24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | منبر سياحي عالمي يُوصي بزيارة "مدابغ فاس" وصحراء المغرب

منبر سياحي عالمي يُوصي بزيارة "مدابغ فاس" وصحراء المغرب

منبر سياحي عالمي يُوصي بزيارة "مدابغ فاس" وصحراء المغرب

على الرغْم من تحذِيرات الخارجية الأمريكية والخارجية البريطانية من احْتمال وقوع هجمات إرهابية "وشيكة" في المغرب، قلّلَ موقع "Adventure travels" العالمي، المتخصص في الأسفار والمغامرات، من تداعيات التَّحذيريْن على تدفّق السّياح على المملكة، مبرزاً أنّ "الجو العام في المغرب مستقر، ولا يبدو سيئًا مثل صورة بعض البلدان الأخرى في المنطقة كمصر والجزائر".

وأوردَ الموقع، الذي يقدّم دوريا نصائح إلى عشاق السّفر والتخييم على المستوى العالمي، أنّ "المغرب هو البلد الأكثر زيارة في شمال إفريقيا، وواحد من الأمكنة الأكثر تنوعا في العالم؛ فهو يضمُّ شواطئ هادئة في الشمال، وصحراء ساحرة في الجنوب، وجبال أطلس مذهلة تُعطي للزّائر فرصة للتزحلق"، ناهيكَ عن "الهندسة المعمارية الفريدة في مدن مثل شفشاون أو فاس أو مراكش".

وأوْصى المصدر ذاته هواة متسلقي الجبال وعشّاق القمم بعدم الذهاب إلى مناطق نائية دون وجود دليل محلي، متوقفة عندَ الحادث المأساوي الذي وقعَ في إمليل جنوب المغرب الذي تمّ فيه قطع رأس سائحتين، وقبل زيارة أيّ منطقة غير معروفة، يدعو الموقع الوافدين على المغرب إلى "مراجعة المعلومات حول هذه المناطق المجهولة".

وحذّر الموقع الدولي من وقوع بعض السّياح لنوعِ من عمليات الاحتيال، وحكى أحد الضحايا: "كانت لدينا تجربة غير سارة للغاية في الليلة الأولى بعد وصولنا إلى المدينة القديمة في مراكش. عندما خرجنا من سيارة الأجرة ودخلنا أسوار المدينة القديمة، اقترب منا شخص غريب وودود للغاية وسألني بفضول من أين أتينا؛ وعرض المساعدة للعثور على دار الضيافة. اتضح أن الفندق كان قريبًا جدًا، واستغرق المشي أقل من 5 دقائق. ولكن بعد ذلك، عندما كنا على وشك الدخول إلى المبنى، طالب الدليل المعلن نفسه بدفع 50 يورو للشخص الواحد مقابل خدمته".

وزادَ: "في البداية، كنا نظن أنها كانت مزحة، لكنّه غضب وصرح بأنه إذا لم ندفع، فإنّ مجموعة من زملائه مدججين بالسكاكين سينتظروننا في الفندق".

ودعا المنبر الدولي السيّاح إلى عدمِ الولوج إلى المدينة القديمة في مراكش؛ لأنها قد تكون "مراوغة مخيفة لكنها ليست خطيرة"، مشيراً إلى أنّ "الطعام المغربي لذيذ جدًا، لكن عندما يتعلق الأمر بالدفع، سيرغب البائع في الاستفادة من أمور غريبة".

وتوقّف المصدر ذاته عندَ "أشهر مدابغ في المغرب تلك الموجودة في فاس، حيثُ يمكنك أن ترى بنفسك كيف يتم تحضير الجلود وصبغها. إنها تجربة رائعة -يتم كل ذلك بشكل طبيعي باستخدام نفايات الحيوانات والرائحة قوية بشكل لا يصدق"، مشيراً إلى أن "على السياح شراء هدايا تذكارية وإلا تعرّضوا إلى الطرد من قبل أصحاب المحلات التجارية".

أما في مراكش، يزيدُ المصدر، فالمدابغ غير مخصّصة للسياح لأنها "خشنة وقذرة"، و"للوصول إلى هناك، يجب أن "تتْبع متاهة من الشوارع الضّيقة في المدينة القديمة"، محذراً من "المرشدين" المحليين الذين يتجولون هناك ويريدون تحصيل الكثير من المال، داعياً إلى "رفض خدمتهم بلطفٍ وإلا حاول التظاهر بالاتصال بالشرطة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Americano الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 07:23
Notre Maroc est Jolie biensur de nature , le reste mal transport, dans les Villes il n’a pas des toilettes les attitudes de ces guides leurs style , la majorite’ de commercents n’ont pas serieux avec les etrangers a mon avie pourquoi doit venir au Maroc ? L’industrie touristique au Maroc il n’a rien de structures plus en Atlas 2 jeunes femmes etaient masacre’ hier a Tanger une voiture a ecrase’ une famille americaine je recomende au Maroc le tourisme arabes ............
2 - غي دايز الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 07:43
لماذا لا يتم انشاء قناة تلفزية تعنى بالترويج للسياحة بالمغرب.
3 - رشيد المانيا الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 08:04
إلى مرتزيقينو 1.... مهما فعلتم ومهما اختفيتم وراء جنسيات أخرى... نعرفكم.... وفر جهدك ووقتك للصياح يوم الجمعة.
4 - conan الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 08:31
في تريلر trailer فيلم (aladdin)، الذي سيعرض في ماي المقبل، والذي يصور مناظر مستوحاة من المغرب، يظهر في أحد مشاهده ما يشبه مدابغ فاس, والتي أصبحت علامة مميزة لوجهة فاس، خاصة وأن لها منظرا جميلا من أعلى، يظهرها بألونها المختلفة وكأنها palette للرسم.
أما عن إزعاج السياح، فقد شهدت واقعة مشينة لشخص يعرض خدماته "الإرشادية" لسائح أسيوي بشكل فيه الكثير من الإزعاج، حتى أني تمنيت لو أنه يلكمه على وجهه.
5 - المعلق الصغير الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 10:20
تقرير مسموم
قلل من التحذيرات لكنه سمم الطعم فالسياح يخافون من هذه الأمور المزعجة و هذا ما سيبقى في اذهانهم اي ما بعد ولكن
يجب الصرامة مع هؤلاء و يجب تشجيع السياحة الداخلية
فالمغرب و العربي لا يلدغ بسرعة
6 - حس ولا الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 10:42
اصل هذه الصناعة من منطقة ابت اعتاب إقليم أزيلال.. حيث غادر أصحاب هذه الحرفة مركز تاونزة نخو كل من مدينة فاس ومراكش وخنيفرة .. حاملين معهم حرفتهم التي طوروها حسب الإمكانات المتوفرة في هذه المدن .. يذكر أن مجموعة من معامل الجلد بالدار البيضاء قد تم بناؤها بمساعدة حرفين من تاونزة. .. وهناك عمال بهذه المصانع والمعامل من نفس المنطقة ... ولازالو يزورون تاونزة .. بلدهم الأصلي
7 - خالد F الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:15
أحن كثيرا إلى مدينة فاس التي أعرف دروبها وأزقتها ومدابغها، لي فيها ذكريات وذكريات، أيام رائعة مطبوعة في الذاكرة، المغرب كله بلد سياحي من زاره يحن إليه ومن لم يزره ينتظر،
الطاجين والكسكس هو أكثر ما بحبه الأوروبيون لكن مظاهر التسول تفسد المنظر.
8 - السوسي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:53
انا مغربي وا قاسي الأمرين كلما أردت ان اتبضع بمراكش
9 - hassan الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 13:02
Notre Maroc est Jolie biensur de nature , le reste mal transport, dans les Villes il n’a pas des toilettes les attitudes de ces guides leurs style , la majorite’ de commercents n’ont pas serieux avec les etrangers a mon avie pourquoi doit venir au Maroc ? L’industrie touristique au Maroc il n’a rien de structures plus en Atlas 2 jeunes femmes etaient masacre’ hier a Tanger une voiture a ecrase’ une famille americaine je recomende au Maroc le tourisme arabe la langue française a des bases svp. respectez ces et ses bases.
10 - محمد الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 13:11
مزايا الالت الحديثة تحرر المغربي من تلك الاعمال الشاقة وغير الصحية هناك إقبال كثير على صناعة تركيا لانها تعتمد على أدوات عصرية وبمعايير عالمية هل سنحتفظ على الفقر من اجل السياحة مجرد سؤال النجاح صناعة
تركيا دولة صناعية وعدد سياحه مرتفع جدا بالمقارنة مع المغرب
11 - محمد المغربي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 14:00
جميل جدا ان تزار مدينة فاس ومدابغ مدينة فاس ,لكن اهم واولى ان نولي العناية اللازمة التي تستحقها هذه المدينة العريقة التي اضحت نسيا منسيا بل امست خرابا ومرتعا للازبال والبطالة وقطاع الطرق.., اين ابناء فاس ?? اين الغيورين عن هذا البلد وعن تاريخه وحضارته واصالته???, فليس في المغرب سوى الدار البيضاء ومراكش وطنجة. هناك فاس ومكناس ووجدة وتطوان و,,و,,وغيرها من المدن الرلئعة الجميلة ...(فاسي غيور على فاس )
12 - marrah الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:43
السائح يسمع من فاس الى تطوان, يظن انه في كولومبيا, ويخاف.
يجد السياح راحتهم في اكادير بالدرجة الاولى, بسبب اهلها واخلاقهم.

مراكش فازة باغلبية السياح, لانها مراكش...ولان اهلها نشطين في تجارتهم وسريعي التنافسية...اهل مراكش عارفون , فحضورهم واضح في كل المعارض العالمية...ولا يتصنعون على السائح...يتركون الامور تمشي لوحدها...كما يقال.

فاس مع الاسف قتلها اهلها...تتذكرون عقلية شباط, المعاندة من لاشئ..اما اندلسييها فقد تركوها وراحوا لمصالحهم الخاصة...

الشمال يخيف السياح لما فيه ...
13 - boullayali driss الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 19:03
أه فاس القديمة لولا قلة الأمن لكانت قطب سياحي يجلب سياح متل مراكش
14 - فاس الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 22:57
فاس رقم ١ في الإجرام شفشاون في الانتحار كازا في التسول عندنا ما يقارب جيش تونس من المتسولين مراكش الاحتيال الساءح كتصور مع القرد ب 30 إلى 40 اورو صحة وذراع يحط الساءح في ورطة. اضن مارتيل أحسن للساءح. المغرب بلدي واحبه في ولدت وفيه سأموت إنشاء الله يجب تصحيح الاختلالات وشكرا.
15 - abdallah الأربعاء 17 أبريل 2019 - 14:55
صحراء بلادنا من أفضل ما يكون، منذ سنوات مجموعة من الأصدقاء في أمريكا الشمالية خاصة كندا أدهشوني بمدى إهتمامهم بزيارة الصحراء المغربية، السنة الفارطة نظموا الزيارة رغم غلائها، المهم هو مدى إعجابهم بالأجواء والتقاليد العريقة، وسردهم لتجربتهم الناجحة والمليئة بإكتشاف مجتمع مخالف للمجتمعات الغربية. نقطة واحدة يجب أخذها بعين الإعتبار هي الترويج في المجال البصري بإنشاء قنوات تستهدف جلب المزيد من السياح. خاصة من أمريكا الشمالية
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.