24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المعرض الوطني للزراعة بهنغاريا ينطلق بمنتجات فلاحية مغربية

المعرض الوطني للزراعة بهنغاريا ينطلق بمنتجات فلاحية مغربية

المعرض الوطني للزراعة بهنغاريا ينطلق بمنتجات فلاحية مغربية

على أنغام موسيقية هنغارية عريقة والنشيد الوطني الهنغاري، افتتح المعرض الوطني للزراعة والغذاء دورته التاسعة والسبعين، اليوم الخميس بالعاصمة الهنغارية بودابست، التي اختارَت المغربَ ضيف شرف.

محمد الصادقي، الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتّنمية القروية والمياه والغابات، قال إن للمملكة المغربية شرفًا كبيرًا للمشاركة في المعرض الفلاحي للزراعة والغذاء بهنغاريا، معبّرا عن السعادة الكبرى للمغرب باستضافته ضيف شرف للدورة التاسعة والسبعين من المعرض.

وتحدّث الصادقي، في كلمة بالحفل الافتتاحي للمعرض، عن العلاقات التاريخية والتعاون الثّنائي الذي يجمع البلدين، شاكرا الحكومة الهنغارية على كلّ ما خصّصته له على المستوى الأوروبي وفي التعاون متعدّد الأطراف.

ورأى الكاتب العام لوزارة الفلاحة في استضافة المغرب ضيف شرف للمعرض فرصة جميلة لعرض غنى المملكة بعرضٍ غنيّ ومتعدد لقطاع الفلاحة المغربي، وفرصة لتطوير الشراكات والتبادلات بين المغرب وهنغاريا. وجدّد الحديث في هذا السياق عن ما يربط البلدين من علاقة تاريخية وقيمٍ مشترَكَة للحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان.

واستحضر المتحدّث أمام الجمهور الهنغاري والدول المشاركة نموذج معرض الفلاحة بمكناس الذي انطلق في سنة 2006، مذكّرا بتوقيع وزير الفلاحة الهنغاري شراكة بين البلدين فيه، سنة 2017. ثم استحضر سيرورة تحديث القطاع التي تبلورت مع مخطّط المغرب الأخضر، التي أطلقها الملك محمد السادس في سنة 2008.

وأكّد الصادقي أنّ العلاقات الاقتصادية بين البلدين تتقوّى، مذكّرا بأنّ المغرب ثالث الشركاء الاقتصاديين مع هنغاريا في إفريقيا، واغتنم فرصة استضافة المغرب ضيفَ شرف لدعوة المستثمرين الهنغاريين إلى اكتشاف فرص الاستثمار في المغرب.

ايستفان ناغي، وزير الفلاحة الهنغاري، رحّب من جهته بالكاتب العام لوزارة الفلاحة المغربية، والمغرب الذي قُدِّم كضيف شرف للمعرض الوطني للزّراعة والغذاء، وأثنى على شراكة البلدين في تنظيم معرض (OMÉK) ومسابقة الفلاحة الأبرز ببلده التي توزّع جوائزها خلاله.

وتحدّث وزير الفلاحة الهنغاري، في كلمته الافتتاحية، عن تطورات الفلاحة الهنغارية، وضرورة العمل من أجل الحفاظ على النتائج الممتازة لهذه الفلاحة وتطويرها، وحتى يكون كل المنتجين متوفّرين على التقنيات الحديثة، مقدّما في هذا السياق مثالَ الأكاديمية الزراعية الرقمية لنقل المعرفة الفلاحية بهذا البلد. كما تحدّث في سياق آخر عمّا يقدّمه المعرض الوطني للزّراعة بهنغاريا من معارف جديدة للعارضين والزّوّار.

وجزم ايستفان ناغي أنّه لا يمكن النجاح في التغيير الفلاحي دون شباب، مؤكّدا ضرورة تحديث اقتصاد بلده مع الحفاظ على بيئته وموارده، مشيرا في هذا الإطار إلى أنّ الفلّاحين حليف مهم لوزارة الزراعة، وإلى أن الأرض بيتٌ مشترك، مجدّدا التأكيد على الحاجة إلى تقوية الشراكات فيه مع المغرب ضيف الشرف، وباقي دول العالم.

بدوره، رحّب جاكاب إستيفان، نائب رئيس البرلمان الهنغاري، بالبعثة المغربية والكاتب العام لوزارة الفلاحة المغربية، قائلا: "نحن الهنغاريون نفهم الحكمة العربية في ما يتعلق بالزراعة وتنمية الأرض، لأن الأرض الخصبة هي الأمر الأهم". وشرح في كلمته أن هذه الأرض هي الأهمّ، لأنّه يمكن تنميتها من طرف السّكّان الذين لديهم إرادة القيام بذلك.

وتحدّث السياسي الهنغاري عن السنوات المائة من عمر هذا المعرض الزراعي، وعن نصّ دستور بلاده على الحفاظ على التعدّد البيولوجي والأرض، ثم استرسل مفصّلا في المسؤولية المشتركة للحفاظ على الأرض، وتعليم الأجيال المقبلة للحفاظ على التعدد البيئي والأيكولوجي، واستعداد البلد للتّعاون العالمي من أجل قطاعها وقيمها.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة التاسعة والسّبعين للمعرض الوطني للزراعة والغذاء بالعاصمة الهنغارية بودابِست، الذي انطلقت فعالياته اليوم الخميس 26 شتنبر، سيسدل ستاره يوم الأحد 29 من الشهر الجاري. ويعرض غنى المنتجات الزّراعية والحيوانية الهنغارية، ويخصّص مكانَي عرض للمغرب لتقديم ثقافته ومنتوجاته الغذائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مغربي بكندا الخميس 26 شتنبر 2019 - 20:25
فقط حبيت ان اعرف هل المغرب بالعربية تعني mapokko بالهنغارية كما هي في الصورة فوق ؟ عجيب اذا المغاربة المشاركين لاحظوها و لم يفعل شيء .
2 - القنيطري الخميس 26 شتنبر 2019 - 20:28
يبحثون عن أسواق جديدة للمنتجات الفلاحية مثل الحوامض التي تنهب فرشات المياه في كل البلاد بالمقابل سنتيمات !!! الأوروبي يشتري البرتقال بثمن البطاطس ومستقبل أبناؤنا بدون ماء هل هناك من يغير على هذا البلد أم جنسياتهم المزدوجة مع دول أوروبية تدفعهم أن يعطفوا على الأوروبي أكثر من المغاربة !!!!
3 - Errachidia الخميس 26 شتنبر 2019 - 21:21
يجب وقف استنزاف الفرشة الماءية .الفلاحون يستفيدون على حساب مستقبل البلاد نحن نرفض هدا كله اكرر يجب وقف استنزاء ماء المغاربة هدا كله يسمى سرقة موصوفة مع سبق الاسرار
4 - الطويل الخميس 26 شتنبر 2019 - 21:28
هل المغرب بالهنغارية mapokko ام المغاربة دائما مداوييخ
5 - كريم الجمعة 27 شتنبر 2019 - 00:12
العلاقات التجارية بين المغرب وهنغاريا تعود لسنوات وسنوات أغلب المواد التي يصدرها المغرب مواد فلاحية أما المواد التي يستوردها هي مواد صناعية على رأسها الصناعات الكهربائية والميكانيك كما ورد في أحد الجرائد الرسمية !
6 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 27 شتنبر 2019 - 11:04
اعتقد ان المشاركة في مثل هذه المعارض اهدار للمال العام فقط وتخدم مصالح الطبقة القليلة اما الفلاح الصغير المنهك اصلا والدي يحتاج الى مساعدة فانه غير معني المشاركة في متل هذه المعارض لابد ان تكون اختيارية من الفلاح ويشارك في المعارض على حسابه الخاص اموال الدولة يجب ان تصرف فيما فيه مصلحة الجميع والمشاركة في هذه المعارض وفي جميع القطاعات تتم المشاركة فيها بالزبونية والمحسوبية علئ غرار باقي الاشياء كل شيء يدار بالعشوائية في المغرب لاحولة ولاقوت اللى بالله العلي العظيم
7 - HIMMI الجمعة 27 شتنبر 2019 - 13:03
maroc traduit en hongrois par google traduction donne morokko
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.