24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. صناعات السيارات في المغرب .. مشاريع ضخمة وآثار اقتصادية ضئيلة (5.00)

  2. اجتماع قريب يحسم في مصير الفرنسي رونار مع المنتخب المغربي (5.00)

  3. 19 عاما سجنا لإسباني قتل مهاجرا مغربيا ببندقية (5.00)

  4. افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر (5.00)

  5. المغرب يعتزم شراء غواصات حربية برتغالية لتعزيز أسطوله البحري‬ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء

ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء

ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء

لمس مهنيو قطاع صناعة وتسويق المجوهرات التقليدية في الأسواق التقليدية بالمدينة القديمة وقيسارية الحفاري بالعاصمة الاقتصادية تراجعا كبيرا في رقم معاملاتهم للسنة الثالثة على التوالي، نتيجة انخفاض الطلب من طرف الزبناء.

وقال مهنيون بقيسارية الحفاري الشهيرة في منطقة درب السلطان إنهم سجلوا تراجعا كبيرا في رقم معاملاتهم بنسبة زادت عن 80 في المائة خلال الشهور الأربعة والعشرين الأخيرة.

وتحدث الصاغة الذين يعملون في مجال بيع المجوهرات الذهبية بالمدينة القديمة عن أن الركود عم تجارتهم في الفترة الأخيرة، وتأثروا بعزوف الزبناء عن اقتناء المجوهرات، إذ تراجع الطلب على هذه البضائع بمستويات غير مسبوقة.

وربط الصاغة هذا التراجع بتضافر مجموعة من العوامل التي ترتبط بالقوة الشرائية للزبناء، التي تراجعت بشكل كبيرة، إلى جانب المنافسة الشرسة التي تفرضها المجوهرات التركية والصينية، الأصلية منها والمقلدة، على السلع المغربية.

ويؤكد المهنيون أن المجوهرات التركية تسببت في كساد حقيقي لنشاط صناعة وتسويق المجوهرات المغربية الأصلية، نظرا لانخفاض سعرها الراجع إلى خفة وزنها، ويضيفون أن "جودة هذه المجوهرات التركية تظل محط تساؤل لكونها تعتبر من المجوهرات التي لا تتحمل الاستعمال المكثف، عكس المجوهرات مغربية الصنع التي تشتهر بمتانتها".

ويشير هؤلاء المهنيون إلى أن معاملاتهم الحالية تنحصر في طلبيات تهم مجوهرات خفيفة الوزن، لا يتعدى سعرها 1000 أو 2000 درهم في غالب الأحيان، باستثناء بعض المناسبات التي قد تصل فيها الطلبية إلى 5000 درهم، خاصة إذا كان الزبون مقبلا على الزواج، "وهو أمر نادر الحدوث في هذه الأيام"، حسب بائع مجوهرات في قيسارية الذهب بمنطقة الحفاري في درب السلطان.

وأوضح المتحدثون أن هذا الركود كان له تأثير سلبي كبير على مجموعة من محلات صناعة المجوهرات التقليدية، التي اضطرت العشرات منها إلى إغلاق أبوابها وتسريح العشرات من اليد العاملة المؤهلة، التي لم تجد بديلا في سوق الشغل المحلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - ابو حسن الخميس 20 يونيو 2019 - 04:24
في المغرب داءما نعلق فشلنا على تركيا ، كل ميدان تجاري اذا لم نجدده ونطوره فمآله الى الفشل ، الاتراك استطاعوا ان يغيروا النمط القديم المعتمد على الصناعة اليدوية الى نمط آلي وخاصة آلات الليزر
2 - ايور الخميس 20 يونيو 2019 - 04:32
أعتقد أن أصحاب متاجر الذهب جمعوا ما يكفيهم من الأموال في السنوات الماضية وال أحر به أن يشتكي هنا هم الذين لا يتجوز دخلوهم 20 دولار في اليوم. "خاصة إذا كان الزبون مقبلا على الزواج، "وهو أمر نادر الحدوث في هذه الأيام" وانهي بي مقولة أحد تجار الذهب "يشير هؤلاء المهنيون إلى أن معاملاتهم الحالية تنحصر في طلبيات تهم مجوهرات خفيفة الوزن، لا يتعدى سعرها 1000 أو 2000 درهم في غالب الأحيان، باستثناء بعض المناسبات التي قد تصل فيها الطلبية إلى 5000 درهم، خاصة إذا كان الزبون مقبلا على الزواج، "وهو أمر نادر الحدوث في هذه الأيام"
3 - Ahmed الخميس 20 يونيو 2019 - 05:49
السلام لم اجد ما أقوله سوى الا ستشهاد بالمثل المغربي <اش خاصك العريان خاصني خاتم امولاي >
4 - يونس الخميس 20 يونيو 2019 - 06:35
الجواب في المثل المغربي: آش خصك العريان ؛ الخواتم أمولاي.
بعد ظاهرة -التعري- التي أصيب بها مواطن الطبقة المتوسطة نتيجة سياسة حكومته - دون المتوسطة- مذا تنتظرون كنتائج......
5 - عبد العالي الخميس 20 يونيو 2019 - 07:47
غياب النزاهة والغش والتلاعب في الاسعار اهم اسباب العزوف وركود السوق الذهب في المغرب..
6 - Mosslima الخميس 20 يونيو 2019 - 08:03
منين كاين اقبال على الذهب التركي وقتقولوا لاحقش خفيف ايوا ديروه حتى نتوما، اليوم اىمراة كتبغي الحاجة خفيفة، الا في قليل من المناسبات اللي كتحتاج شي حاجة متينة وتبقى عندها لدواير الزمان وهدشي غير ورتنا هاد العادة من الوالدين اما اش غندير بشي دماىج ولا مضمة 4ولا 5 دلمليون ولا اكتر. يجب مواظبت الطلب ودابا اي واحد اقدر امشي لتركيا اتقدا لي يبغا ويجي والمحلات هناك شي ينسيك فشي والمعاملة روعة اقل حاجة اسولوك واش باغي تشرب شي حاجة،انها المنافسة ومواكبة العرض مع الطلب.
7 - beljika الخميس 20 يونيو 2019 - 08:35
Je suis résident à l'étranger, j'ai acheté à ma femme un bijou comme cadeau "damlij", je n'ai pas négocié le prix, je lui donne un encien damlij de la même taille, il me met dans la boîte un pour enfant, en arrivant chez moi en constante l'erreur, il me réclame de l'argent en plus car plus grand c plus lourd et prendre l'avion pour le retour il ne sais rien faire pour moi d'après lui. 1200€ parti dans le vide, bun vive la Turquie vive même le Togo mais jamais faire des achats dans ce genre, même chabakia pour le ramadan malhaunette.
8 - عينك ميزانك الخميس 20 يونيو 2019 - 09:22
بأجرة الميزيرية ألتي يتلقاها أغلب المغاربة الكادحين لايمكن ان يفكر في أشياء غير ضروريات الضروريات و الدولة تعلم دالك بكل مؤسساتها لأنها رهنة حاضرنا و مستقبلنا للبنك الدولي اداة الاستعمار بصيغة جديدة.
9 - ملاحظ الخميس 20 يونيو 2019 - 09:36
الناس مضاربين غير مع المعيشة والمدرسة والدواء والطبيب بقا ليهم غير المجوهرات كضحكو على الوقت او عايشين في عالم اخر.
10 - ألو الخميس 20 يونيو 2019 - 09:45
آش خاصك القرع ...
المغرب بقى كايتحفر من لتحت يتحفر يتحفر حتى هرئت البنيات التحتية و كلشي غادي يغرق في التراب إلا أصحاب الجيوب العامرة غايطلعو للسما و يهبطو فينما بغاو بلا حسيب و لا رقيب و يعييشو الحياة بأموال الدراوش المنهوبة... هكذا فعلها بن علي و سمعت بلي غادي يرجع للحكم وهو في الثمانينات من عمره.. سييير!!!
شكرا هسبريس على هاد المتنفس .....
11 - ابا الزهراء الخميس 20 يونيو 2019 - 09:50
مهنة الذهب مهنة شريفة ازدهرت في المغرب خلال التسعينات ولكنها ابتليت بصناع انتهازيين ولصوص ومزورين بدأوا يدمغون الذهب في بيوتهم بعيدا عن إدارة الجمارك مما ادى الى فقدان التقة في المنتوجات الذهبية المغربية حيث اصبح عيار الذهب 14 وليس 18 وكذالك اضافة بعض احجار الزركون الكبير الحجم وبيع وزنه ذهبا والكل اصبح يبحث عن الثراء السريع مما ادى الى انهيار مبيعات المجوهرات على اختلاف أنواعها هذا من جهة ولاننسى كذالك تفاقم السرقات في الشوارع للنساء وسلبهم مجوهراتهن وفِي الأخير غلاء المعيشة كل هاته العوامل تراكمت وكانت الضربة القاضية لتجار الذهب مما اضطر بعضهم الى تغيير المهنة
12 - brahim الخميس 20 يونيو 2019 - 10:13
أرى أن إقبال النساء على مطلي الذهب بلاكيور والشباب على خواتم وسلاسل الفضة وخواتم تركيا الرخيصة كما أن ارتفاع سعر الذهب الذي وصل 416 درهم للغرام أدى إلى هذا التراجع
13 - محمد بن احمد108 الخميس 20 يونيو 2019 - 10:25
المغاربة اصبحوا في زماننا الحالي لا يهتمون لا بالذهب و لا بالفضة و لا بالمجوهرات ككل . فتجارة هذه المواد اصابها الكساد و اصبح المواطن يهتم فقط بالاكتفاء الذاتي للاكل و مواجهة الامراض و ارتفاع الاسعار و الضرائب التي يتحمل عواقبها ... اما الكساد في تجارة الذهب فيشمل جميع مناطق المغرب دون استثناء و هناك من اغلق محله التجاري لانه كاد لا يبيع و لو درهما واحدا خلال شهركامل. كما ان النساء اصبحن مثل الرجال لا يهتمن بالذهب الا في الاعراس او بعض المناسبات
14 - المعلم الخميس 20 يونيو 2019 - 10:26
إذا كان أصحاب الذهب يشتكون من قلة مداخيلهم فماذا يقول أصحاب الغاسول الآن التجارة في المغربةبصفة عامة تتراجع سنة بعد أخرى وجميع القطاعات تشتكي من الركود التجاري وهذا يعود إلى كوننا نعيش أزمة اقتصادية حقيقية نظرا لتدني دخل الأسر المغربية وارتفاع تكاليف الحياة يجب على الدولة أن تعيد خلق طيقة متوسطة حقيقية وأن تسهر على التوزيع العادل للثروات وأن تقلص من أجور كبار الموظفين وتعويضاتهم وأن تعمل على إرجاع الأموال المهربة وخلق دينامكية اقتصادية عن طريق استجلاب أطر كفأة لها خبرة متراكمة في الاقتصاد حتى لا تنهار المنظومة الاقتصادية برمتها وأن تعمل على عقلنة التجارة وتنظيمها لأن شبح الإفلاس أصبح يخيم على مجموعة من القطاعات حتى الحيوية منها كالبناء جراء العراقيل الإدارية والضريبية التي تزيد في مستوى الغش
15 - أحمد الخميس 20 يونيو 2019 - 10:30
انتشار بيع مجوهرات البلاكير عجل بركود شراء المجوهرات الأصيلة والسبب خطة أروبية وراء الستار لشراء وتهريب الذهب بأثمان رخيصة.كما أن الوضعية المعيشية للمغاربة تراجعت وأصبح همهم هو القوت اليومي .والسبب الثالث هو محاولة القضاء على الطبقة المتوسطة من طرف حكومة الوهم.
16 - Amh الخميس 20 يونيو 2019 - 10:32
في مقال صحفي بحجم هذا العنوان،كان يجدر بمحرره ان يتحقق من المعطيات وان يأتي بارقام علمية من مؤسسات مختصة، فالقول ان 80% من الانخفاض في نشاط بيع المجوهرات يحتاج الى دراسة وليس مجرد رأي انطباعي
17 - Maj hass الخميس 20 يونيو 2019 - 10:46
اغلبية المواطنون يعانون كثيرا في جلب لقمة العيش فكيف سيفكرون في شراء المجوهرات الغالية خليناها لكم ن
لقاها ان شاء الله في جنة الخلد
18 - Sbaai الخميس 20 يونيو 2019 - 11:00
الجنس اللطيف كان من قبل سعيدا بالتجمل بانواعه الجواهر الخروج بها مبتهجا في الشوارع والحفلات العائلية ومازلت اتذكر حفلات عيد العرش البهيجة نساء يرتدين اعلان ما عندهم ويتوجهون حيث الحفل بشركة،مؤسسة ،مصنع وووو،ويكن مسرورات مبتهجات متغنجات ولا من يعتدي عليهن،اما الآن فهم لا يستطيعون حتى اخراج هاتفهن من اجل ان بجبن على مكالمتهن خشية النشل والاعتداء فما بالك جمال دمليج اوسلسة ذهب سترجع الى منزلها بدون يد،نعم المرأة في العرب هي الزبون الاول الذي يقصده كل الشركات المرأة هي المروج الاقتصادي والمستهلك الاول،لذا الجريمة في المغرب جعلت هذا الزبون يخشى استهلاك ما يحب
19 - مواطن غيور الخميس 20 يونيو 2019 - 11:06
يذكرني قطاع المجوهرات بقطاع الصناعة التقليدية خاصة الاواني الخزفية ذهبت لمدينة فاس كي اقتني بعضا من منتوجات هذه الصناعة ففوجئت بلهيب الاسعار فاتجهت مباشرة للبيضاء لاقتني منتوجات صينية وتركية تسيل اللعاب منتوجات قطعت الاف الكلمترات لتصل الينا بثمن في متناول الجميع وقلت في نفسي لماذا يشتكي صناعنا لماذا لا يقنعون بالقليل لماذا لايستفيدون من الاخر لماذا يبتزوننا اتمنى ان يستوعب تجار المجوهرات
20 - السوسي الخميس 20 يونيو 2019 - 11:30
المغرب يشجع الاستيراد من تركيا وغيرها على الصناعة القليدية الجميلة التي يصنعها الصانع المغربي.ما يستور شئ قبيح على المط الشرقي ولا يتمتع باية جماليلت
21 - محمد الخميس 20 يونيو 2019 - 12:13
اضافة الى ماذكر سابقا من بعض المعلقين اقول ان بعض بائعي المجوهرات يتفنون في الغش يخلطون الذهب بالنحاس ويغشون في الميزان و يزيدون في الثمن و تجدهم يتباكون و يعلقون كساد سلعهم على المنافسة التركية و الصينية
22 - تاجر ذهب الخميس 20 يونيو 2019 - 12:44
تراجع المبيعات ليس حكرا على الذهب بل جميع القطاعات نحن مع مختلف المهن نعاني من تراجع مخيف في المبيعات و ركود حقيقي تمنيت لو كانت تعليقاتكم اكثر واقعية اما بالنسبة للمجوهرات التركية فهي غزت الأسواق المحلية ليس لجودتها بل لخفتها و جاذبيتها صراحة لكنها لا تعمر بضم الميم كثيرا ونجاحها في غزو الأسواق راجع إلى سياسة التجار الكبار في كل المجالات من العاب اطفال و اواني زرابي وغيرها من المعدات فالدولة هي من تنظم اقتصادها وتحافظ عليه ليس التجار الكبار الذين يبحثون عن الربح لا عن النهوض بالقطاعات التقليدية المحلية اضف الى ذلك غياب التنظيم والعشوائية في صناعة الذهب والغش الذي طال كميات مهمة منه فلو قننت الدولة و فرضت على حرفي وصناع الذهب أرقاما تسلسلية او طابع خاص بجهة المصنع لتحسن أداء الصناع و ارتفعت الطلبيات...ورغم كل هذا فالحمد لله الرزق ميخطاش ... والنساء لا و لن يستغنين عن الذهب
23 - مغربي غيور الخميس 20 يونيو 2019 - 13:28
الغش والزيادة في الثمن تشتري قطعة ذهبية و سعر الذهب كان أقل تمر الأعوام وارتفع سعر الذهب فيعطوك ثمن أقل وعندما تجادلهم يقولون لك إن نسبة النحاس اكبر اي أن قطعتك مغشوشة
إضافة إلى طلبات الأسر المغربية ارتفعت سيارة منزل اتاث مدرسة ايفون ... الذهب لم يعد مصدر أمن للتوفير خصوصا في المغرب ذهب أقل من 21 أو حتى 18قيراط
24 - يوغرطة الخميس 20 يونيو 2019 - 13:39
لماذا لا يتم توحيد جهود الصناع التقليديين والتجار من اجل انشاء ماركة مغربية مسجلة لانتاج وبيع وتصدير المنتوج اليدوي(الذهب والفضة)..كما هو الحال مثلا مع pandora.thomas saabo.coeur de lion........؟
المشكل الاساسي في العقلية المغربية هو عدم الابتكار وعدم التجديد وعدم التحرك الا في حالات الضيق......وهذا ينطبق حتى على التسيير.
الدول تشتغل وتجدد باستمرار....ونحن نجلس في محلات ومتاجر تركها زمن الاستعمار....هؤلاء التجار والصناع التقليديين يجب عليهم الاتحاد ووضع ماركات مسجلة لمنتوجاتهم،وتطوير صناعاتهم،والاستثمار في التصاميم والجودة الموحدة من اجل ان يصل المنتوج كل بقاع العالم...وليس انتظار الزبون......!!!!
لا يعقل ان تحقق ايرالندا مثلا مبيعات بالملايين فقط في كاس تذكاري للجعة الايرالندية في وقت مايزال فيه الصانع التقليدي المغربي يعجن الفخار برجليه!
25 - التجارة العالمية الخميس 20 يونيو 2019 - 15:22
Aliexpress و gearbest عامر بدووك تخربيق لي تتبيعوه للعيالات ب 500 و 1000 درهم ومتقدرش تفرق بينه وبين الاصلي ونزيدكم الاثمنة تتبدا من 10 دراهم لا غلا على مسكين ويوصلك حتى لدار ...ونزيدكم الغالبية ديال عيالات موظفات و الخدامات ولات عندهم بطاقة فيزا وهذي معلومة بنكية
26 - faty اسبانيا الخميس 20 يونيو 2019 - 18:07
الحكومة الفاشلة خرجات علئ الاقتصاد المغربي باستراد جميع المنتوجات التوركيا والصين ومع هد الحكومة الفاشلة قفلو معضم الشريكات والمعامل وحتئ الصناع التقلديين قضاو عليهم اما توركيا ولات كتصدر مسلسلات لاسبانيا قضات علئ المسلسلات امريكا الاتينية هدو هما احزاب المنافقين الكدابين التجار في الدين .
27 - مول الكرسي عيق الخميس 20 يونيو 2019 - 19:58
و المغريب كلو واقف تيحتضر داخلها الموت ماشي غير صحاب المجوهرات . العقار، السيارات. الملابس ، سوق الخضر كلشي واقف الله يستر . كون غير باعوه لمريكان وتشوفو سي ترامب كيفاش يردو في وقت و جيز . عندنا منطقة استراتيجية و عايشين في الفقر . و عيق ءا مول الكرسي .
28 - الاخطر قادم الخميس 20 يونيو 2019 - 22:01
التغيير بسرعة
لم يبق للمحافض على نفس الطريقة وجود
الابتكار السرعة في الانجاز المكننة
المجتمعات التي تحافض على نفس النمط ستنقرض أو يتعامل كعبيد لان الفرق يتسع
وحينما تصبح الآلة والجندي الربو قادر على التمييز أكثر ستغزو الدول المستهلكة
إنها مسألة وقت
29 - جام مغربي الجمعة 21 يونيو 2019 - 04:05
لا أدري ما أقول المغاربة اصبحو كثيري الشكوى و النواح. جميع القطاعات متوقفة
و لا أدري من أين لهم الاموال لشراء كثرت السيارات و الفيلات و العمارات و الهواتف اخر موديلات وووووو.



خايفين من العين.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.