24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | 10 آلاف تاجر يلتحقون بركْب الأداء الإلكتروني للخدمات والسلع

10 آلاف تاجر يلتحقون بركْب الأداء الإلكتروني للخدمات والسلع

10 آلاف تاجر يلتحقون بركْب الأداء الإلكتروني للخدمات والسلع

التحق أزيد من 10 آلاف تاجر مغربي جديد بركب التجارة الإلكترونية، بعد حصولهم على الموافقة وتجهيزات الأداء الرقمي من طرف المركز المغربي للنقديات خلال السنة الماضية.

ويؤكد مسؤولو المركز المغربي للنقديات أنهم يراهنون على التحاق 20 ألف تاجر جديد سنويا بنظام الأداء الرقمي، بمجرد الشروع الفعلي في العمل بنظم الأداء عبر الهواتف الذكية خلال الشهور القليلة المقبلة.

ويأتي هذا التوجه لتوسيع دائرة التجار الذين يتوفرون على حلول الأداء الإلكتروني والرقمي، في وقت كشفت البيانات الصادرة العام الماضي انتعاش أنشطة التجارة الإلكترونية عقب تسجيل ارتفاع في طلب المغاربة على خدمات هذا المجال بأزيد من 80 في المائة.

المعطيات نفسها كشفت أيضا ارتفاع عدد عمليات أنشطة التجارة الإلكترونية بنسبة قاربت 82 في المائة، بعد أن بلغت 6.6 ملايين عملية تمت عبر البطائق المصرفية المغربية والأجنبية.

وحسب التقرير السنوي لمركز النقديات 2018 فقد بلغ عدد عمليات الأداء عبر الإنترنيت حوالي 8.3 ملايين عملية عبر بطائق بنكية مغربية وأجنبية.

آخر التقارير الصادرة عن المركز المغربي للنقديات أشارت إلى توزع الأداء الإلكتروني، المُسجل خلال السنة الماضية ببطائق بنكية مغربية وأجنبية، على الفاعلين الاتصالاتيين بنسبة 23.7 في المائة، وشركات الطيران بـ21.9 في المائة، والوكالات المكلفة بالماء والكهرباء بنسبة 29.5 في المائة.

واستقطبت الخدمات الحكومية 10.2 في المائة من مجموع الأداءات عبر الإنترنيت؛ فيما لم يتجاوز ما هو مُخصص للفنادق ما نسبته 4.5 في المائة، بينما القطاعات الأخرى المتبقية كانت نسبتها 20.3 في المائة.

وبلغ عدد العمليات المرتبطة بالبطائق البنكية المغربية لوحدها ما يقارب 8.1 مليون عملية، بمبلغ ناهز 3 مليارات درهم؛ وكانت النسبة الأولى لأداء فواتير الهاتف وشركات الطيران. وسجل هذا الأداء نسبة ارتفاع بلغت 25.1 في المائة.

وسجلت البطائق الأجنبية في المغرب 118 ألفا و355 عملية، مُحققة نسبة ارتفاع بلغ 46.3 في المائة مقارنة مع سنة 2017، وكان نصفها مُخصصاً لحجز الفنادق بنسبة 49.4 في المائة، و11.1 في المائة لوكالات السفر، وكراء السيارات بنسبة 11.1 في المائة و8.9 في المائة على التوالي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - خالد الأحد 12 ماي 2019 - 20:02
مشكلة الأداء الالكتروني هو الاحتكار و انعدام المنافسة بحيث تحتكره شركة واحدة في المغرب و هي شركة Maroc telecomerce و تفرض على التجار اقتطاع %2 من جميع عمليات الأداء الالكتروني و هي نسبة كبيرة جدا. يجب فتح هذا القطاع امام المنافسة كي تنخفض الاسعار و بالتالي يتنشر بشكل أكبر
2 - محمد من السعودية الأحد 12 ماي 2019 - 20:05
الحمدالله
وبأذن الله في السنوات القادمه سنتخلص من تجار صرف العملات في بلدنا الثاني المغرب ونتسوق مباشرة بالبطاقة الإتمانية .
الى الامام مغربنا
3 - ابراهيم الأحد 12 ماي 2019 - 20:48
إلى صاحب التعليق الأول، لا يوجد إحتكار في هذا المجال منذ 5 سنوات، إذ توجد 4 شركات أخرى تقدم نفس الخدمات و بأثمنة مناسبة، المرجو مراجعة معلوماتك.
4 - ريم الأحد 12 ماي 2019 - 21:53
يجب تعميم الاداء عبر البطاقات او الهواتف الذكية .في الكثير من الدول نجد هذا الاداء وهو افضل من الاداء بالنقود التي قد تتعرض للسرقة او الضياع.إضافة إلى أنها تقضي على اللصوص .كما انها تعميمها يجعلنا في غنى عن الذهاب لمحطات الحافلات وكذلك البحث عن الفنادق .او نذهب خارج الوطن ونجد الناس كلهم يستعملون هواتفهم الذكية في حجز اي شيء ونحن نبدو لهم كمجتمعات اتت من العصر الحجري .
5 - عبدالرحيم الأحد 12 ماي 2019 - 22:23
ان الاداء الالكتروني له مزايا كثيرة الا اننا في المغرب احدثكم من تجربتي مع الاداء الالكتروني لفواتير الماء والكهرباء عبر موقع الشركة
فهذه الوسيلة لا زالت تحتاج لتطوين الموارد البشرية القادرة على حسن تدبير والتواصل
فعندما اديت مبلغ الفاتورة بالدارالبيضاء امتشفت ان العلية مرت عبر البنك وتم اقتطاع قيمتها من حسابي الا ان الشركة (الماء والكهرباء) لم تسجل في نظامها الالكتروني وعندما استفسرتهم وشكيت قالو لي ان شبكة الانترنيت توقفت في النظام الالكتروني وهذا غريب لان المسألة متعلقة بمال المواطن
وخلاصة الامر ان المغرب ماضي في تحديث الادارة ورقمنتها وخلق مناصب شغل جديدة وسوق واعدة
6 - tayeb الأحد 12 ماي 2019 - 22:57
الى صاحب التعليق 3 جميع الفاعلين المنافسين الذين ذكرتهم في تعليق لا يقومون باي دور رئيسي اذ ان كل شركة تقدم خدمة الدفع الالكتروني يلزمها مراجعة مركز النقديات واي زبون اشترك معكم تقتطع له نسبة تلك الشركة مثال شركة a زائدة نسبة الشركة b التي هي مركز النقديات مما يعني ان مركز النقديات يمارس الاحتكار بالاضافة الى مبلغ الضمانة ومصاريف تشغيل الخدمة التي التي يطلبها هذا المركز فيما يخص الضمانة فهم يطلبون منك 10 الاف درهم ( مليون) كاملة + مصاريف تشغيل الخدمة التي لا تقل عن 1800 درهم 10 درهم تدفع اما مرة واحدة او يتم اقتطاعها من الدفعات التي تصحل عليها من زبنائك وفي هذه الحالة لن يصلك انت شيئ من تلك الدفعة حتى تستوفي 10 الاف درهم وبعد تمر الدفعات الى حسابك البنكي وهذا عائق كبير بالنسبة للتجار الصغار فاذا ارات مركز النقديات جلب المزيد من المشتركين يلزمه
1 التقليق من نسبة الفائدة
2 التقليق من مبلغ الضمانة
هناك شركة امريكية كبيرة تطلب منك فقط نسبة مئاوية على كل دفعة قام بها زبونك ولا تطلب منك اي ضمانة الا بعض الوثائق الضرورية
7 - فؤاد زمامرة الأحد 12 ماي 2019 - 23:29
الى صاحب تعليق خالد هناك شركة جديدة لدفع tbe أغلى من cmi ولكن تطلب اداء 2000 درهم على ترمنال (اجهزة ) واداء 2 دارهم عن كل 100درهم نتمنى من شركة cmi تخفض من نسبة 1%
8 - somatraaa الاثنين 13 ماي 2019 - 01:31
السلام عليكم مقارنة بدولة الكويت التي اعيش فيها من اربع سنوات واتقاضى المستحقات من الزبيان اما نقدا او ببطاقة الصراف لاحظت ان الزبون لا يتم الاستقطاع منه عن اي عملية انما يتم الاستقطاع من المستلم اي المحول اليه العملية لكن بالمغرب اتمنى يكون الرفق بالمشتري
9 - الرحماني الاثنين 13 ماي 2019 - 12:01
المشكل في الاداء بالبطاقة البنكية في المغرب هو الوعي الرقمي فالتجار يرفضون عصرنة الاداء و يتشبتون بالاداء التقليدي نقدا و القلة القليلة التي تزودت بال tpe تتحاشى اضهاره حتى تسال انت الزبون عن tpe زائد شروط غريبة كعدم قبول الاداء ب tpe لمبلغ يقل عن 200 درهم بدعوى ارتفاع نسبة عمولة الشركة المقدمة للخدمة 2% الحل هو تعميم الخدمات الرقمية و على الشركة المقدمة للخدمة تخفيض نسبة 2% فهي مرتفعة جدااااا بالمقارنة مع دول قريبة
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.