24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. اتحاد معلمي ألمانيا يطالب المدارس بإفطار الأطفال (5.00)

  2. عندما خاطب بنبركة الحسن الثاني: الحكم الفردي يضعفُ الديمقراطية‬ (5.00)

  3. "أمعاء فارغة" وأشكال احتجاجية .. خطوات تصعيدية لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  4. نقائص في تدبير الشأن الديني (5.00)

  5. وفاة عامل نظافة بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب في طليعة مؤشر "السياحة الحلال" عبر العالم

المغرب في طليعة مؤشر "السياحة الحلال" عبر العالم

المغرب في طليعة مؤشر "السياحة الحلال" عبر العالم

احتل المغرب المرتبة السابعة عالمياً في تقرير حول مؤشر السفر العالمي للمسلمين لسنة 2019 أصدرته شركة ماستر كارد، حيث ربحت المملكة ثلاثة مراكز في هذا الترتيب.

وتقاسمت كل من ماليزيا وإندونيسيا المرتبة الأولى في هذا الترتيب، لتتصدرا دول العالم في استقطاب أكبر عدد من سوق المسافرين المسلمين، من بين 130 وجهة شملها التقرير.

وعلى الرغم من أن قطاع السياحة في المغرب لا يتوفر على منتج خاص بالسياحة الحلال، فإن عدداً من الفنادق المصنفة باتت تقدم عروضاً خاصة بالأسر المسلمة، سواء الأجنبية أو المغربية، وتوفر أكلاً ملائماً للشريعة الإسلامية ومسابح عائلية خاصة.

كما لا يعتمد المغرب النهج الذي تتبعه الدول المتصدرة لهذه السوق، مثل ماليزيا أو تركيا التي تتوفر على شواطئ خاصة بالنساء مثلاً؛ لكن يتم تعويض ذلك بمسابح داخلية في الفنادق؛ وهو الأمر الذي بات يستقطب العديد من الأسر، خصوصاً في فترة العطلات المدرسية.

وجاء في التقرير أن "تركيا والسعودية والمغرب وعمان وبروناي لا تزال تحظى بشعبية لدى السياح المسلمين، ويمكن أن تستثمر هذه الوجهات في الاستفادة من بيئتها الطبيعية الصديقة للمسلمين من خلال الاستفادة من التقنيات الجديدة لتطوير خدمات أكثر جاذبية بالنسبة للشباب المسلمين".

وجاءت تركيا في المرتبة الثالثة في هذا الترتيب، تلتها المملكة العربية السعودية ثم الإمارات العربية المتحدة وقطر. أما البحرين فجاءت بعد المغرب في المرتبة الثامنة رفقة عمان، وهي دول تنتمي كلها إلى منظمة التعاون الإسلامي.

أما على مستوى الدول غير الأعضاء في هذه المنظمة، فكانت المرتبة الأولى لسنغافورة والمرتبة العاشرة عالمياً، تلتها تايلاند والمملكة المتحدة واليابان والتايوان وجنوب إفريقيا وهونغ جونغ وكوريا الجنوبية وفرنسا ثم إسبانيا.

وحسب التقرير، فإن عدد المسافرين المسلمين خلال السنة الماضية بلغ 140 مليونا مقابل 131 مليونا سنة 2017؛ وهو ما يمثل 10 في المائة من السفر الدولي. ومن المتوقع أن يصل هذا العدد مستقبلاً إلى 230 مليون مسافر، ليمثلوا أكثر من 10 في المائة من مجمل السياح في العالم.

ويعتبر قطاع السفر الإسلامي أحد أسرع القطاعات السياحية نمواً في العالم؛ لكن على الرغم من إمكاناته الهائلة فإنه لا يستغل بشكل كامل، وفي سنة 2026 من المتوقع أن تصل مساهمة هذا القطاع في الاقتصاد العالمي إلى 35 في المائة بقيمة مالية قدرها 300 مليار دولار، مقابل 220 مليار دولار سنة 2020.

ويفيد تقرير "ماستر كارد" أن سوق السفر الحلال عرف عدداً من التغييرات الكبيرة خلال السنوات الماضية، إذ في بداية العقد الحالي عملت وكالات السفر والفنادق على خدمات وظيفية تلبي احتياجات السياح المسلمين من خيارات الطعام الحلال والحمامات ومرافق الصلاة. وبفضل الوتيرة السريعة للتحول الرقمي والتكنولوجي، بدأ السفر الإسلامي يدخل مرحلة جديدة أو ما أطلق عليه Halal Travel 2.0، بالاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي لإشراك المسافرين المسلمين بشكل أكبر.

ويُقصد بالسياحة الحلال توفر أماكن مخصصة للترفيه للنساء في المؤسسات الفندقية، كما أنها لا تبيع الخمور ولحم الخنزير في مطاعم الفنادق، إضافة إلى توفيرها لأماكن ملائمة للصلاة، وتخصيص عروض سفر ورحلات موجهة للعائلات المسلمة.

يشار إلى أن المغرب استقطب، خلال السنة الماضية، أزيد من 12 مليون سائح، أي بارتفاع بلغ 8 في المائة، مقارنة مع الموسم السابق؛ وهو رقم يبقى بعيداً عن الطموحات التي وضعتها الحكومة سابقاً باستهداف 20 مليون سائح في أفق 2020، لكن تدارك الأمر نسبياً يمكن من خلال تطوير السياحة الحلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - لعز لبلادنا المغرب الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:21
السياحة قطاع مهم للمغرب ومصدر أساسي للعملة الصعبة إيطاليا إستقبلت سنة الماضية أكثر من ٤٥مليون ساءح وحققت مداخيل أكتر من ١٢٠ملياردولار أي أكتر من مداخيل الجارة الشرقية من نفط والغاز بأربعة مرات
2 - سامي الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:39
نتمنى أن يعم الحلال في جميع القطاعات .
3 - pedro الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:47
و اين نحن من التنمية البشرية.؟؟؟
4 - ابن سوس المغربي، أسباب الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:50
إن المشكلة التي لا يفهمها المسؤولين هي ان السياحة تحتاج إلى الأمن النظافة مراقبة الأسعار، الأمن يعني تأمين حياة السياح و تركهم في راحتهم الإحترام و حمايتهم من اللصوص و التحرش المتحرشين جنسياً و الشماكرية و المتسولين و المشردين الذين يعطون صورة سيئة عن بلدنا و شعبنا، ثانياً النظافة السياح يحبون البلد النظيف والشعب النظيف الشوارع النظيفة و الأكل والشرب النظيفين و هذا دليل على حضارة البلد والشعب معا أخيراً مراقبة أسعار وسائل النقل والمطاعم الخدمات و السلع و الصناعة التقليدية و محاربة النصابين الذين يستغلون الأجنبي و يجعلونه يكره البلد ولا يخبرون غيرهم عندكم تمشيو للمغرب راه فيه كذا وكذا ، عندما تتوفر هذه الشروط صدقوني سا يأتي إلينا ملايين من السياح و سا يشجعون غيرهم على زيارة المغرب
5 - ملاحظ مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:52
الأمم المتقدمة فكريا وعلميا من حولنا يتقدمون يوما بعد يوم، ومن حين لآخر يطلون عليكم في ماجد في علوم الفضاء والتكنولوجيا المتطورة وغيرها من العلوم الأخرى.. ونحن لازلنا مطوقين بقوانين العهود البائدة..
6 - مهاجر الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:00
لا أعتقد أن السياحة الحلال موجودة بالمغرب...اتكلم عن تجربتي الخاصة كنت مع زوجتي الألمانية في إحدى الفنادق بمدينة مراكش الجميلة ومنعوا زوجتي بالسباحة بالبوركيني "Burkini" صدمت بهذا القرار وعندما أردت التكلم مع مدير الفندق أخبرني ان هذا هو القانون الداخلي للفندق يمنع منعا كليا السباحة بالبوركيني او الحجاب واخبرني ان السياح الأجانب ينزعجون ..لان أغلب زوار الفندق أجانب غير مسلمين.
7 - roka الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:04
لو قننت القوانين بشكل واضح وكفت ايدي بعض الفاسدين عن لي القوانين والاستفادة منها لتحقيق منافع شخصياً ، وتوضيح الامور بحيث لايبقى مجال للون الرمادي بمعنى ان تكون الالوان اما ابيض او اسود وتزال التناقضات التي نراها في التعامل مع السواح ، لو تم ذلك كله ربما يحقق المغرب مرتبة مميزة على خريطة السياحة العالمية
8 - بشرى لنا الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:12
نحن درجة سابعة عالميا في السياحة "الحلال" وهذا مؤشر ممتاز ، وموازاة مع ذلك نحن الأوائل في السياحة الحرام وقد عرف كل أناس مشربهم ، فنحن منفتحون جدا تتوافد السياح علينا من كل فج عميق من الشرق والغرب، من أراد الحلال يجده وكذلك من أراد من إخواننا المسلمين وغيرهم حراما شبعا يجده ، إننا نحج عندهم وهم يحجزنون عندنا.
9 - ام سلمى الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:18
لم يطوقك احد باية قوانين.انطلق يا اخي واطلق العنان لتفكيرك.نحن في انتظار اختراعاتك وانجازاتك.
10 - أحمد بن شيخ الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:22
أتمنى أن يصبح بلدي الجزائر بلد سياحي متل المغرب ...لقد زرت المغرب قبل سنتين فقد ابهرني جمال مدنه والبنية التحتية المتواجدة في المغرب وبالأخص مدينة مراكش وأكادير وطنجة والرباط والدارالبيضاء وتطوان و أصيلة مدن جد جميلة وبنية تحتية جد متطورة وبالأخص مدينة مراكش وحدائقها الجميلة ... تمنيت أن يصبح بلدي بلد سيحاي نظيف وتتطور معه البنية التحتية...نحن نضطر كل مرة قضاء العطلة في تونس او المغرب او تركيا بسبب اهمال المسؤولين للقطاع السياحي في الجزائر ...أنتم في نعمة تحسدون عليها...تحياتي لكم
11 - عبدالله الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:39
نحن الذين يجب علينا ان نعطي الصورة المثلى للاجانب او السياح بصفة عامة ونسهم في استقطاب السياحة النظيفة من خلال المعاملة الحسنة والبعد عن استغلالهم في البيع والشراء وعدم ملاحقتهم في الطرقات والازقة وعض خدمات علبهم رديءة باثمان باهظة اللهم من طلب منهم مساعدة او استفسارا فحينذاك نقدم له ما يحتاج على قدر السؤال وتجد احدنا ينظر اليهم نظرة استعطاف والتظاهر بالعوز فاغلبهم يبذلون جهدا لتوفر المبلغ الذي يقضون به عطلهم او سفرياتهم وفي الاخير يجدون امامهم من يتربصهم وينظر اليهم كما لو انهم جاءوا ليوزعوا الصدقات او ليقوموا ليقوموا باعمال خيرية.
12 - عبدالالاه الاثنين 15 أبريل 2019 - 18:00
Ca fait 2 ans que je vais en turquie pour passer mes vacances dans un hotel halal et c'est plein de marocains qui viennent de l'europe et meme du maroc parceque'ils ne trouvent pas d'hotels suitables pour les familles musulmanes. 'ai paye $400 la nuit pour 2 chambres 5 etoiles tout inclus. tous ces marocains sont prets a payer la meme chose au maroc pour le meme service mais malheureusemnt on est loin.
13 - زيطان الغماري الاثنين 15 أبريل 2019 - 18:53
الفرق فقط في الاكل وشهر رمضان بفضل جهود المجتمع تلشخصية، اما الاشياء الاخرى لا فرق
لاحضت السياحة الحلال في بلدان اخرى متل تركيا ولو علمانية مميزة حيت شاهدت الفرق في المراحيض الاسلامية عند الاستنجاء تجلس عل. النرحاض لا علم اسمه بالعربية chasse eau ومزود بالماء من تحت بينما في المغرب كانك في chasse eau فرنسا جاكوب ترى لماد هاته الشركة يعقوب او روكا لا ينتج ينتج منوج يناسب للتقافة المغربية او الاسلامية
14 - احمد الاثنين 15 أبريل 2019 - 23:30
وانا جالس في مقهى بكرنيش تجاذب الحديث معي شبان من سلطنة عمان فقلت لهم ما الذي اثاركم في زيارتكم الى المغرب قالوا مضايقة المتسولين الموجودين بكثرة من مختلف الاعمار. هذه افة يجب التصدي لها وايجاد الحلول. هذه من نتائج الحكومة الملتحية والحكومات السابقة ويكذبون علينا ان الفقر تراجع.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.