24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

  2. اشتاتو يرصد ضرورة الإصلاح بالمغرب بعد حِراكي السودان والجزائر (5.00)

  3. المتعاقدون يؤازرون والد أستاذة ويتوعدون أمزازي بصيف ساخن (5.00)

  4. "أطباء الغد" يصدمون الحكومة ويقررون الاستمرار في "المقاطعة" (5.00)

  5. سلمى بونعمان .. قارئة متألقة تمتطي صهوة الإيمان بحفظ القرآن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "ترانسبرانسي" تدعو إلى سياسة ضريبية منفتحة

"ترانسبرانسي" تدعو إلى سياسة ضريبية منفتحة

"ترانسبرانسي" تدعو إلى سياسة ضريبية منفتحة

دعت جمعية ''ترانسبرانسي المغرب'' إلى ضرورة خضوع السياسة الضريبية لمسار ''شفاف'' و''منفتح'' على جميع الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، مشددة على الدور الذي يجب أن تقوم به إدارة الضرائب والمحدد في أن يكون في فترة ما بعد إنتاج القاعدة القانونية الضريبية دون تجاوز مرحلة التفسير والتطبيق.

ففي آخر إصدار لها بشراكة مع منظمة ''أوكسفام'' بعنوان ''مخاطر الرشوة في تدبير الضرائب منصة للتحليل والمرافعة"، قدمت الجمعية المذكورة توصيات أخرى مقسمة حسب مجموعة من المخاطر المؤدية للرشوة. من بين هذه التوصيات هناك الدعوة إلى تعميم نظام الفوترة بشكل متفق عليه بين جميع القطاعات والإدارات العمومية عوض الأداء نقدا الذي يجب أن يبقى محدودا ومؤطرا من الناحية القانونية.

وشمل هذا الإصدار أيضا ضرورة تحديد سعر مرجعي ذي أساس قانوني يتم تحيينه سنويا فيما يتعلق بالضريبة على الدخل المتعلقة بالأرباح العقارية، تماشيا مع مقتضيات الفصل الحادي والسبعين من الدستور المغربي الذي ينص على اختصاص القانون في تحديد النظام الضريبي ووعاء الضرائب بالإضافة إلى مقدارها وطرق تحصيلها.

وحسب ''ترانسبرانسي المغرب''، فإن مهام وصلاحيات المصالح المكلفة بالتحصيل القسري غير محددة بشكل واضح وفي إطار قانوني، ولذلك فهي تقترح مراجعة مدونة تحصيل المستحقات العمومية عاجلا قصد رفع العراقيل التي تقف في وجه تطوير مسار تدبير التحصيل القسري وملاءمته مع التطورات التي تعرفها نظم المعلومات الحديثة.

وأضافت أن تعيين الموارد البشرية على مستوى الإدارة الضريبية يجب أن يكون بناء على الكفاءة والمعرفة والاستقامة والمعرفة، وكذلك الإحاطة بمتطلبات المنصب مهنيا.

وتقترح الجمعية أيضا توسيع دائرة الاهتمام بالشأن الضريبي، ليشمل الشباب ومنظمات وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسات غير الحكومية، عبر تعميم القوانين والمعلومات الضريبية.

*صحافي متدرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - محمد بلحسن السبت 20 أبريل 2019 - 09:49
دون ذكر أسماء الأشخاص و الأمكنة
شكرا لرجال الإعلام و لرجال القضاء هم شركاء في البحث عن الحقيقة و محاربة الظلم و الفساد.
أتمنى أن يبادر الصحفي المتدرب السيد يحيى مرشان بربط الاتصال مع المسؤولين العاملين بصفوف "ترانسبرانسي - المغرب" لحثهم على تقديم طلب رسمي للدوائر الرسمية من الأجهزة الثلاث التنفيذية و التشريعية و القضائية لمراعاة ظروف كل شخص مطالب بأداء الضرائب له شكايات مسجلة بإدارات و مقاولة عمومية (الادارة العامة للضرائب كمثال) و المؤسسات الرسمية (مؤسسة الوسيط كمثال) لم تعالج طيلة سنين مع تواجد رسائل تذكيرية. أقبح ما يشعر به ذلك الشخص هو نهاية الآجال المحددة لأداء الضرائب و شكاياته مهملة و أنه لا يساوي شيئا خصوصا و المال و العقار المتواضع الذي يملكه ما كان ليحققه لو بقي يشتغل بالمغرب
من هذا المنبر الإعلامي المتميز المهني المحترم هسبريس أرجو الصحفي المتدرب على معالجة هذا التعليق معالجة معمقة بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية لعل الخبرات و التجارب الموجعة تصلح لخدمة الصالح العام و لتحفيز أعضاء البرلمان و هيئات المجتمع المدني على اقتراح مشاريع قوانين تصحيحية تراعي شعور دافعي الضرائب.
شكرا
2 - رقمنة ضرورية السبت 20 أبريل 2019 - 11:19
ولكن عندنا شي ناس فدم ديالهم المعارضة من أجل المعارضة فقط ليس من أجل إصلاح
3 - الضرب بالضرائب السبت 20 أبريل 2019 - 12:51
مراجعة الضرائب عبر التاريخ و ازدهار الأمم و الانحطاط و الانهيار.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.