24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ارتفاع لافت يسم استعمالات المغاربة للبطاقات البنكية في الخارج

ارتفاع لافت يسم استعمالات المغاربة للبطاقات البنكية في الخارج

ارتفاع لافت يسم استعمالات المغاربة للبطاقات البنكية في الخارج

ارتفعت عمليات السحب والأداء التي قام بها المغاربة في الخارج عبر بطائقهم البنكية بشكل لافت، خلال الفصل الأول من السنة الجارية.

وأفادت معطيات صادرة عن مركز النقديات بأن البطائق البنكية المغربية المتاح لها العمل دولياً حققت 4.3 ملايين عملية سحب وأداء بمبلغ ناهز 2.6 مليار درهم.

وتمثل هذه الأرقام نسبة ارتفاع تبلغ 87.3 في المائة في عدد العمليات و+42.4 في المائة على حجم المبلغ، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

ويعني هذا أن هناك إنفاقاً ما لبث يرتفع من طرف المغاربة خلال سفرياتهم إلى الخارج طيلة أشهر السنوات، مع ارتفاع مسجل في فترة الصيف.

وفي نهاية يونيو الماضي، بلغ عدد البطائق البنكية الممنوحة من قبل البنوك المغربية حوالي 15.8 مليون بطاقة، بارتفاع بلغ 4.4 في المائة مقارنة مع رقم نهاية السنة الماضية، وتضم علامات فيزا وماستر كارد وCMI.

وأنجزت هذه البطائق البنكية في المغرب، في ستة أشهر، 188.7 مليون عملية أداء وسحب، من أجل مبلغ قدره 151.1 مليار درهم، بارتفاع بلغ 8.9 في المائة.

ويمثل السحب النسب الأكبر من هذه العملية بنسبة 81.2 في المائة، مقابل الأداء بـ18 في المائة؛ وهو ما يعني أن التعامل النقدي لا يزال هو الشائع لدى المغاربة.

ويكشف التقرير أن البطائق البنكية الأجنبية سجلت في المغرب 9.6 ملايين عملية أداء وسحب من أجل مبلغ قدره 13.1 مليار درهم، بارتفاع بلغ 12.5 في المائة. ويمثل السحب من هذه العمليات 42.6 في المائة، والأداء 56.7 في المائة.

ويستعمل المغاربة بطائقهم في المغرب لدى المحلات التجارية الكبرى بنسبة 25.7 في المائة ثم محلات الملابس، أما الأجانب فيستعلمونها بالدرجة الأولى في الفنادق بنسبة 42.5 في المائة، تليها المطاعم والبازازات.

وحقق النشاط النقدي الإجمالي للبطائق البنكية المغربية والأجنبية في المملكة، الذي يضم السحب من الشبابيك الأوتوماتيكية والأداء فيها وعمليات الأداء بها، ما مجموعه 198.3 مليون عملية من أجل مبلغ إجمالي قدره 164.2 مليار درهم في الفصل الأول.

وتبلغ شبكة الشبابيك الأوتاميكية في نهاية يونيو حوالي 7364 شباكاً بعدما تم إضافة 75 شباكاً جديداً في الستة أشهر الماضية؛ وهو ما مثل ارتفاعاً قدره 1 في المائة، مقارنة مع الرقم في نهاية دجنبر الماضي.

وتأتي الدار البيضاء على رأس اللائحة في عدد الشبابيك بـ1483 شباكاً، ثم مراكش بـ588 شباكاً، أما المرتبة الثالثة فعادت إلى الرباط بـ583 شباكاً، وطنجة بعدها بـ425 شباكاً.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مجلوق فنيويورك الجمعة 09 غشت 2019 - 04:31
المغرب ؤالله ماتفهم فيه شي حاحة كاين لي ماعندو حتى 1500 درهم باش يشري كبش صغير باش يعيد,,,ؤكاين لي كيشري ب1500 درهم غير قرعة دريحة فشانزيليزي.اما صحاب 5th avenue فنيويورك مانهضروش عليهم.
2 - أكاديري من ألمانيا الجمعة 09 غشت 2019 - 06:18
هههه واش معرفتو علاش ؟ لأن المغرب فيه قوانين خبيثة لا توجد في أي دولة أخرى في العالم .
المواطن المغربي لا يحق له خروج اليورو ولا الدرهم إلا ما يوجد في دفتر القانون الخبيث للي فقط يطبق على المواطن ... على الأقل عملوا 10 مليون سنتم مثل جميع دول أوربا ...
3 - الواقعي الجمعة 09 غشت 2019 - 08:54
كيفاش كيستعملو بطائق مغربية فالخارج؟واش حنا كيكذبو علينا.ياك ممنوع تخرج لفلوس؟؟
4 - غير دايز من هنا الجمعة 09 غشت 2019 - 09:31
مغاربة المهجر يدخلون العملة الصعبة إلى المغرب، ثم يقضون عطلتهم بالمغرب بين المقاطعات و المحاكم و المحافظة و عدم الأمن وشجع البائعين و الفوضى و الأوساخ، و في نفس الوقت مغاربة المغرب يتوجهون إلى قضاء عطلة الرفاهية في الخارج في أمن و أمان.
انا شخصيا قررت مند عدة سنين عدم ارسال المال الى المغرب و عدم الذهاب اليه لقضاء العطل.
نصيحتي إلى مغاربة المهجر لا تعطوا اموالكم إلى التماسيح و ادا كان عندكم منازل في المغرب فيجب ان تبيعوها و تشتروا في اسبانيا او البرتغال حتا تتمتعوا بالعطل مع ابنائكم.
5 - dosis الجمعة 09 غشت 2019 - 10:20
للمعلق الواقعي. لكل مغربي الحق في 40000 درهم سنويا. إذا كنت مسافرا خارج المغرب تستطيع طلب فيزا دولية من وكالتك البنكية تستطيع استعمالها في الخارج في حدود 4 مليون سنتيم سنويا.
6 - ABDOU الجمعة 09 غشت 2019 - 11:12
للمعلق رقم 4 المسكين نعم ممنوع تخرج لفلوس بطريقة سرية ام باش تسارى معك راسك لك الحق تخرج 4000 اورو في السنة وان تكون قد قمت بصرفها بطرق قانونية اي لدى الابناك او مكاتب الصرف المعتمدين. ام اذا كنت مرافقا بالزوجة فهي ايضا لها الحق في مبلغ مماثل .اما ان تحصل على الدوفيز من السوق السوداء عبر المتاجرين في الممنوعات فانت وزهرك اما ان تمر بدون مشاكل اما اذا ضبطتك الجمارك فسوف يتم حجز ومصادرة تلك الاموال .
7 - Fellah الجمعة 09 غشت 2019 - 11:28
Cette énorme somme de devises dépensée a l'étranger est le résultat direct du faible niveau des structures touristiques au Maroc...
L'été dernier, j'ai payé 1600 DH par nuit pour un appart hôtel a alhoceima appartient à la CGI...
Cette année je pars en Espagne inchaallah : 50-70 euros/nuit...
Sans parler des serveurs dans des restaurants avec des tenues salles, (blouses normalement blanches, mais devenues multicolore
8 - jamal الجمعة 09 غشت 2019 - 15:27
البطاقة الدولية نعمة
سابقا كان لزاما على ي مسافر تحويل الدرهم لليورو او الدولار ، تم اعادة التحويل مرة اخرى لعملة البلد الوجهة ، و يترتب عليه عمولات زائدة ( تحوبل العملة مرتين ) و ايضا يكون لزاما على المسافر اخد كامل اخدمواله معه اينما حل و ارتحل

الحمد لله السنة الحالية استخدمت البطاقة بنسبة 80 بالمائة و الامور كانت مريحة و عملية خصوصا ان الظفع بالبطاقة بدون اية عمولات
9 - خليلوفيتش السبت 10 غشت 2019 - 15:00
يجب قول كلمة حق الفضل في إرتفاع هذه المبيعات بفضل بطاقات الشباب( CODE 30 ) و بطاقات (سيدتي) لسياش بنك (بالمجان) واللي قال العكس كداب
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.