24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هكذا جلبت السياحة أيام الحسن الثاني 20 مليار درهم في عام واحد

هكذا جلبت السياحة أيام الحسن الثاني 20 مليار درهم في عام واحد

هكذا جلبت السياحة أيام الحسن الثاني 20 مليار درهم في عام واحد

في سنة 1964، لم يكن عدد السياح الأجانب الوافدين على المغرب يتعدى 357 ألف سائح، واستمر عدد السياح الأجانب الوافدين على المملكة في الارتفاع ليصل، في سنة 1998، إلى ثلاثة ملايين و13 ألف سائح، حسب الأرقام التي قدمها مولاي الحسن الصبار، وزير السياحة الأسبق، في عرض بالندوة الختامية لجامعة مولاي علي الشريف بمكناس.

وحسب الأرقام التي قدمها الصبار، فقد جلب قطاع السياحة لخزينة الدولة ما يقارب عشرين مليار درهم من العملة الصعبة في سنة 1998، وبلغت نسبة مساهمته في الإنتاج الداخلي الخام 7 في المائة، وخلق 500 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر.

المعطيات الرقمية التي قدمها وزير السياحة الأسبق كشفت أن الدولة كانت تتحمل، في عهد الحسن الثاني، تمويل ما يقارب من 80 في المائة من مجموع الاستثمارات في هذا القطاع، الذي وُضع منذ بداية الاستقلال ضمن أولويات المخططات الاقتصادية للمملكة، حيث تضاعفت الاعتمادات المالية المخصصة له ابتداء من سنة 1965 بخمس مرات على ما كانت عليه في السابق.

مولاي الحسن الصبار قال إن العناية بالسياحة في المغرب انطلقت عام 1965 عبر خلق وزارة مستقلة مكلفة بتطبيق وتطوير إستراتيجية السياحة وتعزيز هياكله الإدارية والتقنية بتوظيف أطر عليا من إداريين وتقنيين، مبرزا أن الدولة "لعبت دور العراب للسياحة ووفرت لها الإمكانات، من تجهيزات وأماكن سياحية وبناء وحدات وقرى فندقية وبناء مدارس ومعاهد فندقية".

ونظرا لحاجة القطاع السياحي لأطر ذات كفاءة ومدرّبة، تم الاشتغال على بناء مدارس للتكوين في المجال السياحي والفندقي في عدد من المدن كطنجة ومراكش وفاس وأكادير، بعدما كان المغرب في ستينيات القرن الماضي لا يتوفر سوى على مدرسة فندقية واحدة كانت موجودة بمدينة الرباط وكانت تشرف عليها وزارة التربية الوطنية، كما تم إرسال بعثات من الطلاب في المجال السياحي والفندقي إلى الخارج من أجل التكوين.

وأوضح مولاي الحسن الصبار أن النهوض بالقطاع السياحي تطلب منح المستثمرين في هذا القطاع عددا من الامتيازات، كالتخفيضات الضريبية والتسهيلات الجمركية، مشيرا إلى أن الدولة وفرت إمكانات مالية مهمة لتطوير القطاع السياحي، عبر وضع البنية التحتية من منشآت سياحية وتجهيزات، وتهيئة المواقع السياحية ذات الأسبقية، حيث تم التركيز على أربعة مواقع وهي طنجة والحسيمة وأكادير والمنطقة الجنوبية، قبل أن يتم تهيئة مناطق سياحية أخرى كالسعيدية والناظور ومراكش.

التحفيزات والتسهيلات، التي قدمتها الدولة للمستثمرين في القطاع السياحي، لم تقتصر فقط على التسهيلات الجمركية والضريبة وتهيئة المواقع السياحية؛ بل كانت تضع رهن إشارتهم الوعاءات العقارية المجهزة والمخصصة لإنشاء المشاريع السياحية بأسعار منخفضة لا تتعدى في أغلب الأحيان أربعين في المائة من سعر السوق.

وأدرف المتحدث ذاته أن الدولة كانت مستثمرا رئيسيا في القطاع السياحي، حيث ارتفعت الاعتمادات المرصودة للقطاع خلال الفترة ما بين 1949 و1980 من أقل من 1,4 في المائة إلى من مجموع الاعتمادات المرصودة للاستثمارات إلى 6 في المائة، أي بزيادة خمس مرات.

ومكّنت الاستثمارات المنجزة في القطاع السياحي بين الدولة والقطاع الخاص من رفع عدد الأسرّة داخل المؤسسات الفندقية ومؤسسات الإيواء السياحي المصنفة من 15 ألف سرير سنة 1964 إلى أكثر من 91 ألف سرير سنة 1998، أي بنسبة نمو بلغت 5.5 في المائة سنويا، فضلا عن حوالي 33 ألف سرير في الفنادق غير المصنفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - أنس الاثنين 15 أبريل 2019 - 04:14
المغرب بلد عضيم يعبق بالحضارة و بتاريخه العريق وقد حقق قطاع سياحة قفزة نوعية فالسنوات الأخيرة بتخطي عتبة 12مليون فالسنة ولهذا ومن أجل أن يكون المغرب ضمن الوجهات العشر الأولى علاميا يجب أن يحقق معدل25 مليون ساءح فالسنة وبهذا سيحقق المغرب دخل فقط من قطاع سياحة يضاهي مداخيل الغاز ونفط عند الجارة الشرقية
2 - old school الاثنين 15 أبريل 2019 - 04:19
يمات الحسن الثاني كان السائح ملي كيجي للمغرب فامان ؤلي زغردت عليه مو يكريسي شي سائح اجنبي ؤالله حتى يعودو ليه طهارة.
3 - عزوز الاثنين 15 أبريل 2019 - 04:23
قطاع السياحة فالمغرب مهم بالنسبة الإقتصاد الوطني الأنه المورد رءيسي للعملة الصعبة ولهذا يجب تعزبز هاد القطاع المهم بمشاريع مثل الربط السككي بالقطار السريع بين الأقطاب السياحية الكبرى مراكش و أكادير ومراكش و الصويرة و بطريق السيار بين مراكش ورزازت عبر أنفاق تيشكا
4 - اطلسي الاثنين 15 أبريل 2019 - 04:36
رحم الله الحسن الثاني ،الكثير من المتشددين حاربوه وشغلوه عن التفرغ للتنمية لولاهم لوصل المغرب إلى مصاف الدول المتقدمة
5 - mann الاثنين 15 أبريل 2019 - 06:25
مند ظهور الإسلاميين و ما يسمى بالصحوة الاسلامية شهد الوطن العربي تراجع خطير على جميع المستويات : السياحة و التعليم و الحريات الفردية ..حتى الاخلاق لم تسلم . المغرب لم يكون بهذا التخلف في السبعينات و الثمانينات، لكن الخطأ القاتل الذي ارتكبه الحسن الثاني هو تقوية الاسلاميين للقضاء على النضال ..ابحثوا عن من هو مؤسس العدالة و التنمية مثلا و ستجدون العلاقة الوطيدة بين الملتحين و النظام
6 - صراحة الاثنين 15 أبريل 2019 - 07:13
صراحة رغم كل ما كان يقال عن ايام الملك الحسن التاني الا اننا كنا ننعم با)لأمن والأمان عندما نخرج إلى الشارع نلاحظ دائما وجود عناصر الأمن وبعد الساعه العاشرة ليلا يقوم عناصر الشرطة بتفتيش كل عنصر تم الشك به والتجمعات الليلية عند راس الدرب اما الان فهناك بعض الأحياء تعيش ما يسمى بالسيبة والله حتى الأمن لايجرأ على دخولها.
7 - كان يا ما مكان الاثنين 15 أبريل 2019 - 09:30
في نظري اسباب ازدهار السياحة يالمغرب في القديم تعود
1 الى الرخاء و القناعة و التسامح التى كان يتصف بها المغرية و كدلك جمال الطيبعة الغير المصطنعة.
2 الحرية و الامان لبس لي بغيت و سير فينما بغيت.
3 الدعارة المنتشرة في القرى و المدن و التي كانت تجلب يكثرة السياح العرب .
الان المغرب تغير الى ... بسكانه و بافكارة و يطبيعتة حتى بسال.
8 - مهاجر الاثنين 15 أبريل 2019 - 09:38
دائما تجد بعض التعليقات هنا, اما أنها تضن أن الناس اغبياء, او أنها تغطي الشمس بالغربال, تعليقات اليوم :السائح كان ينعم بالأمن..ووجود الأمن والأمان أيام الحسن التاني
9 - عبد الصمد الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:09
السلام عليكم. ايام المغرب فالسياحة ماكانتش المنافسة قوية. الاورو مازال ماكان. الاتحاد الأوروبي باقي الشرق معزول. نهار تاحدوا تعاونوا بعضهم في السياحة وفلوسهم كاتبقى عندهم. المغرب سباق فالسياحة. الحمد لله بلا اشهار معروف.
10 - mohamed oujdi الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:43
هؤلاء السياح نصفهم او اكثر من الجالية المغربية مقيمة بالخارج ليس هناك رقم مضبوط بالنسبة للسياح الاجانب نقطة انتهى .
11 - رشيد الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:58
راه ملي تدخل تقلب على الاتمنة ديال لوطيلات المصنفة فالمغرب تلقاها غالية على الاتمنة فتركيا و فسبانيا... لدرجة انو حتى بعض مغاربة المهجر يفضلو بلدان اخرى على المغرب..
12 - اسماعيل عمران الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:23
يجب أن نقول الحقيقة للمواطنين إن رهان السياحة قبل سنة 2000 كان خاسرا بجميع المقاييس فقد اضر القطاع العام التراجع عن دعم قطاع السياحة انطلاقا من مخطط 78/80 ثم التوقف عن دعم القطاع منذ سنة 1990 وتفويت المنشآت السياحية إلى القطاع الخاص قبل وخلا عشرية التسعينات حيث عرف المهنيون السياحيون صعوبة كبير لتدبير منشآتهم ولأداء أقساط ديونهم وأجور المستخدمين . خلال سنة 2000 تقدم بعض الفندقيين بمشروع للنهوض بالسياحية تحت عنوان " رؤية 2010 " وكانت نتائجها هزيلة , أما رؤية 2020 فهي شبه رؤية ولم يتم تفعيل آليات تنفيذها هي أيضا ونتائجها ضعيفة ولم تتعد مثيلاتها سنة 2010
كتبت كتابا تحت عنوان " السياسة السياحية بالمغرب : إشكاليات وتداعيات وبدائل " يوجد بأهم مكتبات الرباط . هذا الكتاب يتناول السياسة السياحية بالمغرب خلال فترة 2020 وتداعياتها خلال فترة 1956/2020 ليس فقط على المستوى الاقتصادي والاجتماعي بل وأيضا على المستوى التنموي الثقافي والبيئي و...الأخلاقي . أرجو أن يتم إطلاع المواطنين على الحقائق و لا يتم تضليلهم بمقالات وكتابات غير واقعية ومغلوطة.
13 - red الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:40
السياحة قطاع ثالثي خدماتي إلى جانب قطاعات خدماتية أخرى مجاورة تتفاعل معه بالضرورة كالفندقة والمطعمة والنقل... وهي بحاجة لتبني المعايير الدولية مادامت تستقبل أجانب.. مثلا البارحة ومع زحمة وفوضى النقل، عانت سائحة اسبانية بالسفر واقفة في حافلة لنصف ساعة بعد التطاول على مقعدها دون تدخل مساعد السائق... قبل ان يتنازل احدهم عن مقعده حفاظا على ماء وجه البلاد والعباد...!
14 - الحقيقة الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:50
المغرب بلد جميل بطبيعته الخلابة وهوائه النقي وشعبه المضياف وهو متنوع من منطقة إلى أخرى في اللهجات حسب المناطق والمدن كذلك التنوع في الطبخ فهناك الطبخ المراكشى وهناك الفاسي وهناك أنواع من الطبخ المغربي مختلف ألوانه حسب المناطق بخلاف الدول الأوروبية وكذلك كان السياح ينعمون بالأمن والأمان في عهد الملك الحسن الثاني رحمه الله حيث لم يكن وجود لا للدواعش ولا للإرهاب
15 - حمودة الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:04
كترت في الآونة الاخيرة مقالات تمجيد الحسن الثاني أتساءل ما وراء هذه المقالات أهو الهروب من الاحباطات التي يعيشه المغرب ام وراءه شيء لا نعرفه
16 - مول سيكوك الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:09
السياحة ستتراجع مع موجة اكتساح البلد من طرف الافارقة حيث اصبحوا يمارسون النشل في وضح النهار وكذالك التحرش. سيتم التراجع في الموارد
17 - ابن سوس المغربي، الأسباب الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:16
في عهد الحسن الثاني كان المغرب يمشي في الطريق الصحيح ولكن توقف كل شيء الآن، السياحة تحتاج إلى الأمن النظافة مراقبة الأسعار، الأمن يعني تأمين حياة السياح و تركهم في راحتهم و حمايتهم من اللصوص و التحرش المتحرشين جنسياً و الشماكرية و المتسولين و المشردين الذين يعطون صورة سيئة عن بلدنا و شعبنا، ثانياً النظافة السياح يحبون البلد النظيف والشعب النظيف الشوارع النظيفة و الأكل والشرب النظيفين و هذا دليل على حضارة البلد والشعب معا أخيراً مراقبة أسعار وسائل النقل والمطاعم الخدمات و السلع و الصناعة التقليدية و محاربة النصابين الذين يستغلون الأجنبي و يجعلونه يكره البلد ولا يخبرون غيرهم عندكم تمشيو للمغرب راه فيه كذا وكذا ، عندما تتوفر هذه الشروط صدقوني سا يأتي إلينا ملايين من السياح و سا يشجعون غيرهم على زيارة المغرب
18 - مهاجر الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:33
برشلونة و حدها 50 مليون ساءح.يجب تشجيع السياحة بالامن و العدل و الصحة.
19 - رشيد الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:03
واحد المرة كنت خارج من واحد لوطيل مصنف بشارع محمد السادس وكان واحد سكراااان يشير على كل واحد دايز من حداه والشارع عامر ولا من يهضر معاه... بحال هاد المناظر ما تخلي حد يعاود يرجع
20 - معلق الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:37
السبب الرئيسي الذي جعل السياحة تتراجع في المغرب هو كثرة الإحتجاجات والمظاهرات والإعتقالات والمحاكامات الغير عادلة للمواطنين المحتجين هذه هي الأسباب التي تجعل السائح الأروبي يغير الوجهة إلى بلد آخر يوفر الأمن الإجتماعي لمواطنيه أولا قبل السائح .
21 - nabil الأربعاء 17 أبريل 2019 - 06:19
Il faut dire plutôt a l'époque de Driss el Bassri

si le problème de la sécurité n'est pas réglé le tourisme va s'effondrer comme en Égypte,
la solution c est le service militaire ,mais il faut changer les conditions ...au lieux de viser ceux qui derange le système il faut convoquer plutôt ceux qui ont des dossier criminel et ceux qui ont fait la prison mais le mekhzen veux acheter la paix ,il avec le service militaire laisser les criminelles libres pour
semer la terreur parmi les citoyens et obliger tous personne qui peux déranger la pais du mekhsen a faire le service militaire
22 - mostafa - canada الأربعاء 17 أبريل 2019 - 07:45
المغرب لايوجد به بنية تحتية متل اوروبا لايوجد به امن وكاميرات مراقبة وتسوق ماركات واوطيلات عالمية متل دبي الشمكارة في كل بلاصا وطلب الرشوة وكلمة دور معايا خويا في الطاكسي البوليس الحانوت الاوطيل المطعم العساس في البر والبحر فين مامشيت خصك تدور معاهم الاوروبيين يحبون المغرب تونس مصر من اجل انها بلدان رخيصة التمن حجز غرفة في اوطيل اربع نجوم مع 3 وجبات يومية وجولة في احد المزارات في المدينة مدة 3 ساعات 40 او 50 اورو .. بعض السياح الاوروبيين يتمنون زيارة الريفيرا لندن ايفيان برشلونه نيويورك باريس دبي سنغافورة هونغ كونغ لانهم يجدون فيها الطبيعه التسوق الشواطي الاوطيلات والخدمة الراقية البرامج السياحية والمهم احترام السائح ولاكنها غالية لذا تجدهم في المغرب العربي ومصر ..
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.