24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يحتاجُ إلى 118 مليار درهم لمواجهة العطش في الصيف

المغرب يحتاجُ إلى 118 مليار درهم لمواجهة العطش في الصيف

المغرب يحتاجُ إلى 118 مليار درهم لمواجهة العطش في الصيف

رغم دق الملك محمد السادس لناقوس خطر نقص المياه في المملكة المغربية ودعوته إلى اتخاذ خطوات استعجالية لمواجهة حالات الخصاص التي باتت تشكو منها العديد من المناطق، فقد أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن "شبح العطش" سيستمر خلال السنوات المقبلة إلى حين الانتهاء من إنجاز عدد من الاستثمارات المرتبطة بهذا الملف.

واعتبر الوزير اعمارة أن توالي سنوات الجفاف في السنوات الأخيرة والتوزيع غير المنتظم للتساقطات المطرية ساهما في تفاقم مشكل ندرة المياه في بعض المناطق، خاصة في فترة الصيف.

وأوضح المسؤول الحكومي في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، مساء الاثنين، أن إشكالية المياه في المغرب يتابعها الملك محمد السادس من خلال ترؤسه لعدة اجتماعات في هذا الشأن، كاشفا وجود مشروع لبناء سدود جديدة، مع عملية التحلية والتوزيع، سيكلف 118 مليار درهم خلال الثماني سنوات المقبلة.

ويهدف المخطط الحكومي إلى ربط جميع القرى والدواوير بالمنظومة الوطنية لتوزيع المياه، والقضاء على المنظومات المحلية التي لم تعد قادرة على مواجهة آثار الجفاف. لكن الوزير اعمارة أكد أن ندرة الماء الصالح للشرب ستزداد استفحالا في السنوات المقبلة.

وأضاف وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن الحكومة تلجأ إلى تدابير استباقية، بالتنسيق مع السلطات المعنية، للتخفيف من معاناة ساكنة العالم القروي بالأساس، مشيرا إلى أن نقص المياه هو "إشكال دولي وليس فقط في المغرب"، بتعبيره.

وكشف برلمانيون، في الجلسة ذاتها، فضيحة بناء مشاريع استثمارية مرتبطة بمشكل الماء في إقليم الصويرة. وقال نائب برلماني عن التقدم والاشتراكية إن مشاريع استثمارية في هذا الإقليم كلفت أموالا طائلة، لكن إنجازها شابته العديد من الاختلالات.

معطيات سابقة حصلت عليها هسبريس كشفت أن الاستراتيجية الوطنية لبناء السدود تشوبها العديد من الاختلالات؛ إذ في الوقت الذي تهدف فيه الدولة إلى إنشاء سدين كبيرين على الأقل و60 سدا صغيرا سنويا، فإن المعطيات المتوفرة تؤكد أن الإنجاز لا يتجاوز 5 سدود صغرى، في حين إن إنشاء سد كبير واحد يتطلب مدة 4 سنوات كمعدل.

لكن المفارقة التي وقفت عليها هسبريس وهي تبحث في مدد الإنجاز، هي أن سنة 2019 تعرف أشغال 16 سدا كبيرا وجميعها متأخرة الإنجاز، في حين يعرف 15 سدا صغيرا في السنة نفسها تأخرا، رغم أنه لم يتم برمجة أي سد صغير من مالية 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - Akram الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 04:07
ملاعب الكولف في الاماكن المعلومة تستهلك مياها أكثر مما يستهلك الشعب المغربي...
2 - أكاديري من ألمانيا الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 04:11
المغرب بلد جد غني وهاد المبلغ في رمشة عين تخرجوا الدولة ... أين المشكل ؟
بلد يخسر الملايير في الكرة على المنتخب وعلى المدرب الاول ومساعده الثاني ومساعده الثالث ، يعني ملايير تمشي في تفاهات فمابالك بالشعب إذا احتاج فلوس لكي يشرب الماء الصالح للشرب ...
فلا تقلقوا أيها المواطنين فبلادكم غنية والمبلغ جد بسيط عند الحكومة. ..
أرجو النشر
3 - From Scandinavia الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 04:28
المغرب محتاج فقط لأيادي نضيفة توزع ثرواته بشكل عادل.......
4 - . خالد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 05:14
كالعادة 100 في جيوب اصحاب المناصب و 18 من أجل زعزعة الطريق و الواد الحار أما تكملة المشروع إلى ميزانية أخرى بإدن الله
5 - نسرين الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 05:14
118 مليار درهم اعطوها للشعب يصوم الصيف بأكمله بدون ماء.
6 - chamad الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 05:15
la solution est simple. coupez le budget du football (80 milliards)
7 - اعلان عن قرض.. الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 05:50
الصورة جد معبرة فيها شخص يسوق حمارا والحمار يحمل ماءا.. والارض قاحلة.. وكتب مبلغ 118 مليون درهم.. التأويل المناسب لذلك أن الحكومة تلمح إلى القرض القادم من البنك الدولي و تقول إن البلاد غارقة بالديون في يوم من الايام سيؤول حالها كهذه الارض القاحلة بسبب اغراقها بالديون ... وتقول انها ما خاسرة ما والو لان كلشي على ظهر حمار الشلح بمعنى ظهر المواطنين..
8 - yassine benfkir الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 05:57
أين هم مسولون ومنتخبون هذه المناطق النائية. هولاء اولا حاجة يعملون عند ولوجهم إلى المنصب هو اقتنا سيارة رباعية الدفع ليس لخدمة مصالح المواطنين.
9 - محمد ايوب الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 06:20
رحمه الله تعالى:
واقصد بها الدعاء الحسن الثاني الذي كان سياسيا فذا مهما اختلف حوله المحللون..اتذكر انه قال مرة بان الحروب القادمة ستكون حول الماء..وقد بادر هو بسياسة بناء السدود التي لعبت ولا زالت تلعب دورا مهما جدا في توفير هذه المادة الحيوية للانسان والحيوان والنبات..الماء سر الحياة في خلق االله تعالى:(وجعلنا من الماء مل شيء حي)..انه سبحانه اراد فكان وكائن وسيكون ما يريد مهما طغى الطغاة وتجبر الجبارون..فارادته تعالى هي التي تسري على خلقه..الماء:انها المادة التي اذا غابت غابت معها الحياة تماما..مادة
لا غنى عنها للكائن الحي..وهي تتواجد غي كل بلد بشكل متفاوت داخل ترابه وبينه وبين البلدان الاخرى..ففي بلدان تجد وفرة منها وفي اخرى يوجد نقص تتفاوت حدته من منطقة لاخرى..وبلدنا ليس استثناء..فمع تنامي الحاجة لهذه المادة وارتفاع الطلب عليها وشح المطر اصبح التخطيط للحاضر والمستقبل من اجل توفيرها والحفاظ عليها مطلبا ذو اولوية بالنسبة للشعب وللقائمين على تدبير شؤونه..وفي كل صيف تتوالى الاخبار عن معاناة عديد من المواطنين مع نقص الماء سواء بالبوادي كما بالمدن..فأمام ارتفاع الطلب يزداد الاستهلاك..
10 - الجمهورية الريفية الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 06:42
118مليار درهم تكلفهم فنانا واحدا في موازين نعم إنها بلاد الفساد وكل عام نقول اللهم إسقنا الغيت
11 - المصطفى بهلول الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 06:45
زعمة المغرب غدي اوصل بيه الحال حتى هاذ درجة
بلاد فيها الكفر عمر ربي اشوف فيها غير سيرو انشرها للخير يا هسبرس ولك أجر تحياتي ليكم وشكرا .
12 - إبراهيم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:15
إن كان المغرب يحتاج إلى 118مليار درهم لما خسر كل تلك الأموال الطائلة على المهرجانات م على مدرب الوطني وحاشيته وووووو .........
13 - عبدالحق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:16
المغرب لا يحتاج إلى تلك المبالغ الطائلة بل يحتاج إلى إلى مسؤولين شباب يخافون من الله بدلا من تلك الوجوه الشاحبة التي همها سوى جمع الأموال
14 - فؤاد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:23
المسابح والجفاف وموازين سيعقد إشكالية المغرب
15 - عبد الله المغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:36
الحسن الثاني كان من اهدافه بناء سدواحد كل سنة.
16 - Sim الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:45
الفلوس كليتوها في موازين والتفاهات الاخرى والان عاد بان ليكوم ان المغرب محتاج للميزانية
17 - مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 07:51
موجودة عند اصغر ناهب لثورات هذه البلاد
18 - عمر الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 08:39
هذا هو الوجه الحقيقي للمغرب والمغاربة.يظهر الحمار في اعز ايامه وبدون لجام هذا تعبير عن نوع من الحرية .لا يبالي بالغفلة الجماعية التي يذكرنا بها من يتصف بالنفاق ولا يدرك.لو كنت اتقن التوضيب(المونتاج) لاضفت لهذه الصورة مشهدا اخر ورد اليوم على موقع هسبرس مشكورون المسؤولون عنه يتعلق الامر بصورة اخذت لشخص وهو في اقصى درجة التهميش والاقصاء.
19 - Mohamed الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 08:53
Y'a qu'à voir le nombre de piscine dans les villas rien qu'à TANGER c est visible par maps good et tous déverser des millions de M. Cubes alors parlé de la soif des pauvres vaut mieux soulevé le problème des piscines des villas là soif avant les piscines. Ou taxé les propriétaires des villas qui possède des piscines de plus la plupart des propri ne paye pas l'eau Ou triche au niveau du compteu
20 - Motherafrica الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 09:08
هذا زقم الكبير
يصرف اغلبه على الموارد البشرية و سيارات رباعية الدفع
و تعويضات و منح مسؤولين الذين يتفقدون
مناطق نائبة
و في اخر يحفرون بئر ب خمسة آلاف درهم بمضخة تساوي
ألفي درهم و بعد سنتين تقف مضخة على دوران و نعود إلى
بداية
فرقوا ملايير مباشرة على المواطنين سيشربون بها مياه
مستوردة مثل فيشي و إيفيان و سيغسلون ملابسهم
بمياه سيدي على و حرازم
21 - hafda الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 09:53
c est vrai que le manque d eau ou or bleu est un problème international néanmoins il devient de plus aigu dans notre pays surtout dans certaines régions la région de chaouia qui n avait pas ce problème commence a en souffrir Berrechid et ses environs ont besoin de lancer le projet tant attendu de l alimentation en eau des douars car la nappe phréatique diminue de plus en plus et l alimentation en eau des personnes et du cheptel devient de plus en plus dure
22 - حكمة اليوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:13
اينكم في ظاهرة مغاسل السيارات التي أصبحت في كل حي و زنقة....
اذا كان الغسل بماء الشبكة.... تبذير ما بعده تبذير

اذا كان الماء من آبار تحفر داخل المنازل فتلك الطامة الكبرى...


السيارة تغسل ب 25 درهما... مع ضياع كمية كبيرة من الماء... و بعد يوم او يومين تعود السيارة لحالها الأصلي المتسخ..... و لكن الماء لن يعود إلى أصله لقد ضاع مع شبكة التطهير...
. فلا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم


ابحثوا عن حل لهذه الظاهرة... انه الفساد بعينه لنعمة لا يعرف قيمتها الا ناس الواحات و الصحاري و المقدرين لنعم الله...

فعوض ان تغسل السيارة ب سطل ماء واحد ترى المضخات و الابار تستنزف... و اتساخ السيارات لا نهاية له و إنما الماء له حد...


اتقوا الله في نعمة لا تقدر بثمن...
و تضيع عبر قنوات الصرف الصحي... عوض ان تحيي الحياة.... و تحيي الأرض...


هل في غسل سيارة( حياة)؟؟؟؟؟؟


احسبوا كم مغسل سيارات بالمغرب.. و كم يضيع كم الماء يوميا و شهريا و سنويا.... ؟؟؟؟؟


لا تستغربوا... أن وجدتم أرقاما فلكية...

و انتم تبحثون عن حل للماء و العطش و الملايير وووو
23 - طالب الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:20
فلوس السدود وووو...مشات فموازين او المهرجانات
24 - طارق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:26
قد لا نحتاج كل هذه المبالغ الضخمة. ربما نحتاج الى رجال شرفاء يعرفون كيف يدبرون مياه فصل الشتاء فقط.
25 - محمد أمين الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:54
اين هي الموال المهرجانات وبخاصة الموازن دهبت في رياح عندما يتعلق مشاكل المواضن البسيط تبدأ الحكومة بتهليل الله يهديكم
26 - amazigh الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:54
يجب التسريع من انشاء السدود التلية والصغرى والكبرى وفي جميع أقاليم المملكة للحد من أزمة العطش التي تهدد العديد من مناطق البلاد. والمسؤولين الله اهديهوم اديرو خدمتهوم بدون تماطل او تقصير
27 - ورديغة الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 11:17
كم من الأنهار تصب في البحر والماء يضيع هناك لماذا لا تستغل تلك المياه الضائعة
28 - مسفيوي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 11:36
ذلك المبلغ إذا قسمناه على عدد الأسر المغربية البالغ 9 ملايين، فإن نصيب كل أسرة مغربية يفوق 13 ألف درهم، ندوزوا بيها الصيف في اوروبا. واللخر في المغرب يطفي الضو ويسد الباب.
29 - مغترب الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 11:37
الماء يوجدونه بالقوة ويتواجد فقط في ضيعاتهم الكبرى والتي تمتد لآلاف الهكتارات والمضخات تشتغل 24/24ساعة لسقي اشجارهم وغللهم وفواكههم .. وتعجز عن توفيره للإنسان في البوادي والحواضر(زاكورة..)...؟؟؟؟!!!! وكيف يتم هذا بأموال وميزانيات الشعب المخصصة ل"مخططهم الاخضر"وتعجز عن توفيره للانسان؟؟؟؟ مفارقات عجيبة وغريبة...

ونهبهم لهذه المادة الحيوية "الماء"يستهدف حتى الأجيال المقبلة حيث نضوب الفرشاة المائية في جل أنحاء المغرب في سهول سايس وسوس وبني ملال ..وكل بسبب الاستغلال الفاضح لمياه الفرشاة على حساب فلاحة تسويقية لجلب العملة الصعبة لعلية القوم ....
وتم التخلي عن سياسة السدود والتي تكون فيها الاستفادة عامة من صغير مزارعي إلى كبار الفلاح...وهي سياسة كانت منتهجة في عهد الملك الراحل رحمه الله حيث اعتمد سياسة سد كل سنة ونال بذلك تقدير شعبه وحصد وحصل على شواهد عالمية تشهد له بهذا وكأن المغرب رائدا في هذه السياسة...
30 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 12:04
المغرب لا يحتاج للمال.بل يحتاج لمن يخدم هدا الوطن بإخلاص و مسؤولية.
كما يجب معاقبة كل من تبث في حقه الغش و الفساد الإداري والمالي .
الأموال الموجودة و التي تهدر في الصفقات المشبوهة أكثر من هدا المبلغ
31 - العربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 12:05
مشكل الماء مطروح في المغرب منذ عقود ولازلنا نتكلم كلام كلام و المشكل مطروح!! المغرب حابه الله ب 3500كلم من البحر و لا نستغله رغم حاجة المغرب الماء جارتنا الجزائر و إسرائيل بينا أكبر محطات تحلية مياه البحر حاليا محطة تحلية الماء بالجزائر تنتج 500000متر مكعب في اليوم من الماء العذب و تزويد العاصمة بالماءالشروب لم يعد مطروحا
32 - Bernoussi الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 12:24
Les planificateurs savaient que le problème de la rareté de l'eau allait se poser avec de plus en plus de dangerosité pour la stabilité sociale sociale, avec le temps. Un être humain peut résister à la faim plusieurs jours mais pas à la soif. interdisons le nettoyage des voitures, de planter des espaces verts gazonnés, l'arrosage des jardins privés, l'abandon des terrains de golf sauf ceux en bordure de mer et arrosés avec l'eau de mer dessalée. Construisons des barrages partout où c'est possible. Arrêtez de voler dans les budgets parce qu'un jour la population va se révolter à cause de ce manque d'eau. Les dégâts laa qaddara Allah, pourraient s'avérer terribles. Et vous n'aurez plus rien à voler. quelques uns sauteront dans un avion pour aller en Suisse ou ailleurs profiter de ce qu'ils auront volé mais les autres se retrouveraient coincés dans un pays qu'ils auront eux même détruit par leur comportement de rapace, cupide et irresponsable. Sans eau c'est le CHAOS
33 - جبلي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 13:51
أحد العلماء الخبراء الكبار في ميدان الماء يؤكد بأنه لا يوجد بلد في العالم يجب ان تكون فيه أزمة ماء حتى في عمق الصحراء .. كل بلاد لها نصيبها منه فقط هناك : - الدولة تسيء تدبير مواردها المائية - الدولة ينخرها الفساد و أزمة الماء تحصيل حاصل لهذا الفساد. في المغرب : هي كلمة واحدة ...
34 - asmae الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 16:07
mais c normal qu'on soufrera du rareté d'eau c'est a cause du nombre des piscines qui propagent sur les hectares des riches , hôtels , City, terrain de golf la liste ......est hyper-longe
certes le problème est international mais chez nous il est justifié ...eux ils gaspillent et nous on paye
35 - Yassin الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 16:22
118 مليار سنتيم وليس درهم. ب 118 مليار يمكن أن نشيد 30 سداً كبيراً كافية لتسديد خارجية المغرب من ماء الشرب.
36 - يتبع الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:07
كذب هذه الاموال ستذهب الى الجيوب ومن تم الى الخارج لسنا بحاجة الى الماء. قطعوا الما على القصور والسكنى الفاخرة والاوطيلات، او اداء اصحابها الفاتورات نحن نعلم من يؤدي ومن لايؤدي نحن معشر المزاليط تؤدي عن غيرنا الاثرياء كفاية تضليل الشعب يجوع ويعطش هذا كثير لقد طفح الكيل لم نعد نصبر،...
37 - Guercif الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:24
نهر مللو وملوية كافٍ ليشرب منه الإنسان والحيوان وكل من فوق هذه الأرض البئيسة.. فكيف يعقل ان تهدر هذه المياه التي تقدر بملاين اللترات في التانية
كلها من خيرات الأمطار والتلوج التي تظل دائمت الجريان شتاءً وربيعا وخريفا هبة انعم الله بها علينا.. لذا نستنجد ببناء السدود...
38 - علال 18 الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 00:15
علاش 118مليار، غير 1 مليار كاف باش تسقي كل القرى والمداشر، أو 117 مليار المتبقية لاش؟?؟؟ اودي الله يعفوا غا تفهم غتصطا مع هد الشلاهبي ، يتاجرون بمعانات الطبقة المسحوبة الله يأخد فيهم الحق
39 - nabil الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:42
Le problème est que les barrage construit avec l argent du peuple servent à irriter les terres agricole de quelque milliardaires comme Akhnouch,le ministre de l agriculture en plus ces milliardaire payent zéro impôt sur leurs revenu agricole.
les lois marocaines sont fait pour les riches
40 - FREDLI الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 05:30
هل تحتاج إلى قرض عاجل من مزود موثوق به يمنح قرضك دون ضغوط؟ إذا كانت الإجابة بنعم ، فأنت في الاتجاه الصحيح. الحصول على القرض الخاص بك في غضون 8 ساعات فقط. أنا رجل أعمال وأيضًا المقرض الخاص. أرغب في إنشاء فرع لعملي في بلدك إذا أمكنك أن تربطني برجل أعمال بارز هناك. نعطي القروض بنسبة فائدة 2 ٪. يجب على الأشخاص المهتمين الاتصال عبر البريد الإلكتروني: [email protected]

Do you need an urgent loan from a reliable provider that will grant your loan without stress? If yes, then you are in the right direction. Get your loan within just 8 hours. I am a businessman and also a private lender. I would like to establish a branch of my business in your country if you can link me up with a prominent businessman there. We give out loans at 2% interest rate. Interested persons should contact via [email protected]
41 - Dghoghi noureddine الأحد 21 يوليوز 2019 - 21:29
وفين هيا الملايير التي نهبت مند الإستقلال؟
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.