24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب

معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب

معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب

قال إبراهيم الفاسي الفهري، رئيس معهد أماديوس، إن "المدخل الرئيسي لتطوير الطاقات المتجددة في المغرب يكمن في دعم قطاعات الهيدروجين الشمسي"، مشيرا إلى أن "العديد من الميادين يمكن أن تساهم في النموذج التنموي الجديد الذي تعتزم المملكة تقديمه، وعلى رأسها الطاقات المتجددة".

الفهري، الذي كان يتحدث صباح اليوم الثلاثاء في لقاء نظمه معهد أماديوس، حول "الهيدروجين الشمسي والطاقات المتجددة بالمغرب"، أضاف أن "جلسة اليوم التي جاءت بعديد الخبراء من مختلف بلدان العالم ستكون للإنصات واستخلاص التجارب، في أفق تطويرها وجعلها متاحة داخل المغرب كذلك".

وأوضح الفاسي، في اللقاء الذي أقيم بالعاصمة الرباط، أن "المغرب رائد في مجال الطاقات المتجددة، وهي مساهمة بشكل كبير في تطوير وإغناء الاقتصاد المحلي، كما أنها ضامنة للأمان الطاقي بالبلاد"، مطالبا برفع إمكانية الولوج إليها، وتطويرها من أجل منافسة القطاعات الطاقية الأخرى من الغاز والبترول.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن "المغرب مدعو إلى دخول المجال الجهوي والعالمي على مستوى قطاع الهيدروجين الشمسي، الذي سيكون ضمن صلب اهتمامات الاقتصاد المغربي، بفضل توجيهات الملك محمد السادس"، داعيا إلى "تعميق تبادل وجهات النظر والاستفادة من جميع التجارب الرائدة لتنزيلها على أرض الواقع".

من جهته، أورد فيليب بوكلي، رئيس الجمعية الفرنسية للهيدروجين، أن "المغرب يوفر مناخا جيدا من أجل تطوير هذا القطاع بالشكل اللازم"، مشيرا في السياق ذاته إلى أن "الوكالة الدولية للهيدروجين تعد تقريرا سيستفيض في تعداد إيجابيات اعتماد هذه المادة على المستوى الطاقي في كثير من المجالات".

وأضاف بوكلي، في اللقاء نفسه، أن "اجتماع العديد من الخبراء والمشاركين سيمكن المغرب من أمور جد مهمة"، مسجلا أن "العالم يُجمع على أهمية الطاقات المتجددة، والمغرب يتموقع بشكل جيد في هذا الباب، إذ إن المجهودات التي يبذلها تروق الجميع".

بدوره، أثنى عادل ڭاوي، رئيس الجمعية المغربية للهيردوجين، على المجهودات التي تبذلها المملكة، خصوصا بمحطة نور بورزازات، مشيرا إلى أن الاستثمار في هذا القطاع سيوفر فرص الشغل بشكل كبير، وزاد: "الهيدروجين له إمكانية إنتاج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة، كما باستطاعته ضمان الاستقلالية الطاقية".

وأكمل ڭاوي: "الهدف من لقاء اليوم هو البحث عن سبل إنتاج الطاقة الهيدروجينية وتخزينها من أجل استثمارها بشكل جيد، خصوصا على مستوى التصدير نحو أوروبا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - عبدالواحد الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 16:03
حاولت ان افهم ما معنى الهدروجين الشمسي:
أهو مستخرج من الشمس او قادم منها او المقصود شيء اخر.
من فهم فلينورنا من فضله
2 - مغربي متابع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 16:48
الهيروجين الشمسي هو استعمال الطاقة الشمسية لتحويل جزيئات الماء إلى هيدروجين و أوكسيجين بعد تفسخ الجزيئة المائية.
عنها يسعمل الهيدروجين لتوليد الطاقة.
3 - Moi الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 17:04
C'est utiliser l'energue solair pour separer les molecules H2o donc retirer l'hydrogene de l'eau.
En methode normale ca coute tres cher hors que la l'energie est gratuite
4 - abdou الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 17:13
استخلاص الهيدروجين من الأشعة الشمسية كمصدر للطاقات النظيفة والصديقة للبيئة تقنية حديثة نسبيا حيث بادرت دول عديدة واستعملتها. وهي بالفعل واعدة حسب النتائج التي توصلت إليها تلك الدول.
لكن السؤال هو لماذا تغير توجه معهد أمادسيوس من حوض للتفكير في المواضيع الكبرى ذات الطبيعة الفلسفية مثل "العولمة" " وتعايش الحضارات" إلى مواضيع تقنية جدا مثل "الهيدروجين الشمسي".
ربما أعرف الجواب وهو أن هذا المعهد فقد جاذبيته عبر اجترار مواضيع ذات طبيعة جدلية ونظرية وهبط إلى أمور أقرب إلى الأرض ليظهر أن له فائدة ملموسة.
وربما استبق هذا المعهد إعلان الحكومة على اعتماد هذه التقنية وذلك حتى يقوم باحتساب الفضل في ذلك لنفسه لتلميع صورة شخصيات المعهد تدريجيا فيركب أعضاءه على الموجة لمآرب أخرى.
ليس جميلا أن تفهم في السياسة كثيرا فأنت تتوقع النهاية منذ البداية فيضيع منك عنصر التشويق.
5 - العربي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 17:53
هي طريقة عملية و فعالة لتخزين الطاقة و لا افهم لماذا لا تحضى بالاهتمام اللازم
6 - ياسمينة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 18:53
الهدروجين الشمسي هو معهد اماديوس. ومن لف حوله وما علاقة هدا المعهد بكل الدراسات وكان المغربيات اصبحن عواقر ولم يعرفوااا الي ال القهري حتى ينظرواااا لهولاء المقهورين وآسفاه هناك من ولدت في فمه ملعقة من ذهب وهناك من ولد وفي ظهره سوط من الشقاء
7 - Aourik الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 19:16
لا احد ينكر أهمية الهيدروجين الشمسي . لا كن من الصعب تخزين الهيدروجين بذاته. ادا هناك أبحاث لاستعمال الهيدرو جين لإنتاج مواد أخرى سهلة التخزين(الا مونياك) وهاذا ما ستفوم به ocp و IRESEN ااذان غابا عن هذه المناظرة!!!
8 - prof الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 20:19
كيف لنا أن نستهلك الماء بكميات هائلة لإنتاج الطاقة والجميع يموت عطشا.
البعض يقترح ماء البحر وهنا سنغرق في الكميات الهائلة من الملح المنتجة.
هذه حلول اقترحتها دول ليس لها مشكل الماء ... وهذا ليس حالنا.
9 - ##Mustapha## الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:11
قال إبراهيم الفاسي الفهري، رئيس معهد أماديوس، إن "المدخل الرئيسي لتطوير الطاقات المتجددة في المغرب يكمن في دعم قطاعات الهيدروجين الشمسي"

Comment un type qui ne possede aucune competence scientifique peut confirmer une telle chose
10 - هيدروجين الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:34
ان تكلفة استخراج الهيدروجين من الماء و استعماله كطاقة، يحتاج إلى طاقة كبيرة. اي ان استعمال البترول يبقى أقل تكلفة. لقد راج في وقت ما فيديو يظهر احد الدجالين يسكب الماء من الصنبور في خزان سيارته، إلا أن المسألة كانت مجرد مزحة. الحقيقة هي أنه : pour casser les liaisons chimiques de la molécule d'eau, il faut mettre à disposition une énergie supérieure à celle qui sera produite par utilisation de l'hydrogène.
11 - مواطن السبت 19 أكتوبر 2019 - 13:57
9 Mustapha
الا كا تقلب تفهم غادي التسطا .
هاهما كا ايدخلوا حتى في الشمس
الله احفظ المغرب من البعض .
جاهد الملك في جعل المغرب البلد الاول
في العالم باستعمال الطاقة الشمسية
و الخوف كل الخوف ان يطاله اقتصاد الريع.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.