24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | منتدى يناقش المديونية ويقرّب المعلومة المالية‬

منتدى يناقش المديونية ويقرّب المعلومة المالية‬

منتدى يناقش المديونية ويقرّب المعلومة المالية‬

أصدر منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية تقريرا مفصلا عن القافلة التواصلية التي استهدفت 13 مدينة من مختلف جهات المملكة، في سياق التعريف بمستجدات ومضامين قانون مالية 2020 في ارتباط بسياقاته المختلفة والتي تزامنت هذه السنة مع النقاش الدائر حول النموذج التنموي الجديد والمناظرة الوطنية للإصلاح الجبائي.

النسخة الرابعة للقافلة التواصلية لقانون المالية، التي ينظمها منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية سنويا، حاول من خلالها المنتدى أن يغطي مجموعة من مدن المملكة بمختلف الجهات؛ فقد انطلقت القافلة من العاصمة الرباط، وزارت كل من مدن وزان والعرائش وتطوان والجديدة وبني ملال وسطات والناظور والحسيمة ووجدة ومراكش وأكادير والعيون، قبل أن تختتم فعالياتها وسط مدينة الداخلة.

عثمان المودن، رئيس منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية، قال إن التحرك يروم تعميم المعلومة المالية على عموم المواطنات والمواطنين وإشراكهم في النقاش حول مستجدات قانون المالية السنوي، بالتزامن مع النقاش حول النموذج التنموي للمغرب وكيف يمكن لقوانين المالية أن تغير ملامح هذا النموذج.

وأضاف المودن، في تصريح لهسبريس، أن قافلة هذه السنة تميزت بإضافة محور متعلق بـ"تحصيل الديون العمومية" وتقديم عروض بشكل يبسط للمواطنين مساطر التحصيل ويحفزهم على أداء ما بذمتهم من ديون عمومية، علاوة على إشراكهم في مسطرة إعداد مشاريع قوانين المالية السنوية، عن طريق تجميع مقترحاتهم وانتقاداتهم بخصوص قانون المالية على هامش أشغال هذه القافلة، ورفعها في شكل توصيات قبل فاتح ماي من كل سنة إلى وزارة الاقتصاد والمالية، تكريسا لمقاربة الميزانية المفتوحة التي تنهجها الدولة منذ مدة ويعمل المنتدى على نشرها.

وأشار التقرير، الذي توصلت به هسبريس، إلى العرض التحليلي حول رصيد الميزانية وتوقعات المديونية بالمغرب والتي استأثرت بحصة الأسد في جلسات المناقشة، كلل بإجماع عدد من المتدخلين على أسباب تفاقم المديونية بالمغرب وسبل التحكم في نسبها وكذا تبعاتها على الاقتصاد الوطني.

جدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية للقافلة عرفت مشاركة نور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة، وعدد من الشخصيات والمسؤولين والأطر بوزارة الاقتصاد والمالية. كما أفلحت الجلسة ذاتها في استقطاب عدد من المهتمين من مختلف الشرائح الاجتماعية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - En a Marre de vous! الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:17
Ils laissent les gros voleurs mafieux du Bled détourner les énormes sommes volées au pauvre peuple marocain Vers les banques sionistes terroristes suisses, françaises, britaniques, luxembourgoises, américaines, etc...

Et Ils veulent toujours sucer les petites gouttes de sang qui restent encore chez certains pauvres types marocains sans défenses!!!

L'Etat marocain vole trop son peuple directement ou indirectement (trop d'impôts et aucun service étatique!!) Et l'argent récolté sert à construire davantage de gros Palais et gros Villas et Fermes, Lieux de loisirs et détentes, Ici et ailleurs, sur le dos et le cu...Du peuple rendu à l'état d'esclave!!!
2 - Abou oumaima الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:41
ديرو عون الفريق ولا الغرامة بحال الاعراس القديمة باش اتجمعوا الديون
3 - رضى الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 20:42
التعريف بالضرائب والمنجزات الضريبية ...يدخلون في جلدك و ينهبون باسم الضرائب ويعطونها اسماء ... و اللصوص يفعلون كل شيء للتخلص من أداءها. ويبقى الإنسان المغربي الهش الدي يضن أنه مواطن يؤدي ماعليه من واجبات وينتظر الحقوق... الوهمية التي لن تاتي... ونبقى نؤدي الضرائب مضاعفة ...الفرنسية و الاسلامية في أن واحد... ليتبرع الموضفون و يحنززون فيك و السنطيحة ويهددونك!
4 - choukri الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:36
un pays qui a une dette de presque 1000 milliards de dirhams comme dette n'a aucune possibilité de s’en sortir puisque la dette est presque la même chose en valeur que le PIB du pays , un pays qui s’endette chaque année plus rien que pour rendre une ancienne dette qu'est que vous attendez de lui rien sauf la faillite et point finale c'est une question de temps et qui vivra verra
بلد لديه ديون ما يقرب من 1000 مليار درهم حيث أن الدين ليس لديه أي إمكانية للخروج لأن الدين هو نفسه تقريبا في قيمة الناتج المحلي الإجمالي للبلد ، وهو البلد الذي يحصل على الديون كل عام لا شيء أن جعل الديون القديمة التي تتوقعها منه سوى الإفلاس والنقطة الأخيرة هي مسألة وقت وسوف يعيش سوف نرى
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.