24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب ونيجيريا يلتزمان بتنمية القارة الإفريقية عبر "أنبوب الغاز"

المغرب ونيجيريا يلتزمان بتنمية القارة الإفريقية عبر "أنبوب الغاز"

المغرب ونيجيريا يلتزمان بتنمية القارة الإفريقية عبر "أنبوب الغاز"

بدُونِ الالتِفاتِ إلى مصادر الإزْعاجِ التي شّككت في جدْواهُ، يمْضي مشروع أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا، الذي سيمرُّ عبر دول غرب إفريقيا، إلى مزيد من التّحصين والتّنزيل، حيثُ شارك وفد مغربي بأبوجا بنيجيريا في اجْتماع مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، نظمته مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية لاسْتعراض سير المشروع.

وشارك في الاجتماع المغربي النّيجيري ممثّلون عن مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية، والمدير المكلف بالطاقة والمعادن بلجنة "سيدياو"، ورئيس مكتب اللجنة نفسها، وخبراء بهذه المنظمة الإقليمية، وسفير المغرب بنيجيريا. وتوقّف الاجتماع عندَ مراحل تقدّم مشروع خط أنبوب الغاز المغرب-نيجيريا، واستعرضَ أشكال التعاون بين مجموعة "سيدياو" والطرفين الآخرين من أجل إنجاز هذا المشروع.

ورحّبت مجموعة "سيدياو" بمبادرة المغرب ونيجيريا، مشيرة إلى أن هذا الخط، باعتباره مشروعا عابرا وجامعا للإقليم، "سيساهم في بلوغ أهداف الاندماج والتسريع من التنمية الاقتصادية التي تتابعها مجموعة سيدياو، وكذا ضمان منافذ للغاز المنتج في غرب إفريقيا الموجه نحو الأسواق الأوروبية".

وفي هذا السّياق، قال نوفل بعمري، الخبير في الشّؤون الإفريقية، إنّ "انعقاد اللجنة العليا المشتركة المغربية النيجيرية قصد تقديم مشروع الغاز بحضور سيدياو هو من جهة رد على كل الادعاءات المشككة في المشروع التي لطالما اعتبرت أنه وهمي، ومن جهة أخرى إعلان رسمي عن انطلاق تنفيذ المشروع ونقله من مستواه النظري إلى الواقعي".

وأضاف المحلّل ذاته أنّ "الدراسات التي تمّ القيام بها خلصت إلى حجم التأثير الإيجابي على مستوى اقتصاديات المنطقة، وهو ما دفع منظمة سيدياو إلى المشاركة في الاجتماع، بعد أن تأكدت من صدق المغرب في دعم التنمية بدول غرب إفريقيا وأن عائدات المشروع ستستفيد منها شعوب المنطقة ككل، وليس فقط المغرب ونيجيريا".

وأبرز بعمري أنّ "المشروع يعكس رؤية قائدي البلدين، الملك محمد السادس والرئيس محمدو البخاري، بخصوص دعم الاندماج الاقتصادي والتنموي ليس فقط للمغرب ونيجيريا بل لكل دول المنطقة، خاصة منها دول غرب أفريقيا، ودعم الطاقة البديلة، وهي رؤية تنموية كبرى تحيلنا على روح استرجاع المغرب لمقعده بالاتحاد الأفريقي وعودته من أجل قيادة المشروع التنموي بالقارة".

ويرى الخبير في قضايا الصحراء أنّ "مشروع أنبوب الغاز المغرب-نيجريا يؤكّد التعاطي الجدي المغربي النيجيري مع هذا المشروع التنموي الواعد، ويجيب على كل الادعاءات التي شككت فيه وفي جديته، ويؤكد أن المغرب عندما وقع اتفاقياته الاقتصادية الكبرى مع دول إفريقية عدة كان جديا في تنفيذها وفي المضي قدما من أجل ترجمتها على أرض الواقع الاقتصادي بإفريقيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - Samsiu السبت 10 غشت 2019 - 20:10
Ils y'a rien que les fous qui vont croire a ce projet.
Svp arettez d'insulter nos cerveaux.
2 - محمد السبت 10 غشت 2019 - 20:13
لا أظن أن التنمية ستأتي بالموارد الطاقية والمادية فقط، بل تتطلب تنمية الرأسمال البشري وتنقية الادارة العمومية ونطويرها بربوع البلدان الافريقية التي يمر بها الأنبوب.
3 - Moumine مؤمن السبت 10 غشت 2019 - 20:16
حنا هنا بغينا غي اللي صوتنا عليهم يلتزمو لنا بالماء الشروب لنا ولبهايمنا باركا.
4 - المطلب السبت 10 غشت 2019 - 20:26
الغاز المغربي تستفيد منه افريقيا والشعب المغربي يتفرج لو كان امر الغاز حسي مسي كالذهب والفضة ومعادن وثروات هاءلة لبلدي الغني بثرواته والغالي على القلب لكان اهون ولكن ان يباع الغاز او يتصدق به على عينيك يا بن عدي فهذا الحال لن يدوم لاننا نحب وطننا ونعرف اين الثروة ونتساءل داءما اين الثروة وها هي الثروة توزع بلا رقيب ولا حسيب.
5 - لحاج عمر السبت 10 غشت 2019 - 20:28
للاسف تحاجة متبدل الفقير سيبقى فقير الله يصوب
6 - روتن السبت 10 غشت 2019 - 20:34
أكبر مشروع فاشل في التاريخ جميع الدول جنوب الصحراء التي سيمر منها المشروع هي دول فقيرة لا تملك الأموال الكافية لتمويل المشروع زيادة على وجود الجماعات الارهابية في منطقة الساحل على رأسها بوكو حرام
7 - مراد السبت 10 غشت 2019 - 20:43
حتى وان تحقق المشروع المغرب لايستفيد لانه سيصدر الى اوربا
نحن فقط محطة عبور من البر الى البحر
ونعود نهلل نحن اول شعب حفر قناة للغاز من نيجيريا الى المغرب
ونحن اول شعب اعترف بامريكا ونحن ونحن ونحن
8 - قنيطرة السبت 10 غشت 2019 - 21:14
المغرب ونيجيريا يلتزمان بتنمية القارة الإفريقية عبر "أنبوب الغاز"
دولة مجهرية كالمغرب ميزانيتها السنوية تعتمد على المنح الخليجية و الأوروبية تعيش من فظل الله و الصدقات كيف لها أن تنمي إفريقيا !!!
نحن في زمن الشعر و الملحون
9 - Miloudi السبت 10 غشت 2019 - 21:16
لما ينتهي هذا المشروع تكون اوربا قد شرعت في استغلال طاقة صديقة للبيئة مثل الشمس و الرياح ... حينها مذا سنفعل بهذا الامبوب ?
10 - آب 22 السبت 10 غشت 2019 - 21:18
لنفرض أن الحكومة إستجابت للمطلب الذي يقول بمنع خريجي كليات الطب الخاصة من ولوج مبارات الاقامة و الذي يعتبرحق دستوري، ما الذي سيمنع تلامذة ثانويات القطاع العام من المطالبة بالمعاملة بالمثل وهية تخصيص الكليات العمومية لحاملي الباكلوريا من الثانويات العمومية الشيء الذي سيتيح فرص جد مهة لهؤلاء لولوج قطاع التكوين في الطب.
11 - الصحراء المغربية السبت 10 غشت 2019 - 21:33
اغلب المعلقين ولي معروف مصدرهم كل شي يفهموا وكل شي ينتاقضوه هل تظن أن رأسمال كبير جدا سوف يوضع في مهب الريح
12 - احمد السبت 10 غشت 2019 - 21:45
قالوها لمشاهب شحال هادي ونفس القصة تتكرر اليوم بعد سنوات...حين قالو علاش كذبتوا علينا وقولتولينا قمرة فضة..
افشل مشروع فالتاريخ لعدة أسباب
اولا نيجيريا تعتبر العدو الثالث لوحدتنا الترابية في إفريقيا بعد الجزائر وجنوب أفريقيا.
تانيا الدول التي سيمر منها كلها في صراعات فيما بعضها وفي علاقات متوترة دائمة....وابرزها السنيغال ضد مورطانيا..وكذالك التقلبات والوضع الغير المستقر لهاته الدول.
ثالثا وهذا هو الأهم هو أن الغاز ليس بطاقة المستقبل باوروبا لأن الكثير من الدول تريد الاستغناء التام عن الغاز. وهنأ اعطي المثل بهولندة التي اعيش فيها والتي تعتبر من البلدان المصدرة للغاز ورغم ذالك فهي تريد منع استعماله ابتداءا من سنة 2030 .وبدأت من الان وهي فرض ضريبة إضافية ب15%100 على استعمال الغاز المنزلي انطلاقا من شتنبر المقبل بالمقابل ستخفظ ب10%100 على استعمال الكهرباء..يعني العديد من الدول الأوروبية ستلتجىء فالمستقبل الطاقات المتجددة وليس على الغاز...
فامستردام سنة2030 سيسمح فيها فقط للسيارات الكهربائية فقط لا غير...
13 - فهمي بسيط السبت 10 غشت 2019 - 21:48
انا بغيت سي Miloudi غير يفهمنا منين غادي تجيب أوربا الطاقة الشمسية و الريحية
14 - selina السبت 10 غشت 2019 - 21:51
خلاوها ناس زمان اللي قالها سيدنا هي اللي تكون
15 - الى المعلق 8 السبت 10 غشت 2019 - 21:56
... الا تعلم ان الدول المجهرية هي المتقدمة والغنية في العالم ؟.
سويسرا واللوكسمبورغ في اوروبا و الكويت والامارات وقطر في المشرق و ماليزيا وسنغفورة و جزيرة بروني في في اسيا.
المغرب غني بتجربة طبقة ارباب المال والاعمال اصحاب المبادرة الحرة الذين اكتسبوا خبرة في الاستثمار وانجاز المشاريع بفضل نظام اقتصاد السوق الذي اعتمده المغرب منذ الاستقلال والذي تاكدت نجاعته و بان صوابه لما سقط جدار برلين وانهارت انظمة الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي في العالم.
وها هي تلك البلدان الاشتراكية تتخبط في مخلفات اابروقراطية العسكرية.
16 - الى صاحب التعليق 12 السبت 10 غشت 2019 - 22:43
... احمد.
يا اخي وهل تظن ان الخبراء الذين انجزوا دراسة الجدوى لم يستحضروا ما ذكرت من معلومات؟.
وهل تظن ان الدول والشركات التي ستساهم في تمويل المشروع ستغامر باموالها في انجاز فاشل ؟.
كن مطمئنا فحاجات اوروبا ستزداد فيما يخص الطاقة وسيجد الغاز مكانه بين مصادر الطاقات الاخرى نووية كانت او احفورية او متجددة.
اوروبا ملزمة بمنافسة الوحش الامريكي و التنين الصيني والدب الروسي وستحتاج الى سد خصاصها في كل الموارد التي تقوم عليها صناعاتها.
17 - عبدالكريم بوشيخي السبت 10 غشت 2019 - 22:46
مشروع قاري عملاق سيرى النور و سيتحقق على ارض الواقع لانه نتاج عبقرية محمد السادس و هو الساهر عليه و المتتبع لكل مراحل تنفيذه هذا الذي يجب ان يعرفه بعض العدميين و السلبيين ففي سنة 2009 في مدينة ورزازات بحضور هيلاري كلينتون قال جلالة الملك ان المغرب سيمضي قدما في بناء اكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم الصديقة للبيئة و لتقليص فاتورة الطاقة الى النصف بالاعتماد على الطاقات المتجددة و بعد مرور اقل من 5 سنوات حتى بدات الاشغال في محطة نور 1 و نور 2 و بنفس العزيمة و الارادة القوية و التحدي سيتحقق مشروع انبوب الغاز نيجيريا المغرب العابر لغرب القارة الافريقية نحو اوروبا مرورا ب15 دولة افريقية فهذه المشاريع الكبرى لها عقولها و عباقرتها اما العقول الغبية لا تفهم في هذه الامور لانها اكبر منها و من تفكيرها فيكفي بعضها الاستثمار في الوهم و صرف مئات ملايير الدولارات على كيانات من السراب و هذا في اعتقادي افضل لها من مناقشة مشروع قاري لا تفقه فيه شيئا.
18 - عروبي السبت 10 غشت 2019 - 23:18
مشروع مكلف جدا لكن يمكن التعويض عبر أمد بعيد ...مشروع احاول ان اصدق لكن هناك شكوك ربما الجانب النيجيري يناور فقط من أجل الحصول على تنازلات جزائريه.......المشروع الحلم هو ربط البحر الاحمر بالاطلسي عبر قطار يمر عبر الصحراء الكبرى ...قطار يربط المغرب بالسودان أو الصومال
19 - أحمد الأحد 11 غشت 2019 - 00:37
المغرب بوابة إفريقيا على أوروبا.وبوابة أوروبا على إفربقيا.وهده هي السياسة المتبعة حاليا الربط بين القارتين.وبالتأكيد سيكون المغرب رابح
20 - ماما افريكا الأحد 11 غشت 2019 - 02:21
الى متى سنستمر في الانفاق على افريقيا من اموال هدا الشعب البائس؟؟؟؟؟؟
21 - Mohammed الأحد 11 غشت 2019 - 03:05
Morocco is beautiful we have stati chikhat eid l3arch .eid lmasira eud listiklal and so on .the big fish is eating the the small fish.spending money on developing Africa and forgetting that that there’s people in Atlas Mountains
22 - المغترب الحزين الأحد 11 غشت 2019 - 03:39
بعض الاخوة سامحهم الله يعلقون لاجل التعليق كالسيد الميلودي ان اوروبا تتوفر على الشمس والريح ؟ سؤالي لك وهو كم ساعة شمس وريح اسي الميلودي ام تريد باريس وامستردام وبرلين ان يقضوا ليلهم في ظلام دامس كفى تبخيس فالمشروع ليس بالصغير او الهين لانه مشروع القرن وكم متشائم ضحك ملئ ذقنه يوم وقع ملك البلاد على مدكرة التفاهم وقال اوهام تركناهم يتهامسون لكن هناك خلية نحل تشتغل في الخفاء من منكم عرف لماذا البوليساريو تطادر السفن المحملة بالفوسفاط ومن يدفع فاتورة التجسس في اعالي البحار ليس مرتزقة الرابوني لانهم لا يملكون عشاء ليلة لان مراقبة السفن يلزمها ملايين الدولارات انها جنوب افريقيا وشقيقتنا الجزائر يجرين وراء السراب ظنا منهم بحربهم سيوقفون سيطرة المغرب التجارية على افريقيا و الكل الاجتماع الذي حضره لعمامرة واعطاء الضوء الاخضر لجنوب افريقيا لمعاكسة المغرب اذن اتركوا الناس تشتغل ومن بعد حادث حديث
23 - عروبي الأحد 11 غشت 2019 - 03:50
تتمة تعليقي رقم 18 ربط البحر الاحمر بالمحيط الاطلسي معناه ربط مينائين بواسطة قطار ومعناه كذلك أن السفن تفرغ حمولتها في ميناء ويتم نقلها عبر القطار الى الميناء الآخر وبالعكس والدول التي يمر منها الفطار وليس لها منفذ على البحر ستستفيد كالتشاد والنيجر ومالي واتيوبيا
24 - Appie الأحد 11 غشت 2019 - 07:52
المستفيد الأول أروبا وبعض المافيات المغربية أما الشعب المغربي لن يستفيد شي من هذا
25 - رد للاخ مراد رقم٧ الأحد 11 غشت 2019 - 08:38
هكدا كنت تتحدت عن مشروع التيجفي وتصفه بالعكر فوق الخنونة تم الجميع يعرف انتمااك للجهة المعادية فكيف تتحدت بصفتك مغربي وتنوب عن جميع المغاربةفهل تعتبرنا متل عشر فعقل اللي فبالك
26 - YLU الأحد 11 غشت 2019 - 10:08
«Je jouais ma propre carrière politique»

Premier ministre il y a 25 ans, au moment du lancement d'Astra, Jacques Santer revient sur les enjeux politiques du premier satellite luxembourgeois.

Il a fallu néanmoins batailler avec nos partenaires européens?
Notre projet n'était pas accepté par nos voisins notamment français de l'époque, ni par Eutelsat qui avait une situation monopolistique.

L'hostilité venait aussi de l’intérieur du pays...
En 1984, j'ai fait une coalition avec les socialistes. Or ils étaient opposés au projet. Nous devions contourner cette opposition et c'est pourquoi j'ai d'abord continué les négociations avec le gouvernement socialiste français.

A l'époque, vous pensiez vraiment que l'enjeu le méritait?
27 - boukhti widadi الأحد 11 غشت 2019 - 11:27
Le projet en question ne fera pas plaisir aux voisins musulmans, c'est tout à fait normal le Maroc a des
ennemis et fait beaucoup de jaloux mémé
cetins paus europeens ne veut pas que le Maroc progresse en afrIque ils veulent que le pays reste un pays de tourisme e folhlore un vrai marocain doit applaudir toute initiative ou projet de grand envergure et retombées économique , le peuplmarocain un jour la vraie fortune crée en bénificiera cetainement,
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.