24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | شركة يابانية تفتتح مصنعا لأجزاء السيارات بطنجة

شركة يابانية تفتتح مصنعا لأجزاء السيارات بطنجة

شركة يابانية تفتتح مصنعا لأجزاء السيارات بطنجة

افتتح الفاعل الياباني المتخصص في صناعة أجزاء السيارات "جتيكت كوربورايشن"، اليوم الأربعاء بمدينة صناعة معدات السيارات (أوتوموتيف سيتي) بطنجة، مصنعا جديدا باستثمار إجمالي يصل إلى 220 مليون درهم.

وتمتد هذه الوحدة الصناعية، التي تم افتتاحها بحضور والي جهة طنجة - تطوان - الحسيمة، محمد مهيدية، وعامل إقليم الفحص - أنجرة، عبد الخالق المرزوقي، وسفير اليابان بالمغرب، تاكوجي هاناتاني، وعدد من المسؤولين ومهنيي القطاع، على مساحة تصل إلى 11 ألفا و300 متر مربع بالمنصة الصناعية لطنجة المتوسط.

ومكن هذا المصنع من إحداث 90 منصب شغل في قطاع صناعة السيارات وأجزاء غيار العربات بالمغرب، كما سيشكل مدرسة للتكوين بالنسبة لليد العاملة المغربية، التي تحظى بثقة المستثمرين اليابانيين.

واعتبر المدير التنفيذي لـ"جتيكت كوربورايشن"، هيروفومي ماتسووكا، أن المصنع الجديد بطنجة "سيمكن من ضمان موقع قدم للمجموعة بالقارة الإفريقية"، معربا عن طموح مجموعته إلى مواصلة النمو بشكل يجعلها من رواد صناعة أنظمة قيادة السيارات بالقارة.

من جانبه، اعتبر رئيس "جتيكت أوتوموتيف" المغرب، لورون بيروت، أن المصنع الجديد سيمكن المجموعة اليابانية من منح زبائنها التاريخيين مستوى أرقى من الاندماج المحلي، مع عملها على ولوج الأسواق بإفريقيا وبالشرق الأوسط التي تشهد نموا متزايدا، مشيرا إلى أن مصنع "جتيكت" بطنجة يتضمن خطين للإنتاج، يتعلق الأول بأعمدة القيادة اليدوية ونتائجه جد واعدة، والثاني لأنظمة القيادة المدعمة، والذي سينطلق استغلاله عام 2020.

ومن المرتقب أن ينطلق الإنتاج بمختلف مكونات المشروع بين سنتي 2019 و2020 بقدرة إنتاج سنوية تصل إلى 300 ألف نظام قيادة كهربائية معززة و700 ألف عمود قيادة يدوي، سيتم من خلالها تموين زبائن المجموعة بالمغرب وأوروبا من شركات صناعة وتركيب السيارات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Said الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 21:47
90 منصب شغل ؟
يعني شركة النظافة و الباقي روبوتات
2 - citoyen الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 22:24
من المعلوم أن اليابان من الدول المتقدمة جدا وبيننا وبينها فرق شاسع يقدر بسنوات ضوئية إن جاز القول،فاليابان كما هو معروف ليس بها بترول أو فوسفاط أو معادن مهمة بل أهم شيء عندهم هو المواطن. ولدي إقتراح هو: إعادة ماقام به المغرب خلال سنة1912(عندما كثرت السيبة والتسيب وانعدام الأمن الغذائي )قرر المغرب آنذاك طلب الحماية من فرنسا لمدة44 سنة(من1912الى 1955)فنظرا لقلة الأمن وتكاثر الحرابة(التشرميل )وكثرة إستيراد القمح وغيره من المواد،والحالة هاته يستحسن أن يطلب المغرب حماية من اليابان لمدة معينة حتى يعود المغرب قويا كما كان ويسير على سكة التقدم مثل اليابان. ولماذا لا؟pourquoi passe.
3 - قروي الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 22:59
هناك مدن أخرى في حاجة الى شركات لخلق مناصب الشغل فطنجة انفجرت بالانفجار السكاني والهجرة القروية
4 - انا الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 23:13
لماذا طنجة كما نقرا في التعليقات لموقعها الاستراتيجي لكل بساطة
5 - لك الله ياوطني الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 23:42
هناك معلقين لا ندري دوافعهم او هوياتهم كيكحلو بالعمى غير يقراو شي حاجة مزيانة على المغرب والحال ان فتح شركة متطورة لابوابها من شانه تشغيل الشباب المغربي وخلق رواج اقتصادي ونقل الخبرة والتجربة وتحصيل العملة الصعبة من الصادرات ووو
6 - reda الخميس 10 أكتوبر 2019 - 00:00
il faut aussi installer des entreprises dans d'autres régions comme Oujda , Fes , Meknes
7 - اسكندر المقدوني الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 04:53
التركيز فقط على بناء مناطق صناعية قريبة من البحر و كأن مناطق بدون واجهات بحرية ليس لها أهمية ،
اكبر اقتصاد في العالم امريكا توجد بها مناطق صناعية عملاقة في السيارات و الفضاء بمناطق لا توجد لها منافد بحرية ،يعني دولة فيها لوجستيك و بنية مواصلات متطورة و مناطق صناعية مهيأة ،و في الاخير يتحدثون في المغرب عن التفاوت و الفوارق الاجتماعية
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.