24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية

"مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية

"مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية

عاد مهنيو قطاع الصلب لمطالبة الحكومة المغربية بمواصلة إجراءات الوقاية على واردات الحديد من الخارج، قصد حماية الصناعة المحلية من منافسة منتجات الحديد والصلب المستوردة.

ودعا مسؤولو الجمعية المغربية لصناعة الحديد والصلب المسؤولين على القطاع الصناعي إلى ضرورة ملاءمة مستوى الحماية والرفع منها إلى المستويات المعمول بها في باقي دول العالم.

ويعتبر مجموعة من المهنيين أن الدعوات الصادرة عن بعض الجهات بخفض مستوى الإجراءات الحمائية ستضر بمصالح القطاع على الصعيد الوطني.

وكانت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي بالمغرب قررت، نهاية العام الماضي، تمديد إجراءات الوقاية على واردات الحديد من الخارج ثلاث سنوات إضافية، لتنتهي بداية سنة 2022.

ويهم هذا الإجراء "صفائح الصلب المدرفلة على البارد" و"الصفائح المطلية"، ويتضمن رسوماً إضافية حسب القيمة بـ16 في المائة خلال سنة 2019، و15.5 في المائة خلال سنة 2020، و15 في المائة سنة 2021 ابتداءً من الحصة التي تتجاوز 36 ألف طن.

وسبق أن تم اعتماد إجراءات الحماية ضد هذه المنتجات المستوردة في سنة 2015، بناءً على طلب تقدمت به شركة "مغرب ستيل"، بسبب تضررها من واردات الصلب من الخارج، وهو ما أثر، بحسبها، بشكل كبير على هذا القطاع الوطني، واستجابت له السلطات بإقرار إجراء رسوم إضافية بـ22 في المائة في بادئ الأمر.

وقبل أن تُقرر تمديد هذا الإجراء، أجرت وزارة الصناعة تحليلاً لتطور الواردات من الصلب وملاحظة المؤشرات الرئيسية الاقتصادية والمالية لهذا القطاع في المغرب، وخلصت إلى أنه على الرغم من تسجيل انخفاض في الواردات بين 2014 و2017، فإنها لاحظت ارتفاعاً بداية السنة الجارية، وهو الأمر الذي يُهدد قطاع الإنتاج الوطني.

وأشارت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي إلى أن حالة الإنتاج الوطني "حققت تحسناً طفيفاً لكن مع ذلك بقيت هشة للغاية"، واعتبرت أن ارتفاع الواردات "حقيقي ووشيك" نظراً للقدرة الكبيرة للمنتجين الأوروبيين والصينيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عماد تريكي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 11:27
وهل هناك حكومة لتقوم بدورها في عملية حماية المواطن والاقتصاد ؟؟؟
حكومة مكلفة بتسيير الاعمال اليومية وانتظار التعليمات من الحاكمين الحقيقيين !!
هناك لوبيات قوية مساندة من طرف اقوياء تنشط في استيراد كل سلع تدمر الاقتصاد المحلي
2 - نعم الأربعاء 24 أبريل 2019 - 13:13
نعم ادا كانت الجودة حاضرة واثمنة مناسبة. ونتهلاو في العامل المغربي .
3 - ouadie الأربعاء 24 أبريل 2019 - 13:40
لن يرفعوا شيئ هناك اتفاقيات موقعة و بما انك تبيع عندهم داسيا سيبيعون عندك منتجاتهم انتم يجب ان تطوروا من نفسكم و تنقصوا من ارباحكم الطائلة
4 - amine الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:43
السؤال هو علاش ما قديتوش تنافسو المنتجين العالميين رغم انهم كيدفعو تعرفة جمركية واش كتجيبو المواد الاولية من سطح القمر
5 - ورديغة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:48
الحماية ليست هي الحل وانما جودة المنتوج هي الحل. على المهنيين ان يواكبوا التقدم الصناعي ان ارادوا ان يفرضوا وجودهم ان كان هذا فقد يغزون الأسواق كلها بما فيها الدول التي يأتي منها الحديد والصلب.
6 - و محمد الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:25
ناس هدفهم ليس اقتصاد البلد ولا هم يحزنون بل الجشع اعمى البصيرة.شركات تفكر في وطنها تعمل بجد تؤدي الضرائب عمالها يتلقو اجور محترمة يصدرون منتجاتهم تنقل تؤدي الجمارك وتصل بجودة واتمنة معقولة تعود على اقتصاد البلد بالنفع.شركاتنا تتهرب من الضرائب ادنى اجور هي التي يشتغل بها المغربي الجودة اخر كا يفكرون فيه اتمنة غير قادرة على منافسة المستورد.الوطن و المواطن ليس همكم باراكا من النفاق خرجوا ليها گود سدو لبلاد وافترسوا كيفما شئتم.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.