24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | نقابة تطالب العثماني وبنشعبون ولفتيت بإنقاذ "سامير" من التلاشي

نقابة تطالب العثماني وبنشعبون ولفتيت بإنقاذ "سامير" من التلاشي

نقابة تطالب العثماني وبنشعبون ولفتيت بإنقاذ "سامير" من التلاشي

وجَّه عبد القادر الزاير، الكاتب العام لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مراسلةً جديدةً إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزيريه في الاقتصاد والمالية والداخلية، للتدخل لإنقاذ مصفاة سامير بالمحمدية.

وطالبت المراسلة، التي توصلت هسبريس بنسخة منها، بإنقاذ المصفاة المتوقفة عن الاشتغال منذ أربع سنوات، وحماية حقوق المأجورين الذين يقدرون بالمئات.

وتأتي هذه المراسلة بعد سنوات من مواجهة الشركة بالتصفية القضائية والسعي إلى التفويت الشمولي للأصول بغاية المحافظة على التشغيل وتغطية الديون المتراكمة بسبب سوء التسيير من طرف المالك السابق، لكن هذه المساعي لم تنجح بعد.

وترى النقابة أنه "في ظل الاستثمارات الثقيلة وطويلة المدى التي تتطلبها هذه العمليات، وأمام غياب الموقف الواضح للدولة المغربية من مستقبل صناعات تكرير البترول، ولاسيما بعد الخوصصة وحذف الدعم عن المواد البترولية وتحرير سوق الواردات وأسعار المحروقات، سيكون من الصعب على المحكمة التجارية ولوحدها النجاح في مساعي التفويت للأغيار واستئناف الإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول".

وقال الزاير: "ولأن الوضعية العامة للأصول المادية وللثروة البشرية تسير في التناقص والتلاشي وبشكل متسارع، رغم مجهودات الحماية والمحافظة، فإن الوقت حان لاتخاذ القرار النهائي وتحديد مصير هذه المعلمة الوطنية ومن خلالها مستقبل العاملين بها والمرتبطين بوجودها".

وتقترح النقابة تدخل الحكومة للمساعدة في إنقاذ المصفاة عبر صيغ عدة، منها التفويت للأغيار أو التسيير الحر أو تحويل الديون إلى رأسمال أو الشراكة المختلطة بين التوزيع والتكرير أو التأميم، بهدف تفادي الإغلاق وحماية مكاسب العاملين بها وصيانة المساهمات المتعددة لهذه الصناعات لفائدة الاقتصاد الوطني، وتوفير الأمن الطاقي الوطني والحد من التهاب أسعار المحروقات.

وحسب مصادر نقابية، من المقرر أن يتم تنظيم اعتصام أمام مقر الشركة بمدينة المحمدية يوم الثالث من غشت الشهر الجاري، في إطار الأشكال الاحتجاجية التي يخوضها الأجراء والنقابيون منذ سنوات.

وترفض الحكومة التدخل لإنقاذ المصفاة الوحيدة التي يتوفر عليها المغرب، والتي كانت توفر التكرير محلياً وتضمن سعة تخزينية كبيرة للمواد البترولية. وتتحجج الحكومة بكون الملف لدى القضاء ولا يمكنها التدخل.

وسبق للقاضي المكلف بشركة سامير، بعد دخولها مسطرة التصفية القضائية، أن تلقى عروض شراء عدة لم يتم اختيار أي منها إلى حد الساعة، ومن ضمنها عروض شركات خليجية وأوروبية.

وكانت سامير قد دخلت هذه المرحلة بعد تراكم ديونها لفائدة الدولة والخواص بما يقارب 43 مليار درهم في عهد مالكها السابق رجل الأعمال السعودي الحسين العامودي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - يوسف يوسف الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:31
ملي مزال أخنوش موجود وهو صاحب إمبراطورية النفط ، سامير سيكون مآلها التفكيك وبيع أجزائها خردة ، لأن مصلحة أخنوش في ألا يكون لديه منافس في أسعار البترول وإعادة تشغيل سامير والتي تقوم بإعادة تكرير البترول سيعمل على تخفيض تكلفة إنتاج وتوزيع البترول ومشتقاته وهذا ليس في صالح المضاربين من شركات البترول بالمغرب وعلى رأسهم أخنوش ، فسيستمر ضغطه في الخفاء لإطالة أمد مشكلة سمير حتى يأتي قرار بالتفكيك ، أو في أحسن الأحوال كي يبقى الوضع كما هو عليه حتى يستفيد أخنوش والجهات النافذة في البترول من السيطرة على السوق وجني الأرباح الطائلة من إطالة أمد الأزمة وليذهب المغرب والمغاربة من وجهة نظرهم إلى الجحيم
2 - Foad الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:54
لانقاض سامير من طرف العتمانى غير كافية خصهم زيدو شي درجات ممكن أما العتمانى ليس له القدرة في الأمور الكبرى مثل هذه ممكن شى طريق في مكان ما ممكن يدخل أما انقاذ الأمور الاستراتيجية كلموانء والمناجم والصيد لهم منقذين خاص
3 - Myhafid lbrini الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:29
عندما افلست 2m التي كان يتراسها فؤاد الفيلالي تم ضخ اموال و على مااظن بيعها للدولة بدون تشاور ولاهم يحزنون....اليوم سامير مفلسة لمادا لاتتدخل الحكومة لانقاد مايمكن انقاده بعد دلك يتم خوصصتها من جديد.......ارجو من الاخوان المعلقين ان كانت لديهم معلومات ادق ان يخبرونا بهاا
4 - Mohammed الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:31
فات الاوان بيعوها فطع قطع في سوق المتلاشيات. لي تايفهم شي حاجة في هاذ البلاد يفهمني الله يرحم الوالدين.
5 - hamda الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:24
من العاطل عن العمل الى اقصى هرم في السلطة اهديكم صرخة اكبر شركة في تاريخ المغرب من حيت رقم معاملاتها . لاسامير التي بناها محمد الخامس وعبد الرحيم بوعبيد وابراهام السرفاتي رحمهم الله. من قلب ما تبقى من المعلمة الاقتصادية ابلغكم تحية عمال وعاملات لاسامير الحزينة.
سيدون التاريخ للاجيال القادمة ان من كانت لهم المسؤولية قد فرطوا في المصفاة الوحيدة تقواوم تعرية امواج المحيط لوحدها وكانها لم تعد مرغوبة في وجودها.
ستحاسبكم الاجيال القادمة علىاكبر جريمة في التاريخ الاقتصادي
6 - فضالي حر الخميس 11 يوليوز 2019 - 10:05
رحمك الله يا أيقونة الصناعة المغرببة و الخزي و العار للمسؤولين
7 - مخيخ الخميس 11 يوليوز 2019 - 12:36
الشعب المغربي بخير و علي خير كلش موجود وكلش خدام و كلنا قادرين نشريو الكازوال حتي يولي بي 15درهم بخير وزيادة في كل شي ماشي مهم مسكينة الحكومة قايم بالواجب الله يعاونهم علي هدا البلاد حتي يغرق ليها الشقق مالهم التقاعد مضمونapres moi le deluge هادا هو شعارهم
8 - jeune marocaine الخميس 11 يوليوز 2019 - 14:42
c'est dingue ce que peut faire le pouvoir d un homme de la vie des milliers d d'hommes d'aujourd'hui et de demain.
Hélas !
9 - عبدالقادر الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:30
حاولنا إدخال ممولين و مستثمرين بدون جدوا. بل هناك منهم من هم مستعدين لتجديد المسفات بمواصفات حديثة لكن لا أذن لمن تنادي.الملفات جاهزة والأشخاص مستعيدون لكن الأبواب مغلقة ؟؟؟؟؟ وقد يكون دور اللوبيات في الخفاء تسبح في الماء العكر لتعرقل المشروع ،بل لتدفنه وتدفن أمل الأمة معه . سألي الوحيد من هو المقرر الوحيد الحقيقي في هذا الملف لأخذ القرار، لنقول له ارحم امة تكالب عليها السفلة من كل جانب و استنزفوها عدة وعودة - في وقت تقلبات دولية لا يحمد عقباها- وقد لا يبقى لها شيء سوى.........
10 - ملاحظ٨٤١ الجمعة 12 يوليوز 2019 - 07:00
سلام.مع احترامي لآراء الآخرين،لان الإختلاف في وجهة النظر لا يفسد للأمر قضية،أنا متفق على إنقاذ مصفاة لاسامير وتوابعها بسيدي قاسم وغيره،ولكن بشرط يتعين نقلهما(مصفاة لاسامير SCPبسيدي قاسم)خارج المدار الحضري للمدينتين. فرب ضارة نافعة.فالكثير يفكر في حفنة من الدراهم التي تدرها المصفاتين ناسين أرواح الناس القاطنين للمدينتين!!!حيث يعتبر تواجد المصفاتين خطر على جوارهما في حالة انفجارهما. فمن الناحية التقنية يمنع تواجد المنشآت المضرة وغير الملائمة أو الخطيرة من الدرجة الأولى بالوسط الحضري بل يجب تواجدها بمنطقة صناعية مخصصة للمنشآت من الدرجة الأولى أو خارج المدار الحضري.ففي بعض الدول التي تفكر في مصلحة مواطنيها شرعوا قانون بضرورة تواجد هاته المنشآت الخطيرة وراء سلسلة جبلية.مع كامل الأسف في المغرب لا تقوم الجهات المختصة بإنجاز مخطط طويل الأمد للتوسع العمراني. فالدول تخطط المدى البعيد بواسطة خبراء ومكاتب دراسات،ونحن لازلنا نخبط نخبط عشواء. ففي رأيي يستحسن نقل مصلاسامير بالمحمدية ومصفاة سيدي قاسم بمنطقة بعيدة عن السكان وراء سلسلة جبال.مع تحيين قانون المنشآت المضرة وغير الملائمة أو الخطيرة ????
11 - لاسامير الجمعة 12 يوليوز 2019 - 18:15
لا نريد صناعة و لا علم ...نريد فقط الغناء وتشجيع الفنانين ...فهكذا تتقدم الدول وتفرض هيبتها بين الدول
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.