24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "الإيداع والتدبير" يؤكد التشبث بالحكامة والشفافية

"الإيداع والتدبير" يؤكد التشبث بالحكامة والشفافية

"الإيداع والتدبير" يؤكد التشبث بالحكامة والشفافية

أفادت مجموعة صندوق الإيداع والتدبير (CDG) بأنها تمتلك سياسة استباقية من حيث الحكامة والشفافية، "ويعد تفويض إدارة جزء من صناديق التقاعد التي يتم جمعها بواسطة النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR) خطوة أساسية في الاستراتيجية التي تتبعها المجموعة لتنويع وتنشيط جزء من أصول النظام، وفقًا لقرارات السلطات الحكومية المختصة".

جاء ذلك في بلاغ للمجموعة ردّا على مقالات صحافية تناولت مشروع تفويض تسيير جزء من صناديق المعاشات التقاعدية بواسطة النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR).

وأوضح البلاغ أن إدارة صندوق الإيداع والتدبير (المسؤولة عن تسيير RCAR) أطلقت طلب عروض عمومي لتفويض تسيير جزء من الحافظة المالية لـ RCAR لشركات خاصة، على أن تظل دائما تحت إشراف إدارة صندوق الإيداع والتدبير، في جميع الجوانب التقنية، الإدارية والمالية".

هذا الانفتاح، وفق البلاغ ذاته، "لا يدعو أبدا للتشكيك في جودة الإدارة الحالية للصندوق، التي سجلت متوسط أرباح صافيا بلغ 7.4% على مدى السنوات الخمس الماضية".

كما أن إدارة "CDG" حصلت على درجة "ممتاز" من طرف تصنيف "فيتش" العالمي، "وذلك بفضل جودتها الإدارية المثالية وقوة عملياتها ودقة إدارتها للمخاطر"، وفق تعبير البلاغ ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محمد السبت 14 شتنبر 2019 - 10:56
للإشارة ونضرا لمحدودية الاسوق المالية المغربية وضعف المردودية السنوية لتوضيف الاحتاط الاستراتيجي للنضام الجماعي لمنح رواتب التقاعد و كدا سياسة الادماج لمجموعة من صنادق الداخلية للتقاعد المفلسة للعديد من المؤسسات ك OCP, ONCF RDT LYDEC REDAL, AMANDIS,........ جعل النضام الجماعي يستهلك وبشكل رهيب السيولة التي كانت قبل الإدماج

وبدأ منذ السنوات العشر الأخيرة في الدخول في أستهلاك الاحتياط الاستراتيجي مما جعل مجموعة من مؤشرات المخاطر تجزعج المسؤولين حيت أخذو بنصيحة بعض المختلين لتوكيل تسيير الاحتياطات الاستثمارات إلى الخواص في سابق من نوعها

الشي الذي يأكد مجموعة من الاستثمارات الفاشلة متل CGI والامتلة كتيرة

وللفائدة قبل الإدماج كان سبعة منخرطين مقابل متقاعد واحد واليوم منخرطين 2 مقابل متقاعد واحد
2 - 1- Khalid السبت 14 شتنبر 2019 - 11:30
تفويت بعض اجزاء صندوق التقاعد للشركات الخاصة يذكرنا بنفس العملية الماضية في القضية المعروفة بالفساد المالي والعقاري لأهم أذرع الصندوق المغربي للإيداع والتدبير، حيث قام أنذاك العديد من أبناء الجالية المغربية، معظمهم من هولندا وبلجيكا، بشراء عقارات ومساكن في مختلف المدن المغربية من هذه الشركات، ولكنهم لم يستلموا إلى الآن لا عقارات ولا مساكن ولا أموالهم. بل قاموا برفع عدة قضايا أمام المحاكم على هذه الشركة المتخفية وراء الصندوق المغربي للإيداع والتدبير. والشكاوي وصلت حتى للملك محمد السادس شخصيا دون أية نتيجة تذكر إلى الآن. هذه الشركات المتعددة الأشكال والأسماء الغامضة تتصيد أموال الدولة دون خوف من أية متابعة قانونية بالمغرب. بالعكس تماما فهي تأخذ أموال الجالية والآن أموال التقاعد ثم تعلن إفلاسها بعد شهور. ونفس الأشخاص أو آخرين يعودون بعد سنة من الوقت ويؤسسون شركات أخرى ويقومون بنفس الطريقة، سواء بالمغرب أو بالخارج، للإستحواذ على الأموال.. الشكاوي من مافيا العقار بالمغرب وصلت إلى مئات الآلاف في العشر سنوات الماضية.. (يتبع)
3 - 2- Khalid السبت 14 شتنبر 2019 - 11:54
(متابعة)... مع الأسف المشكلة أن بعض المؤسسات والشركات العمومية المغربية هي من يقف وراء مثل هذه المشاريع الاستثمارية سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. وهنا نذكر فشل العديد من هذه الشركات CDG و CGI في تحقيق مشاريع معروفة مثل فشل "مشروع مرتشيكا" و "مشروع باديس بالحسيمة" ومشاريع سياحية عديدة. والمحكمة مازالت إلى الآن تتابع السيد "أنس العلمي" المدير العام السابق لصندوق الإيداع والتدبير وكذلك السيد "علي غنام" المدير العام لشركة CGI الذراع العقاري للصندوق، وبقية المتهمين ل 25 معهما ومن بينهم أطر كبيرة تابعة ل CDG فضلا عن مقاولين وموظفين بتهم سرقة أموال الجالية وتبديد أموال عمومية، كانت مخصصة لدعم مشاريع عقارية مختلفة بمدن المملكة.
4 - ملاحظ السبت 14 شتنبر 2019 - 12:26
سلام.وشهد شاهد من أهلها. فصندوق الايداع والتدبيرCDGيعترف بأنه نال أكثر من7%من الربح الصافي .علما أن المسير لصندوق التقاعد.وتجدر الإشارة إلى أن الدول التي يحصل صندوق تقاعده على ربحية فإنه يوزعها على المتقاعدين لأنها أموالهم. وكمثال هاته السنة وزعت الجزائر أكثر من 6%من الربح في معاشات المتقاعدين بينما في المغرب CMR يفرض ضريبة الدخل على معاشات المتقاعدين.فهل ان الأوان لهذه الصناديق ان تراجع نفسها وتعود الى جادة الصواب وتلغي الضريبة على المعاشات وان توزع الأرباح على المتقاعدين عوض توزيع التعويضات والأجور الباذخة على بعضهم البعض وليذهب المتقاعدون الى الجحيم؟؟؟
5 - citoyen السبت 14 شتنبر 2019 - 18:10
تحية طيبة وبعد. من المعلوم أن بعض الدول حلت مشكل التقاعد بشكل جذري عن طريق إدماج جميع صناديق التقاعد العمومية مع الخصوصية.ففي فرنسا مثلا تهيء لمشروع صندوق وحيد للتقاعد.فحبذا لو فكر صندوق الايداع والتدبير وصندوق التقاعد تحت إشراف السلطات المالية بجس النبض وتهيء مشروع قانون لدمج جميع صناديق التقاعد العمومية وشبه العمومية والخصوصية في صندوق وحيد.ويستحسن قبل ذلك إجراء دراسة من قبل مكتب دراسات عمومي تابع للدولة(مثل:LPEE)بمعية مكتب دراسات دولي(مثل:VERETAS )لإجراء دراسات الجدوى من جميع النواحي الاقتصادية والتقنية والاجتماعية مع إعداد خارطة طريق متوسطة وبعيدة المدى لأن الدولة الحقيقية هي التي تخطط بمائة سنة أو أضعف الإيمان ثلاثين سنة.كما يتعين إعفاء المتقاعدين من الضريبة على الدخل وتمتيعهم بالزيادة في المعاشات سواء عن طريق توزيع الأرباح أو زيادة معاشاتهم بحسب الأسعار.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.