24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | رأي شرعي يأذن لـ "صندوق الضمان" بولوج عالم "المالية الإسلامية"

رأي شرعي يأذن لـ "صندوق الضمان" بولوج عالم "المالية الإسلامية"

رأي شرعي يأذن لـ "صندوق الضمان" بولوج عالم "المالية الإسلامية"

أصدرت اللجنة الشرعية للمالية التشاركية التابعة للمجلس العلمي الأعلى رأيا شرعيا توافق بموجبه لصندوق الضمان المركزي، وهو مؤسسة مالية عمومية تابعة للدولة، على القيام بالأنشطة والعمليات التي تزاولها "البنوك التشاركية" المعروفة عند المغاربة بالبنوك الإسلامية.

وكان والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، وجه رسالة إلى المجلس العلمي الأعلى قصد إحالة طلب عرض مزاولة صندوق الضمان المركزي للأنشطة والعمليات التي تزاولها البنوك التشاركية على أنظار اللجنة الشرعية للمالية التشاركية، قصد إبداء رأيها بخصوص "مدى مطابقة مقتضياته لأحكام الشريعة الإسلامية ومقاصدها".

وقالت اللجنة في رأيها الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية إن مشروع هذا المنشور المعروض عليها وفق صيغته النهائية، والمرتبط بتحديد شروط وكيفيات ممارسة الصندوق المذكور للأنشطة والعمليات التشاركية، "مطابق لأحكام الشريعة الإسلامية ومقاصدها، وليس فيه ما يخالف هذه الأحكام".

وتأتي موافقة علماء الدين على هذا القرار بناء على دراستين أعدتهما اللجنة الشرعية وخبراؤها حول الوضعية القانونية للصندوق، والأنشطة التي يعتزم القيام بها في إطار المالية التشاركية، وحول مضامين مشروع المنشور المقترح إصداره من قبل والي بنك المغرب.

ويلزم والي بنك المغرب، في منشور له حول نفس الموضوع، صادر بنفس العدد من الجريدة الرسمية، صندوق الضمان المركزي بإحداث "بنية خاصة لتدبير أنشطة وعمليات المالية التشاركية بكيفية مستقلة عن باقي الأنشطة والعمليات الأخرى التي يقوم بها، يشار إليها باسم نافذة".

وينص المنشور ذاته على أن "يضم جهاز إدارة صندوق الضمان المركزي عضوا واحدا على الأقل من الأعضاء المتوفرين على المعارف والخبرة اللازمة في مجال المالية التشاركية، وأن يضم جهاز تسييره كذلك عضوا واحدا على الأقل يتوفر على نفس المؤهلات المذكورة".

ويشترط "قرار الجواهري" أن "يكون المسؤول عن النافذة تابعا لجهاز التسيير المذكور، وأن يتوفر على الخبرة والمؤهلات اللازمة في مجال المالية التشاركية"، مشددا على ضرورة إحداث الصندوق "للجنة فرعية منبثقة عن لجنة التدقيق وتدبير المخاطر مكلفة بالقيام بنفس الدور بالنسبة للأنشطة والعمليات التي تقوم بها النافذة".

المصدر ذاته شدد على ضرورة أن تتوفر المؤسسة المالية العمومية على موارد بشرية خاصة بها، للقيام بتدبير الأنشطة والعمليات المكلفة بها، بما في ذلك القيام بوظيفة التقيد بآراء اللجنة الشرعية للمالية التشاركية.

يشار إلى أن مؤسسة صندوق الضمان المركزي "سي سي جي" أحدثت سنة 1949، وهي مؤسسة مالية عمومية تُعتبر في حكم المؤسسات البنكية. وتساهم (CCG) في تحفيز المبادرة الخاصة عبر تشجيع خلق المقاولات وتطويرها وتحديثها، كما تعمل على دعم التنمية الاجتماعية من خلال ضمان القروض الموجهة للسكن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - محمود الخميس 25 أبريل 2019 - 16:38
ذكرني هذا المقال باحمق ظريف بمدينة الناظور يقف عند مفترق الطرق يلبس جلباب و طربوش احمر يحمل عصى في يده هندامه تقليدي قح ينظم سير السيارات عندما يشعل الضوء الأحمر يأمر السيارات بالوقوف و عندما يضيء الأخضر يسمح لهن بالمرور .بالله عليكم اذا كانت هذه الفتوى تجيز هذا النوع من العمليات المالية الا تخطر في الذهن ان العمليات التي تقوم بها الموءسسات الاخرى هي خارج الشرع الاءسلامي الا تستدعي من هذا المجلس إصدار فتوى توءكد تحريمها.
2 - نورالدين الخميس 25 أبريل 2019 - 16:55
من الملاحظ أن هذا النوع في النظام المالي لم يكن موضوع أبحاث أكاديمية على مستوى الجامعات في المغرب فهناك دراسات قليلة ، فالمرجو ان تنظم مناظرات بين القطاعات المختصة والجامعات المعنية .
3 - عنتري رضا الخميس 25 أبريل 2019 - 17:16
ويقولون ان ايران وحدها لها نظام ولاية الفقيه فما جدوى وجود هذه المجموعات في بلد يعتبر حداثي له ديمقراطية وبرلمان يشرع وحكومة تنفذ ؟؟
كثرة المجالس والمكاتب والمؤسسات بجانب ادارات رسمية له معنى واحد هو التبذير في إطار الريع وكسب المولاة !
الدول العصرية تخلت عن هذه الأساليب لانها تعتبر عائق كبير امام النهظة والتطور
4 - Sedrati الخميس 25 أبريل 2019 - 17:36
Cette caisse seuls les ministres les parlementaire s ' les hauts fonctionnaires ' les riches ont le devoir de l alimenter. Eux qui ont l argent et les autres avantages a leur disposition.
5 - Rajawi الخميس 25 أبريل 2019 - 17:52
والله ماعرفت اش نقول واش هاد الناس تيتحمرو علينا او شنو...اسي والي البنك واخا تتحمرو اعلينا راحنا عايقين هدا البنك صندوق الضمان الدي ارسلته الى علماىنا واش شرعي او لا.؟؟؟؟؟؟فعلا هدا شرعي ان لم يكن فيه ربا،كان بك ان ترسل اليهم ببنوكنا الموجودة البنك الشعبي وفا التجاري مصرف المغرب ووو سياش وجميع البنوك الموجودة.....وسنرى هل هي حلال ام حرام وانت اسي الوالي تعرف جيدا كلها حرام هنا في المغرب لخلال تتحرموها ولي حرام تتحلوها هههه
6 - مواطن الخميس 25 أبريل 2019 - 17:57
ردا على التعليق الثالث : يا اخي فسر لنا ماذا تقصد بالحداثة لان هاذا الشعار الفضفاض حيرنا نحن المغاربة.
7 - بيضاوي.. الخميس 25 أبريل 2019 - 19:00
ردا على الأخ صاحب تعليق مواطن رقم 6...
الدي يتسائل ولا زال لا يعرف ماهي الحداثة..
أولا ياسيدي ليس كل المغاربة لايعرفون الحداثة...
بل هناك مغاربة كثيــــرين جدا يعرفونها حق المعرفة..
لا يمكن لأي دولة في العالم اليوم أن تتقدم بالقوانين والشرائع التي تعود للعهود الظلامية الغابرة..
الحداثة هي التخلي عن القوانين القديمة واستبدالها بقوانين جديدة تلائم العصر الدي نعيش فيه..
سأحاول أن أسهل عليك الفهم اكثر ...
من بقي اليوم في العالم العربي والإسلامي يحكم بالشريعة الإسلامية كما هي وكما أنزلت ومثلما كان في عهد الصحابة..
حتى السعودية التي كانت آخر دولة التي كانت كل قوانينها منبثقة من الشريعة الإسلامية، لاحظنها جميعا وخصوصا في العقود الأخيرة كيف بدأت السعوية هي الأخرى تتخلى تدريجيا عن شرائعها القديمة وتستبدلها بالقوانين المدنية المنبثقة من الأمم المتحدة لكي تلحق هي الأخرى بالأسرة الدولية..

ارجوا أن تكون قد فهمت شيئا ولو بسيطا عن الحداثة..
8 - مصطفى الخميس 25 أبريل 2019 - 19:10
آخر مسمار يدق في نعش المواطن المغربي البسيط. بتآمر من أصحاب الدنيا و الدين
9 - مافمان الخميس 25 أبريل 2019 - 19:30
ما يسمى بالبنوك الاسلامية اكبر كذبة والفقه المنظم لها يسمى بفقه الحيل والبنوك التقليدية ارحم وستذكرون ما اقول لكم وان غدا لناظره لقريب
10 - غي دايز الخميس 25 أبريل 2019 - 19:34
اسي الجواهري ربي الى ماسيفط ليهم وسولهم واش البنوك التقليدية موافقة للشرع الحكيم ولا لا.و جاوبنا الله استرك.
11 - Chahine الخميس 25 أبريل 2019 - 19:39
Les Oulama des oualima et du couscous et du Tarab Andaloussi et Ghriyba
12 - مغربي عربي حر الخميس 25 أبريل 2019 - 19:41
رئي المغاربة ان الشرع لايطبق بالمغرب بسبب اقحام فتوى الحقوق الانسان الصهيونية الاصل ثقافة استعمارية من يهود فر نسا لبث الفثنة والتسيب العارم بالحرية المفرطة واكتضاض الشارع بالمشرملين والانمحر اف والسجون المرفهة بالحقوق بحالات العود وجمعيات موالية لفرنسا تعتني بالمجرمين عكس ما يطبق بالدول الشر قية تطبق الشرع بدون تدخل اي جهة في الحكومة والان يجي تطبيق نضام الشر ع والقانون المغربي الاصلي وابعاد السجون من المدن وتلقين التربية الوطنية للاصلاح للمعتقلين العنفيين
13 - ضياع الوقت الخميس 25 أبريل 2019 - 21:11
و اش ما كضيعوش الوقت في هذا ما يطابق الاحكام الشرعية او ما يخالفها ,استتمروا وقتكم في افكار اللي تعطي الخدمة ل10 مليون ديال البشر اللي مشومر. اجتماعات ومحاضرات وورشات عمل بدون فايدة. امتا غادي يمكن نكونوا نفكروا فحال الانسان الواعي, لمستقبل افضل لاولادي .اما انا دازت علي الدكاكة
14 - مفتاح الخميس 25 أبريل 2019 - 23:04
الاسلام الوسطى الذي يدعون اليه اسلام منحرف . من يحل ما حرم الله ورسوله لا يمكن ان يكون وسطيا . بل واغل في التشدد والتعصب الشديد للعلمنة والعولمة . لكم دينكم ولي دين .
15 - إبراهيم المرتضى الخميس 25 أبريل 2019 - 23:32
فلتخسأ العلمانية .أظن أن الكثير ين ممن انغمسوا في مستنقع الربا لا يروق لهم وجود مؤسسات شرعية تطبق شرع الله .الامر متروك لأهل الاختصاص وقد فصلوا فيه .
16 - نافذة على الحلال الجمعة 26 أبريل 2019 - 00:53
بدل فتح نوافذ اسلامية لبنوك رباوية أرجو أن يجعل اصحاب الشجع والمرابين قول ربنا اقراطا في أذانهم"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ"
17 - ملاحظ مغربي الجمعة 26 أبريل 2019 - 01:54
ردا على الاخ المرتضى ابراهيم ..

الابناك كلها تبحث عن الأرباح والفوائد ..
عندما دخلت للمغرب مايسمى بالابناك الاسلامية فرح الكثير من الناس وخصوصا الشباب الذين كانوا يتمنون اقتناء سكنهم من اجل الزواج وكانوا ينتظرون بالفعل ان يقرضهم البنك الاسلامي بدون فواءد، لكن للاسف الشديد قد خاب ظنهم لان ذلك كان مجر د وهم حلم ، لان ماكان ينتظروه كذب ولا أساس له من الصحة.
مايسمى بالبنك الاسلامي مجرد تحايل من اجل استقطاب أموال بعض المغفلين ومن دوو النيات الحسنة .
18 - hossin الجمعة 26 أبريل 2019 - 02:36
سؤال للعماء الأفاظل وبكل إحترام ما رأيكم في ربى حلال ولحم الخنزير حلال وزواج المتعة حلال والسفر لأكل رمضان وهل تستفيدون من الأبناك الإسلامية "الشراكية" لفتوتكم لتحلال الربى و جزاكم الله عني خيرا.
19 - مصحح الجمعة 26 أبريل 2019 - 04:23
أريد أن اصحح للمغاربة اللباس التقليدي المغربي الجلباب وفوقه السلهام والبلغة والرزة البيضاء وليس الطربوش الاحمر
20 - الديموقراطية؟ الجمعة 26 أبريل 2019 - 09:09
الصورة تعطي الانطباع أن المجتمعين يشكلون حكومة من طراز آخر . ولست أدري ما دور وزير الأوقاف المنتمي إلى حكومة ب ج د .هل هو وزير فيها ؟ على هذا الأساس يجب أن تكون عندنا حكومات بعدد الجهات وعدد القطاعات وينكب الجميع على حل المشاكل وبعدد 40 عضوا ×12 ستصبح اول دولة الكل فيها يتقاضى راتب ويصبح الجميع ثريا وتنتهي الاحتجاجات ونقتصد على الماء ليلا في الشوارع لأن كل المشاكل ستحل بكثرة العقول وتنوعها . انا لم أفهم شيئا مما أراه في هذا النوع من الظيمقراطية.
21 - ملاحظ الجمعة 26 أبريل 2019 - 10:04
العلماء اللذين لا يطبقون ابسط امور السنة النبوية مثلا کاطالة اللحية لجدير بنا ان نحتاط منهم و لا ناخذ عنهم امور ديننا الحنيف
22 - Amir الجمعة 26 أبريل 2019 - 10:25
الحداثه تعني مواكبه العصر الذي نعيش فيه مما يعني ذالك من تقدم وازدهار ورقي الانسان .والعكس يعني البقاء او العوده الى الحكم الكهنوتي المتخلف الضلامي الذي كان سائدا بالامس القريب.
هذا بإختصار شديد
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.