24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. الإصلاح القيمي كمدخل للنموذج التنموي الجديد (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | رابطة حقوقية تندد باحتكار الشركات الكبرى للصفقات

رابطة حقوقية تندد باحتكار الشركات الكبرى للصفقات

رابطة حقوقية تندد باحتكار الشركات الكبرى للصفقات

ندّدت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالوضعية التي تعيشها عدد من المقاولات الصغرى والمتوسطة بمدينة الدار البيضاء، والتي بلغت حد الإفلاس بسبب جشع الشركات الكبرى وسيطرتها على الصفقات العمومية.

وشدّدت الرابطة على أن العديد من المقاولات الصغرى والمتوسطة تجد نفسها مضطرة لإعلان حالة الافلاس بعد سنوات قليلة من إنشائها، بالنظر إلى "انتقاء المنافسين على الصفقات العمومية بالدار البيضاء، ويستعملون بعض الحيل لإقصاء بعض المقاولين مما يتسبب لهم في الإفلاس".

وأكدت الهيئة سالفة الذكر، في دراسة لها حول المقاولات، أنه من بين أسباب إفلاس هذه المقاولات الصغيرة والمتوسطة "التأخر في الأداء، واحتكار الصفقات والتوريدات من طرف مقاول واحد بأسماء مختلفة وأحيانا بالوكالات، ثم الاعتماد على طلب العينات من بعض المواد موضوع الصفقة حيث يتم اختيار العينات بطريقة مزاجية على حساب المنافسين الآخرين".

ولا يقتصر الأمر على هذا فحسب، إذ سجلت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وجود "تلاعب في التراتبية بين منافسين، حيث يتقدم منافس واحد صاحب أربع شركات أو أكثر بأسماء مختلفة، وكذا السنوات الطويلة لرؤساء أقسام الأشغال والتي تكون دائما سببا في حرمان المقاولات المبتدئة من المنافسة على طلبات الصغيرة".

وسجلت المنظمة الحقوقية وجود " بعض المسؤولين الإداريين والتقنيين والمنتخبين المشرفين على عملية انتقاء المنافسين على الصفقات العمومية بالدار البيضاء يساهمون في إفلاس وإغلاق مقاولات الصغرى والمتوسطة".

واستغربت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان من عدم نشر "مستخرجات المحاضر النهائية لنيل الصفقات العمومية بالبوابة الإلكترونية قصد الإخبار والاطلاع"، مطالبة بضرورة " تشكيل لجنة من وزارة الداخلية للوقوف على الاختلالات الخطيرة في الصفقات العمومية وعلى مدى احترام قانون المنظم لها (مرسوم رقم 349-12-2 صادر في 8 جمادى الأولى 1434/ 20 مارس 2013)".

وشددت الهيئة ذاتها على وجوب "محاربة احتكار الصفقات والتوريدات من طرف مقاول واحد والرجوع لمراقبة السنوات الماضية مع مراقبة الأثمنة، وإعادة انتشار رؤساء أقسام وتشجيع مهندسين على تحمل المسؤولية واحترام الاختصاص".

ودعت الرابطة الحقوقية الجهات المختصة إلى التحرك "من أجل العمل على تكافؤ الفرص بين المقاولين الشباب وحمايتهم من ضياع والإفلاس، ووضع حد لهذه الممارسات الخطيرة وتطبيق مبدأ الشفافية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ashraf الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 08:04
هذا مشكل يعاني منه ليس فقط الدار البيضاء بل كل جهات و ربوع المملكة ... الحوت الكبير يزداد كبرا و الصغير يبتلع ... " حتى واحد ما يربي الريش" وحتى وان نجحت المقاولات الصغرى في كسب الصفقات العمومية !!! يتم ابادتهم بالتأثير في الأداء ...
2 - رحيم باديس الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 08:58
في هذا البلد الاحتكار هو القاعدة الابدية في كل القطاعات وعلى مختلف المستويات في السياسة هناك احتكار السلطة واحتكار القرارات من طرف جهة واحدة وفِي الافتصاد احتكار لوبي المال والأعمال واحتكار الصفقات من طرف الموالين لسلطة التحكم واحتكار المناصب في مختلف الادارات والسفارات والقنصليات واحتكار الفلاحة واحتكار المعادن واحتكار الخدمات الاحتكار والريع هو طريقة للحكم والتحكم في غياب الديمقراطية ودولة الحق والقانون والاحتكار هو عنوان لتفشي للفساد والرشوة وانهيار هيبة الدولة
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.