24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الأبناك المغربية تسعى إلى تجاوز أزمة القروض

الأبناك المغربية تسعى إلى تجاوز أزمة القروض

الأبناك المغربية تسعى إلى تجاوز أزمة القروض

تسعى المصارف المغربية إلى تسريع وتيرة تجاوز حالة الانتظار التي تخيم على ديناميكية الحركة الاقتصادية، من خلال مواصلة توجهاتها الاستراتيجية لتطبيق مزيد من المرونة على فوائد قروضها البنكية.

ونجحت المؤسسات البنكية المغربية في الرفع من حجم القروض التي تقدمها للأفراد والمقاولات بشكل طفيف، بعد التخفيض الذي طال في نسب الفوائد السوق المصرفية الوطنية.

وتؤكد البيانات الرسمية الخاصة بالفصل الأول من السنة الجارية ارتفاع مستوى القروض التي تسلمتها المقاولات المغربية، بنسبة قاربت 2 في المائة، بينما انتعشت القروض التي تسلمها الأفراد من المصارف، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ومارس من العام الجاري، بنسبة 5 في المائة.

وتحاول المصارف المغربية الموازنة بين الحاجيات التمويلية للمقاولات والأفراد عبر محاولة إيجاد حلول ناجعة لمشاكل ارتفاع نسبة المخاطر المرتبطة بعدم تسديد الأقساط الشهرية للقروض والتمويلات، والاستجابة لمتطلبات هذه الفئة من الزبائن.

ويأتي هذا التوجه في وقت كشفت فيه تقارير حديثة تفاقم أزمة القروض المعسرة في القطاع المصرفي المغربي خلال السنة الأخيرة، نتيجة توقف مجموعة من المقترضين عن تسديد الأقساط الشهرية.

وبلغت نسبة هذه القروض المعسرة ما يناهز 9.8 في المائة خلال النصف الأول من العام الماضي، وفق البيانات الصادرة عن كبريات المصارف المغربية، وهي نسبة اعتبرها المحللون الماليون تدعو إلى القلق على مستقبل الخدمات المصرفية الخاصة بالقروض.

ورصد المحللون زيادة لافتة في نسبة الإعسار في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث سجلت تقارير رسمية صادرة عن السلطات المالية المغربية أنها كانت قد بلغت في سنة 2016 ما يناهز 7.5 في المئة من مجموع القروض الموزعة من طرف البنوك، وارتفعت إلى 9.8 في المائة مع نهاية شهر يونيو من العام الماضي.

وبلغت المبالغ المالية التي توقف ردها لفائدة المصارف من طرف المستفيدين، خلال ذلك التاريخ، نحو 61.5 مليار درهم (6 ملايير يورو).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - الطنز البنفسجي الاثنين 20 ماي 2019 - 09:49
مازال ماشفتو والو.. اكيد المغرب عندو نظام بنكي ممتاز والخدمات والفوائد والتنوع كبير والرواج للي دايراه الابناك كبير.. ولكن راه الربا هاداك.. واخا فالبنوك التشاركية .. والربا مهما زيان وطوال راه هو خراب المجتمع والاقتصاد.. الله ما حرمش الربا غير هاكداك.
للاسف المجتمع المغربي متلون وما عندو وجه.. كيضل يسب فالاوضاع والابناك وكيجري للبنك ياخد قرض استهلاكي ولا قرض باش يخرج سيارة جديدة ولا ...........
الله يهدينا ويرد بينا ويصلح حالنا
2 - محمد الاثنين 20 ماي 2019 - 10:03
الربا الربا الربا أحببتم ام كرهتم لا مفر لكم من الخسارة
3 - l'expert retraite bénévole الاثنين 20 ماي 2019 - 10:38
صدق أو لا تصدق
فبعد أداء مبلغ مصارف الملف و التامين قدره عشرون ألف درهم 20.000.00 مقابل قرض إيضافي تبقى منه فقط أربعون ألف درهم 40.000.00 بلغت الوقاحة الإلكترونية لمصرف مالي كبير أن اقترح علي قرط إيضافي ثاني قدره خمسة عشرة ألف درهم 15.000.00، إلا أنه عند الإكتتاب إكتشفوا أن مبلغ مصارف القرض و تأمينه هو خمسة و عشرون ألف درهم 25.000،00 الذي يعني قرض سلبي قدره ناقص عشرة ألاف 10.000،00 درهم ليتم إلغاء هذا العرض.

وأضع وثائق الإثبات لهذه الفضيحة رهن إشارة كل من يهتم بحماية المستهلك من أجل منع إعادة جدولة الديون التي تنخر جيوب الذين لا يفقهون شيئا في مجال المال و الأعمال.

ٱش داك لشي كريدي هو ما تصدق به علي أحد كبار هذه الحكومة خلال الشكاية.
4 - تعليق بسيط الاثنين 20 ماي 2019 - 10:39
الشركات تأخذ القروض البنكية بنسبة 2 في المائة، والأفراد يأخذون القروض البنكية بنسبة 5 في المائة، وهذا بعد "التسهيلات".... 5 في المائة على مدى سنوات ستصبح بمقدار يناهز المبلغ الذي تم اقتراضه، و هذا يؤدي إلى العجز عن الأداء و يؤدي في حالة عدم الأداء إلى كارثة مضاعفة، لأن المبلغ الذي لا يسدد في وقته يصير كارثة، وهي شروط يفرضها البنك منطرف واحد، بشكل مجحف و نمطية، و إلى القسط غير المسدد لا تضاف الفوائد فقط بل أشياء وأشياء .... الربا هي إذن في ذلك النمط من الابتزاز المسنود بقوة القانون و المحاكم... طبيعي لو كانت نسب الفوائد معقولة ولا تتغول مع مرور الوقت، لكن العكس هو الذي يحصل.
كاليك مقاطعة دانون والشكلاط... ههههه
5 - متضرر من الفاشلين الاثنين 20 ماي 2019 - 10:51
الأمور اللتي اجهزت على القدرة الاقتصادية والمالية في المغرب: كراء السيارات،التعليم الخصوصي، والقروض الصغرى وقروض العقار،والتطبيب . الابناك المغربية فاشلة تماما، فبدل اجاد حلول لجعل الاموال اكثر ديناميكية في المجتمع، فهي بالعكس تسعى الى التجارة والمعاملات الانتهازية،تزيد من خنق الطبقة المتوسطة والضعيفة، اللتي نادرا ما تتمكن من تسديد ما عليها، في المقابل هاد الطبقة تزيد من خنق مقاولات ومشاريع اخرى اللي كان من الممكن ينتفع بها البنك والمجتمع لانها أكثر ديناميكية. الابناك هي جزء من الازمة الاقتصادية بعدما غادرت رؤوس الاموال هادي عشر سنوات المغرب. لدالك يجب اعادة هيكلة البنية الاقتصادية والمالية برمتها لتلائم الوضع الحالي واللي جاي.او فصل السياسة عن الاقتصاد لان العدالة والتنمية حزب فاشل بكل المقايس في تدبير الشأن الاقتصادي للبلاد .هسبريس انشري راكي عيقتي بعدم نشر التعاليق.
6 - fes driver الاثنين 20 ماي 2019 - 12:29
لا يمكن أن نسمي معاملات البنك بالمغرب معاملة تجارية بل هي مجموعة من الميكانيزمات للنصب و الاحتيال لكل إنسان يلجأ لقرض بنكي لحل معضلة و عسر مادي حيث ما إن تمضي على عقد القرض حتى تتأكد انك قد لففت حبل الانتحار حول عنقك لا مفر منه و لو حاولت فهم عملية احتساب الفائدة و عند عدم السداد هنا يكمن مربط الفرس للبنك ليفترسك و يفرض عليك قانون الغاب أي الأقوى فيعيد خبراء البنك صياغة عقد آخر يلغي العقد الأول بكل ما اديته شهريا و لسنين ليعيدك لنقطة الصفر لتدخل دوامة لا مخرج لها إلا الممات.
7 - لميزيرية الاثنين 20 ماي 2019 - 12:32
الابناك عارفا كولشي حازق الميزيرية والزلط حتى القروض الاستهلاكية اصبح الموظف لا يملك لها سبيلا. زد على هدا الربا الربا دار الله خير.
8 - محمود ربيع الاثنين 20 ماي 2019 - 18:09
ما بقات البركة فحتا حاجة،السبب هاذ الربا لي كاينة في المجتمع ،،،كولشي عليه الدين بالفاءذة ،الله الطف بينا .
9 - السلام عليكم. الاثنين 20 ماي 2019 - 18:15
لا يمكن للمجتمع أن يستعيد عافيته الا بالاقلاع والقطع مع القروض كيفما كانت نوعيتها سواء الاستهلاكية أو العقارية. المآسي اللتي يعيشها المجتمع اليوم جزء منها سببه تلك القروض اللتي تدخل المرا في دوامة لايمكن الخروج منها قلة البركة والأزمات النفسية وما ينتج عنها من أمراض عضوية. القروض لم تساهم يوما في ازدهار النشاط الاقتصادي بل بالعكس هي عامل مفرز ومساعد لبروز مجموعة من المشاكل والضواهر المجتمعية السلبية والفاسدة. الابناك أهدافها تجارية ربحية بالدرجة الأولى ولا يوجد في معاملتها ذرة من الاحسان والدليل كيف للمرأة أنه أشرف على انتهاء أقساط القرض لتتلقي عرضا آخر بإعادة جدولة وهيكلة الدين لسنوات أخرى.
10 - محمود الاثنين 20 ماي 2019 - 20:34
على ذكر الابناك ،هذا الصباح كنت في حاجة لسبعة آلاف درهم و من سوء حظي انقطع التيار الكهربائي في الحي الذي اسكنه بمدينة الناظور انتقلت للحي المجاور لأقرب صراف آلي و كان للقرض الفلاحي ،لي حساب في Bmce و لي بطاقة visa و رخصة السحب خمسة عشرة الف درهم و ضعت بطاقتي في الصراف فوجئت انها لا تعطي الا 2000 درهم لكل عملية بمعنى عِوَض ان أقوم بعملية واحدة كنت مجبر على القيام بأربع عمليات بمعنى اخر عِوَض ان يخصم من حسابي 8 دراهيم سيخصمون 32 درهما
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.