24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الضربات الجوية الإسرائيلية تزعزع تهدئة هشة بغزة (5.00)

  2. حكومة الكوارث (5.00)

  3. كوريا الشمالية بعيون مغربية .. داخل البلد الأكثر انغلاقا في العالم (5.00)

  4. القوات المسلحة الملكية تحتفي بأبطال العالم في الرياضات العسكرية (5.00)

  5. الودغيري يسرد تفاصيل البعثات والاستكشافات الفضائية بـ"وكالة ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الرباح يُبدد المخاوف من فشل مشروع أنبوب الغاز المغربي النيجيري

الرباح يُبدد المخاوف من فشل مشروع أنبوب الغاز المغربي النيجيري

الرباح يُبدد المخاوف من فشل مشروع أنبوب الغاز المغربي النيجيري

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز الرباح، أن الاكتشافات الجديدة للغاز في كل من موريتانيا والسينغال لا يمكن لها أن تؤثر على سير مشروع إنجاز أنبوب الغاز المغربي النيجيري الضخم.

وكشف وزير الطاقة والمعادن أن "مشروع أنبوب الغاز وصل إلى مرحلة الدراسة الهندسية والتقنية التي تدرس مسار الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية للمشروع، حتى نكون جاهزين للنظر في كيفية البحث عن استثمارات لإنجاز هذا المشروع بين الدول التي يمر منها، أو عن طريقة شراكة مع القطاع الخاص".

وجوابا على سؤال تقدم به فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين خلال جلسة الأسئلة الشفوية، مساء الثلاثاء، حول "مآل مشروع إنجاز أنبوب لنقل الغاز من نيجيريا عبر المغرب"، أكد الوزير الرباح أن هذا المشروع الكبير يهم أكثر من 13 دولة ويستفيد منه حوالي 300 مليون نسمة، مضيفا أن "المشروع ينقل إفريقيا لتصبح واحدة من أكبر المحطات العالمية في إنتاج الغاز العالمي".

وأوضح المسؤول الحكومي أن "المغرب حاضر بقوة في تحولات الطاقة عالمياً، ولديه استراتيجية ومرصد طاقي وشراكات دولية رفيعة تؤهله ليصبح فاعلا مهما في المجال". كما أبدى الوزير الرباح تفاؤلاً ببعض الاكتشافات المحدودة للغاز بالمملكة.

وزير الطاقة شدد على أن أنبوب الغاز المغربي النيجيري "سيحقق التوازنات العالمية في المجال الطاقي عبر بوابة إفريقيا"، موردا أن "الدراسات التي أجريت على المشروع أخذت بعين الاعتبار كل التحولات التي يعرفها عالم الغاز، بما فيها المعطى الجديد المرتبط بموريتانيا والسينغال".

وقال الرباح: "نحن سعداء بالاكتشافات الموريتانية السينغالية، لأن تنمية مجالك يجب أن ترافقها تنمية مجال الجيران أيضا حتى يعم الاستقرار والأمن بالمنطقة". لكن المسؤول الحكومي لم يخف تخوفه من المنافسة العالمية في قطاع الغاز، التي قال عنها إنها "موجودة مثل بقية القطاعات الأخرى".

فريق التجمع الوطني للأحرار بالغرفة الثانية قال إن الاكتشافات الجدية للغاز بموريتانيا والسينغال "يمكن أن تشوش على مشروع أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا"، وتساءل عن إمكانية صمود هذا المشروع أمام منطق النجاعة الاقتصادية والتحولات الجذرية التي يعرفها سوق الغاز، خصوصا في ظل الاكتشافات القريبة من المغرب.

وفي غشت الماضي، شارك وفد مغربي بأبوجا بنيجيريا في اجتماع مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، نظمته مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية، لاستعراض سير مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب الذي سيمر أيضا بعدد من بلدان غرب إفريقيا.

جدير بالذكر أن موريتانيا والسنغال فتحتا صفحة جديدة في العلاقات بينهما، بعد توقيعهما على اتفاق لتقاسم إنتاج الغاز في حقل ضخم تم اكتشافه في المياه الإقليمية المشتركة، ويجري العمل على بدء استغلاله منذ سنوات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Dalas الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:46
مشروع أكبر من المغرب ولن ينجح لأن التكلفة الأمنية للأنبوب ستكون ضخمة
2 - المجهول الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 01:12
موريطانيا فيها الغاز الجزائر فيها الغاز قريب نسمعو جزر الكناري فيها الغاز و المغرب ! صرحة الا لقاوه غير غادي نزيدو نتفقصوا
3 - غير على سبة الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 01:56
واش هاد الوزير مهندس ؤلا غير حاطينو فديك لبلاصة,,,كان فالمواصلات ؤصبح فالمعادن,,,مافهمت والو.
4 - محمد بلحسن الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 03:20
بالتوفيق إنشاء الله وبمغربنا الجديد حكومة أصبحت أكثر إنسجاما لوضع خطط مدروسة قابلة للتنفيذ في المدى القريب والتوسط والبعيد و البعيد جدا مستلهمين الحكمة من المشروع الطرقي القاري أوروبا - طنجة - لاغوس الذي كل ما ينقصه هو
la liaison fixe au niveau du détroit Gibraltar
ها السي محمد بنعبد القادر قادر على معالجة الجوانب القانونية مع الإسبان. أليس كذلك يا رباح هذا الكون الفسيح !?
5 - محارب سابق الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:36
يا معالي الوزير فكر قليلا في الموضوع .و كفانا من توزيع السراب .انك تعلم كما يعلم الكثير من بني جلدتي ان هذا المشروع لن ينجز لا عاجلا و لا اجلا نظرا للكثرة العوائق التي تعرضه.....
6 - سعيد اسماره الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:57
تنحل مشكله الصحرا' التي نارها ملتهبه تحت الرماد والتي حتما ييمر منها المشروع حتى يتم التفكير في انبوب غاز يمر من انيجيريا الى المحيط الاطلسي هذا هو حلم ولد اهميش بعينيه.
7 - Anas fes الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:17
مشروع وهمي . و نحن لن ننتظر غاز نيجيريا !!!!!!!!!!
8 - ahmed الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:26
الوزراء مثل جوك فين ما حطتيه يعمل هما قاريين أوفاهمين أوعارفين أش كيدروا وخا ميخدمش عام أو أكتر لما تعطيه الفرصة يقضي الغرض الله إجيب غير الصحة والسلامة .
بحال المنتخب اللي كيلعب مع فريقه في الخارج في اليمين كيلعبه في اليسار والعكس بالعكس بحال جوك كيتلفوا ليه لحساب .
برا كلعبوا آسبوعا وفي المنتخب متفرجين .
الله إجيب الصحة والسلامة. وكل عام وأنتم بخير.
9 - Hmida الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:45
Croyez moi, le vrai problème du Maroc est le manque de compétences dans notre admirations y compris le gouvernement. Je crois qu' il faut dans un premier temps faire appel à des compétences étrangère net copier de que font les nations Developers afin de sortir vite de cette crise. Autrement on va voir que ses rentiers dans ce pays
10 - مستحيل الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 10:06
سبحان الله السينيغال فيها الغاز موريتانيا ، الجزائر ، ليبيا ، مالي ، نيجيريا ، إلا المغرب اللي مافيه والو هاهاهاها على ما أظن الغاز والبيترول الموجود في المغرب أكبر من روسيا لكن فقط للعصابة أما المواطن لايدري ولا يجب قطعا أن يعرف شيء عن مثل هاته الأشياء خليه باباه غير مع لالة العروسة ومع موازين وعادل الميلودي وسعد المكرد والبارصا والمدريد هاهاهاها
11 - simohamed الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 10:10
وزير الطاقة بدون طافة. فيناهيا الاستراتيجية الوطنبة للطاقة اسي رباح? مند وصولك الى الوزارة كل قراراتك خاطئة:
1. حيدتوا الدعم على المواد النفطية وارتفعت اتمنة البنزين والغازوال وووتاترت القدرة الشرائية
2. لم تستطيعوا ضمان الامن الطاقي ولو لمدة وحيزة الدليل لا يوجد احتياط استراتيجي للمواد النفطية
3. ساهمتم في تدمير لاساير بعد تواطئكم مع الموزعين الكبار في عدم مراقبة الاسعار وووو
4.الاكتشافات المغربية للغاز الطبيعي وهمية ام حقيقية . لم تستطيعوا التصريح بالحقيقة
5.لست بمهندس له كفاءة في المجال المعدني والطاقي ادن ما دا تفعل في وزارة لها وزنها في الاقتصاد ?
12 - عبد الصمد الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 10:35
بعد ازالة وزرة الحكامة سيتكالب السياسيون والشركات الموزعة للبترول في المغرب على الشعب بقي ان يخرج علينا مسؤول للقول بأنهم وجدو البيترول في قمم الجبل انها صعبة التحول وانهم يناقشون مع سكان المريخ شراكة في هذا المجال ...الحقيقة الساطعة ان سيارات الدولة او المكترات من طرف الدولة تتجول على حساب بونات تستخلص من دافعي الضرائب او نثرواتهم ....لك الله يا وطني
13 - طرفة الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:01
الحلم ممكن ان يتحقق و لكن الواقع شيء اخر، الدول التي سيمر منها الانبوب دول غير ديموقراطية يمكن ان تقف دولة واحدة ضد المشروع بأمر من اللاعبين الكبار و يتوقف كل شيء...
14 - مواطن الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:04
والله شبنا وتعبنا وملينا وطلع لينا السكر والملح والطانسيو.بهاذ الكذوب .
15 - سراب الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:48
عجيب أمر مسؤولي المغرب عوض الإلتفات الى مشاريع تنموية يريدون هدر مليارات الدراهم ولدينا مديونية كبيرة هل ستعطينا نيجيريا الغاز والنفط مجانا طبعا لا اذن ما الفائدة!!
16 - علي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:19
مايعجبني وما أثار انتباهي هو النظرة الثاقبة ل مولاي الحسن الصغير ......نظرة تلخص كل شيئ.....
دققو النظر في الصورة جيدا.... .
17 - Visionnaire الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:34
Je suis enthousie de voir cette femme conduire de tel mission sur le continent africain elle me fait penser à la dame de fer l ancienne premier ministre britannique qui a conduit le pays en force vers l industrialisation.
18 - مراضيش بوضع بلادي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:55
هدا لن ينفع المغاربة بشيئ لأننا نتوفر على تروات أضخم رزقنا الله بها لنأكل ونشرب ونصدق ونصلي له كتيرا ونحمده بهده النعم التي لاتحصى ولاتعد،هل هناك أغلى من السمك في بحرين،وهل هناك أحسن من الدهب في عدة جبال،وهل هناك دولة في العالم تستطيع إنتاج فلاحتها بدون فسفاط المغرب زيادة عن مواد حربية وتجميل وغيرها،أما منتوج الفلاحة حتى هو يتلاعبون بمنتوجه الدي يسهر عليه الفلاح عدة شهور.
صراحة لم يبقى للمسؤلين المغاربة إلا الله يحرموننا من رضاه وشكوانا له لو كان الأمر ممكن لهم،إنهم تماسيح وعفاريت بشرية حقا،الحمدو الله على نعمة الموت،فلولاى هي يعلم الله إلى أين ستصل جبروتيتهم.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.