24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ضُعف المحصول يُحتم على المغرب استيراد كمية كبيرة من الحبوب

ضُعف المحصول يُحتم على المغرب استيراد كمية كبيرة من الحبوب

ضُعف المحصول يُحتم على المغرب استيراد كمية كبيرة من الحبوب

سيضطر المغرب لاستيراد كمية كبيرة من الحبوب خلال الأشهر المقبلة، بعدما أفادت توقعات جديدة لوزارة الفلاحة بأن الموسم الفلاحي الحالي سيسجل إنتاجاً وطنياً في حدود 52 مليون قنطار، بانخفاض بلغ 49 في المائة عن الموسم السابق.

وكان المغرب قد أنتج في الموسم الفلاحي السابق (2017-2018) حوالي 103 ملايين قنطار من الحبوب، و96 مليون قنطار في 2016-2017، وكان أضعف محصول سنة 2015-2016 بـ34 مليون قنطار فقط، بسبب ضعف التساقطات المطرية الذي طبع الموسم.

وتعمل الحكومة على توفير سعر مرجعي، كان قد حُدد العام الماضي في 280 درهما للقنطار، لحماية الفلاحين المغاربة من الاستيراد، وهو إجراء يهدف إلى تصريف المحصول الوطني من القمح الطري في السوق المحلية عبر المطاحن.

ويستورد المغرب سنوياً ما بين 60 و75 مليون قنطار من الحبوب من الخارج، تكون النسبة الكبيرة للقمح الطري والصلب ثم الشعير والذرة. وخلال الموسم الفلاحي السابق، استوردت المملكة 64.2 مليون قنطار، وقبله 75.6 مليون قنطار.

ويستعين المغرب بأسواق عدة لاستيراد ما يلزمه من الحبوب وطنياً، أساسا فرنسا وكندا وأوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة الأميركية، ويكلف ذلك ملايير الدراهم سنوياً، وبالتالي يكون له تأثير سلبي على الميزان التجاري الذي يُعاني عجزاً متفاقماً.

وما انفك المغرب يستورد الحبوب من الخارج منذ عقود؛ فقد كان في ثمانينات القرن الماضي يستورد 20 مليون قنطار، لكن هذه الكمية ارتفعت تدريجياً لتتجاوز 50 مليون قنطار منذ سنة 2007، ووصلت ذروتها موسم 2016-2017 حين استوردت المملكة 75 مليون قنطار.

وما دام الموسم الفلاحي الحالي منذراً بمحصول ضعيف، يرجح أن يضطر المغرب خلال الأشهر المقبلة لاستيراد كمية كبيرة قد تناهز 100 مليون قنطار، خصوصاً في ظل الاستهلاك المرتفع المسجل وطنياً، الذي يصل إلى 200 كيلوغرام للفرد الواحد، لما تشكل استعمالات دقيق الحبوب من أهمية في المنظومة الغذائية.

وتُقدر المساحة الإجمالية المزروعة من الحبوب في الموسم الحالي بـ3,6 ملايين هكتار، مقابل أكثر من 4 ملايين هكتار في السابق، وتتوزع محاصيل الحبوب حسب الأنواع على 26,8 مليون قنطار من القمح الطري، و13,4 مليون قنطار من القمح الصلب، و11,6 مليون قنطار من الشعير.

وعلى الرغم من انخفاض إنتاج الحبوب خلال الموسم الجاري، فإن وزارة الفلاحة تؤكد أن الأداء الجيد للإنتاج في الزراعات الأخرى، ولاسيما الحوامض والزيتون والزراعات الصناعية، مكن من إحداث توازن من حيث الإنتاج الفلاحي؛ إذ يتوقع أن تصل القيمة المضافة الفلاحية إلى 120 مليار درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - الشريف الامغاري الادريسي الخميس 08 غشت 2019 - 03:16
بِسْم الله و الصلاة على رسول الله.
كلما سمعت عن استيراد مواد فلاحية، تألمت لعدم قدرة بلادنا الى الان من توفير الاكتفاء الغدائي للمواطنين، رغم جمالية المناخ و ملائمته للزراعة بشكل كبير. لو أخذنا مثال كندا مثلا لتجعبنا من قدرتها على تصدير شتى المنتوجات الغدائية رغم الثلوج لما يفوق ستة اشهر في معظم البلاد. الامر راجع لاستراتيجية حقيقية عند الغربيين و استخدامهم للموارد بشكل صحيح.
عموما، نرجو ان تتحقق الحكومة من خلو القمح المستورد من صفة التعديل الجيني OGM، حتى لا يخرب الصنف المغربي الأصيل اذا ما تمت زراعته في العام القدم من طرف الفلاحين و هذا محتمل، خصوصا مع ضعف المراقبة و جهل معظم الفلاحين. بقي حل واحد، هو صرامة المعايير عند الاستيراد.
و الله المستعان
2 - NABIL الخميس 08 غشت 2019 - 03:28
للاسف مناخ المغرب يعرف تقلبات مناخية. يجب على هاداك اللي فارع لينا راسنا باغاراس اغاراس ان عوض ما يخصص ملايين الدراهم على دعم البطيخ الخاوي ، عليه دعم و تمكين البلاد من الحصول على الاكتفاء الذاتي من القمح الذي هو اساس طعام المغاربة.
3 - فلاح الخميس 08 غشت 2019 - 03:37
الفضل كل الفضل يرجع الى المغرب الاخضر و القائمين عليه. مبروك مروك
4 - omar الخميس 08 غشت 2019 - 03:43
ما فائدة المخطط الأخضر اللذي سرف عليه المليارات من أموال الشعب. زراعة القمح هي الأساس للسيادة الغدائية وليس الفواكه الحمراء ألتي تستنزف الموارد المائية و المالية و يستفيد منها الأباطرة والاقطاعين
5 - ابو شتى الخميس 08 غشت 2019 - 03:45
الله يغني الدولة العادلة وان كانت كافرة ويفقر الدولة الضالمة وان كانت مؤمنة، انظروا الى انتاجهم وانظروا الى انتاجنا، دول تدفع ودول تبلع.
6 - القنيطري الخميس 08 غشت 2019 - 03:56
السيد الوزير لا يهمه الإكتفاء الذاتي يشجع الفلاحين أن يتخلوا عن القمح ويزرعوا أشجار الفواكه هل تعلمون مادا يقول !!! إنتاج الفواكه للتصدير و بالعملة الصعبة ممكن أن نستورد القمح !!! ولا أحد تجرأ أن يسأله " إذا حصل إنهيار بورصات العالم وأصبح القمح العملة والوحيدة هل المغاربة ييأكلون الفواكه ؟؟؟ ومن سيشتري منتاجاتنا ؟؟؟ هذا الوزير يفكر مثل البقال فلوس فلوس فلوس نراه في مهرجان السنيما بمدينة مكناس صحفيين أضواء مصورين .......عنوان الفيلم " بقال مكناس "
7 - من تورنتو الخميس 08 غشت 2019 - 03:59
من هنا نعرف ان الدولة ضعيفة جدا جدا . نستهلك الفرشات المائية في الذلاح الذي يترواح طنه ب150 درهم زاءد مصارف التصدير و أكله ممكن تجاوزه في حين الزرع طنه 3000 درهم و لا يحتاج الى تصديره و لا اَي شيء . و لكن سياسة اخنوش الفاشلة تغني في السرب و تفيد الأغنياء فقط .
الدولة التي لا تشبع شعبها لازمها تتحل او تستعمر من جديد.
8 - dam الخميس 08 غشت 2019 - 04:19
بكل بساطة المملكة ستتجد لآستراد الحبوب أما بالنسبة للأرقام كلها مغلوطة
1--بعد خطابه الملكي بعدم نجاحه ولم يوفقه الحظ بآنجاح التنمية البشرية داخل للمملكة لعدم كفاءته لمدة
20 سنة لتسيير والسهر على هموم ومشاكل الشعب
2--آلتجأ النظام الملكي بتحويل ملفه التنموي إلى لجنة تسهرعليه وتذبره، كما أدعو الحكومة أن تحرس على مراقبة اللجنة وتطلب من اللجنة المولوية آعطاءها تقييم حول عملها والرؤية المستقبلية للمملكة في هذا المجال
3--يجب على بعض أعضاء الحكومة ترافق اللجنة السامية كمراقب لا غير
4--في الآسبوع الماضي وقفت الصين آستراد المواد الزراعية والفلاحية من أمريكا، ذلك لوقف نزيف آستبزاز آمريكا للعالم
5--أمريكا ستبتز دول أخرى لشراء المواد الزراعية بعد ما حدث مع الصين
6--الجهة التي سيتجه إليها النظام لآستراذ الحبوب هي أمريكا، وآنته الكلام
7--آبتزازأمريكا المملكة المغربية لشراء السلاح والمواد الزراعية لمعالجة ميزان العجزالتجاري الأمريكي
9 - مغربي الخميس 08 غشت 2019 - 04:19
اين هو مخطط اخنوش و تطبيلات موردين . اللهم اجعل البركة في الامطار.
10 - شعكور الخميس 08 غشت 2019 - 05:00
المغرب ما زال قديم..لولا قربه من أوروبا لكانت العيطة اديالو عيطة امزعبلة..البلد لا يتوفر على منهاج للعمل..وانما غياطة وطبالة...وفوسطهم..الزرامة...البانيو..الشاقة...رؤوس الخريف...بدون رادع...لم تستغل قربنا من أوروبا على أحسن وجه...اخيرا...فين اصحاب المغرب الأخضر...واحسن وزارة؟؟؟!!!
11 - اطلس الخميس 08 غشت 2019 - 05:54
يجب إطلاق بحث جدي لفك هذه المعضلة، لدينا ارض كريمة بكرم خالقها وجو ملاءم لزراعة فلا يلزم الا الاستثمار في البحوث لايجاد سبل لتحقيق الاكتفاء الذاتي واستغلال أموال الدعم في مجالات أخرى
هيا يامغربي العزيز .. لدينا كفاءات وشباب ذكي يمكننا العمل بجد وكذلك العمل بذكاء لإسعاد المواطنين وأجيالنا القادمة
فقط نية حسنة وجدية والله المعين
12 - ابو ياسر الخميس 08 غشت 2019 - 06:03
قلنا عدة مرات أن العلم في خدمة الأمن الغذائي وأصبحت التكنولوجيا تمكن من إضافة محصول زاءد لاكثر من 20% لكن لا احد يسمع في المغرب
افريقيا تستفيد و المغرب يشتري من الخارج الفلوس موجودا
13 - مهاجر الخميس 08 غشت 2019 - 06:07
الفلاحة المغربية و خاصة الحبوب تعتمد بشكل أساسي على التساقطات المطرية، ننتظر ان تجد وزارة الفلاحة حلا و تجلب لنا الأمطار لانها وزارة الاكفاء و رجال المعجزات .
14 - حسن الخميس 08 غشت 2019 - 06:18
استورد المغرب 76 مليون قنطار؛ وسكان المغرب 34 مليون نسمة؛ ادن المغرب استود لكل فرد مايزيد عن 2،2 قنطار (220 كلغ) من الحبوب. اضف الى ذلك حصته من المنتوج المحلي.
لكن ربما القسط الاكبر يستهلك من طرف المواشي (الذرة + الشعير)
15 - مغترب الخميس 08 غشت 2019 - 06:20
المغرب سيظل رهين استيراد "خبز" شعبه لعقود قادمة...
بل الأخطر من هذا أنه في أفق سنة 2050سيستورد المادة الحيوية للحياة ألا وهي الماء حيث مستقبلا ستجد طوابير من شاحنات تصطف في الموانيء تنتظر قدوم بواخر محملة بالماء الشروب .هذا ليس ضربا من الخيال وإنما تقارير صادرة عن هيئات دولية(WRI) وخبراء دوليين (صنفوا المغرب ضمن الخانة الحمراء واحتل المرتبة22عالميا في نضوب فرشاته ومياهه) ...
هذا يعكس بوضوح أن رؤية المخطط الاخضر والسياسات المتبعة خاطئة بل تشكل خطرا على الأجيال القادمة من حيث اعتماد زراعات تستنزف الثروة المائية (الزراعات التصديرية) لكسب العملة الصعبة والتنافس بل التهافت على اقتناء أكبر الضيعات على حساب المزارعين الصغار وسكان القرى....
فالميزانيات التي صرفت بهذا المخطط كان أولى بها أن تحول إلى إنشاء أكبر عدد من السدود حتى الفائدة عامة والقطاع واسع من الفقراء وسكان البوادي واستغلال البحر ومياهه بإنشاء أكبر عدد من معامل التحلية ... لتكون النهضة شاملة وليست نخبوية...وتكون ركيزة لاقلاع اقتصادي حقيقي والاهتمام بالنصف الثاني لمساحة المغرب الا وهي البحار ....
16 - البلدي الخميس 08 غشت 2019 - 06:34
لا تريد قمحا من فرنسا و كندا و امريكا

قمح فرنسا ملوث و خطير و مذاقه مر لا يصلح حت للماشية ....

نريد قمحا من أوكرانيا و روسيا و الصين

عل الأقل هاد البلدان عندها الجودة في كل شيئ و هوائها نقي و ليس ملوث كهواء فرنسا !
17 - الوزير الخميس 08 غشت 2019 - 06:46
وماهي نتائج مخطط المغرب الاخضر الذي صرفت فيه الملايير من الدراهم. الا يجب محاسبة المسؤولون عن هذا الفشل.
18 - About majd الخميس 08 غشت 2019 - 07:21
هذه من أوجه فشل النموذج التنموي الوطني لو تم تدعيم زراعة الحبوب وخصوصا الأنواع الثلاثة الاولى في إطار المخطط الاخضر لتجاوزنا هذا الوضع بكل سهولة يلزمنا فقط تاطبر حوالي مليوني هكتار كيفية ومحمية لإنتاج ما يكفي من الحبوب للاستهلاك الداخلي وبالإمكان تأطير أربعة مليون هكتار موزعة على جهات المملكة وتدعيمها لتصبح زراعة جاذبة للاستثمار ومشجعة
وزارة الحبوب لا تستهلك كميات كبيرة من الماء ولا تستنزف التربة مثل الفواكه والخضروات ولها وقع كبير على الوضع الاجتماعي وعلى النظام التجاري ولا بد من جعلها اولية في البرامج الفلاحية والانتقال بها الى المجالات السقوية
19 - عبد العزيز بوعياش الخميس 08 غشت 2019 - 07:56
كل هذا بفضل مخطط المغرب الأخضر التي أسس له السي أخنوش الذي قدم دروس لدول العالم في تدبير قطاع الفلاحة و الصيد البحري لما له من حنكة كرجل أعمال له من المشاريع و المقاولات التي لا تعرف سوى النمو والإزدهار رغم كل الظروف
ولا عزاء للعدميين
20 - nabil الخميس 08 غشت 2019 - 07:56
200kg de blė par personne, wow et il faut pas oublier une quantitė équivalente ou supérieur de sucre ... c est comme ça qu une grande partie de famille marocaines se nourissent du pain et du thė environ 20 dh par jour selon les dire d une personne bien placė au gouvernement
21 - العرايشي الخميس 08 غشت 2019 - 08:00
في الستينات كان المغرب يصدر الحبوب الى اوربا حين كان الفرنسيين يخدمون الارض ويشغلون الاف المغاربة الاميين
22 - المغربي الحر الخميس 08 غشت 2019 - 08:17
الارقام في المغرب غير دقيقة !! المغرب انتج 103 مليون طن العام الماضي و رغم ذلك استورد 64 مليون طن يعني الاستهلاك 170 مليون طن لو افترضنا أن ثلثي الانتاج للاستهلاك البشري و الثلث للعلف فإن الاستهلاك هو في حدود 115 مليون قنطار يعني أكثر من 300 كيلوغرام في السنة كمعدل استهلاك للفرد و ليس 200 كيلوغرام و هو رقم كبير جدا جدا جدا.
23 - aliali الخميس 08 غشت 2019 - 08:50
ou est le plan maroc vert et ses mensonges
24 - وديعة الخميس 08 غشت 2019 - 08:56
السلام عليكم .... الدلاح غير مزلع ويستهلك موارد مائية ضخمة !! .... والقمح سيتورد !!!؟!؟ .....ماهذا ...!! الم تعد ارضنا تنبث قمحا يكفي لامنها الغذائي ، والقمح من اولويات هذا الامن !!
25 - المطر الخميس 08 غشت 2019 - 09:08
أين هو المخطط الأخضر الدي يزم و يطبل له الوزير الخارق للعادة و جيشه
لست أنتقد من دون سبب بناء
المغرب يستورد أكثر مما ينتج و بالأرقام و ليس بالكلام الفارغ الدي لا يسمن ولا يغني من جوع
إنه اختفى هده الأيام و جيشه كدالك الأمر
26 - خالد الخميس 08 غشت 2019 - 10:08
لوكانت الحدود مفتوحة بين الجزائ\ر والمغرب لكان هناك تكامل غذائي بحيث الجزائر أعلنت عن أكبر حصاد في تاريخها يتجاوز 75 مليو قنطار وتوقف عن استيرا الشعير والعديد من المواد لكان تنسيق بين الجزائر والمغرب لتبادل بعض المنتوجات
27 - ahmed doukkalli الخميس 08 غشت 2019 - 10:39
وأنتما نقصو من ماكلة الخبز المغاربة خوتي !!! أو ... طحن طحن طحن و يقول لك مالي عندي الكرش هههه
28 - محمد بن احمد108 الخميس 08 غشت 2019 - 12:03
اين هو صاحب مقولة " المغرب الاخضر " عليه الاستقالة من منصبه . المحاصيل الفلاحية هي من عطاء الخالق سبحانه و لا دخل لا لوزارة و لا لمسؤول اخر فيها.
29 - الااصيل العربي الخميس 08 غشت 2019 - 12:35
اين المغرب الاخضر والتطبيل والتزمير لوزير المغرب الاخضر اين الاموال التي صرفت عليه ؟
يجب فتح تحقيق عن الاموال الضخمة التي صرفت على المشروع والجهات المستفيدة منه .
اين اختفت الجيوش الالكترونية التي دافعت على المشروع وعن الوزير السبير
هل فشلت سياسته اذن يجب عليه ان ينسحب بهدوء في التعديلات المرتقبة ليعين على رأس الوزارة وزير ابن الميدان ..
30 - عبدو الخميس 08 غشت 2019 - 13:37
المغرب مضطر لاستيراد القمح و سيضطر لاستيراد اغلب قمحه من الخارج في السنوات المقبلة. المغرب يتعرض لتصحر و جفاف كبير. لذلك نحن في سباق مغ التغيرات المناخية الجافة. و سيعتمد المغرب في افق عشرين سنة المقبلة على تحلية ماء البحر للشرب. شح المياه قادم لا محالة و علينا الاستعداد لذلك.
31 - بنعبدالسلام الخميس 08 غشت 2019 - 13:59
كم صدعوا رؤوسنا في السنوات الأخيرة بما اسموه الإهتمام الخاص الذي توليه الدولة لقطاع الفلاحة وبالمهرجانا الفلكلورية التي تنظمها وزارة هذا القطاع طيلة السنة مثل المعرض الدلي للفلاحة بمكناس ، و"حجَّاية"المغرب الأخضر واليوتيس وغير ذلك من المهرجانات التي أبانت الوقائع أنها مجرد صيحة في واد ، ولا أثر لها على الواقع الفلاحي في بلادنا.لقد أبانت هذه السنة الجافة أن الواع الحالي للفلاحة في بلادنا لا يختلف عما كان عليه في عهد أسلافنا منذ آلاف السنين ، أي أن الفلاحة لا تزال متوقفة عما تجود به السماء من أمطار، ولا أثر لعبقرية السيد أخنوش في هذا الميدان ولا لمغربه الأخضر ولا لمهرجاناته الفلكلورية.
32 - عمر الخميس 08 غشت 2019 - 14:47
سلام .
الفلاح المغربي ياكل دق لوحده لما يكون محصول متمر يبيع قمحه باطلا ولايغطي مصاريف ماصرف عليه. وعندما يكون محصول ضعيفا يجد الفلاح ان كمية قليلة عنده ادن الفلاح مغربي ديما لايربح هدا ماقالو لي عدة فلاحين....المغرب عنده الاف هكتارات لاتزرع فيها شي لمادا لايستغلها السدود مليانة بالماء والماء يضيع بالملايين مترات مكعب في بحار لان هدا تخصصي . حرام الماء يضيع في بحر والفلاحين لايجدو الماء لسقاية ارضهم وحيوانتهم.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.