24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | معرض الفلاحة بمكناس يكسب رهان استقطاب الزوار

معرض الفلاحة بمكناس يكسب رهان استقطاب الزوار

معرض الفلاحة بمكناس يكسب رهان استقطاب الزوار

أُسْدل السّتار الأحد الماضي على فعاليات الدورة 14 من الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، في أجواء حماسية، "نظرا للنجاح الذي عرفته الدورة المنعقدة بمكناس تحت الرعاية الملكية، والتي ساهمتْ بنجاحها في تعزيز مكانة الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب كأول معرض فلاحي مهني بإفريقيا، وكإحدى أبرز التظاهرات على الصعيد العالمي".

وتميزت الدورة 14 من الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، والتي نظمت خلال الفترة من 16 إلى 21 أبريل 2019 بمكناس، تحت شعار "الفلاحة كرافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي"، باستقبال سويسرا كضيف شرف هذه السنة.

وانسجاما مع دوره "كخالق للتكامل بين مختلف المتدخلين في سلسلة القيمة الفلاحية، سواء من المغرب أو الخارج"، شهد الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب هذه السنة مشاركة 60 دولة من القارات الخمس. وانعكس هذا الإقبال أيضا على مستوى الوفود الرسمية للدول المشاركة، التي بلغت 24 وفدا، على رأسها 19 وزيرا من مختلف الدول.

وعادت هذه الديناميكية، حسب لجنة التنظيم، "بفائدة ملموسة على الوفود الإفريقية بشكل خاص، التي تمكن أعضاؤها من الاستفادة من التجربة المغربية المعترف بها في المجال الفلاحي، ومن التكاملات الدولية التي تجسدت بفضل المكانة الدولية الراسخة للملتقى الدولي للفلاحة والتموقع الإستراتيجي للمغرب كبوابة لإفريقيا؛ وتجلت على الخصوص من خلال عدد الندوات العلمية الذي ناهز 35 ندوة، والاتفاقيات الموقعة خلال دورة 2019، والتي فاق عددها 50 اتفاقية.

وحجّ إلى الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حوالي 850 ألف زائر، بمشاركة 60 دولية، و1356 عارضا. كما شاركت 331 تعاونية وتجمع ذي مصلحة اقتصادية، بالإضافة إلى 24 وفداً رسمياً أجنبياً، 19 من بينها ترأسها وزراء يمثلون حكومات بلدانهم. كما تم منح 35 جائزة امتياز، بينها 16 جائزة للعارضين و19 جائزة لمربي الماشية.

وقال مندوب المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، جواد الشامي، إن قطب المنتجات المحلية استأثر باهتمام خاص من طرف الزوار، إذ شاركت فيه أكثر من 325 تعاونية عرضت مختلف منتجاتها، وأغلبها كانت من التعاونيات النسوية.

وأكد المندوب أن "الاستبيانات التي أرسلها العارضون تشير إلى بيع جميع البضائع المخزنة خلال أيام المعرض، الذي نظم هذه السنة أياما قبل حلول شهر رمضان الأبرك"، موضحا أن بعض التعاونيات حققت قرابة 80 في المائة من رقم معاملاتها السنوي، وأضاف أن هذا الرواج التجاري الكبير الذي عرفه المعرض سجل أيضا في الأقطاب الأخرى، لاسيما في قطب الآليات والمعدات الفلاحية، حيث تم بيع العديد من المعدات الفلاحية، وحقق العارضون أكثر من 3 في المائة من رقم معاملاتهم السنوي.

كما أشاد الشامي بمستوى الزوار الأجانب، موضحا أنه تم تنظيم أكثر من 200 لقاء بين المقاولات (بي-تو-بي)، من أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، من جهة، ونظيراتها المغربية من جهة أخرى.

وأعرب مندوب المعرض، في هذا الصدد، عن يقينه بأن هذه اللقاءات ستعزز الصادرات المغربية، لاسيما إلى الأسواق غير الأوروبية، وأشار إلى أن القطب الدولي (500 عارض) عرف مشاركة متميزة للبلدان الإفريقية التي عرضت مؤهلاتها الفلاحية، منوها بالطابع الإفريقي للمعرض الذي يتعزز سنة تلو أخرى.

وسلط الشامي الضوء على المشاركة المتميزة لسويسرا، ضيف شرف هذه الدورة، والتي تميزت بجاذبية رواقها؛ وبخصوص شعار "الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي"، الذي شكل موضوع المعرض هذه السنة، أعرب عن ارتياحه للأفكار والمشاريع المبتكرة التي بلورها الشباب، وأشار إلى أن الدورة 14 شكلت فرصة لهم للاستفادة من الاستشارة والمواكبة والتوجيه ودورات التكوين اللازمة، علاوة على وعود من هيئات ومؤسسات مالية بتمويل مشاريعهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - فلاح مقهور الأربعاء 24 أبريل 2019 - 05:30
أرباح المعرض أين تذهب . ومن المستفيذ منها. ف 6أيام تفوق 30 مليار. و مدينة مكناس تعيش التهميش و البطالة و دور الدعارة. حي حمرية بوحدو يوجد به 42 حانة. 42 بار مفتوحة و الفناذق المتسخة بشهر شعبان مع تسيير حكومة تعتقد أنها إسلامية.
المعرض عرف نجاح من أي ناحية . نجاح الزوار. أم الأرباح المحصل عليها. الفلاح المغربي يعيش أزمة صامتة و خسارة فادحة هادا الموسم. مع الأثمنة المتدنية. ضيعات الليمون. و ضيعات بطاطا . و الدواجن. الكل غارق في الكريدي.
وزارة الفلاحة و الصيد البحري و المياه و الغابات. لم تهتم بالصيد البحري وتعرف المغاربة عن ثرواث البحرية و السمكية. و الفرق بين منتوجات الأطلسي و البحر المتوسط. أين حكومة الأسلاميين مع تواجد عدة شركات ذات أصول إسرائيلية تهتم بمجال السقي والري كانت عارضة بالمعرض.
2 - Saddam الأربعاء 24 أبريل 2019 - 07:49
قطاع الفلاحة والصيد البحري لن يعرفا أي تطور ما داما بيد وزير فاشل مثل أخنوش، و مخطط المغرب الأخضر الذي خصصت له ميزانية فاقت 148 مليار درهم و هي كفيلة بالنهوض بالقطاع بإفريقيا و ليس المغرب فقط و رغم ذلك هذا المخطط استفاذ منه الأغنياء من حزب التجمع الوطني للأحرار و لا حظ للفلاح الفقير فيه.
3 - kimo الأربعاء 24 أبريل 2019 - 08:24
تقريبا بنسبة 90% جل الدورات متشابهة وليس هناك تغيير في المنهجية نحن لا ننكر أنه معرض بإمتياز لكن الإستفادة منه بالنسبة للمقاولة المغربية لا توجد وجب تحسيس مسبق ودعوات من طرف المشرفين لكافة الفاعلين
وعند دخولنا لا تحس بالجديد عن الدورات الأخرى ليس هناك دعم للمقاولة المغربية وتخصيص اجنحة خاصة لإمضاء عقود من طرف الدولة لإبراز دعمها وتخصيص المهندسين والأطر للمقاولة التي تحتاج النجاح زد على دلك التسيب في منح التداكر فمن غير المعقول أن يصل ثمن التدكرة 35 درهم مما يدعو المغاربة الى شراءها في النوار اجراءات وجب النظر فيها وتغيير مكان المعرض بجهات اخرى للمغرب حتى لا يبقى المعرض على شاكلته الأولى
4 - عبدالرحمان بلخير الأربعاء 24 أبريل 2019 - 12:46
انا كزائر قروي عاطل عن العمل لكن في جعبتي العديد من المشاريع الطموحة لم اجد من يرشدني او يمد يد الإرشاد،للأسف المعرض دولي لكن بتنظيم محلي مكناسي بلذي.من هذا المنبر اود ان اقول لمسؤول هذا المعرض عليكم الإجتهاذ اكثر خصوصا على مستوى الإرشاذ،لنكن واقعيين المعرض دولي لكن هناك نقص في المواصلات اليه هذه نقطة تنظاف الى نقطة الإرشاد.شكرا لرجال الأمن جميعا.
5 - نورالدين العيسي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:58
لدينا إثنى عشر جهة لها مالها ما يميزها عن باقي المواقع وبحكم احتكاك الحضارات القديمة في العديد من المناطق لدينا من سلاسل الإنتاج رصيد غني بالتنوع وقسم ناذر .
و الحقيقة ان القطاع الفلاحي يمر من تثمين منتجاته و تنافسية شرسة مع بروز تقنيات علمية ستغير من طرق الإنتاج وغزارته مما يصعب علينا المراتب و تحقيق الأهداف مع التقلبات المناخية وتداعياتها.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.