24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة

الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة

الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة

أعلنت المديرية العامة للجماعات المحلية في وزارة الداخلية عن مواصلة ورش تعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية، كرافعة لتبسيط ورقمنه المساطر، وذلك بغية تحسين الخدمات المقدمة للمواطن والمقاولة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للجماعات المحلية أن هذه المنصة تروم توفير تدبير إلكتروني سلس وشفاف للمساطر الإدارية يتفاعل من خلاله كافة المتدخلين، بدء من المرتفق الذي يقوم بإيداع الطلب إلى غاية إمضاء الرخصة رقميا من طرف رئيس الجماعة المعنية ووضعها رهن إشارة طالبها في الفضاء المخصص له داخل المنصة، مرورا بتوفير كافة الإمكانيات التقنية لأعضاء اللجان من أجل دراسة الملفات رقميا وتدوين ملاحظاتهم وإمضاءها إلكترونيا.

وأضاف المصدر ذاته أنه سيتم، وفي هذا السياق، عقد لقاء على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة كمحطة ثانية بعد جهة الدار البيضاء-سطات، لتفعيل ورش التعميم، وذلك برئاسة والي الجهة والوالي المدير العام للجماعات المحلية وبحضور عمال عمالات وأقاليم الجهة، وعمال بالإدارة المركزية، بالإضافة إلى كافة المتدخلين.

وأشار البلاغ إلى أنه من أجل ضمان التزام المتدخلين بالأهداف المسطرة، وخلق مناخ تنافسي بين الجماعات من أجل تجويد الخدمات الموجهة للمرتفقين، ستقوم المديرية العامة للجماعات المحلية بنشر تقرير دوري يهم ترتيب الجماعات وفق مؤشرات أدائها وذلك على موقع البيانات المفتوحة "Dataurba" .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - karil الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:58
معالي،الوزير لا نشكك في نزاهتكم وجديتكم ولكن شتان بين الخطاب والواقع في عمالة اقليم الجديدة حيث ان سعادة العامل متمترس وراء الابواب الموصدة لايستقبل المشتكين ولا يتواصل مع المواطنين ولا يجيب على شكوى المشتكين..اعطيكم مثالا صارخا معالي الوزير تجزءة المنظر الجميل بسيدي بوزيد انجزتها نقابة الجماعات مقرها على بعد امتار من مكتب العامل. اليوم ونحن مستفيدون مرت 25 سنة كاملة ونحن نطرق الابواب من اجل،الحصول على رسومتا،العقارية،ولامن يجيب. اتصلنا بالعامل كتابيا وشفويا ولا حياة لمن تنادي اخشى ان تطال،لعنة التسويف والمماطلة جهودكم الجدية في الشباك الوحيد معالي الوزير فتحولها الى،سراب.رجاءا،البحث والتقصي ان كنا كادبين..
2 - عبد الفتاح الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:36
نتمنى أن تكون منصة رقمية قوية جدا و عالية الأدا مثل نظيرتها الجاري العمل بها في جهة الدار البيضاء-سطات، و التي مكنت من تحقيق قفزة نوعية في مجال التعمير. كما أن هذا النظام المعلوماتي يجب أن يعم مختلف الشبابيك عبر ربوع المملكة من أجل تسيير أفضل و شفاف %100 لمختلف الملفات. و عليه نتمنى من مختلف الولاة الدفع و السهر على هذه المشاريع من أجل تحسين جودة مساطر و إجراءات العمل.
3 - تسويق الوهم الأربعاء 24 أبريل 2019 - 01:41
هذه المنصة الغرض منها طحن المواطنين. والله الحكومة ما يجي منها شي خير. الحكومة تشتغل على هدف واحد وهو ترويض المغاربة و طحنهم و الايام بيننا. واش كاين شي واحد بعقلو يظن ان الوزير او الحكومة تشتغل من أجل الرفع من مستوى عيشه. هذا لا يمكن. الحكومة والوزراء يغتنون و عائلاتهم و يستحقون المغاربة. من يعتقد غير هذا فهو يعيش في الوهم.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.