24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة

"بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة

"بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة

أصدرت محكمة استئناف أمريكية في ولاية تكساس، أخيراً، حُكماً لصالح رجل أعمال أمريكي ينقذه من دفع غرامة مالية لفائدة شركة مغربية بحوالي 123 مليون دولار في ملف يعود إلى سنة 1999 والمرتبط بمدينة تالسينت في المغرب.

يتعلق الأمر برجل الأعمال جون بول ديجوريا، الذي كان قد صدر في حقه حُكم مغربي في ملف مشروع التنقيب عن بترول مفترض في مدينة تالسينت شارك فيه إلى جانب آخرين.

وكان ديجوريا قد تورط في هذا الاكتشاف الكاذب للبترول في مدينة تالسينت الواقعة شرق المملكة، حيث كان جرى الحديث آنذاك عن اكتشاف احتياطيات تكفي احتياجات المملكة لمدة 30 سنة.

وبعد هذه الفضيحة، فَقَدَ ديجوريا منصبه في مجلس إدارة شركة أُحدثت لهذا الغرض وتوبع من قِبلها خلال تلك السنة من لدن القضاء المغربي؛ لكن محكمة استئناف في ولاية تكساس برأته، هذا الأسبوع، من جديد بفضل قانون كان قد رافع من أجله.

الحكم، الذي كان قد صدر عن القضاء المغربي، طالب رجل الأعمال الأمريكي سالف الذكر بأداء ما مجموعه 123 مليون دولار، ما يعادل 1.1 مليار درهم مغربي، تعويضاً عن الخسائر التي تكبدها شركاؤه المغاربة السابقون في هذا المشروع بعدما تمت إدانته بالاحتيال وسوء التدبير.

ويؤكد القرار الجديد، الصادر عن القضاء الأمريكي هذا الأسبوع من الدرجة الاستئنافية، قراراً صدر عن المحكمة في ولاية تكساس سنة 2014 والذي كان قد قضى بعدم تنفيذ الحكم المغربي.

ووفقاً لما نقلته وسائل إعلام أمريكية، فإن ديجوريا استأنف الحكم الابتدائي الذي يلغي حكماً مغربياً ضده استناداً إلى قانون يرجع تاريخ إلى سنة 2017 والذي كان من الذين رافعوا من أجل اعتماده، بحيث عدلت ولاية تكساس قانون الاعتراف بالأحكام الأجنبية في تلك السنة بدعوى "ضمان عدم إمكانية تنفيذها في حالة كانت تنتهك حقوق الدفاع".

وقد نجح رجل الأعمال المعني في ضمان تطبيق هذا القانون لصالحه بأثر رجعي، على الرغم من أن الأمر غير دستوري.

وقال أرون ستريت، محامي ديجوريا، إن هذا الحكم "نصر مهم"، وأضاف أن "النظام القضائي الأمريكي أكد مبدأ مهماً يتمثل في ضمان ألا يعاني أي أمريكي من مسطرة قضائية أجنبية غير عادلة".

وكان ديجوريا أطلق، رفقة شريك له، شركة Lone Star Energy Corp في المغرب على أمل اكتشاف احتياطات للنفط؛ لكن المشروع عرف مشاكل بعدما لم يجدوا شيئاً مما أعلنوا عنه سابقاً، ودخل الملف إلى ردهات المحاكم.

وتعود فصول النزاع إلى دخول ديجوريا في شراكة مع كل من شركة "مغرب بتروليوم" للتنقيب عن النفط، وَالصندوق "MFM"، في إطار مشروع تالسينت الشهير في الفترة الممتدة ما بين سنتي 1998 و2001.

وبعد خيبة الأمل الكبيرة سنة 2002، رفعت الشركتان دعوى قضائية ضد 7 من الشركاء السابقين في المشروع، ومن بينهم دجوريا، متهمة إياهم بإعطاء تقدير غير مضبوط نفخ في القيمة الحقيقية للمشروع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - مواطن الاثنين 19 غشت 2019 - 23:12
بلاد العم سام، تغير قوانينها لتربح المال وتحمي أموالها من الخروج إلى خارج البلاد إلا لتجلب لها مزيدا من الأموال. ترامب فضح سياسة أمريكا الشركة المستثمرة في العالم.
2 - م.العربي الاثنين 19 غشت 2019 - 23:18
ماذا لو كان العكس؟ هل بإمكان القضاء المغربي الطعن في قرار لمحكمة أمريكية أصدرته ضد مغربي؟ بسبب مسؤولينا و من تولو ومازالوا زمام أمورنا نعيش الحكرة. نحن في مصاف الدول المتأخرة شئ يحز في النفس ترجوا الله أن يصلح حالنا و يولي أمرنا لمن بيده إصلاح حالنا.
3 - Gala الاثنين 19 غشت 2019 - 23:19
من السذاجة أن نظن أن أمريكا ستحكم ضد أحد مواطنيها لصالح المغرب ولو كان مجرما
4 - adam الاثنين 19 غشت 2019 - 23:22
البترول والغاز موجود بكثافة المغرب من الشمال الى الجنوب وحتى في المحيط ...لكن سياسة المملكة هي زيادة تفقير الشعب لكي يسهل حكمه ...العالم يعرف هدا والبنك الدولي يعرف ماتحتويه الاراضي المغربية وهم يقولون انه احتياط هام للعقود القادمة
5 - رضا الاثنين 19 غشت 2019 - 23:28
سلام الله عليكم
وهل من حقنا نحن شعب المغرب رفع دعوة على حكومة بن كران والعتماني علا الوعود الانتخابية. اكبر عملية نصب تعرضت لها. المشكل نصحت امي واختي وزوجتي ومعارفي بتصويت لهم. كنت اقل هم اقل ضرر والعكس صحيح هناك قول يقول 100 خمار ولا قمار وانا اقول 100 شفار ولا هاد لكذبة لي نصبو عليا بالدين
حسبنا الله ونعم الوكيل
6 - aziz الاثنين 19 غشت 2019 - 23:29
بصاحتو.....هذا يدل على أننا لا قيمة لنا على هذا الكوكب، أين كان المشرفون على هذا القطاع والمهندسون المغاربة أثناء سير الأعمال بهذا المشروع ؟؟؟؟؟؟
7 - Amghrabi الاثنين 19 غشت 2019 - 23:33
مهما يكن الأمر، فلا يجب أن يدب إلى نفوسنا الفشل. فإن ما تقوم به دولتنا من مجهودات للتنقيب عن الكربوهيدرات شيء جيد. إذ مهما تكن النتائج فلا بد انه في يوم ما سيتم اكتشاف ابار تساهم في تطوير البلاد.
8 - محمد الاثنين 19 غشت 2019 - 23:35
لي متيعرفش تالسينت مغاديش يتيق ان فيها معادن ولكن المنطقة فعلا غنية بالمعادن واكيد فيها بترول وغاز لكن تقنيات استخراجها صعبة وتكلفتها مرتفعة
9 - Amzon usa الاثنين 19 غشت 2019 - 23:35
هادا كله كدب ف يكدب إنها شائعة مغربية روجة في دالك الوقت لكي يتوهم المغاربة ان البترول قادم و تستقر الأمور بعد اعتلاء الملم العرش . لاوجود للبترول في مكان به فوسفاط . دراس جد متأكد
10 - نبيل عدنان الاثنين 19 غشت 2019 - 23:44
مرت 20 سنة بالتمام والكمال، وأخيراً قالت المحكمة الأمريكية كلمتها : "إن كرامتكم ومصالحكم يا عرب لا تستحق حتى حِبْر ورقة مالية من فئة دولار واحد.. فحسبكم وهماً."
11 - ولد حميدو الاثنين 19 غشت 2019 - 23:53
من المفروض ان شركة التنقيب هي التي تتكفل بجميع المصاريف ام ان الشركاء المغاربة طمعوا في الاسهم
يمشيو دبا يكبو الما على ركابهم
12 - مصطفى الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:14
هناك محاكم دولية فوق الدول.هناك إمكانية استئناف الحكم.
13 - عبد الله المغربي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:25
وماذا عن شركة صاوند انرجي البريطانية التي كذبت اكثرمن مرة بوجود البترول في منطقة تاندرارا و غيرها؟
14 - رشاد لحسن ـ كندا الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:27
ٱلقضاء المغربي أمام نظيره ٱلأمريكي مثل ٱلفأر أمام ٱلفيل.
في سنة 2011 لم يتاعطف ٱلقضاء ٱلأمريكي مع ٱلوزير الفرنسي السابق والمحظوض آنذاك لرئاسة الجمهورية. هل كل ٱلقضاء المغربي يتابعه إدا حصل ذلك في بلدنا ٱلعزيز؟ بكل بساطة، ٱلقضاء ٱلأمريكي لا يتق ولا أحد يتق في ٱلقضاء المغربي وإن ترددت ليل نهار عبارة قضاء مستقل.
15 - Lmiricani الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:51
أن "النظام القضائي الأمريكي أكد مبدأ مهماً يتمثل في ضمان ألا يعاني أي أمريكي من مسطرة قضائية أجنبية غير عادلة".
16 - مغربي غيور الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:00
القضية مغربية محضة مائة بالمائة ،هنا يظهر ضعف القضاء المغربي
17 - مهاجر الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:33
عشرين عام هادي عاد تفكرونا، حيت اصلا حنا ماعاندناش القضاء، او شكون هاد صحاب الملايير، ديال لمغاربة لي ضاعو فرزقهم، ماتكول ارض المغرب غا مكتوبا فسميتهم
18 - abdelkrim الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:39
عاشت أمريكا ، عاشت إسرائيل ، عاشت كل دولة تفرض إحترام الدول لها بصيانة كرامة مواطنيها وجعلهم فوق كل إعتبار .
19 - الهواري عبدالله الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:52
هذا الحكم يعني أن المحكمة الأمريكية في الطبقة العليا،والمحكمة المغربية في الأسفل.
20 - المواطن الثلاثاء 20 غشت 2019 - 02:45
"كن كان شي مغربي هو لوقع لو هذ المشكل في المريكان كن علقوه و لسيفطوه لذاك الحبس لعلى بالكم"
21 - سعيد عبد الله الثلاثاء 20 غشت 2019 - 02:47
النظام القضائي الأمريكي أكد مبدأ مهماً يتمثل في ضمان ألا يعاني أي أمريكي من مسطرة قضائية "أجنبية" غير عادلة .
22 - Khouribga city الثلاثاء 20 غشت 2019 - 03:01
USA has one of the greatest justice system..no one above the law..even my great President trump can do nothing with the judge..it's not perfect but yes you can..like the EPIC ex President says..yes we can..God bless my country USA and my mother nature Morocco
23 - قراقبي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 03:47
ادا كان لهم حكم "طكزاس" فالمغاربة المتضررين يصدروا حكم فاس او مكناس ببطلان حكم "طكزاس" لعدم توفره على مقياس تراب الاختصاص
24 - raghad الثلاثاء 20 غشت 2019 - 08:15
وزارة الطاقة و المعادن ومكاتبها ب.ر.ب.م لهم عشرات الآلاف من المهندسين ،وحتى واحد ما عاق بالقوالب .قمة الكلخ.من أخذ مشروع تنسينت بكامله يعمل حلاقا في أمريكا ولاعلاقة له بالنفط ،ولاعلاقة له حتى بالغاسول.فرنسا تعرف أين يوجد البترول ،فهي التي وضعت خرائط التنقيب قبل الاستقلال.الأخطرهو الأوهام حيث وعد بعض السياسيين المغاربة بأنهم حتى البطاليين سيحصلون على خمس آلف درهم شهريا بدون أن يعملوا.وفي الأخيرمات الوزير الاستقلالي يوسف الطاهري من الفقصة ،خوفا من المحاكمة.وطمس الملف.وذهبت أموال المغاربة هباء منثورا نتيجة سوء التسييروانعدام المحاسبة.لنفرض أن المهزلة حدثت في كوريا الشمالية ،تخيلوا النتيجة؟
25 - Abdel الثلاثاء 20 غشت 2019 - 08:46
المشكل ليس هو القضاء الأمريكي والقضاء المغربي، بل هو أن يأتينا محتالون من أي جهة ويلعبون بسذاجة المسؤولين ويبيعون لهم الوهم. والأمثلة كثيرة في مجالات عدة. والغريب في الأمر أننا لم نسمع عن عقاب هؤلاء السؤولين الذين ورطوا قائد البلاد في هذه الخدعة وجعلوه يعلن أمام الشعب والعالم عن اكتشاف البترول في المغرب.
26 - Motherafrica الثلاثاء 20 غشت 2019 - 08:58
بحكم معرفتي بمبادئ القانون الأمريكي
محامي هذا الأمريكي لم يكن ذكي بما
فيه الكفاية يكفي ان تأكد للجنة محلفين
ان المحاكم المغربية فاسدة و مرتشية
و يبطل الحكم مند البوم الأول
مرة في احدى المحاكمات لطبيب في خطأ طبي
كان هناك شاهد واحد طبيب من الهند
محامي الطبيب الأمريكي أتى بصورة لمستشفى
من الهند و قال للمحلفين هل تتقوا في طبيب
كان يشتغل في مكان متسخ كهذا فابطلوا شهادته
غير هذا فقضاة المغاربة بدورهم لن يتقوا في اي حكم من
اي دولة لم يأكلوا من صحنها
هناك دعاوي كثيرة من مغاربة في المهجر ضد مؤسسات المغربية لا تأخد بعين الاعتبار و لا يمكن تنفيذها بالمغرب
لو كان العكس يكفي قضايا مرفوعة ضد الدولة المغربية
بالمحاكم الأوروبية من طرف المهاجرين المغاربة
لتغيير كل شيئ بهذا البلد
27 - محمد108 الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:38
بافغانسان سنة 2001 تم القاء القبض ظلما و جورا على عدة مغاربة و اجانب وتم تعذيبهم و ترحيلهم الى جزيرة كوانتناموا و تعرضوا الى اقصى درجات من الاهانة و التنكيل و التشهير بهم .. و قامت عدة دول بالاحتجاج على ذلك و بعد ان تم ارجاع عدد من المعتقلين الى بلدانهم اصدر الادارة الامريكة تعليمات الى حكامها من اجل محاكمتهم وووو لكننا كمغاربة ننتظر ما ستقوم به الحكومة المغربية لاحقا من الاستهزاء الامريكي هذا
28 - محمد الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:23
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت قد سمعت بأن هذا المستثمر كان يمارس مهنة الحلاقة لا أقل ولا أكثر. نصب عليكم واخد المال وانصرف.
29 - محمد الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:48
قولوا إذن ماذا أنتم فاعلون؟ ولن تفعلوا شيئا.لانهم على علم اننا غير ديموقراطيين .إنه نصب علينا بالعلالي وبرأته دولته.حكم القوي. هكذا في بلدنا والأمثلة كثيرة عندنا
30 - عزيز الثلاثاء 20 غشت 2019 - 15:06
الدولة لي جا كايضحك عليها وينصب عليها من الخارج وهي في نفس الوقت تضحك على الشعب مثل ما ضحك عليها في قضية النجاة وضحكت علينا وانا واحد منهم كلاونا في فلوسنا الله ياخد فيهم الحق
31 - محمد بلحسن الثلاثاء 20 غشت 2019 - 20:40
ملف يعود إلى سنة 1999 لازال مفتوح ! هذا خبر سار بالنسبة لي كون تلك المعلومة محفزة لمهنة المحاماة ولرجال القضاء ولخبراء الوساطة في حل النزاعات بمغربنا العزيز للعودة لملفات لم تعالج معالجة رزينة نزيهة نهائية.
ملف يشغل بالي طيلة 20 سنة الوثيقة الأساسية مؤرخة في يوم 30 دجنبر 1999 أعتبرها نقطة إنطلاق أعادة الإعتبار لشخصي في إطار الثورة التي تطرق إليها جلالة الملك في يوم 29 يوليو 2019 بخطاب العرش: " القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد : ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق".
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.