24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مجموعة "كوسومار" تطلق مشروعين لتأهيل ورقمنة أنشطة الفلاح

مجموعة "كوسومار" تطلق مشروعين لتأهيل ورقمنة أنشطة الفلاح

مجموعة "كوسومار" تطلق مشروعين لتأهيل ورقمنة أنشطة الفلاح

تُشارك شركة "كوسومار" في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس في دورته الرابعة عشرة، وهي تحملُ مشْروعين مهمّين في السلسلة الإنتاجية للسكر، ترومُ من خلالهما تعزيز دعمها لشركائها الفلاحيين منتجي الشمندر السكري وقصب السكر، وتمكين الفلاح الصغير بالآليات الجديدة تدخل في إطار رقمنة العالم الفلاحي للسلسلة السكرية.

وتدشّنُ "كوسومار" مرحلة جديدة حاملة لآفاق مستقبلية واعدة لكل منظوماتها الاقتصادية، حيث تقوم المجموعة بتطوير نشاط تصدير منتوجاتها وتطمح كذلك إلى التوسع من أجل أن تصبح فاعلاً جهوياً. وترتكز طموحات "كوسومار" على موروثها التاريخي الغني بما يربو عن 85 سنة من التجارب الناجحة، وعلى خبرة ثروتها البشرية، وكذا على دعم وقوة مساهميها المغاربة والدوليين.

وتعمل "كوسومار"، بصفتها مجمعا للسلسلة السكرية، على تعزيز دعمها لشركائها الفلاحيين منتجي الشمندر السكري وقصب السكر، وكذلك على مواصلة العمل من أجل تحقيق المزيد من الامتياز على المستوى الفلاحي والصناعي. وتعمل "كوسومار"، بصفتها فاعلا مسؤولاً وملتزماً، على خلق المزيد من القيمة المضافة بالنسبة إلى شركائها وتزويد جميع زبنائها، مستهلكي السكر، بمنتجات مبتكرة ذات جودة عالية وأصيلة.

وتتميّز مشاركة "كوسومار" في فعاليات الدورة الرابعة عشرة من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ببرنامج متنوع وغني بالأنشطة والندوات، التي يحتضنها رواق شركة "كوسومار" بقطب المنتوجات. ويستقبلُ الرّواق يومياً زوار المعرض ومختلف الشركاء من فلاحين منتجين للنباتات السكرية، وزبناء صناعيين، ومستهلكين. كما تنظم الشركة سلسلة من الصور التاريخية تؤرخ للمراحل الفارقة في مسارها.

وفي السياق، أكّد عبد الحميد الشافعي العلوي، مدير عام مساعد بمجموعة "كوسومار"، أنّ حضور المجموعة اليوم في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس في دورته الرابعة عشرة يتزامنُ مع الاحتفال بالذكرى التسعين لتأسيسها سنة 1929، مورداً: "هذه السنة نحضُر إلى المعرض، ونحن نحملُ مشروعين مهمّين سيعودانِ بالنفع على جميع المتدخلين في السلسة السكرية، لا سيّما على الفلاح الصغير".

وأضاف الشافعي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "المشروع الأول يهمُّ رقمنة العالم الفلاحي للسلسلة السكرية، حيث قمنا بإنشاء مشروع أطلقنا عليه اسم "تيسير"، سيُمكّن من تسهيل العمليات التي تدخل في إطار زرْعِ شمندر السكري وقصب السكر؛ فبمجرّد توقيع الفلاح على عقد تجميع مع مجموعة "كوسومار" يحصل على بطاقة إلكترونية تحمل جميع المعطيات المتعلقة بالمسار التقني لاقتناء مدخلات الإنتاج".

وشدّد المسؤول ذاته على أنّ "الموزعين مرتبطون هم أيضاً بهذا النظام المعلوماتي لـ"كوسومار"، حيثُ تتم كلّ المعاملات عبر الحاسوب؛ وهو ما يمكننا من ربح الوقت وضمان الشفافية والدقة في جمع المعطيات والاحتفاظ بها في الحاسوب"، معتبراً أنّ "هذا البرنامج يهمُّ الفلاح باعتباره شريكا أساسيا للشركة وكذا المستشارين الفلاحيين الذين يقومون بتأطير الفلاح، حتى يتمكن من تسجيل كل المعلومات بدءا من التّجميع إلى الشّحن".

ويصفُ الشافعي هذا المشروع بـ"الفريد من نوعه"؛ لأنه "يهم 80 ألف فلاح يشتغلون في مساحة تقدر بـ80 ألف هكتار"، مبرزاً أن "هذا البرنامج دخل حيّز التنفيذ وقد تمّ الاشتغال به خلال هذا العام".

أما المشروع الثاني، يزيدُ الشافعي، فيتعلق بتزويد الفلاح بالأسمدة بطريقة انفرادية بحسب معطيات كل ضيعة على حدة، وليس بحسب معدل المنطقة ككل، حيث وفي كل ضيعة نقوم بتحليل تربتها ونقوم بوضع تركيبة ملائمة لهذه الضيعة"، قبل أن يكشف أن "هذا المشروع كانَ بشراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط".

وقد مكن هذا المشروع من تقليص تكلفة الإنتاج للأسمدة بـ25%، وهذا ينعكس إيجاباً على دخل الفلاح، وكذا يساهمُ في المحافظة على البيئة حيثُ نقوم بتزويد الضيعات إلا بالمواد التي تحتاجها، كما يساهمُ في رفع مردودية الإنتاج والنهوض بالعالم القروي والفلاح والعمل دائماً من أجل تحسين الدخل بطريقة مستدامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - الحمد لله الخميس 18 أبريل 2019 - 17:27
يا ريت لو نقصو من ثمن السكر و الشاي لانها اكلت الفقراء
2 - citoyen الخميس 18 أبريل 2019 - 21:44
il faut encourager la culture de stevia car cette plante alimentaire reste encore en plus d'etre loin à la portée de la majorité des gens reste encore méconnue quant à ses
valeures nutritionnelle
à savoir que la stevia est plante qui peut remplacer le sucre mais à zero calorie
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.