24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة

"مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة

"مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة

معطيات سلبية تلك التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط، معلنة أنه لأول مرة منذ 2016 يعرف مؤشر تطور مستوى المعيشة مستوى سلبيا، في حين تستمر ثقة الأسر في بلوغ مستويات متدهورة؛ ناهيك عن استمرا ارتفاع أثمان المواد الغذائية.

المندوبية وضمن مذكرة لها أوضحت أن 83.9 بالمائة من الأسر المغربية صرحت بأن أسعار المواد الغذائية عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرةّ، كما تتوقع 26.7 بالمائة من الأسر تدهور مستويات المعيشة خلال العام المقبل.

وأكدت المذكرة أن مؤشر مستوى المعيشة بلغ مستوى سلبيا لأول مرة منذ سنة 2016، مسجلا بذلك ناقص3.7 نقاط عوض 4.7 نقاط خلال الفصل السابق، و11.9 نقاط خلال الفصل نفسه من السنة الماضية، وموضحة أيضا أن مؤشر ثقة الأسر تابع، خلال الفصل الثالث من السنة، منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة.

وحسب المذكرة فقد انتقل مؤشر ثقة الأسر إلى 74.8 نقاط عوض 74.9 نقاط المسجلة خلال الفصل السابق و82.5 نقاط المسجلة خلال الفصل الثالث من السنة الماضية. كما بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 43.9 بالمائة؛ فيما اعتبرت 32.5 بالمائة منها أنه ظل مستقرا و23.6 بالمائة أنه تحسن. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 20.2 نقطة عوض ناقص 25.4 نقط خلال الفصل السابق وناقص 9.5 خلال الفصل نفسه من السنة الماضية.

وتبرز المذكرة أن 61.5 بالمائة من الأسر صرحت بأن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 34.0 بالمائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض؛ فيما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4.5 بالمائة .

وعن تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 34.3 بالمائة من الأسر بتحسنها مقابل 8.3 بالمائة بتدهورها؛ وبذلك بقي هذا التصور سلبيا، إذ بلغ ناقص 26.0 نقطة مقابل ناقص 24.2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 18.2 نقطة المسجلة خلال الفصل نفسه من 2018.

وفي ما يتعلق بتصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، توضح المذكرة أن 26.3 بالمائة منها تتوقع تحسنها مقابل 13.5 بالمائة التي تنتظر تدهورها. وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 12.8 نقاط مقابل 18.3 نقاط خلال الفصل السابق و18.2 نقطة خلال الفصل نفسه من السنة الماضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - yassine benfkir الخميس 17 أكتوبر 2019 - 07:56
في المغرب لان تعيش ب 60 درهم في اليوم. كلشي غلاء. الماء الضوء المواد الغذائية. والفواكه والخضر. وزيد......
2 - مغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 08:28
بل تراجع هده المؤسسة العمومية التي يسيرها أناس رحل زمانهم. بالله عليكم هل لا يوجد أطر مغاربة بكفاءة شبابية تسير هده المؤسسة ؟ هل نحن بالمغرب كل موظف تقاعد من وظيفته نعد له عقدة للاستمرار في مهامه ؟ اتركوا للشباب فرصة لسير مثل هده المرافق بعقلية جديدة وبكفاءة عالية .
3 - الغزواني الخميس 17 أكتوبر 2019 - 08:47
والى متى سيظل هذا ( العبقري) الاتحادي الحليمي على رأس هذه المندوبية !؟
والى متى سيبقى( المناضل) الاتحادي الكثيري على راس مندوبية المقاومة!؟
لك الله ياوطني !!!!!!
4 - مكلخ الخميس 17 أكتوبر 2019 - 08:51
حنا مين شذينا استقلال وحنا في ترا جوع ولينا نفضل غي موت في هاد البلاد تعيسۃ
5 - عينك ميزانك الخميس 17 أكتوبر 2019 - 09:12
الله يأخد الحق فالمشغلة ديلي لي ما بغى تزيدني فالاجرة عشر سنين بدون زيادة وهي عاد شرات جاكوار كاتكات الله يخد الحق فالدولة لي ما ديراش خدمتها وماتتراقبش الشركات لي مستغلة العمال ديلها باجور زهيدة المشغلة ديالي نهار خدمت عندها هدي 23 سنة ملكانت تتملك ولو اليوم عندها تلاتة ديال المنازل وحدة فباريس و جوج دسيارات وربعة دلمليار فالكونت وانا اعيش الخصاص و الهشاشة الاقتصادية كل دالك بالفهلوة والتسنطيح .
6 - بشير الخميس 17 أكتوبر 2019 - 09:12
كلما عرفت الأجور زيادة طفيفة تتبعها فورا زيادة في الأسعار. هذه معادلة معروفة في المغرب. 1+ ناقص1=0..
7 - مغربي حر جدا الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:02
الغضب الساطع ات بدون شك سيحرق الشجر والحجر ومن يتألم لحالنا سيرتاح لان لا الم بعد ازالة المرض العضال
8 - عبدو الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:32
إذا كنت المعيشة على هذا الشكل . فلما لا تقيمها الهيءة بمقارنة ما تفيض به قماماتنا من الأطعمة ، والتسابق في إعداد المواءد تباعا ؛ من رمضان والعيدين إلى رأس السنة الميلادية...إلى التظاهر والتفاخر بالأموال والاولاد في المقاهي والمطاعم والفنادق السياحية ؟! فلك تقييم يجب النظر إلى الكفتين المتساوتين للميزان الذي وضعه جل جلاله في سورة الرحمان !!
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.