24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ساجد يشيد بالسياسة الملكيّة في دعم قطاع السياحة

ساجد يشيد بالسياسة الملكيّة في دعم قطاع السياحة

ساجد يشيد بالسياسة الملكيّة في دعم قطاع السياحة

اختير المغرب بسان بطرسبورغ، شمال غرب روسيا، لاحتضان الدورة الـ24 للجمعية العامة للمنظمة الدولية للسياحة في العام 2021، حيث اعتبرت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني أن ذلك ثمرة مجهودات جبارة بذلها المغرب في السنوات الأخيرة بفضل السياسة الملكية في تدبير السياسة الخارجية وعلاقات المغرب الدولية.

وشددت الوزارة على أن السياسة الملكية نتج عنها حصول المغرب على ما مجموعه 76 صوتا، مقابل 15 صوتا للفيليبين، و13 صوتا لكينيا، فيما امتنعت أربعة وفود عن التصويت، من بين 107 من الوفود المشاركة بالدورة الـ23 للجمعية العامة للمنظمة الدولية للسياحة.

وفي هذا السياق، وكما أكد محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني، فإن هذا التصويت يعتبر اعترافا دوليا بالمكانة الرائدة التي يحتلها المغرب في السياحة العالمية، كنتيجة للرؤية التي أرسى قواعدها الملك للنهوض بالمجال السياحي بالمغرب.

وأضاف: "ما تحقق هو أيضا ثمرة للمجهودات التي قامت وتقوم بها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، سواء على مستوى المديريات المركزية أو التمثيليات الدبلوماسية والقنصلية بالخارج، والتي من نتائجها، اكتساح المجال السياحي الدولي، عبر التعريف بالتجربة المغربية في هذا المجال التي أصبحت تحظى باهتمام متزايد من قبل العديد من دول العالم، وتوج باختيار المغرب لاحتضان الدورة الـ24 للجمعية العامة للمنظمة الدولية للسياحة".

وشدد الوزير على أن النجاح الذي تحقق في روسيا هو أيضا ثمرة للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة السياحة بكافة مصالحها المركزية والمكتب الوطني للسياحة ودار الصانع وباقي المصالح الأخرى، لتشكل إضافة نوعية وقيمة مضافة لعمل وزارة السياحة لتبوؤ مكانة مهمة في السياحة العالمية والتي كان من نتائجها هذا الاعتراف الدولي، الذي جاء نتيجة لعملية ترويج محكمة ومنتظمة ومدروسة للملف المغربي داخل المنظمة الدولية للسياحة.

كما اعتبر المسؤول الحكومي انتخاب المغرب، أيضا، من قبل المنظمة الدولية للسياحة نائبا لرئيس اللجنة الإفريقية فيها، بمثابة "انتصار للمغرب وللإستراتيجية القوية التي يقودها الملك محمد السادس في مجال التنمية المستدامة والشاملة على اختلاف تمظهراتها، والتي تعكس الموقع البارز الذي تحظى به المملكة في المجال السياحي، لا سيما بفضل تطورها واستقرارها".

وأكد محمد ساجد أن المغرب انتخب لسنتين،‬ بتوافق أعضاء اللجنة الإفريقية للمنظمة الدولية للسياحة، نائبا لرئيس اللجنة الإفريقية للمنظمة الدولية للسياحة، وعضوا بلجنتي البرنامج والميزانية والإحصائيات باللجنة، على هامش الدورة الـ23 للجمعية العامة للمنظمة الدولية للسياحة، والتي تتمثل مهمتها في اقتراح المبادرات ذات الصلة بتطبيق التوصيات المتعلقة بالإحصائيات السياحية وتعزيز قابليتها للمقارنة على الصعيد الدولي، ودعم جهود إدراج المعطيات في إطار نظام وطني للسياحة، وكذا دعم الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية للسياحة في جهودها الرامية لتحسين أنظمتها الإحصائية الوطنية.

أما لجنة الميزانية باللجنة الإفريقية للمنظمة الدولية للسياحة فتعمل، على الخصوص، يقول الوزير، على تنفيذ الميزانية وبرنامج العمل، والتقييم والتأكد بانتظام، من منتجات وخدمات اللجنة، كما تدرس، بطلب من المجلس التنفيذي، التوصيات الصادرة عن وحدة التفتيش ومراجعي الحسابات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - ريماد عنتيب الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:29
يختبؤون وراء السلطات العليا وليس لهم اَي برنامج ولا اَي مبادرة في صالح الشعب وهو زعيم حزب من المفروض ان يعرض افكار للخروج من الأزمة وإيجاد الحلول لا ان يعرض ما تقوم به السلطات العليا !!
انه العبث في أسمى معانيه وانهيار في العمل السياسي
2 - صابر الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:39
حال الواقع يقول العكس فهناك سواح قتلوا في بلدنا و صورة المغرب بها لوحات فهناك الاسكندنافيتين اللتين قتلتا شر قتلة و الساءح الالماني الذي سقط في شلالات اوزود ميتا دون التمكن من انقاده و هناك الكثير من الحالات التي يتعرض لها السياح والتي نخجل من ذكرها فلا تغطوا الشمس بالغربال .
3 - Allal الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:46
أثمن ما قاله صاحب التعليق الأول. ما هي القيمة المضافة لهذا الوزير، لا شيء بل بالعكس جميع المصالح التي مر منها اتسمت بالإنتكاسة إلا مصالحه الشخصية ٠ هذا واحد من الذين يجب أن يغادروا السفينة عما قريب٠ بقاؤه في الحكومة عار عليها٠
4 - غريب الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:51
بغيت غير نعرف اش من اضافة لي زاد للمغرب هاذ سي ساجد.؟
5 - القصراوي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:52
الإشادة نعم و لكن دور الوزير هو ترجمة هذه السياسة إلي أهداف و برامج عمل على كل مستويات الوزارة و أن يلاحظ المواطنون نتائج ملموسة على الأرض.
من المفروض اليوم و بعد ثلاث سنوات من المسؤولية أن يقدم للملك ليس فقط الإشادة و لكن نتائج ملموسة و مدى تقدم برنامج عمل المتعلق بتنزيل سياسة المؤسسة الملكية على أرض الواقع
على ما يبدو كلما اقترب تعديل حكومي إلى و كثرت هاته الخرجات الدعائية و الإنشائية لأغلب الوزراء من أجل تفادي الإعفاء
6 - غيووووووور الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:56
هل تعلم ان السياحة في المغرب سياحة (ج) وان نسبة السياح الاجانب بكثرة الطمع والاستغلال لدى بعض المواطنين اصبحوا لا يحبون العودة وانظروا للنخفاض الملحوض في السنوات الأخيرة
7 - لحراري العربي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:57
فنذقين مغلقين بالجذيذة والوزارة لاتحرك ساكنا في الموضوع اما استرجاعهم أو تفويتهم للغير
8 - HASSAN الاثنين 16 شتنبر 2019 - 15:09
كاعتراف من المسؤولين دائما تكون المبادرات من صاحب الجلالة نصره الله(مبادرة التنمية البشرية.مدونة الاسرة .الجهوية.اصلاح منضومة التعليم الخ) على وعسا المسؤولين يكونو في المستوى دائما يطلعون بمبررات لفشلهم في التطبيق
9 - vivaesp الاثنين 16 شتنبر 2019 - 15:13
المرجو ان لا تتحدثوا عن اي قطاع في المغرب و خاصة السياحة، اسبانيا زارها ثمانون مليون ساءح السنة الماضية اما هذه السنة ستعرف اكثر انا لم اسمع في حياتي ساءح يموت عطشا الا في المغرب و لم اسمع ساءحة تقتل و تقطع ناهيك عن التعنيف و السرقة و التسول بالقوة و الشوفات المخيفة الا في البلدان المتخلفة لو كان المغرب مؤهل لما دخل اسبانيا ثمانون مليون ولا فرنسا سبعون اؤكد ان كل هذه الاعداد كانت ستزور المغرب لكن هذا صعب عليكم لانه ليست لديكم خبرة ولا عزيمة اخرسوا و لا تتفوهوا باكثر من كلام فارغ، لا حول لكم و لا قوة
10 - الفيلسوف الاثنين 16 شتنبر 2019 - 16:44
بعد كل هاته السياسات اقول لكم ان السياحة فشلت في المغرب.
لن اعطي مثالا باسبانيا او الامرات بل سوف اكتفي بتركيا التي لوقت قريب بدأنا نحن و اياها التنافس على السياح...
هي الآن سوف تستقبل ٣٠ مليون سائح في متم السنة الجارية...
السياحة قطاع يتطلب إصلاحا في قطاعات أخرى فالسياحة ليست فقط المطاعم و الملاهي و المقاهي و الطرقات... بل هي النقل بمختلف أنواعهو الأمن الذي يحب أن يدرس معدلات الجريمة.. القضاء الذي يجب أن يواكب ظاهرة السياحة و تاطيرها ...
و كيشوف السائح حتى التكاليف، هنا لي جا مرة ما كيبقاش يعاود يجي..ونزيدكم مغاربة من الطبقة المتوسطة كيف لو يدوزو العطلة ديالهم فاسبانيا كطلع ليهم ارخص...
كتجبني الحرقة على بلادي لي بغيتها تكون زين البلدان... لكن للأسف.
11 - عبدو الرماني الاثنين 16 شتنبر 2019 - 17:07
أش تحقق؟
مازال المراحيض العمومية ما قدرتو عليعهم . خشوما فالعاصمة ياحسرة ما كا ينينش . المقاهي والمطاعم خانزين
بالاضافة الى الخدمات حدث ولا حرج
12 - سليمة العابد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 17:14
أظن ان كثيرا من المسؤولين المغاربة يلعبون في الوقت بدل الضائع وكثير من التصريحات المادحة ظهرت على بعض المنابر الإعلامية بعد الخطاب الملكي السامي وخصوصا من مسؤولين على قطاع الساحة اليوم السي ساجد ومنذ أسبوع السي الفقير المدير الجديد للمكتب الوطني المغربي للسياحة انها خرجات تخدم المصلحة الخاصة وتضع بعض رتوشات من الملكيات المنتهي الصلاحية على وجوه المسؤولين المتهافتين على المناصب وهيهات بين ما يفعلون وما يبلبلون وما لا يفعلون
هذا الفوز الذي عاد للمغرب كانت فيه المنافسة محسومة بين دولتين ضعيفتين سياحيا وامنيا الفلبين وكينيا
كفاكم كذبا ومزايدة على الوطن فنحن نعرف وضع سياحتنا المريضة لا ندخل في العمق انظروا لمطاراتنا راجعوا برامجكم التنشيطية الضعيفة و الغائبة تفقدوا حال مراحضنا العمومية بأوساخها ورائحتها النتئة رغم جمال المغرب الطبيعي وهو شيئ لا ننكره
تفقدوا تصريحاتكم أيها المسؤولون لقد أصبحت تنبعث منها رائحة النفاق وانظروا لوجوهكم في المرأة
فان الله يعلم ما تخفون
لك الله ياوطني
13 - بارك الاثنين 16 شتنبر 2019 - 18:19
بسم الله الرحمن الرحيم كل المبادرات من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. التنمية البشرية و الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية و السياحية و الرياضة أما جيش الوزراء و البرلمانيين و رأساء الأحزاب جميعكم لا حياة لمن تنادى
14 - nomade الاثنين 16 شتنبر 2019 - 18:30
صاحب الجلالة يهتم بالسياحة، ولدى المغرب مؤهلات ضخمة، لم يستطع وزير السياحة الحالي أن يستغلها كما يجب. السياح الأجانب يعدون أنفسهم بعدم العودة، وهذا إشهار يكفي لتراجع عدد السياح. والمواطنون منبوذون في الداخل، يعاملون باحتقار في كل مكان. الجشع والخدمات السيئة وانعدام النظافة، والغش والابتزاز تكذب تصريحات وزير السياحة... وإن استمر الحال هكذا، فلا يمكن مستقبلا أن يعتمد الاقتصاد الوطني على السياحة. أما النقل الجوي، فالواقع والتجربة يثبتان أن شركتنا من أقبح شركات الطيران. كفى من التكبر والكذب.
15 - طالبي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 19:30
السياسة الملكية باينة في كل القطاعات ومادا قدمتم انتم كمسؤلين مباشرين ( الفشل الدريع)
16 - متتبع متتبع الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:43
نريد ان نعرف سياستك يا وزير السياحة وليس سياسة الملك الا فما مغزى وجودك على راس الوزارة نحن نعرف الملك وعمله لا يحتاج الى اشادتك وتملقك فذلك الزمن ذهب ادراج الرياح قل لنا استراتيجيتك
17 - المحتار الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:25
لماذا لا يزور السواح الشواطئ المغربية؟ سؤال كي ينتبه له السيد الوزير...
18 - كازاوي فالغربة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:35
ساجد يشيد بالسياسة الملكيّة في دعم قطاع السياحة !!!! واش يقضر يقول العك؟ يقول العكس يغبروه! هدشي سميتو لحيس لكاپة.
19 - امير الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 04:41
المشكل ليس في الشواطئ المغرببه وانما في عدم الامن والامان في البلاد.
فالسائح اول ما يسأل عنه عندما يريد زياره اي بلد في العالم هو عن الامن وهذا شيئ طبيعي. والمغرب لا يملك هذا الشرط ولا اظن انه سوف يملكه ابدا .
20 - عادل الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 08:36
سي ساجد يشيد بالسياسة الملكية.......... لله في خلقه شؤون.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.