24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | شركة بريطانية تُطلق عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي بالمغرب

شركة بريطانية تُطلق عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي بالمغرب

شركة بريطانية تُطلق عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي بالمغرب

كشفت "SDX ENERGY"، الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن البترول والغاز، عن توقعاتها بخصوص آبار الغاز الطبيعي في المملكة؛ فقد أكدت أنها تستعد للشروع في عملية التنقيب والحفر التي يرتقب أن تهمّ 12 بئرًا، بعدما استكمل العملاق البريطاني جميع العقود الرئيسية التي تسبق العملية، ليُعلن بذلك عن وجود مخزون كبير من الغاز الطبيعي.

الشركة العالمية للتنقيب عن المواد البترولية، التي يوجد مقرها في لندن، أوضحت أن عملية التنقيب عن الغاز الطبيعي سوف تتم في الربع الأخير من السنة الجارية، مشددة على أن العملية التي سوف يُباشرها الطاقم التقني تستهدف 15 مليار قدم مكعب من حجم الاحتياط المتوقع بالآبار، علما أن الشركة رُخص لها بالتنقيب في منطقة الغرب.

وأشارت الشركة البريطانية، التي تركز أعمالها في شمال إفريقيا خصوصا في مصر والمغرب، إلى أنها تمتلك حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال في مختلف مناطق الحفر التي حازت على رخصتها؛ في حين يحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 25 في المائة المتبقية من المشاريع.

وكشفت الشركة البريطانية، في بيان تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منه، عن توقعاتها الإنتاجية في العملية الجديدة التي قدرتها بنحو ستة ملايين قدم مكعب من الغاز الطبيعي في اليوم الواحد، مشددة على أنها شكلت لجنة تنفيذية موسعة تضم بعض الخبراء والتقنيين والمسؤولين عن عمليات التنقيب والحفر، بالإضافة إلى رؤساء التمويل وعدة مسؤولين آخرين في المغرب.

جدير بالذكر أن الشركة البريطانية الفاعلة في مجال التنقيب والحفر عن الغاز الطبيعي توقعت، في وقت سابق من السنة الجارية، اكتشاف إنتاج إجمالي يتراوح بين 9 ملايين و11 مليون قدم مكعب، حيث تأتي عملية الحفر الحالية بعد الاختبارات التقنية التي تكللت بالنجاح، التي تأتي بعد عملية الحفر الأولى الناجحة خلال الموسم الماضي.

وأعلنت الشركة، خلال العام الماضي، عن اكتشاف حقل للغاز الطبيعي في عملية تنقيب عن الهيدروكربورات غرب حوض واد سبو بالقنيطرة، إذ يلامس حجم الاحتياط النفطي بالبئر 10200 متر مكعب من الغاز الطبيعي، بإنتاج صاف يصل إلى 55 ألف برميل، مضيفة بأن المخزون الذي تم اكتشافه هو الأكبر في المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - abouhamza الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:25
Bonne chance et que la fête commence
2 - zineb الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:40
هذا الموضوع يكتب في جرائدنا الوطنية كلما ظهر مشكل اجتماعي لكي يحلم المواطن و كأنه مخدر و الله من 1999 و انا اسمع نفس الخبر.
لا اظن ان هناك نفط او غاز و ان كان اصلا فهو لطبقة البرجوازية بالمغرب لا للمواطنين .شأنه شأن الفسفاط و الصيد البحري و و و و ....
3 - محمود الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:43
عندما أقرا بأن بلدنا اكتشف فيها البترول او الغاز الطبيعي أتذكر تلك الأغنية التي كنت أسمعها عندما كنت طفلا "دابة اجي الكبيدة دابا إجي عيتني بكذوبك عيتني "و السلام عليكم تصبحون على خير.
4 - نسمع دائما الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:07
* نسمع دائما بهذا الخبر، أن عدة شركات دولية تنقب عن البترول
في بلدنا ،لكن دون نتيجة تذكر .
* و لهذا من العيب على المسؤولين في البلد أن يتركوا هذه الشركة
تبحث دون جدوى ، فليقولوا لها أن هناك عدة شركات سبقتهم ،
و لم تجد شيئاً .
*فليس عيباً إن لم يمنحنا الله البترول ، فلقد أعطانا خيرات أخرى
متعددة ، ما على المغاربة إلا أن يستفيدوا منها جميعاً .
5 - متقاعد الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:16
اوا هالمغرب ولا فيه الغاز بكمية كبيرة وهذا فال حسن نتمنى ان نستفيد منه كمواطنين فقراء وخاصة المتقاعدين الذين حرمتهم الحكومة من الزيادة في معاشاتهم وتحالف معهم رؤساء النقابات الذين يعتبرون شيوخا ولكنهم لايحسون باخوانهم..ونتمنى ان يستفيد منه الشعب المغربي قاطبة في التنمية واصلاح البلاد ورفاهيته
6 - حياة جسوس-الرباط الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:19
ما مصير المستكشف المغربي عمر بوزلماط --الذي يعرف اسرارهم قبل اسرار الارض ؟+؟+؟+؟

والذي استفسرهم ذات زمن بائد عبر احد مقالاته الصحفية بعد ان تخلى عن كل شيء وتوارى عن الانظار وغاب عن الفايسبوك منذ اكثر من سنة +++ قائلا :

اين هبة الدولة ؟ لكون حصة %75+ الاعفاءات الضريبية = 80% ٠٠٠ألم نصبح خمٌاسة عند شركات غربية قزمية نكرة !!???????

وزاد قائلا : هذه الحصة المذلة لن تقبل بها اي امة تحت شمس الكون حتى لو كانت تحت قصف جوي عدواني شرس على مدار الساعة٠٠٠
ام ان هبة الدولة يتم تفعيلها فقط ضد كل من طالب برغيف خبز????


آآآآآآه يا بطل٠٠يا ابن الريف الاصيل ٠٠كم اشتقنا لمقالاتك ومدوناتك ٠٠غابت شمس الحق!!!
7 - mmm1962 الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:26
il ne faut pas rêver les marocains ocp:office cherifien phosphates le peuples zéro pointé et le gaz ocg office cherifien gaz et le peuple il y aura rienď tout comme dab le riche sera plus riche et le pauvre il a ALLAH soubhanah
8 - OBS ERVATEUR الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:27
75 % ....ça reste quoi pour le Maroc?? Laisser le c est bc mieux
9 - Agrzam الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:41
كل نهار كنسمعو التنقيب التنقيب ....نقبتو كاع البلاد اوباقي زعما مالكيتو والو.!؟؟؟؟
10 - MEHMET الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:46
يجب على الشعب المغربي مراقبة مستجدات البترول و الغاز فاما نستفيد او الخروج الى الشوارع فقد سئمنا الوضع
11 - Bouchain الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:41
J’ai un oncle retraité de la BRPM. Il m’a raconté qu’ils avaient creusé partout au Maroc pour trouver du Petrol et n’avait rien découvert . Hlaykia mssaken
12 - Hamada الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:42
بعد 3 أشهر ستعلن نفس الشركة عن استحالة وجود الغاز بالمغرب.
فمن نصدق؟حيث بعد كل تفاءل تأتي نفس الشركة لتكذب تخميناتها السابقة و الحكومة صامتة تتفرج.
اين الحقيقة؟؟
13 - نجيم الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:45
تكثم الإعلام المغربي عن أن بلادنا بها مخزون كبير من الذهب الأسود و الغاز إلى جانب الذهب الأصفر و الفوسفاط و الخيرات اليحرية. فهل سيتم تهريب كل هاذه الثروات سرا كما هوا الحال للذهب لي لقاوه في السودان مهرب في صناديق لا تحمل العلامة التجارية للشركة المغربية المصنعة؟ راكم فهمتوني أخوتي لمغاربة
14 - ilyass الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:59
مللنا من سماع أخبار التنقيب عن النفط والغاز في الأعوام الأخيرة ولم نرى نتيجة ولا إنطلاق الإنتاج.
15 - martin pres du kiss الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:08
..vous finissez donc jamais d'amener en bateau les pauvres marocains.qui autrefois croyaient à vos nouvelles de richesses pétrolières qui s'avèrent à la fin qu'un mauvais rêve qui hantent les esprits de naïfs marocains qui espèrent être comme les pays pétroliers (non arabes) .riches avec une rente régulière des biens que Dieu nous s donné...mais Hélas! ou bien vous même gouvernement , vous croyez au mensanges de ces compagnies pétrolières en chômage,et qui ont trouvés un job fructueux chez nous...ou bien vous êtes en mèche avec eux, et vous les aidez a leurer et berner les pauvres marocains qui vous ont donnés leur confiance et que vous avez trahis.....
16 - said الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:30
هده الاخبار لا تهمنا في شيء,مادا جنينا من الكميات الهائلة من الفوسفاط,ثم المناجم الاخرى,اضف اليها ٣٠٠٠كلم من السمك,املنا ان نخرج هده الارض سالمين,بصحتنا.لانريد اي شيء,.
17 - عابر وقلت الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:40
الله المستعان وإن شاء الله سيبشر المغاربة بالخير وسنصبح كتلك الدول التي تقتسم ثروات البلاد مع أفراد شعبها وفعل الخيرات مع باقي بلدان المسلمين من هواي الى لاسفيكاص الى ضلاس
18 - عبيبس الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:45
البحث عن البترول جعجعة و لا طحين ، منذ مدة و نحن نسمع : شركة بريطانيا للتنقيب قد عثرت على آبار هامة من البترول . وبعدها تنفي الحبر .ما الهدف من اعلان عن وجود البترول بكمية هاءىلة وبعد ذالك نفيه .هنك غرض المواطن لا بعرفة .
19 - Alvaro الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:47
و الله لو أصبح البحر كله بترول، لو أصبح الرمل كله ذهب، لو أصبح الهواء كله غاز فلن تحلموا حتى بالأوهام.
مغرب الفقر و الظلم و الظلمات و عند الله الحساب يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
20 - عبد الله المغربي الخميس 11 يوليوز 2019 - 07:33
كفى كذبا . سمعنا مند سنين عن التنقيب عن البترول.. دون نتيجة. والآن الغاز.
كفى كذبا وبهتانا و مضيعة للوقت.....
21 - youssef الخميس 11 يوليوز 2019 - 07:48
75% !!?? sans commentaire......
22 - الله ياخد الحق الخميس 11 يوليوز 2019 - 07:54
هادشي كامل اوقاتك السي العثماني المغرب ليس فيه لا غاز ولا بترول باش ميزيدش الموظفين في الاجرة
23 - Hor الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:50
Chaque fois on entend les sociétés anglaises déclarer des trouvailles énormes de gaz mais jusqu’à maintenant rien de tout ça aucun mètre cub n’a été sorti de terre nous les cinquantenaires on aura jamais notre part
24 - الله يارب الله الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:40
وأشارت الشركة البريطانية، التي تركز أعمالها في شمال إفريقيا خصوصا في مصر والمغرب، إلى أنها تمتلك حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال في مختلف مناطق الحفر التي حازت على رخصتها؛ في حين يحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 25 في المائة المتبقية من المشاريع.

حلل وناقش
25 - سوسي الخميس 11 يوليوز 2019 - 10:16
هذه الاخبار لا تتحدث عنها سوى هسبريس و كل مرة نكتشف زيفها، هل اصبحت هسبريس جزء من اللعبة السياسية للدولة ام ماذا؟
انشروا احتراما لحق التعبير.
26 - ولد العاصمة الجزائر الخميس 11 يوليوز 2019 - 10:42
يتسابقون الشريكات الاجنبة هالانجلزية الفرنسية هالامريكية على المغرب وكائنة يسبح على بحر من الغاز والبترول ولكن الحقيقة يتسابقون سوا لنهب مال الشعب وفالاخير نسمع ان شركة وجدت كمية قليلة ليعلم الجميع تلك الغاز والبترول المستكشف هناك هو الا نسمات اتيه من ابار حاسي رمل وحاسي مسعود المغرب غني بثرواته السمكية ولكن الاوروبيين نهبوه وهو تحت الماء وغني بفسفاطه والامريكان نهبوه من اجل بيع الخردة العسكرية لكتبهالك الله استقنع بها على حسب ضني بعد ان بدات ان اسمع هذه الاخبار يخيل لي بان المغرب خفر كل ارض المغرب ها شمال هالجنوب هشرق هالغرب هالبحر مابقى غير سما هههه الله يهديكم هبلتو شعب
27 - gfy الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:07
سياسة كول او وكل اي مسؤول في هذا البلد االى بغا يدبر على شي هميزة كيدير شي تقرير تهيءة طريق او بناء مكان ترفيهي او.....او......او.....لميزانية لي كتخرج لهذه المشاريع و ا لمكونة من سطر ديال الارقام كتقسم بناتهم
28 - IBN JAZAYER الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:21
الجزائر تأخذ 51 فالمئة
والمغرب تأخذ 75 فالمئة
فمذا يستفيد المغرب اكيد لا شيئ ويق في خدمة الاوروبيين والامريكان والشعب عضم الله اجره ورغم كل هذا يخرج الينا بعض الوجوه ويقول لنا المغرب في تطور وهرب على الجزائر بسرعة الضوء الله يهديكم شوفو حال سكان الجبال والارياف لا طرق ولا مدارس ولا مشفا ولا مواصلات ولا انارة ولا غاز والعطش يقتلهم اتذكر مول الدلاحة عندما كان يتفاخر بمغربه ويضهر لنا تلك البنية الجسمانية وكيف كان يشتم فالجزائريين ولم ينجو من فمه حتى الشهداء رحمهم الله ولكن فالاخير ذهبت تلك البنية الجسمانية واصبح طريح الفراش والفم الذي كان يخرج منه تلك الكلمات اراد الله ان يخرج منه الفضلات لكين يكون عبرة الله يهدي الذي قلبه قاسي
29 - Ahmed الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:31
Slm ya rien du toud que des mensonges mon Cher people's maraucains
30 - ولد علي الخميس 11 يوليوز 2019 - 13:35
اتعجب في هذا الموضوع 25% للمغرب و 75% تاخذه شراكة التنقيب
شيء مضحك ومحزن في نفس الوقت لو اتفقوا على 50% لقلنا ممكن لكن 75%
لشراكة التنقيب والله هذا شيء لا يقبله العقل العاقل
31 - driss الخميس 11 يوليوز 2019 - 14:19
il y aura jamais de petrole ni de gaz ni de ,,,s il y en a eu il parti ou en route vers...demain on vous dira que encors ...il se sont trempe et a la prochaine,
32 - ولد علي الخميس 11 يوليوز 2019 - 16:06
اعتقد ان هناك شيئ من التفاهم بين شراكة التنقيب والمسؤولين
وما رئيكم الم يكون هناك نوع من النصب ولاحتيال في هذه الاتفاقية المزرية
33 - خديجة الخميس 11 يوليوز 2019 - 16:09
المشكلة اننا نربط تقدم بلادنا بإكتشاف البترول او الغاز و بالتالي فإذا لم نكتشف البترول فلن نتقدم يجب القطع مع هذا التفكير و القضاء على الفساد و المفسدين و العمل بجد و تفان و مصداقية من اجل مصلحة بلادنا عندها سترون العجب و لكم في كوريا و اليابان خير مثال بلدان بدون اي ثروات تذكر و رغم ذلك يعتبرون من اكثر الدول تقدما و السبب هو تفانيهم في خدمة بلدانهم اما الجلوس و التباكي على البترول و الغاز فلن توصلنا الى أي شيء
34 - Déséspoir الخميس 11 يوليوز 2019 - 18:27
اوا هالمغرب ولا فيه الغاز بكمية كبيرة وهذا فال حسن نتمنى ان نستفيد منه كمواطنين فقراء وخاصة المتقاعدين الذين حرمتهم الحكومة من الزيادة في معاشاتهم وتحالف معهم رؤساء النقابات الذين يعتبرون شيوخا ولكنهم لايحسون باخوانهم..ونتمنى ان يستفيد منه الشعب المغربي قاطبة في التنمية واصلاح البلاد ورفاهيته
35 - رشيد الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:41
الغاز اكتشفته الشركة البريطانية وبكميات هائلة لكن يتم التستر عليه هذه السياسة المتبعة لا نعرف ما أهدافها ولكن النتيجة انها تحرم المغاربة من أن يستفيدوا من ثرواتهم الطبيعية التي وهبنها الله وليس لأحد أن يمن علينا
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.