24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | عجول ضخمة وأبقار حلوب تجذبُ زوار "معرض الفلاحة" بمكناس

عجول ضخمة وأبقار حلوب تجذبُ زوار "معرض الفلاحة" بمكناس

عجول ضخمة وأبقار حلوب تجذبُ زوار "معرض الفلاحة" بمكناس

لمْ يجدْ هذا الشّيخ السّيتيني، الذي قدمَ من منطقة ولادْ البُوزيري بإقليم سطات، ضالته المفقودة إلا في الجَناح المُخصّص لكسّابي الإبل والأبقار والأغنام، بمعرْض الفلاحة في مكناس؛ فهُنا يتحسَّسُ هذا الكسّاب القادمُ من حقولِ الشّاوية حُبَّ الأرْضِ المعْطاءة، وما تكتنِزهُ من خيْراتٍ، حيثُ تمتزجُ رائحة روْث الأبْقار والأغنامِ القوية، التي يقول إنها تمنحه الشعور بالانتعاش والحيوية، وتوقظُ فيهِ مشاعرَ الحنين.

هنا في الجناحِ المُخصّص للمَواشي بالملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، يتقاطرُ المئاتُ من الزّوار الذين يرْغبونَ في اكتشاف الحيوانات الضخمة، من إبلٍ وأبقارٍ وأغنامٍ، ومشاهدة عروض ملكة جمال الأبقار، وغيْرها من المُسابقات التي تنظَّمُ في الحلبة التي تتوسّط الفضاء، والتي لا يرى الزوار بعْضها إلاّ في التلفزيون.

عند مدْخلِ قطب المواشي بالملتقى الفلاحي، هناكَ جناحٌ مخصص للعجول الضخمة، التي يصلُ وزن بعضها إلى 1500 كيلوغرام. حجم العجول المعروضة وطريقة تعليفها ووضعيتها داخل الجناح تجذبُ الناظرين والزوار، ولن يكونَ الأمر مُبالغاً إذا وجَدتَ فلاحين لهم باعٌ طويلٌ في المجال يأخذونَ صوراً ومقاطع فيديو للعجول المعروضة كباقي الزّوار العاديين.

وأنت تمْضي في مشوارِ اكْتشاف الحَيوانات المعرُوضة في جناح المَواشي والأبقار الضخمة سيلفتُ انتباهكَ وجودُ لوحة تقدّم معلومات حوْل سلالة العجول وسنّها ومعلومات أخرى؛ غيْرَ أنّ أكثر ما يجْذب عينَ المشاهدِ هو معرفة أوزان العجول المعروضة وما إذا كانت تنتمي إلى فصائل "مونبليارد"، والهولشتاين"، والتي تشبه في شكلها الجواميس.

ويتناول هذا النّوع من العُجول الشمندر والحليب والنخالة والفوراج والسيكاليم، وتتمُّ ترْبيتها بشكل عادي رفقة الأبقار الأخرى؛ لكنها تُربط بشكل انفرادي، كما أنّ "قيمة الأبقار المعروضة التي قدْ يبلغ وزنها 800 كيلوغرام تصل إلى 3 و4 ملايين سنتيم"، حسبَ أحدِ الكسّابة.

وتتكلّف وزارة الفلاحة بكلّ ما يتعلق بعلف ونقْل قطعان الحيوانات المشاركة في الملتقى الفلاحي الدولي بمكناس، ويتمّ اختيار الرؤوس التي تُعرض في الملتقى من لدن لجنة تابعة للجمعية الوطنية لمربّي الأغنام والماعز، ويحصُل العارضون على مبلغ مالي.

ويقول مصطفى الخولي، وهو كسّاب قدم من نواحي الدار البيضاء وهو الوحيد الذي يملك ضيعة تنتج مثل هذا النوع من العجول في المغرب، إنّ "القطيع المغربي الذي يُنتج اللحوم الحمراء في تكاثر ويُعْطي نتائج إيجابية، خاصة تلك التي تنْتمي إلى فصائل "لابلوداكيتان" و"بلون دو بيلج" و"كاسكون"، في وقت لم يكن يوجد في المغرب إلا فصيلان وهما "مونبليارد" و"الهولشتاين"".

وأضاف المُرّبي، الذي يتوفر على قطيع مهم من الأبقار والعجول الضخمة، في تصريح لجريدة هسبريس، أنّ "لحوم هذه الأصناف من النوع الممتاز".

أما مصطفى دراوش، وهو تقني بتعاونية مبروكة ومربي أبقار ببنسليمان، فيقول لجريدة هسبريس إن عملية الانتقاء تتمُّ عبر تمثيل مختلف الأصناف الموجودة في المغرب، مشيراً إلى أنه من اللازم أن تحمل الأبقار بطاقة معلومات تتضمن اسم المنطقة التي قدمت منها وسنها وكمية الحليب التي تنتجها، بالإضافة إلى اسم الفلاح والصنف وتاريخ الازدياد وعدد الحلبات.

وكشف دراوش أنّ بقرة "مونبليارد" "يمكنها أن تنتج 7000 لتر خلال السنة، وكلّما زادتْ في السن إلا وزاد إنتاجها".

من جانبها، خديجة (53 سنة)، وهي فلاحة قدمت من منطقة دكالة، قالتْ إن الأبقار المعروضة "زينة"، خاصة القادمة من منطقة دكالة، منوهة بالتنظيم المحكم لأشغال المعرض الذي يستفيد منه الفلاحون ويكتشفون أشياء جديدة تغني معارفهم".

واعتبر رمضان بودلال، وهو فلاح قدم من منطقة تاوريرت، أن "الفلاح البسيط يكتشف من خلال هذا المعرض أشياء جديدة ويلتقطُ معلومات قد تغيّر نمط عيشه"، مشيراً إلى أنّ "المعرض نجح في خدمة الفلاح".

وتتميز دورة 2019 بمشاركة 240 عارضا دوليا، من 61 دولة من القارات الخمس؛ وهو ما يعتبرُ، حسب المنظمين، "شاهداً على الإشعاع الذي اكتسبه الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب كأول معرض فلاحي في إفريقيا وأحد أهم الملتقيات الفلاحية على الصعيد العالمي".

وتؤكد أهمية المشاركة الإفريقية هذه الملاحظة، إذ تمثل الدول الإفريقية ثلث عدد العارضين الدوليين المشاركين في هذه الدورة. كما تعزّزت المشاركة الأسيوية خلال هذه الدورة لتصل إلى 12 دولة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - عبدالصمد الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:07
وزير الفلاحة يحسن التدبير والتسيير، ونتائجه وحصيلته في قطاع الفلاحة تشفع له، هؤلاء هم رجال الدولة الحقيقيين الذين من شأنهم تطوير البلد من حسن الى أحسن
2 - السرطان الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:13
عجول معدلة جينيا و مشبعة بهرمونات النمو و المضادات الحيوية هاذا هو العنوان المناسب لهاذا المقال
3 - نهيلة الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:16
السلام عليكم العجول مسكينة مثقلة بالشحمة كتبان ليك معذبة ماتقدر على الوقوف هل يا ترى هاد اللحم صحي
4 - فاسي الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:25
مواشي واغنام وحياوانات ماشاؤ الله أحسن الخالقين ،لكن التنظيم سيء جدا والثمن 30dh مرتفعة شيءا ما، لأن الزاءر لا يكون بمفرده الزوجة والزوجة والاطفال زاءد المواصلات ،هنا أتكلم عن الطبقة الاكثر في المغرب وهي الفقيرة وهي بحاجة لمثل هاته المهرجانات لكي تنسى قليلا بؤس وقسوة العيش ولكن ثمن الدخول يجب أن لا يتعدى 20dh
5 - marki الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:50
quelle escroquerie dans le salon. il s agit d'animaux importes pour le centre d insémination '( voir leurs ages 60 mois) de race pure donc nés et élevés en europe puis reformés du centre pour être exposes .
comme appartenant à un éleveur donc du mensonges pus et simples et c est pas la première fois et avec la
et bien complicité des responsables des services du ministère et bien sure un scénario du président de l ANPVR .ne prenez pas les marocains pour des idiots.
6 - خربوش ولد خربوشة الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:51
اولا بالمغرب ولا احد من المشاركين ;كساب حقيقي ,او فلاح اقطاعي كبير بملكية خاصة لهذه العجول والابقار!!هؤلاء مجرد _خدامة_في الواجهة ,بيادق يسهرون ويشرفون على المال لاصحابه;من لم يصدق ليتجه الى الفيرمات والكوريات التي تاتي منها هذه العجول ,ليرى بام عينيه,الطاقم الفلاحي والطبي الذي يسهر على تربية هذه العجول والابقار,ليعلم بان هذه الضيعات لا يمكن ان يمتلكها الا ....................................!!!?الحمد لله من هنا الى سنة 2020 المغرب غادي يصبح كله بقر !
7 - غزلان الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:55
السيد وزير الفلاحة من أنجح وزراء المغرب فهو أعطى الشيء الكثير للفلاحة وطورها محليا ودوليا ، بالتوفيق
8 - عبد ربه الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:02
يجب المحافظة على السلالة المحلية المعروفة بجودة لحومها والعمل على تحسين نسلها دون تهجينها بالسلالات المستوردة .
9 - محمد الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:13
أشفق على أولئك الذين ينتهزون اي مقال به رائخة الفلاحة ليبدؤوا في مدح وزيرها مهللين له بانجازاته مع العلم ان الاثمنة في السوق تكذب ما يقولون اللحم في الشمال يباع ب80 درهم للكيلو الخضر لا تسأل الفواكه كذلك زيت الزيتون ب45درهم للتر ان سلم من الغش ويتحدثون عن مزايا المغرب الاخضر
10 - قبل مدح ضخامة هته الحيوانات الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:27
يجب كذالك النظر هل لحم هته العجول و حليب هته الأبقار صحي أم أن الأمر غير ذالك.
لا شك أن الجودة داءما في الأشياء الطبيعية البلدية. يجب التقييم ليس بالكم وحده و لكن بالكيف كذالك.
11 - Pauvre Meknès الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:32
Quel est l'impact de ce salon sur la ville de Meknès après 14 ans d'organisation ? Rien
12 - غزلان الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:41
وزير الفلاحة من أعظم الوزراء في العالم بأسره أعطى الكثير و الكثير و الكثير للفلاحة و طورها محلينا و دوليا كدالك و جميع وزراء العالم منبهرون من العمل الجاد و الناجح و الجبار الدي يقوم به السيد الوزير إنه العبقري و الحكيم و له نظرة شاملة في القطاع الفلاحي و الصيد البحري
و الحمد لله و الشكر والتقدير لهادا الوزير المحترم بفضله تجاوزنا الحواجز و ليس الحواجز فقط
المغرب و الحمد لله و الشكر والتقدير لهادا الوزير المحترم لم يستود أي شيء على الإطلاق في ما يخص بالفلاحة و يحتل المركز الاول عالميا في التصدير الفواكه القطاني اللحوم الكتاكيت القمح
إنه شرف للمغرب و للمواطنين
حققنا الاكتفاء الذاتي و الفضل يرجع إلى السيد الوزير المحترم و إلى السيد الوزير المحترم
نصدر القمح إلى فرنسا وبريطانيا اليابان أمريكا البرازيل اوكرانيا ايرلندا الشمالية والجنوبية و اللحوم إلى العربية السعودية الإمارات قطر الكويت
إنه العبقري و الحكيم سيادة الوزير المحترم
شكرا جزيلا يا سيادة الوزير المحترم جدا جدا
13 - Radouane الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:47
هذه العجول،ليست صحية،تعتمد على أعلاف اصطناعية،مع الراحة التامة للعجل منذ الصغر،حتى العجل شكله لا يتحرك،وكأنه كتلة تابثة،المرجوا المحافظة على السلالة المغربية الأصيلة والاعتماد على الأعلاف الطبيعية،
14 - ورديغة الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:53
عجول ضخمة كانها فيلة تثير الاشمئزاز منظرها لايسر الناظرين. كانت عندنا ابقار بلدية لايتعدى وزنها 500 كيلو كأعلى وزن وكانت لحمها كانه لحم الغزال وشهي ولذيذ يثير شهية من يشم رائحته من بعيد اين نحن من تلك الأيام تبدل كل شيء حتى كرهنا كل شيء.
15 - مهاجر الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:53
للأسف المزارعون همهم الوحيد هو الربح الوفير، والمواطن في غفلة من أمره, الأولى أن تذكرو كيف سارت هده الكائنات الوديعة إلى كتب من اللحم والشحم، مادا تأكل مادا تشرب كم من المضاضات الحيوية أخدت، ما أثر هده المضاضات الحيوية علي بتي البشر ؟
وزير السماء والأرض هدا هو أولا من يتحمل المسؤولية أمام الله والعباد.
أنشري هسبريس
16 - مهندس فلاحي الجمعة 19 أبريل 2019 - 17:52
اتعجب لبعض المعلقين يفقهون في كل شيء وينشرون مغالطات كثيرة. المغرب الحمد لله قطع أشواط كبيرة في مجال الفلاحة والاسواق مكتظة بجميع منتوجات المغرب بغض النظر عن تقلبات الاسعار المرتبطة بالعرض والطلب وعوامل اخرى. لكن الحمد لله لم نعد نعاني سنوات المجاعة كالستينات واصبحنا نصدر عدة منتوجات. نعم لا نصدر القمح ببساطة لاننا لا نتوفر على مناخ روسيا او الارجنتين او امريكا لانتاج الكميات الكافية لكننا نتوفر على مناخ جيد لانتاج الخضروات والفواكه ذات القيمة المالية الكبيرة والتي نصدرها لنستطيع استيراد مانحتاجه من الحبوب. تخيلوا معي اعتمادنا فقط على زراعة الحبوب ولا قدر الله اصابنا الجفاف ماذا سناكل.وهذا هو توجه الدولة الامن الغذائي وليس الاكتفاء الذاتي في كل شيء. اما فيما يخص تسمين العجول فالمغرب اقترب من تحقيق الاكتفاء الذاتي بفضل مساعدات الدولة لاستيراد العجول الصغيرة والابقار والتلقيح الاصطناعي وايضا تكوين الفلاحين الذين اصبحوا يملكون خبرة كبيرة . تفاءلوا خيرا تجدوه واتركوا كل مجال لاصحاب الاختصاص عوض التعليق على كل شيء.
17 - وعزيز الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:16
ما رأي الدكتور الفايد في هذه القناطر القنطرة من اللحوم الحية... ؟؟؟

الإنتاج ممتاز...
و هل من آثار على صحة الإنسان قبل الآثار المالية على المنتج...؟
18 - الكساب الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:34
إنها عجول جيدة ومبهرة تسحر العيون ولكن عيبها أن لحومها غير صالحة للأكل لأنها نبتت من مواد كيماوية كالسيكاليم وغيره مثلها مثل الدجاج الرومى وغيره ... للأسف فهذه حقيقة .. ماكاينش بحال الأنعام التى ترعى فى الطبيعة لحمها ماكلا ودواء على الأقل حتى الكسابا للى كيربطوا إعطيو الأعلاف الطبيعية كالفول والشعير والفصة والنخالة والدرة ووو... فهى أيضا مفيدة للأنعام والإنسان ... الكسابا لا يهمهم صحة المواطن أكثر مما يهمهم الربح السريع ...
19 - Amine الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:50
إلى الاخوة الذين يشكون في صحة اللحم ويتكلمون على أن العجولمستوردة من الخارج، عليكم الذهاب إلى الضيعات الكبرى وستتاكدون بأنهم ولدوا وكبروا بالضيعة المغربية. والدي كان مسؤولا عن ضيعة فلاحية لتربية المواشي وكان بمساعدة التقنيين والمهندسين يعملوا تجارب بالعلف الطبيعي فقط لا جينات ولا اي شيء كيماوي وهذا البرنامج من الثمانينات لما كانت الشركة الوطنية لتنصية المواشي( société nationale du développement d'elevage:SNDE)
20 - مغربي الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:52
السلام
قرات تعليق اخ من الاخوة ان دخول الى المعرض سعره 30درهم كنت اظن انه مجانا.حتى من بعض معارض التي يجب ان تكون وسيلة للترفيه و الاستئناس و كدلك لنسيان الهموم و المشاكل تكون بالفلوس.انا غير متفق و خصوصا 30درهم لو 10دراهم و 5 دراهم للاطفال يكون تمن في المتناول و معقول.
21 - الى المهندس الفلاحي الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:27
وماسبب الامراض المنتشرة في الاونة الاخيرة ..اليست اللحوم من الاسباب الرئيسة لهذه الامراض الفتاكة..ام امتالكم لايهمه صحة المواطن..كفى من التضليل..نعم المواطن يفهم في كل شئ بفضل العالم الازرق.


.
22 - مغربي الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:34
عجيب كيف يقول بعضهم ان لحم هاته العجول طبيعي؟ وزن بعضها يتجاوز الطن بل ان هناك منها من يقارب وزن الفيلة ...
هؤلاء كغيرهم من المنتجين لا تهمهم صحة المواطن بقدر ما يهمهم نهج اي سبيل ممكن لتخفيض التكاليف و زيادة الارباح ...
23 - تقني الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:27
منذ ان أسست منظمة محاربة السرطان و انشاء مخطط المغرب الاخظر و المعرض الدولي للفلاحة و منذ ان اضافو مادة اليود في ملح الطعام
منذ ذلك و اعداد المصابين بالداء الخبيث في تزايد مستمر
24 - لبنى الجمعة 19 أبريل 2019 - 23:11
لماذا يقتصر المنظمون على مدينة مكناس وحدها؟ لماذا لا يكون المعرض كل عام في مدينة من مدن المغرب؟
25 - نضري والله أعلم السبت 20 أبريل 2019 - 04:29
جسدنا البشري يحيا ويعيش ويتفاعل مع عاملين اتنين أساسين هما التغدية والحركة الدائمة
لان في نضري كل خلايا الجسد دكية وتكون رهن الاشارة حسب تردد الطلب عليها
ماأخافه أن يستفيق أحفادنا يوما ما مكتشفين أن تغير الجينات الكبير لما نأكله أفقدهم حتى القدرة على الإنجاب فيقال لهم يجب تلقيح زوجاتكم لان هناك بنك مُخَزٌَنُُ فيه سوائل منوية غير معدلة جينيا
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.