24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الاستثمار في تشييد إقامات الطلاب الجامعيين يغري منعشين عقاريين

الاستثمار في تشييد إقامات الطلاب الجامعيين يغري منعشين عقاريين

الاستثمار في تشييد إقامات الطلاب الجامعيين يغري منعشين عقاريين

ارتفعت وتيرة الاستثمارات في المجمعات السكنية المخصصة للكراء للطلبة الجامعيين بشكل لافت خلال السنوات الثلاث الأخيرة بمدينة الدار البيضاء.

ورصدت تقارير اللجنة الجهوية للاستثمارات لجهة الدار البيضاء-سطات اهتماما متزايدا للجيل الجديد من المنعشين العقاريين بتشييد مجمعات سكنية موجهة لطلبة الجامعات التابعة للقطاعين العمومي والخصوصي، الراغبين في كراء غرف أو شقق بأسعار تفضيلية.

وتتمركز هذه الاستثمارات الجديدة بوسط المدينة، غير بعيد عن المعاهد والجامعات الخصوصية، وبالقرب من الكليات التابعة لوزارة التعليم العالي.

واعتبر المسؤولون المحليون أن من شأن هذه الاستثمارات في مجال السكن الطلابي أن تساهم في الاستجابة للطلب المتزايد على هذا النوع من السكن.

وحصل المستثمرون على رخص لمشاريع عقارية من هذا النوع لتشييد ما يناهز 1565 وحدة سكنية (ستوديو) خلال العام الحالي، من أجل مواجهة الطلب المتزايد على هذا الصنف من السكن.

ووافقت اللجنة الجهوية للاستثمار على مشاريع عقارية إجمالية بقيمة 1.63 مليار درهم، شملت أربع وحدات فندقية مصنفة.

وستتيح هذه المشاريع، التي وافقت عليها اللجنة الجهوية للاستثمارات برئاسة والي الجهة، سعيد حميدوش، خلق 1005 مناصب شغل مباشرة.

وتتزامن هذه الديناميكية الجديدة في التعامل مع المشاريع الاستثمارية مع إقدام وزارة الداخلية على وضع اللمسات الأخيرة لتفعيل نظام رقمي متطور يتيح للمستثمرين والأفراد الحصول على تراخيص لمشاريعهم العقارية والتجارية، بعيدا عن عراقيل البيروقراطية الإدارية.

واعتبر مصدر مسؤول من جهة الدار البيضاء سطات أن المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية أعطت إشارة انطلاقة ورش تعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية.

ومن شأن هذا النظام الرقمي، الذي سيتم تعميمه على مستوى جهة الدار البيضاء، ضمان تدبير ملفات طلب تراخيص المشاريع العقارية والتجارية والخدماتية في إطار سلس وشفاف للمساطر الإدارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - طالبة سابقة الاثنين 22 أبريل 2019 - 13:27
عشت في الحي الجامعي سنة واحد كانت سنة في الجحيم، 6 فتيات في مساحة أقل من 12 متر مربع و المشاكل يوميا شي باغي يبقى فايق حتى 3 ديال صباح و شي باغي ينعس معا 10، أعمار مختلفة و شعب مختلفة كان السكن السبب الرئيسي لي خلاني ما نكملش الدراسة الجامعية.
2 - بدون اسم الاثنين 22 أبريل 2019 - 14:29
سكن الطلاب المفروض يكون ضمن نفقة الدولة ...
اما المعشين العقاريين انا شمتان فيهم . لانهم يعلمون أن ارتفاع أثمنة العقار هو سبب عدم الاقبال عليه خاصة مع الوضع المالي الغزال ديالنا كطبقة متوسطة . أما الطبقة الفقيرة لا حول و لا قوة إلا بالله . الله يكن معاهم لا سكن لا معيشة لا حياة كريمة ...
3 - مهتم الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:45
العقار حين يسقط في يد الجشعين يتحول الى آلة لابتلاع كل شيء. زوروا نواحي تطوان لتتعرفوا خصوصا منطقة الساحل المؤدي الى سبتة،ستلاحظون كيف ابتاع العقار الشواطىء الجميلة التي كان يستمتع بها المغاربة من كل الاقاليم. اليوم ٱصبحت مسيجة،لا منفذ الى الماء. هل باعت الدولة البحر للخواص؟ ٱما ماجاور الشواطىء ،فغابات من الاسمنت،لا ندري من هم ٱصحابها و كيف فوتت لهم تلك الهكتارات من الاراضي!!!!!!! الاستيلاء على البحر و الاراضي يخفي شبكة من المنتفعين الكبار الذين لا يستطيع ٱحد الاقتراب منهم. تغولوا و تفرعنوا حتى بات المواطن مجرد حشرة.
4 - Mohammad الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:51
لو استثمر أصحاب الأموال جزء من الأموال في الشركات الناشئة لتغير الوضع في المغرب الى الاحسن.
حلم لن يتحقق.
5 - khaledtop الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:51
لاحولة ولاقوة الابالله
لمادا لايكون هناك سكن للعمال وسكن للموضفين وسكن للطلبة
كراء شقة ل4 موضفين 2000 درهم كل موضف يدفع 500 درهم والباقي من راتبه يرسله الى عائلته ويبني به اويشتري سكنا في المدن الصغيرة
ويكون سكن للعمال والطلبه كدلك وبدلك نلل من الازدحام في المدن وينقص الغلاء
6 - مواطن2 الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:51
الشكر الجزيل لصاحب التعليق رقم 3 - مهتم - وما قاله جزء كبير من الحقيقة. يضاف الى ذلك ان " المنهشين العقاريين " كما سماهم البعض لما تقل ارباحهم في قطاع ما " بعبقريتهم الفذة " يبحثون عن مصدر آخر للثراء...انهم حققوا ثروات فاحشة من مشاريع امتدت وتغلغت حتى وصلت افريقيا ...المهم البحث عن الثراء في اية بقعة في العالم...وهذا دليل اكثر من كافي لمصدر ثرواتهم...شقة تباع باضعاف قيمة تكلفتها ...هؤلاء لو كانوا في دولة راقية لما استطاعوا ان يشيدوا حتى مسكن لهم لكثرة الضرائب والمراقبة الصارمة على مصدر المال....في بلادنا لا نسمع بمراقبة مصدر الاموال الا نادرا...دون ان نتكلم عن التملص الضريبي والامتيازات التي ترافق مشاريعهم.ظاهرها اجتماعي وباطنها نفعي ..قوم يقولون بافواههم ما ليس في قلوبهم....انه البحث عن الثراء....لا اقل ولا اكثر.
7 - جليلة الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:14
التبزنيس في اولاد الشعب الفقراء ....اين الدولة ...اين وزارة التعليم علما بان هد الوزراء جلهم ابناء الطبقة الكادحة غير وصلوا بداوا في احتكار كل ما يخص الفقراء المغاربة حسبنا الله ونعم الوكيل ...الاطباء اصبحوا منعشين عقاريين ..كلشي بغي يتبزنس على حساب الشعب واولاد الشعب ها المدارس الخاصة ...ها الاحياء الجامعية.... الشفرة عيني عينك ...هدا الكم الهائل من الوزراء والبرلمانيين ما محلهم من الاعراب والرواتب التي يتقاضونها من اجل ملدا ...واين تدهب الضرائب التي ياديها الفقراء لانهم هم دائما من يدفع......
8 - ابو نزار الاثنين 22 أبريل 2019 - 23:57
هذا النوع من الاستثمارات يجب ان يبقى تحت سلطة الدولة .لسببين:
1- نزعة الجشع عند غالبية المنعشين العقاريين والتجربة في مجال السكن الاجتماعي خير دليل
2- غالبية الطلبة يشكلون عبءا ثقيلا على ذويهم: ضرورة حمايتهم من جبروت السماسرة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.