24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | بركة: استثمارات الدولة تراجعت بـ50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬

بركة: استثمارات الدولة تراجعت بـ50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬

بركة: استثمارات الدولة تراجعت بـ50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬

قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إنه "لا يمكن الحديث عن النموذج التنموي الجديد بدون تشخيص النموذج الحالي الذي لم يفشل؛ لكنه وصل إلى مداه"، مشيرا إلى أن "نسبة النمو التي كانت مُسجلة ما بين 2000 و2010، التي بلغت 5 في المائة، تراجعت إلى 4.4 في المائة بين 2010 و2012، في حين تصل حاليا إلى أقل من 3.4 في المائة؛ وهي النسبة التي كانت تُسجل في التسعينيات".

بركة، الذي كان يتحدث خلال اللقاء المفتوح الذي جمعه بأعضاء الحزب في الدار البيضاء، أضاف أن "مردودية استثمارات الدولة تراجعت بنسبة خمسين في المائة، الأمر الذي كان له وقعه على التشغيل وتحسين الدخل الفردي اللذين تراجعا كثيرا بدورهما"، معتبرا أن "أمد الحياة عرف تطورا مهما، بحيث كان في 68 سنة في 1999، ليصل حاليا إلى 76 سنة".

وأوضح الأمين العام لحزب "الميزان"، في اللقاء المعنون بـ"قطاع الصحة مدخل أساسي لإصلاح منظومة الحماية الاجتماعية"، عشية الخميس، أن "المغرب كان يربح ستة أشهر سنويا في أمد الحياة ما بين 2000 إلى حدود 2012، لكنه يزداد حاليا بثلاثة أشهر فقط"، مؤكدا أن "الفوارق الاجتماعية تراجعت بفضل حكومة عباس الفاسي، خلال الفترة ما بين 2007 و2011".

ويرى الفاعل السياسي أن "السياسات المطبقة حاليا زادت الفوارق اتساعا، لا سيما ما يتعلق بالولوج للخدمات العمومية؛ من قبيل السكن والتعليم والصحة بين العالم القروي والحضري، وكذلك استفحال الفوارق بين الجهات، بل داخلها أيضا"، مبرزا أن "الاستثمار في القطاع الصحي ينحصر بكل من جهات البيضاء والرباط ومراكش وفاس فقط، بما يناهز 70 في المائة من التواجد الصحي على الصعيد الوطني".

وأورد بركة، الذي تطرق أساسا إلى رهان الصحة من خلال النموذج التنموي الجديد لحزب الاستقلال، أن "النموذج الجديد لا يمكن اختزاله في السياسات القطاعية فقط، بل عليه أن يوضح الاختيارات الكبرى للبلد؛ أي المشروع المجتمعي المتوازن الذي ينبغي أن تتوفر فيه مجموعة من القطائع".

القطيعة الأولى، حسب الأمين العام لحزب "الميزان"، تكمن في "القطيعة مع الامتيازات واقتصاد الريع والزبونية التي تميز المجتمع الحالي، لأنه يجب الانتقال صوب مجتمع الحقوق؛ أي الوصول إلى الإنتاج والامتيازات ذاتها، وهي مسائل مطروحة بشدة في قطاع الصحة".

القطيعة الثانية تتجلى في الحكامة، من خلال "السياسات القطاعية غير المتناسقة فيما بينها، نتيجة انعدام رؤية موحدة في مجال الصحة، بحيث يتم التركيز على سياسة التجهيز فقط عوض السياسة الصحية؛ عبر إيلاء الأهمية لعدد المستشفيات والأسرة والتجهيزات وغيرها، ثم غياب سياسة صحية من شأنها توفير الولوج للخدمة العمومية".

وأردف المتحدث أن "التنسيق غائب بين منظومة الحماية الاجتماعية والسياسة الصحية، إذ تصدر قوانين بدون إصدار مراسيمها إلى حدود الساعة، وكذلك الأسعار المرجعية في التغطية الصحية ضئيلة مقارنة مع تكلفة تقديم العلاجات، فضلا عن وجود سياسة مبينة على الوسائل عوض النتائج".

أما القطيعة الثالثة، فإنها تتمظهر في تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، مشددا على أن "المغرب حقق تراجعا في نسبة الفقر، لكن نسجل التوريث الجيني للفقر؛ لأن غالبية المواطنين لا يلجون إلى الخدمات العمومية ذات الجودة، بل حتى الطبقة المتوسطة تعرف اندحارا، على أساس أن وسائل الترقية الاجتماعية قليلة إلى منعدمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - ولد حميدو الجمعة 24 ماي 2019 - 00:51
بركة يتكلم كما لو ان حزبه حديث العهد بينما من قبل كان حزب الاستقلال مثل جبهة التحرير في الجزاءر فقد كان في الحكومة باستمرار و اخرها تورطه في فضيحة النجاة التي دهب ضحيتها الالاف
2 - متتبع.2 الجمعة 24 ماي 2019 - 00:59
مكان القاء هذا التدخل يوحي بان هذا الحزب من الطبقة البرجوازية ولا يهمه الفقير الا كصوت انتخابي . ظهرت اللعبة عندما غادر شباط الحكومة .
3 - ملاحظ الجمعة 24 ماي 2019 - 01:00
نزار بركة سياسي ويستحق تقلد المسؤوليه ليس كمتل السُّرح لي ولاو وزراء حاليا خطتهم الوحيده هي رفع الضرائب والاقتطاع من الاجور ومراكمه التعويضات
اتمنى له التوفيق في الانتخابات القادمة
4 - 0007 الجمعة 24 ماي 2019 - 01:01
أعراض حملة إنتخابية سابقة لأوانها.
حلوا الحزب أو غيروا إسمه فقد أصبح مستهلكا.
هاتوا البديل. فتبخيس عمل الحكومة ليس برنامجا.
5 - عادل الجمعة 24 ماي 2019 - 01:03
و الغنى و المناصب و هلم جرا كل شيء يورث
6 - develop الجمعة 24 ماي 2019 - 01:16
texte trés riche en informations qui montre bien le trou de la gouvernance précédente et avant précédente au niveau de l'application de la transparence sociale et culturelle ainsi que la faiblesse administrative au niveau de la santé et la couverture de la couche non politique qui reste à souffrir pendant des années afin
de trouver une solution et d'avoir des vrais politiciens qui trouve des solutions et n'est pas de poser la problématique existante déjà , le fait de dire la pauvreté impose d'avoir des caisses destinés à l'investissement personnel qui vide les poches des
pauvres et explique la tragédie actuelle de la scène
7 - غرباوي الجمعة 24 ماي 2019 - 01:23
سبب الفقر هو تدني مستوى التعليم العمومي وعدم إعطائه الأهمية كما التعليم الخاص... لهذا يبقى الفقر في المناطق الفقيرة والغنى يزداد في الأوساط الغنية.. وهذا هو المقصود دون أن أضيع الوقت في قراءة المقال لأن الواقع هو الناطق الرسمي باسم نفسه.
8 - 76 ans الجمعة 24 ماي 2019 - 01:24
À quoi bon de vivre 76 ans dans la misére
9 - فكيكي الجمعة 24 ماي 2019 - 01:26
هذا الكلام من ورائه جلب الأصوات معتقدين أن الشعب المغربي لا يعرف غوغائية الإستقلاليين..القول بدون عمل. عشرات السنين ضيعوها للشعب المغربي ويريدون المزيد من ضياع السنوات.الله إبصرنا بعيوبنا.
10 - عبدو الجمعة 24 ماي 2019 - 01:27
في المغرب الفقر بدون استحقاق والغنى بدون استحقاق سي بركة لقد خلا لكم الجو فحللوا كما تشاؤون وكلخوا كما يحلوا لكم فالمغرب لكم لا لغيركم
11 - جمال بدر الدين الجمعة 24 ماي 2019 - 01:47
المغاربة لم يعودوا متفائلين بمثل هذه التصريحات والبيانات أو البلاغات والتحليلات ذلك ان السياسة أصبحت مصدر شؤم وبؤس وممارسة لامعنى لها مادامت الكناصب هي الغاية منها...إما المناصب الحكومية أو البرلمانية أو مناصب في الجماعات الحضرية والقروية التي تعرف خروقات وتبذير وسرقات للمال العام...إذن ماذا قدمت الأحزاب السياسية للمغاربة؟؟ يؤسفني ان أقول لاشيء...ويحز في النفس ان تجد التشريعات الأخيرة تصب في اتجاه تكريس الريع السياسي الذي يجعله عقيدة مدعومة على أعلى اامستويات...تكريس الفقر في الهامش والغنى في المركز...إن اللعبة المسماة تجاوزا بالديموقراطية والتناوب أصبحت ضحكا على الذقون وتلاعبا بمصالح المغاربة والمكتسبات...ولذلك لم تعد هذه التجمعات والدعايات والتحركات تجدي في إثارة انتباه المغاربة لأنهم تضرروا كثيرا في السنوات الأخيرة مع حكزمة بنكيران والعثماني ويبدو أن القادم بعدهما مهما كان لونه ومرجعيته لن يكون إلا أسوأ منهما...مع كامل الأسف...
12 - عباس الجمعة 24 ماي 2019 - 02:08
وكأن المغاربة لا يعرفون حزب الاستقلال وانتهازية حزب الاستقلال الذي بنى سياسته على إفقار الفقير وإغناء الغني
13 - عادل باب تاغزوت مراكش الجمعة 24 ماي 2019 - 02:19
نحن في عالم يحكمه الدولار و اليورو و الدرهم
وسيبقى هكذا على ما يبدو
و لا تحكمه لا مواثيق الامم المتحدة و لا حقوق الانسان و لا المبادئ الإنسانية الطبيعية و العفوية
فالانسان ومهما كان بلده، ليس إلا كصرصار صغير داخل هذه اللعبة الكبيرة
لذلك أنتظرالموت مسالما و بفارغ الصبر
ماذا عساك أن تفعل أمام من باع ضميره وروحه للشيطان و يتقوى بأسرارعوالم السحر و الشعودة وطقوس المجتمعات السرية و تقديم القرابين البشرية للارواح و الكواكب ومخلوقات العالم الخفي
إذا كان محمد زيان صادق، فيستحق إذن لقب الرجل السوبرمان الذي يحارب وحيدا قوى الشر، كما قال نيتشه
أما إذا كان كاذبا، فها هو يقتل الملل القاتل للوجود البشري ، الذي هو أصلا بدون معنى أو هذف، كما قال هيدغر
فاللعبة أكبرجدا مما تعتقدوا يا سادة، بدرجة تفوق عقل أذكى أذكياء هذا العالم
فلا فائدة من المقاومة
14 - اوتمازيرت الجمعة 24 ماي 2019 - 02:27
الفقر يورث جينيا كما ورثتم الغنى والمناصب يا نزال
15 - صابر الجمعة 24 ماي 2019 - 02:40
لا تقة في حزب اليوم . لان الاحزاب في المغرب تتبادل الأدوار و الفصول في مسرحية هزلية مكشوفة جهمورها هو الشعب المغربي المغلوب على أمره و أبطالها أناس مظاهرهم خدمة الوطن والشعب و حقيقتهم الجري رواء السلطة و المال و الجاه ولو كلف ذلك الضحية بالشعب .
16 - حسام الجمعة 24 ماي 2019 - 03:29
أتمنى ان يفوز نزار بركة لأن ما عندنا مانديرو بالعدالة التي اعطات ريحتها مشحال هادي اؤاخذ على الاستقلال رفضه تحرير أسعار المحروقات و أسجل له نظام المساعدة الطبية راميد ونظام تيسيير لدعم التلاميذ اذن رصيد العدالة صفر اجتماعيا لأنها إنجازات عباس الفاسي من مايحسب للعدالة كما قلت تحرير أسعار المحروقات والتفكير لأول مرة في دعم مباشر للفقراء بعد الانتخابات المقبلة لكسب اصواتهم
17 - بركة يعرد .... ..... الجمعة 24 ماي 2019 - 03:56
الى نزار ماذا فعلت أنت وحزبك للمغاربة عندما كنتم في ااحكومة ؟.
ثانيا نحن نعلم أن سباب الفقر في المغرب هو الفساد والفاسدون الذين ينخرون خيرات المغرب بدون حسيب ولا رقيب، إضافة الى القوى الخارجية التي تعرقل أي إنتقال ديمقراطي في البلاد، يهدد مصالحها ،
18 - السكرتير الجمعة 24 ماي 2019 - 04:04
بركة: استثمارات الدولة تراجعت بـ50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬ .

خطأ ، الفقر لا يورّث جينيا والدليل ان اغلب الاثرياء كانو حازقين او من اصول الحازقين و راكمو الثراء بالإنتهازية و بنهب المال العام في زمن لا حسيب ولا رقيب وهاهم حتى الآن يسمون بالتماسيح والعفاريت وكثير منهم استقلاليون .
19 - ولد حميدو الجمعة 24 ماي 2019 - 04:07
زعما شباط هو اللي كان مشكل
دبا الخدمة عاد غادي تبدا
يجب ان نفكر في الموت ففي الاسبوع الماضي اوصيت اسكافيا يعني خراز بان يهيء الي بلغة بحيث يتقن خدمتها كما نقول و البارحة وجدت محله مغلقا و عندما سالت عنه علمت بانه توفي رحمه الله رغم انه شاب ثلاثيني و لهدا اللي عشناها ربح و الاجل بيد الله عج و جل
20 - Adilusa الجمعة 24 ماي 2019 - 04:14
نود رجوع حزب الإستقلال لتقلد دواليب السلطة و تقليم أجنحة اللوبي الفرنكفوني و اللوبي الأمازيغي المسيس للقضية الأمازيغية
21 - متعجب الجمعة 24 ماي 2019 - 04:50
الزربية فوق الاعشاب الخضراء. اليست للاعشاب طاهرة وجميلة. التكبر مشكلة ثقافية في المغرب . والانسان من التراب ويعود للتراب. اين المنطق؟ المشكل العرب تخلوا عن المنطق لقرون خلت فلن يستطيعوا ان يعيشوا في هذا العالم وسط الناس. من الصعب بل من المستحيل حل مشاكلهم..
22 - محمد بلحسن الجمعة 24 ماي 2019 - 05:16
الفقر لا يورث جينيا يا السي نزار بركة, الفقر يورث بحسابات سياسوية و بقرارات ظالمة و بشهوات نهب المال العام من الصفقات العمومية
23 - محمد بلحسن الجمعة 24 ماي 2019 - 05:45
"أمد الحياة عرف تطورا مهما، بحيث كان في 68 سنة في 1999، ليصل حاليا إلى 76 سنة" !! العكس صحيح منذ 14 مارس 1999 أي طيلة 20 سنة !
24 - محمد بلحسن الجمعة 24 ماي 2019 - 06:08
لا تكفي "القطيعة مع الامتيازات واقتصاد الريع والزبونية التي تميز المجتمع الحالي" يجب تفعيل "من أين لك هذا؟" لتعويض ضحايا الظلم
25 - الواقعي الجمعة 24 ماي 2019 - 07:47
من اسباب الفقر ايضا استحواذ عائلات معينة على كل المناصب و كأن اولادهم هم وحدهم من قرأ ووتعلم و حصل على ديبلومات .و يا ريت لو ان هذه العائلات كانت تشتغل بنزاهة و شفافية و مسؤولية.بل استغلت المناصب للاغتناء الفاحش و لتوريث الامتيازات لنسلها.سي بركة انت مثال حي على ذلك.لولا انتمائك لعائلة فاسية و نسبك لعباس الفاسي لما وصلت الى ما وصلت اليه.انت وزير و نسيبك وزير و قريبتك وزيرة سابقة بفضيحة شقق في باريس و زوجها ررئيس مؤسسة كبرى و اخوه مستشار ملكي و ولد المستشار الملكي يحلب من مؤتمره السنوي .بالله عليك هل توجد هذه الحالة في دولة اخرى من غير دول الخليج؟كيف ستحارب الفقر و اقلكم لديه ثروة تقدر بالملايير .هل تضحك علينا كما نصب نسبك على ثلاثين الف شاب في فضيحة النجاة؟؟
26 - mohasimo الجمعة 24 ماي 2019 - 08:11
الفقر لايورث جينيا, بل جيناته يتم زرعها في المواطن المسكين كفيروسات سرطانية من لدن الحكومة لكي تأكل في جسمه وجيبه حتى الموت.
27 - da3wa lah الجمعة 24 ماي 2019 - 08:24
ADN = Pauvrete HHHHHH il peuve ne dire quel cromosome ATG ou AZELT
28 - مقروف الجمعة 24 ماي 2019 - 08:25
دكاكين ليست كالدكاكين التي تبيع السكر والشاي والزيت...
وإنما هي دكاكين تبيع الوهم للمغاربة وتذهب بغنائم النظام.
بالله عليكم هل بعد كل هذه العقود من الكذب، ألكم الوجه جميعا ليس الاستقلال فحسب، أن تتكلموا عن النضال من أجل الشعب؟؟؟؟؟
29 - رضولن الجمعة 24 ماي 2019 - 09:22
لقد أصبت لكن لمادا هناك انتخابات وحكومة و دولة...أليس للقضاء على الجينات و استاصالها كما في البلدان النامية ام العكس؟ حتى تبقون في كراسيهم و تستغلون الأوضاع. والله عار عليكم ان تقولو مثل هدا الكلام. هناك مغاربة أحرار واكفاء قادرين على تسيير الأمور إلى الأحسن لكن انا ترفضون او تسامونهم ...من اجل بسط سيطرتكم الخبيثة المرضية...ولهدا يفضلون الهروب إلى الخارج و هو ما يثبت رؤيتكم الخاطئة!
30 - موظف الجمعة 24 ماي 2019 - 09:27
اللنتخابات مازال الحال. للتذكير ان الاحزاب كلها اكل عليها الدهر وشرب. لا ثقة فاليمين ولا اليسار ولا الشمال ولا الجنوب ولا المسلم ولا الكافر. سئمنا وهرمنا. غير مسحو هاد الاحزاب اوشوفو شي طريقة اخرى تدخل فيها التكنولوجيا. لا منتمي والحساب والحبس.........
31 - مغربي أصيل الجمعة 24 ماي 2019 - 09:54
بركة يتهم هده الحكومة في كل خرجاته بي فقرها للشعب وتسبب بالارتفاع المعيشة وكأننا نستمع لشخص حديث بالسياسة والنضال ومدافع عن الشعوب المطحونة او او او الله اهديك اسي بركة بركة علينا من لكدوب من كان واضع الشعب تحت السباط ؟ من كان ينعم بالبرجوازية والشعب يعيش تحت الفقر؟ من كان يجمع الملايير بسم المقاومة و يهربها الى الخارج و المقاومين يدافعون عن الوطن وعند تحرير الوطن انفردتم بالسلطة فأرسلتم رجال المقاومة الى السجون ؟لمن تكن النجاد التي استولت على اموال الفقراء ؟ انه حزب الاستقلال سبعون سنة واسرتكم تسيطر على السلطة وتقاسمتم الثروات والشعب يتنقل فوق الحمير .
32 - moi الجمعة 24 ماي 2019 - 09:54
مؤكدا أن "الفوارق الاجتماعية تراجعت بفضل حكومة عباس الفاسي، خلال الفترة ما بين 2007 و2011"
Ah bon je savais pas !!!!!!!!
33 - وعزيز الجمعة 24 ماي 2019 - 09:56
اكتشاف يستحق جائزة نوبل في الطب الحيوي..
بعد اكتشاف جينات الفقر..

لا يا سيدي الفقر ليس يورث جينيا.

لما كنا في الابتدائي في السبعينات من القرن الماضي كنا ننشد ببراءة : المغرب لنا لا لغيرنا..
و بحماس شديد.. نظن ان غيرنا هو المستمر الذي مازال في الاذهان انذاك.

و اذا به..كنا أبرياء..
إليكم قصة رواها لي بطلها.. تلميذ حصل على البكالوريا من الراشدية و تقدم إلى كلية الطب بالرباط أوائل السبعينات من القرن الماضي.. و اثناء اجتياز مبارة الشفوي (الغربلة) تقدم أمام الاستاذ (رحمه الله و تجاوز عنه) و ما ان قال له ما اسمك.. لم تلف اذناه سماع مثل تلك الأسماء العائلية ليعرف انه من ذاك المغرب" الاخر.. "
فقال له باستغراب : ماذا تعمل هنا .. ؟؟؟؟؟ هيا انهظ و اخرج..
فاعطاه نقطة الصفر.. فاقصاه...!

فتوجه التلميذ يجر خيبة الأمل و الحسرة.. الى مدرسة تكوين الممرضين. فتخرج و بقي ممرضا إلى أن تقاعد قبل سنوات.
حكاها لي هذا و هو يتأسف من... سموه ما تشاؤون.

المغرب لنا لا لغيرنا.

هكذا يورث الفقر.

اذا ام تكن الفرص متساوية..!

طريقة تدبير الشان العام..هي منبع التقدم او التخلف.خلق الثروة او الفقر.
34 - h.f الجمعة 24 ماي 2019 - 10:00
ما هو هذا الفضاء الذي عقد فيه اللقاء، وأين يوجد؟
35 - الهاشم الجمعة 24 ماي 2019 - 10:23
يتحدث سي بركة على انه حزبه هو الذي سيخلص المغرب من السكتة القلبية التي اوشكت ان تقضي عليه، و لكن المغاربة لا ينسون و بما انه يتحدث عن الصحة ان كانت هناك وزيرة في عهد حكومة عباس الفاسي تضحك على المغاربة في قبة البرلمان،عندما سالها احد النواب عن مرض اللشمانيا، بالاضافة الى ان اكبر فضيحة في قطاع الصحة مند الاستقلال الى يومنا هذا هي فضيحى اللقاحات الفاسدة التي عقدتها الوزيرة الفاسدة والتي دافع عنها الحزب حتى لا تكون بين القضبان و بالاضافة الى التوضيفات المشبوهة والمباشرة التي استغلها هذا الحزب في عهد مشاركته في التسيير ،هذا فقط للذكرى.
المغرب للاسف ليس فيه مؤسسات تحاسب هؤلاء اللصوص ، المغرب عاهرة يتناوب على اغتصابها المجرمون بالقانون والشعب هو الضحية في اخر المطاف . انا ضد جميع الاحزاب في المغرب لاننا لسنا بلد المؤسسات ،ولسنا بلد الحقوق ولا القوانين. وبالتالي اي حزب همه هو الوصول الى السلطة ناسيا ماضيه في تخريب البلد واكل ثرواته.
36 - مول سيكوك الجمعة 24 ماي 2019 - 12:03
جل الناس الفقراء سيدخلون ال فقر آخر وهو الفقر المدقع. اتعرفون لماذا؟ لاننا استوردنا فقراء افريقيا وسيطروا علا فرص المغاربة . حتا وظيفة الكسال في الحمام الشعبي استولوا عليها ليس هناك أحزاب تقول الحقيقة فقط النفاق والهاء الناس في غير الحقيقة.
37 - غير دايز الجمعة 24 ماي 2019 - 15:36
راه ماكاينش لي فقر المغاربة وجاب ليهم جميع الأمراض النفسية و العصبية والأمراض المزمنة قد الجشع وسوء التدبير والتيسير ديالكم.لو كان عندنا مسؤولين تقاة ويدهم بيضاء لاتقرب المال العام لكان حالنا أفضل من ماماتكم فرنسا ولكن صدق المثل الشعبي القائل المال السايب يعلم السرقة
38 - صاحب رأي الجمعة 24 ماي 2019 - 19:46
الفقر يورث جينيا في المغرب!
حزب عنصري يميني متطرف!
ان كان كذلك فهي سياسة علال و من قبل الاستقلال!
39 - Botfrass momen السبت 25 ماي 2019 - 06:56
حزب الاستقلال هو السبب فيما وصل إليه المغرب حاليا ، هم من حكموا المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.