24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "المقاصة" تستنزف مليارات الدراهم قبل تفعيل خطة دعم الفقراء

"المقاصة" تستنزف مليارات الدراهم قبل تفعيل خطة دعم الفقراء

"المقاصة" تستنزف مليارات الدراهم قبل تفعيل خطة دعم الفقراء

استنزف دعم غاز البوتان المستعمل في الطهي حوالي 5.26 مليار درهم خلال النصف الأول من السنة الجارية، وفق إحصائيات حديثة صادرة عن صندوق المقاصة.

وتراجع هذا المبلغ بنسبة بلغت 7 في المائة مقارنةً مع الفترة نفسها من السنة الماضية، مستفيداً من تراجع سعر غاز البوتان دولياً بـ3 في المائة ليصل إلى 374 دولارا للطن.

وخلال الأشهر الستة الماضية، بلغ متوسط الدعم الذي تساهم به الدولة لكل أسطوانة غاز البوتان من وزن 12 كيلوغراما 46.50 درهماً، و12.23 درهماً للأسطوانة الصغيرة.

أما دعم السكر، فقد بلغ خلال النصف الأول من السنة الجارية حوالي 1.74 مليار درهم، متراجعاً بشكل طفيف عن الفترة نفسها من السنة الماضية بفضل تراجع سعره دولياً بـ4 في المائة.

ويتجلى أن مجموع ما قدمته الدولة ضمن دعم كل من غاز البوتان والسكر في النصف الأول من السنة الجارية قد بلغ 7 مليارات درهم.

وتصل تحملات صندوق المقاصة سنوياً ما بين 12 و14 مليار درهم سنوياً، وخلال السنة المقبلة، سيبلغ هذا الدعم حوالي 13.6 مليار درهماً.

وتنوي الحكومة ضمن أوليات عملها للسنة المقبلة بدء الإصلاح التدريجي لنظام صندوق المقاصة بالموازاة مع تفعيل آليات الاستهداف والدعم الاجتماعي عبر التعميم التدريجي للسجل الاجتماعي الموحد الذي سيطلق تجريبياً السنة المقبلة.

والسجل الاجتماعي الموحد عبارة عن نظام معلوماتي وطني سيخصص لتسجيل الأسر قصد استفادتها من برامج الدعم الاجتماعي، على أن يتم تحديد تلك التي تستحقه فعلاً عبر اعتماد معايير دقيقة وموضوعية وباستعمال التكنولوجيات الحديثة.

ويعني تفعيل آليات الاستهداف منح دعم مباشر للأسر المعوزة عوض دعم أسعار غاز البوتان والسكر عبر صندوق المقاصة.

وفي حالة تطبيق هذا الأمر سيُصبح السعر الحقيقي لقنينة الغاز الكبيرة حوالي 100 درهم، أما السكر فسيرتفع بحوالي درهميْن للكيلوغرام.

وكانت الدولة تدعم سابقاً أسعار المحروقات عبر صندوق المقاصة، لكن تم رفع هذا الدعم في عهد الحكومة السابقة، وبقي دعم السكر والبوتان مستمراً، وهما مادتان أساسيتان تستهلكان بشكل كبير من لدن المغاربة.

وتبرر الحكومة توجهها لمنح الدعم المباشر بكونه أكثر نجاعة في استهداف المستحقين للدعم عوض صيغة دعم الأسعار التي يستفيد منها حتى الميسورون من رجال الأعمال الذين يستعملون السكر أو غاز البوتان في أنشطتهم التجارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - ستيتو حمو الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:09
يحب اولا النظر في وضعية منطقة تستفيد بنسبة كبيرة من الدعم في مختلف المواد من أدوية ومواد نفطية وريع متفشي فهي تستهلك اكثر من ثمانين بالمائة من صندوق المقاصة !!
2 - مهتم الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:12
لم يستفد المواطن البسيط من أي شيء في عهد هذه الحكومة بل بالعكس كل الاصلاحات هي في الحقيقة اقتطاعات من جيوب الفقراءلتغطية عجز الصناديق العامة للدولة التي لم يعرف من نهب واختلس اموالها
3 - adam الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:14
صندوق المقاصة هو من حق الشعب المغربي ..ببساطة المغرب هو المصدر الاول للفوسفاط في العالم وله مناجم الدهب والفضة وجوج بحورة و 44 نوع ديال الحوت
4 - nomade الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:14
المقاصة تستنزف المليارات والوزراء والنواب والمستشارون وكبار المدراء يستنزفون المليارات المتبقية.... والشعب يؤدي الفاتورة. قلة تعيش في النعيم، والباقي له خالقه.
5 - ابو انس ج- الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:18
مشاكل المغرب تحل بارساء الديموقراطية الحقة مثل دول اوربا القريبة منا و منها دول نتكلم لغتها..فلم حلال عليهم حرام علينا؟ في اوربا لم يعد وجود للحاكم الفردي و عائلته...الامور واضحة لجميع الناس في العالم اجمع...
6 - محمد جلال الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:22
قبة البرلمان تستنزف 73 مليار درهم سنويا،أما وزارات الأوقاف(الاضرحة 14مليار سنويا) والصيد البحري والمياه والغابات والفلاحة والداخلية والدفاع و الخارجية تلهف ملايير الدولارات دون جدوى.
7 - Ahmed الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:27
ces gouvernements d'incompétents a chaque fois ils reportent la réforme de la compensation pour des raison farfelues , 15 milliards de DH s'ils sont transférés vers les 3 ou 4 millions les plus pauvres ca aura un impact significatif sur ces populations au moins ca paiera leurs RAMED et ils pouroont scolariser leurs enfants dans la dignité et interdire la mendicité alors que mnt y'a que les riches qui en profitent , ca aura aussi un impact significatif sur le classemnt IDH ou est classé 123 avec les pays les plus pauvres de la planète
8 - مقهور الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:29
السلام
اني ارى بوادر اضراب سنة 81 تلوح في الافق مع هؤلاء الملتحين الدين همهم الوحيد هو التضييق و خنق المواطن كيف يعقل تصبح القارورة 100 درهم و ترى اغلبية الشعب فقير و معوز و كيف سيتم تعميم الاستفادة و نحن نعرف الفساد المستشري في كل المقاطعات و الجماعات.عوض دلك فعلوا "المقاصة" على البرلمانيين و الوزراء و المعاشات و الاجور الضخمة للموظفين و مدراء المكاتب و "زيرو السمطة" على نفقاتكم من ادونات البنزين و الهاتف و السفريات في الدرجة اااولى و حجوزات الاجنحة في الفنادق و الاعتماد على السيارت المصنوعة و المركبة في المغرب.فرنسا سيارتها الرسمية بيجو او ستروين ايطاليا كدلك لانشيا او الفا روميو و المانيا سيارتها مرسيديس وووو.و ابتعدوا عن الصندوق و اتركونا نعيش في سلم اجتماعي صراحة انتظر بفارغ الصبر انتخابات 2021 بفارغ الصبر لكي ينطفىء المصباح و يفكك الجرار و تقطف الوردة و تدرس السنبلة و تحرير الحمامة و تعديل الميزان الدي كفته اليمنى في صالح مناضليه و طي الكتاب الى الفهرس.و كفى!!!!!!
9 - الشاوي الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:38
فقط صندوق المقاصة هو الذي يستنزف الميزانية، اما ميزانية برلمان البوز و ميزانية القصور و الفيلات والمهرجانات و الحفلات و الليالي الملاح و الخطط الفاشلة و الاختلاسات بالملايير والاموال المنهوبة و المهربة و و تقاعد البرلمانيين و الوزراء و تقاعد ابن كران و الريع الذي ينخر البلاد كل ذلك ينعش الميزانية ويحقق فائضا فيها، فقط صندوق المقاصة الموجه الى الضعفاء و المعوزين هو الذي يستنزف المبزانية.
10 - ayman الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:38
ما الذي سيستفيده المواطن البسيط من استعادة اموال المقاصة....سيزداد الوضع سوءا بالنسبة إليه في الوقت الذي تماطل فيه الحكومة في الزيادة في الأجور تسعى جاهدة لرفع الدعم ،مع العلم ان من الفئات الميسورة من يتهرب من الضرائب ويعفى حتى من اداء فواتير الماء والكهرباء بالأحرى غاز البوتان والمواد الغذائية.... اين العدالة الاجتماعية في ذلك!!!!!
11 - TEACHER الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:44
وماذا عن الأسباب الأخرى التي تستنزف المليارات سنويا بسخاء؟ هل سيتم كذلك التطرق إليها أم أنها خارج كل الحسابات؟ لو تم مراجعة كل أشكال الريع لحلت جل المشاكل الاجتماعية لكن لا يبدو ذلك مدرجا في برنامج الحكومة الحالية، همها هو كيفية الوصول إلى الحلقة الأضعف لتغطية أو استرجاع الأموال المزمع صرفها.
12 - التجربة التركية الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:46
الذهب الحقيقي للدول هو ما تنتجة عقول وسواعد شعوبها لدى يجب استنساخ النموذج التركي عن طريق تشجيع الاسثمار وجعل المغرب قوة تصديرية وبالثالي خلق الثروة ومن غرائب الارقام ان الدول الغنية بالمعادن توجد في الدرك الاسفل من التخلف في حين الدول التي لا تنتج ذرة واحدة من الذهب تسيطر على الاحتياطي العالمي منه ولكم في المانيا خير دليل .
اما الاعتماد على جعل المغاربة يمدون ايديهم هي سياسة فاشلة جربها اليساري هوغو تشافيز الذي اغدق العطاء لشعب فنزويلا دون ان يهتم بالاستثمار والبنيات التحتية والنتيجة مات وترك الفنزويليين الذين كانوا يهتفون باسمه تائهين في دول الجوار بحثا عن كسرة خبز .
13 - بلاحدود... الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:46
وصول ثمن البوطاغاز إلى 100 درهم للقنينة يعني ترك البؤساء المغاربة من شرائح الشعب الكادح و المقهور المتردية أوضاعه المعيشية بفعل السياسات اللاشعبية المخزنية فريسة سهلة أمام أباطرة الأليغارشية المالية الاحتكارية دون أية حماية و استمرار نهبهم لجيوبهم إن كانت لهم جيوب و الإجهاز الكامل على قدرتهم الشرائية المتدهورة و المعدومة أصلا بسبب الزيادات المتتالية منذ صعود حزب تجار الدين المنافقين لتدبير الشأن العام المغربي بتحالف مع باقي دكاكين الريع السياسي الفاسدة و طغمة خدام الدولة النافذة في حكومتهم العاجزة و الفاشلة.
و حتما سيكون لهذا القرار اللاشعبي تداعيات إجتماعية خطيرة و سيؤجج لهيب الإحتجاجات الشعبية العارمة التي ستطيح بالسلم الإجتماعي المهزوز بفعل هاته السياسات اللاشعبية...
14 - سعيد من الريف الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:55
كيف ستقوم الحكومة بتحديد الفئة المستفيدة من الدعم، ونحن نعرف الكوارث التي حدثت في نظام راميد، حتى أصبح الكل يحمل بطاقة راميد، ومؤخرا سمعت عن رئيس جماعة يملك بطاقة راميد.
15 - علي وتنغير له رائي في الموضوع الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:59
المطلوب التفكير في الامر قبل اتخاد القرار في موضوع دعم المعوزين المحتاجون للدعم المباشر كتيرون في المغرب اصحاب الدخل المحدود كثيرون هناك الدين يشتغلون يوم واحد ويبقئ بدون عمل يومين او اكتر وهناك المتقاعدون الدين يتقاضون الف درهم في الشهر ولديه ابناء عاطلون عن العمل فماهو تصنيفهم هناك ارامل واصحاب الاحتياجات الخاصة وهناك رب الاسرة له عدد من الابناء عاطلون ويشتغل عنهم ابن واحد فما هو التصنيف الدي سيمنح لهاؤلاء والتفكير بالجدية قبل اتخاد القرار الخاطيء ضروري
16 - الملاحظ الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:00
المشكل ليس في المقاصة,فقد كانت الدولة تدعم بملايير اكثر من الان,المشكل هو الاهمال و التبذير و تشتيت مالية الخزينة في التفاهات ايام الرخاء.لا احد كان يخطط و يفكر للايام السوداء,الكل كان ياخذ ماشاء بطرق شرعية و غير شرعية.اليوم فقط انتبهتم ان المال غير موجود
فما العمل؟ المشكل كبير و كبير جدا,سيعاني المغاربة لان المسؤولين لم يحسنوا تدبير مالية بلادنا و هاهم اليوم يبكون و ينشرون الاكاذيب التي يمهدون بها لتبرير سوء تدبيرهم.نعم الازمة موجودة و لكن اين كنتم قبل الازمة؟لماذا لم تضعوا حسابا للامر؟
كنتم منشغلين بكسب المال و الان تبكون علينا بثمن الغاز و السكر و ....
انتم المسؤولون عن هذه الوضعية,اما ان تحضروا ما اخذتم بغير وجه حق او تحاكموا على سوء تدبيركم.
فلتتحملوا مسؤوليتكم لانها تقع عليكم..
17 - متضرر الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:01
سيقع نفس الشيء الذي حدث مع المحروقات بمعنى تسيب القطاع وخروجه من رقابة الدولة نحو استغلال الشركات التي ستزيد في ثمن السكر والبوتان على مقاسها ولا يغرنكم خطابات الحكومة في الإعلام والبرلمان والله شاهد على ما أقول لك الله يا مسكين وطني
18 - محمد الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:01
أين المحاسبة في ميزانية القصر و ميزانية الوزراء و تعويضاتهم و تقاعداتهم هم و البرلمانيين و ميزانية الدفاع و أصحاب الكريمات و المناجم و الفوسفاط و الصيد البحري
19 - مغربي قح الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:01
اذا لم تنفع أموال الدولة في صندوق المقاصة ففي اي شيء ستنفعنا؟هذا القدر الكبير من المال سيدفع المواطن البسيط اما الكبار فستؤديه الدولة لان كل مصاريفهم تؤدى بفاتورة على حساب الإدارة التي ينتمي إليها، وكل المغاربة يعرفون من كان يؤدي ثمن شوكولا الوزير المالكي ونفقة حفلته.الاساسي هو حذف كل ريع كيفما كان وكل الامتيازات وكل نفقات الخدم والمطبخ والمدرسة والتنقل وغيرها من المصاريف الخارجة عن خدمة المواطن.
20 - boullayali driss الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:06
لاصحة أمن ضعيف عدالة منعدمة كل الأموال الضائعة تضيع في الإدارة العمومية والاعوان السياسيون و الأجور الخالية لكل خدام الدولة والمصاريف الفرعونية وسوء تسيير المال العام هناك ابحات حديتة٨٠/100 من الميزانية اجور ناهيك عن الوظائف الوهمية
21 - Mogador الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:09
يجب إعادة النظر في الدعم الذي تستفيد منه أقاليم الصحراء في جميع المجالات بدون وجه حق و ضدا على أقاليم أخرى يعاني مواطنوها من هشاشة كبيرة.
22 - علي ولد حمو الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:10
على الشعب المغربي أن يدرك و يعرف أن المغاربة لا يحتاجون إلى ما يسمى ( صندوق المقاصة ) بلدهم من أغنى بلدان العالم و الشعب من أفقر شعوب المغرب في بموارده الطبيعية الهائلة التي لا تعد و لا تحصى 3500 كلم بحر زاخر بجميع أنواع الأسماك و الرخويات الباهضة الثمن و هناك جميع أنواع المعادن الثمينة تحت أرض البلد من ذهب و فضة و حديد و رصاص و نحاس و منعنيز زيادة على الفسفاط الذي تعدّ عائداتُه بالملايير من الدولارات... لو وُزِّعتْ هذه الخيرات على الشعب المغربي لأصبح المجتمع من أرقى المجتمعات في العالم و لكن غياب الديمقراطية و الحرية و العدالة الاجتماعية جعلت زمرة من المتسلطين المنتفعين و الانتهازيين الذين سيطروا على البلد هم المستفيدون من هذه الثروات و لا أحد من الشعب المغربي يعرف أين مصير هذه الثروة الضخمة ؟؟؟؟
23 - مبروكي الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:11
اغلب انواع واشكال الدعم يستفيد منها الاغنياء والتجار و المحتكرين
حيث ان تقلبات الاثمنة تكون على حساب المستهلك والفئات الفقيرة .
24 - مواطن الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:12
شتوا غير فمسالة من يستحق الدعم المباشر عادي يوقع فيه لخواض لان الايدارات نتاوعنا كولهم فاسدين ولي عادي يستافد مزيان لي مسؤولين على هاد العملية .
25 - حارس ليلي الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:13
صندوق المقاصة تستفيذ منه قطاعات لم يخلق الصندوق لاجلها فدعم السكر تستفيذ منه شركات المشروبات الغازية والمربى ودعم الدقيق يذهب الى جيوب المطاحن الكبرى واصحاب المخبزات ودعم البوطان يستفيذ منه كبار الفلاحين الذي لا زالوا يعتمدون على الغاز في عملية السقي . هذا حسب دراسة اجريت بخصوص الصندوق وتم التطرق اليها في احدى حلقات برنامج 45 دقيقة على القناة الاولى .والله اعلم
26 - قاب قوسين من الهدف الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:15
أليس من السهل إحصاء رجال الأعمال الميسورين لقلة عددهم فيلزمون بآداء القنينة الثانية وما فوقها بثمنها الغير المدعم؟ إنه من الصعوبة بمكان إحصاء المهمشين تحت خط الفقر من ملايين الأسر، الفقر يمشي على أرجله عاين باين ، دول أخرى لها في كل جماعة ومحافظة مكاتب للمساعدة الإجتماعية تتلقى طلبات المساعدة وتدرس وضعية الأسرة فتقدم لها المساعدة وترافق رب الأسرة لإيجاد عمل في أسرع وقت ممكن لعله يخرج من خندق البطالة ويستطيع إعالةأسرته، أين نحن من التفكير السليم؟
27 - ahmed الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:16
الدعم الحقيقي هو الذي يستفيد منه البرلمانيون والوزراء وكتاب الدولة والمنتخبون بالمجالس الجهوية والاقليمية ورؤساء الجماعات والعمال والولاة وحواشيهم والموظفين السامون وما استفاد منه أمثال بن طيران من ربع حزبي ونقابي ومصالح شخصية وبطاقات كازوال وبطاقات تمريض وبطاقات الطريق السيار وتذاكر سفر إلئ الخارج والداخل مجانا بدعوى خدمة الوطن هذا هو صندوق المقاصة الذي يستنزف ثروة المغاربة ويساهم في إحداث الفقر. وهو الصندوق الذي يجب اجتتاته من طرف الحاكمين. ولكم في منع الاحتفال بعيد الشباب من طرف ملكنا عبرة يا من لا يعتبر يا حكومة الريع
28 - %%%% الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:24
une bonbonne de gaz a 100 dh waw . augmentez le smig l annee prochaine aussi 5000dh c raisonable . le pjd veut finir avec la classe des travailleurs .moi perso j arreterai de travailler .puisque la caisse des retraite va faire faillite et je toucherai l aide sociale et je travaillerai en noir et a lheure . et j arreterai de travailler pour vos société qui nous depoullent et on est ni de la classe moyenne ni des pauvres on est des misérables.
29 - بنجلون الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:26
الطبقة المتوسطة هي المستهدفة دائما من طرف البواجدة. يخدمون أسيادهم من أصحاب الحال وصندوق النقد الدولي والبنك العالمي... بنزيدان يستطيع بفضل المعاش الاستثنائي شراء 900 بوطة في الشهر بثمن 100 درهم للواحدة. 90000 درهم مقسومة على 100 درهم تساوي 900 بوطة. موعدنا 2021..انتهى الكلام...
30 - الجابري الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:27
المقاصة هي التي يساهم بها الفقير من أجرته فيقتطع منها أكثر مما يتلقاه في آخر الشهر .
ارفعوا مقاصتكم و ارفعوا مقاصتنا ...
31 - بشير الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:37
في النهاية سيتضح ان هذا السجل الاجتماعي سيضع غالبية الفقراء فوق عتبة الفقر وبالتالي لن يستفيد معظم الفقراء من هذا الدعم. أما الاغنياء الكبار ستجد لهم الحكومة حلا حتى لا يغضبون ان هم احسوا بارتفاع ثمن البوطان والسكر. وهل اخبرتنا الحكومة ماذا ستفعل بهذه الملايير من الدراهم عندما سيلغى صندوق المقاصة؟ لقد الغي الدعم عن المحروقات فماذا استفاد البسطاء؟
32 - Moradi الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:39
مادا استفدنا من رفع الدعم عن المحروقات لقد دهب الى جيوب الميسورين ارباب محطات التوزيع وكدلك السكر و الغاز فكيف سيتم فرز الغني من الفقير بعد تم ضبط رئيس جماعة ببطاقة رميد....
33 - مواطن الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:42
اين الغاز الذي أكتشف مؤخرا بكميات هائلة في البئر رقم..... البئر رقم .......ووووو
34 - zini الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:44
ان الذي يتكلم عن الاستثمار اولا يجب أن تعطى الأولوية الى التربية لا تحطيم التعليم ان الدولة الآن تعطي الأولية للأمن دون أن تنتبه إلى تكوين المواطن
35 - خليلوفيتش الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:05
كفاكم كذبا على الشعب الذي إستنزف المليارات انتم تعرفونهم للتذكير كنتم تشتكون دعمكم للبترول و الكازوال رفعتم الدعم و بقيت دار لقمان على حالها إذن ماذا تريدون منا؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
36 - جمال بدر الدين الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:05
في الوقت الذي يتم الحديث عن صندوق المقاصة الذي تتستر الحكومة وأجهزة الدولة وراء ارتفاع تكلفته ينسى الجميع أن ماتكلفه ميزانية الوزارات من ملايير ومايتصرف فيه الوزراء من ميزانيات تسيل اللعاب لايحاسبون عليها ولايعرف المواطنون أين ولا كيف أو تم إنفاق هذه الأموال وهل وصل نفعها للمواطن...هذه ااأموال التي تنفق على برلمان لايفيد المواطنين في شيء ولايمثلهم بل أصبح يساهم في طحنهم كذلك الجكومة التي يشاع أنها منبثقة عن الشعب وأنها تخدمه...هل هذه ااحكومة التي تصلح باسم الفساد في التقاعد وفي تحرير أسعار المحروقات ورفع مستوى الاقتطاعات وإخراج رجال الشرطة لتصيد.هفوات السائقين واستخلاص الذعائر التي أصبحت حديث الساعة...إضافة إلى تخريب المدرسة والمستشفى والعدالة ومعظم الخدمات الاجتماعية...وللتذكير فقط أقول على مسؤوليتي بأن هذا لايتعلق بحكومة العدالة والتنمية ولكن بأية حكومة مغربية مقبلة آتية سوف تأتي بعدها أو هي نفسها ستتم مخطط استنزاف أبناء الشعب المغربي جملة وتفصيلا...وإن غدا لناظره لقريب...
37 - Fellah الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:16
La subvention du sucre et butagaz doivent continued pour Les products destinés aux familles mais pas pour les professionnels comme restaurants hôtels agriculteurs,.... Qui doivent utiliser des grandes bouteilles de couleur pro et payer le prix normale...
Celui qui utilisera les produits destinés aux familles a des fins professionnelles sera sanctionné....
38 - متتبع الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:16
لم يبق لكم إلا الدعم الذي يستفيد منه المغاربة الذين جلهم فقراء بنسبة 80%والذين يستفيدون من صندوق المقاصة الموجه لقنينة الغاز والسكر وتريدون حرمانهم منه بحجج واهية وتعويضه بتعويض الأسر الفقيرة والله ثم والله سوف ترتكبون أكبر خطأ في سياستكم العرجاء لأن إحصاء الفقراء والمحتاجين سوف يكون فيه تلاعب ولن تفلحوا ابدا سيحاسبكم التاريخ على ذلك وأكبر مثال هو ما يقع في المحروقات فهل استفادت الدولة بشيء أو المواطن عند ما عرف انخفاضا وصل 30دولار للبرميل؟؟؟!!!
39 - حكومة والو الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:22
رجال الأعمال وأصحاب الضيعات معروفون ويمكن استهدافهم مباشرة بفرض ضريبة استرجاع الدعم ولكن ما تقدروش عليهم و بذلك انتم تستهدفون الطبقة الوسطى من المعلم إلى المحامي. يا حكومة العار والجهل السياسي و طحن المواطنين.
40 - Abd lah الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:38
اذا كان دعم البوطان هو 5.26 مليار درهم و قلتم انه ثمن مجموع البطانة التي يلقيها المغاربة هو 7 المليار ،اذن مزال شايطة لينا واحد 2.74 مليار .
41 - سعيد الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:44
ارفعوا الدعم عن السكر / السم الابيض/. اياكم ورفع الدعم عن غاز البوتان / حرب أهلية/.
42 - رفع الدعم يعني ارتفاع الأسعار الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:47
بما ان السكر مادة رئيسية في صنع العديد من المواد كالخبز و الحلويات و العصائر فالنتيجة الحتمية ان الاسعار سترتفع بشكل صاروخي و سيزداد الفقراء فقرا لذلك لا بد من الحفاظ على صندوق المقاصة لانه يساهم في التماسك الاجتماعي.
43 - Boutaib الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:48
عندما كان الدعم يشمل المحروقات يصل الى 60 مليار درهم سنويا كانت الامور عادية بل كانت الزيادة في الاجور متتالية حكومة اليوسفي جطو وعباس الفاسي والآن المقاصة يستنزف سوى 7 مليار درهم والعدالة والتنمية تريد حدفه مع الزيادة في الاسعار هدا هو التسيير العشوائي الدي سيؤدي المغرب الى الهاوية
44 - احمد الخميس 15 غشت 2019 - 00:02
ما يسمونه اصلاحا هو رفع للدعم عن المواد الأساسية. مشروع ستذبح به حكومة الثعالب الطبقة المتوسطة، وستكون أكبر جربمة تقترفها الحكومة، لتلحق هذه الطبقة المحورية في المجتمع المغربي بالطبقة المعوزة. المؤكد هو ان الدولة لن تعتبر الطبفة المتوسطة في حاجة الى الدعم، وهذه هي الكارثة.
45 - مغربي الخميس 15 غشت 2019 - 02:22
نحسبوها بالخشيبات 374 دولار للذن اي 3740درهم للذن و الذن ملي نقسموه على 12 كلغ للقنينة الكبيرة تان نلقاو طن يعطينا 83 بوطة كبيرة ملي نرجعو نقسمو 3740 درهم على 83 بوطة تطلع لينا ب 46 درهم للبوطةو المواذن تيشريها ب 41,درهم يعني خاصة 5 درهم فقط و زيد درهم للتنسبور وهي 6 درهم ماشي 46 درهم ووووو بلاما نقلو فلوس المقاصة راها من فلوس الضرائب اي فلوس الشعب تا حد متاي خلص علينا من جيبو .حنا مع التقنين و الدولة راها عارفة الفنادق و اصحاب الفيرمات لتياخدو بوطة بكميايت كثيرة يكفي تسول الشركات الموزعة و تشوف الفاكتورات و غادا تعرف شكون لي مستافد
46 - البيضاوي الخميس 15 غشت 2019 - 02:26
تقول الحكومة أنها تدعم " البوطة " ب 40 درهم للقنينة الواحدة أقول للعثماني الغ دعم " البوطة " ونحن مستعدون لشرائها ب 80 درهم وأن تضيفوا الأموال ما كنتم تدعمون به " البوطة " إلى ما تدعمون به المواد الأساسية شريطة العمل على تخفيض أسعار المواد الأساسية كالسكر والشاي والدقيق والزيت لأن المواطن الفقير والعادي لا يستهلك إلا " بوطة وحدة في الشهر" في الوقت الذي يستهلك ما بين 10 و15 كيلومن السكر و2 كيلو أو 3 من الشاي و10 لتر من الزيت وكيلو دقيق في اليوم وبعملية حسابية ستجدون في الأخير أن المواطن هو الرابح إذا اشترى السكر ب 5 دراهم للكيلو مثلا وعلبة شاي صغيرة ب 4 دراهم وقنينة زيت ب 6 دراهم وكيلو دقيق ب 4 دراهم في حين أن الذين يستهلكون عشرات بل مئات " البوطات " في اليوم هم الذين سيدفعون الفرق و الله ولي التوفيف
47 - محمد الخميس 15 غشت 2019 - 02:40
امر طبيعي الزيادة السنوية في ميزانية الدعم ومخصصات الوزارات نظرا لزيادة الطلب المرتبط بالنمو الديمغرافي الخلل هو في تسيركم الظعيف ألدي لا يفرز نسب نمو اقتصادي يوازي التطلعات وتجعل من جيب المواطن اقصر الطرق لتغطية فشلكم الدريع في التسير.
48 - omar الخميس 15 غشت 2019 - 02:41
حينما تقول حكومة العثماني أنها ستستمر في الإصلاح التدريجي لصندوق المقاصة فنحن نفهم التخريب الممنهج لجيوب المواطنين
لقد فعلها بن زيدان وترك المواطنين يؤدون الفاتورة كاملة لأصحاب محطات الوقود لأنه رفع الدعم عن المحروقات ولم يلغ الرسوم والصراءب زالواجبات ليجد المواطنون انفسهم مضطرين لشراء المحروقات بالثمن الذي يفرضه الموزعون الذين لن يسامحوا في هامش ربحهم المشروع
الآن نفس الشيء سيقع بالنسبة لغاز البوتان وسنؤدي جميعا الفاتورة غالية
والمضحك المبكي في الحكاية ان هذه ال14 مليار درهم تقريبا لن تربح منها الدولة حتى مليارا واحدا تماما مثل ما وقع عندما وفرت بزعمها 35 مليار درهم من المحروقات فلم تجد في المحصلة سوى مليارا واحدا يتيما
49 - لقنانبي الخميس 15 غشت 2019 - 03:44
يبدو أن الإدارة تنوي رفع المقاصة على غاز البوطان ... بدريعة ملايير الدعم المالي الحكومي .. وتسعى الإدارة الى سجل اجتماعي للفقراء إلى غير ذلك من الحلول الترقيعية... وجب تسجيل الأغنياء وفرض الضريبة على الثروة تصب مداخلها كلها في صندوق المقاصة .. وما مريضنا ما عندو باس .. أما رفع المقاصة عن البوطان فإن الأمور ستشكل خطورة على الأمن واستقرار البلد ... وما أحداث سنة ١٩٨١ الا خير دليل على ذالك... رفقا بالمواطنين ... اتجهوا إلى الأغنياء اتجهوا إلى ترشيد النفقات العمومية..إلى تبدير الأموال العمومية في مصاريف وامتيازات وأجر كبيرة ووو. ابتعدوا عن قوت الشعب المغربي الذي يعاني في صمت ... لا تقتربوا من غاز البوطان والسكر ...
50 - laloli الخميس 15 غشت 2019 - 04:41
مجموعة دعم الدولة شنويا للسكر مع الغاز يبلغ 7 ملسارات درهم, حصتها لكل فرد إذا فرضنا أن عدد سكان المغرب يبلغ 36 مليون هو 194 درهم للمغربي الواحد. هذا يعني على الورقأن كل مغربي يستفيد سنويا من 194 درهم من مداخيل خيرات البلاد.أما في حقيقة فإن كل مغربي يدفع أضعاف هذا الرقم في TVA المفروضة على هاتين المادتين!!!! واش فهمتوني ولا لا.
51 - خالد نجاح الخميس 15 غشت 2019 - 06:49
مصائب قوم عند قوم فوائد .هذا شعار راسخ في ادهان الحكومات المتعاقبة .فلا نجانب الحقيقة اذا قلنا عن هذه الطعمة الفاسدة ان الخير لا يرجى منها
52 - Rachid ibn mohammedia الخميس 15 غشت 2019 - 06:51
هذا ليس إصلاح اسمه التهرب من الشعب،ومن مشاكله انتم تعلمون ان البوطة تهلك الأجرة الميتة أصلا،أظن انه حان وقت التخلي عنكم كما تتخلون عنا ونحاول تغييركم ومحاسبتهم كما حصل في الجزائر ،كل شيء الا أرزاقنا ،صابرين عليكم وكفى ،اتقوا الله ستحاسبون،تتقشفون علينا اما انتم مكافات علاوات أسفار تعليم اولادكم بالخارج، غدا أمام الله تحاسبون.
53 - ملاحظ الخميس 15 غشت 2019 - 08:00
المشكل الذي يعاني منه المغرب هو السرقة. فمن يضمن أن توزع أموال المقاصة على الفقراء. أرى أنه سوف ينزع الدعم عن المواد الضرورية للحياة. فسيزيد الفقير فقرا. كيف تسرق قفة رمضان وكيف تشترى أصوات الناخبين و كيف يسرق المال العام. فما بالك بالمليارات التي سوف توفرها الدولة عندما ترفع الدعم عن المواد الضرورية.
السرقة والرشوة وعدم الثقة هي من مواصفات القائمين على هذه الأعمال.
يجب أولا محاربة الرشوة. محاربة الريع. محاربة الجريمة.
يجب إحداث مجتمع نزيه. أما الإصلاحات الاقتصادية فلن تنفع في مجتمع مرتشي.
الرجاء النشر.
54 - simo الخميس 15 غشت 2019 - 08:51
في الدول التي تحترم نفسها ؛ الحكومة لا تلجأ إلى جيوب المواطنين حتى تستنزف جميع الحلول ؛ و من هذه الحلول في المغرب : تقليص عدد المستشارين و البرلمانيين و إلغاء تقاعدهم و حفلاتهم و سفرياتهم السياحية ؛ و نشر المبلغ المالي الذي ريحته الخزينة من هذه العملية .
أما توزيع الأموال على الفقراء؛ فهو تهريج : وعلى الحكومة تشغيل العاطلين اولا .
أما البلاد فكلها فقراء .
55 - ابو عمر الخميس 15 غشت 2019 - 09:23
وإذا قلت الجباية على الرعايا نشطوا للعمل ورغبوا فيه،فتكثر التنميه ويزدهر الإقتصاد لقلة المغرم عليهم وحصول الفائدة لهم،فتكثر الوظائف ويكثر خراج الدولة. فإذا استمرت الدولة واتصلت وتعاقب ملوكها واحداً بعد واحد،... وخُلُقها من الإغضاء والتجافي،وجاء الملك العضوض والحضارة، وتخلق أهل الدولة حينئذٍ بخلق التحذلق،وكثرت مصاريفهم بسبب ما انغمسوا فيه من النعيم والترف ، فيكثرون الجباية حينها على الرعايا والفلاحين وسائر أهل الأعمال،ويزيدون في كل وظيفة مغرماً لتكثر لهم الجباية، ويضعون المكوس والرسوم على المبايعات
ثم تتدرج الزيادات فيها بمقدار بعد مقدار لزيادة نفقات الدولة في الترف وكثرة الحاجات والإنفاق بسببه حتى تثقل المغارم على الرعايا.فتقل رغبة الناس عن العمل لذهاب الأمل من نفوسهم بقلة النفع إذا قارن بين نفعه ومغارمه، فتنقبض كثير من الأيدي عن العمل جملة
ابن خلدون،
٣٤٤ ، ٣٤٥
طبعة دار الفكر ١٤٠٨
56 - هشام الخميس 15 غشت 2019 - 11:18
لماذا لا يتم احصاء الطبقة البورجوازية على قلتها والتي تعيش وحدها من خيرات البلاد واجبارها على دفع الضرائب وتقليص اجور الوزراء والبرلمانيين وحدف معاشاتهم فوتو عليكم الطبقات الفقيرة والمتوسطة لقد بلغ السيل الزبى
57 - مواطن الخميس 15 غشت 2019 - 11:25
الحكومة لا تقدر أن تمس جيوب العفاريت و التماسيح وأقرب وأسهل إليها هو جيوب المواطنين المغلوبين على أمرهم.
اللهم اليك نشكو ضعفنا وقلة حيلنا انت ربنا ورب المستضعفين..........
58 - محمد الخميس 15 غشت 2019 - 11:30
عندما تتحدتون عن عجز ب 14 مليار في السنة فهذا لا يمثل شيئ امام قروض بملايين الدولارات والدولة بدأت تتملص من مسؤولياتها في كل المجالات وهذا سيدفع بالمواطنين ايضا للتملص من مسؤولياتهم تجاهها
59 - حسينة الخميس 15 غشت 2019 - 12:06
عملية رياضية بسيطة
الزيادات في اسعار البوتان والسكر
اربع قارورات غاز كحد اقصى +
عشرة كليلوغرام من السكر كحد اقصى شهريا
النتيجة 240 درهم + 20 درهم زيادات شهرية عل المواطن البسيط
شخصيا اذا كان الفقراء من المغاربة سيحصلون على راتب دائم من الحكومة يقدر ب 500 الى 100درهم في الشهر فهذا بالفعل انجاز غير مسبوق وربح كبير للمواطن البسيط .
فكم من مغربي مسكين لا يحتاج الى غاز البوتان ولا السكر وخصوصا في القرى النائية
المشكل في المغرب الكل متشائم والكل ينتقد والكل يرى فقط مصلحته
60 - مزلوط الخميس 15 غشت 2019 - 12:11
دعم البوطا يساوي الدعم الذي يقدم للوداد والرجاء ودعم السكر يساوي دعم نهضة بركان لا لدعم كرة من الهواء مقابل تجويع شعب
61 - simohamed الخميس 15 غشت 2019 - 15:03
عندكوم 13مليار درهم لدعم غز البوطان يستفيد منه الغني اكتر من الفقير. انا اقترح عليكم حلا سهلا: بامكانكم شراء مصفاة لاسامير المتوقفة واعادة تشغيلها لتزودكم بالبوطان والغزوال والفيول والزفت. فكروا جيدا ستجدون ان الشعب يرغب في قطاع عمومي مهيكل بدل ان يبقى عبدا مملوكا للخواص
62 - هذا وعدك يا مسكين ٠٠٠٠ الخميس 15 غشت 2019 - 15:29
من الأجدر و الأحق إحصاء الطبقة الميسورة بدل الفقيرة ،لعددها القليل و إحتكارها الكثير و حرمانها من الدعم و الإحتفاظ به للمعوزة طبعا ،مع فرض عقوبات صارمة على الذين يستغلون غاز البوطان و مادة السكر في تجارتهم بعدم الزيادة في الأسعار بحيث إذا كانت الزيادة هي درهمين مثلا فهو يزيد ضعف ذلك و يصبح هو الرابح الأكبر على حساب المستهلك و الدولة لذلك نلتمس من الجهات المعنية تكريس رقابة ناجعة و صارمة لأن هناك قوانين دون رقابة الشيئ الذي يحول دون تطبيقه٠
63 - Mohmad الخميس 15 غشت 2019 - 16:27
هدشي زوين بزااااف. كلشي زين التعليم زييين الصحة زوينة كلشي عايش مزيان غير حيدو المقاصة. الله غادي يجازيكوم. بنكيران قام بالازم و الوزراء قايمين بالازم بلاد زوييينة. الله يخلصكوم فولادكوم و فجيوبكوم و فصحتكوم..........
64 - غ، ص، مغربي الخميس 15 غشت 2019 - 20:35
لك الله أيها الفقير
بلد المغرب غني بثرواته وخيراته الطبيعية ،والبشرية ،لاكن عدد الفقراء يزداد وخاصة في العشرين سنة الاخريرة ،ما السبب؟ المشاريع الكبرى التي تحققت طيلة هذه السنوات ،انتفع منها الأغنياء وليس الطبقة الوسطى التي تحرك عجلة التنمية بالانتاج والاستهلاك لان كل مرتبط بالاخر ، الطرق السيار والفنادق الفخمة لن تكفي لوحدها لتنمية حقيقية ،يستفيد منها المغربي الفقير والمتوسط الدخل ،وخيرات البلاد من معادن وفلاحة وسمك لا تعود بالنفع على كل المغاربة،شيء اخر هل يعقل ان بعض المعاشات الهزيلة لا تعرف ارتفاعا حسب التدخم وارتفاع القوة الشرائية التي عرفت نموا كبيرا في السنوات الاخيرة، ممن زاد في افتقار الفقراء وأغلبية المتقاعدين في المغرب…وكان المسؤولون لاوجود لهم ولا يعيرون اَي اهتمام لحالة المغاربة الاقتصادية والاجتماعية المدرية التي وصل اليها أغلبية المغاربة الْيَوْمَ ،لك الله أيها الفقير.وحسبنا الله ونعم الوكيل،
طبعاالمقاصة تخدم الغني قبل الفقير ،ولاكن هناك سياسة الضراءب العادلة التي يمكن بها تصحيح الفوارق الاجتماعية ،لاكن هل هناك من صرامة لتحقيق هذا الخلل،وإعطاء كل ذي حق حقه؟
65 - ولد علي السبت 17 غشت 2019 - 14:10
اش هذا الكذوب انقص من ثمن البوتان زد في ثمن البوتان اتتاجرون في الفقراء، يجب على الحكومة ان تتحمل مسؤولياتها خصوصا العجزاء والمرضى وفقراء اليتاماء لخ تخصص لهم الأعانة شهريا نقدا ولو متواضعة
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.