24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد

هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد

هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد

تُشرف هبات مجلس التعاون الخليجي الموعودة للمغرب على نهايتها، إذ يرتقب أن تنتهي التحويلات السنة المقبلة على أبعد تقدير، مما يعني نضوب مصدر تمويل هام بالنسبة إلى الحكومة.

وكانت أربع دول بمجلس التعاون الخليجي، هي الإمارات والسعودية والكويت وقطر، قد اتفقت سنة 2011 على تقديم مساعدات مالية للمغرب عبارة عن هبات بقيمة 5 مليارات دولار، وهو ما يعادل 47 مليار درهم، حيث التزمت كل واحدة بـ 1.25 مليار دولار لتمويل مشاريع تنموية.

وتفيد آخر الإحصائيات الصادرة عن الحكومة هذا الأسبوع أن إجمالي السحوبات المتراكمة للحساب الخاص بمنح دول مجلس التعاون الخليجي بلغت متم يونيو 2019 ما مجموعه 4,6 مليارات دولار، حيث لم يتبق الكثير من التزامات هذه الدول المانحة.

ويرتبط صرف هبات دول مجلس التعاون الخليجي بشرط تقديم مشاريع استثمارية في مجالات، من بينها الصناعة والتعليم والسياحة والماء والرياضة، تتم دراستها وتقييمها من طرف لجان مشتركة، قبل التأشير على تحويل المبالغ المالية إلى حساب خصوصي أنشأته الحكومة لذلك.

ويبرز تحليل التوزيع القطاعي لمحفظة المشاريع هيمنة القطاعات الاجتماعية بـ57 في المائة من التمويلات، حيث وجهت 32 في المائة إلى التربية والتكوين المهني، و29 في المائة إلى الصحة، و18 في المائة إلى التنمية الاجتماعية، و21 في المائة إلى السكن الاجتماعي.

ويتجلى أن الاعتمادات المخصصة للبنيات التحتية تشكل المشاريع المتعلقة بالنقل، حيث رصدت له 68 في المائة من الاعتمادات، و17 في المائة للسدود، و15 في المائة لمشاريع التزويد بالماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير.

وكان يفترض أن تنحصر خطة العمل المشتركة بين مجلس التعاون الخليجي والمملكة المغربية بين سنة 2012 وسنة 2017، لكن الوتيرة المتقلبة لتحويل منح المساعدات المالية جعلها تمتد إلى غاية 2020، وتُدرَج توقعات سنوية بخصوصها في قوانين المالية بالمغرب.

وتدعم هذه الهبات رصيد المغرب من العملة الصعبة، إضافة إلى مساهمتها في مشاريع تنموية مهمة في مختلف المدن، كما تستند عليها الحكومة خلال إعداد الميزانية العامة.

ومع قُرب انتهاء هذا الاتفاق الهام بالنسبة إلى المغرب، يسود ترقب لدى السلطات حول إمكانية تجديد الاتفاق أو توقيع صيغة جديدة للاستمرار في دعم مشاريع التنمية، حيث أشار والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، خلال ندوة صحافية سابقة، إلى إمكانية تجديد الاتفاق.

وأكد والي بنك المغرب أن المملكة شريك متميز لبلدان مجلس التعاون الخليجي، ولذلك لم يستبعد أن يتم تجديد اتفاق المساعدات المالية، مشيرا إلى أنه "يمكن أن تتغير صيغة التعاون بين الطرفين واختلاف قيمة الدعم ومدته، وعلى كل حال فإن التجديد سيكون مفيداً للمغرب في جميع الحالات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - عجبا الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:14
الحمد لله بما ان مسؤولي البلاد هم ايضا فقراء من الدرجة الرفيعة اذ يتلقون صدقات من دول الخليج.ههههه
2 - حسن النتيفي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:18
الهيبات الخليجية زائد الميزانية الحكومية الطائلة ضاعت في مهب الرياح ولا إصلاح ضهر في الافق لا حاليا ولا على المدى البعيد مجرد وزارة تتخبط في العشوائية و ماذ بعد ان تجف الفرشة المالية الخليجية . اللهم إنا نسألك اللطف بفلذاتنا ونحن ايضا
3 - Achraf الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:19
ينهبون خيرات البلاد التي تغنينا عن اي مساعدات من دول الخليج التي اصبحت تضن ان المغرب تابع لها ويحق لها التحكم في سياسته وقراراته، يا مسؤولين شيء من الوطنية والعزة والكرامة.
4 - احمادو الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:20
يقول المثل المغربي: "اللي مغطي بديال الناس عريان"
5 - البشير عزالدين الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:22
من واجب دول المشرق العربي الغنية مساعدة الدول العربية و الاسلامية المحتاجة و الكف عن الدخول في حروب عبثية تخدم اعداء نفس الدول و لا بد من التضامن الاسلامي و لو في حدوده الدنيا و الابتعاد عن التهور و الدخول بسرعة و بلا تفكير في حروب و ازمات داخل الدول العربية...بدل مساعدة الشعوب العربية و الاسلامية نرى بعض دول الخليج تدخل بغباء في مخططات اعداءها الهادفة الى تخريبها هي نفسها باموالها و ادواتها...الحروب ممنوعة اسلاميا الا بالحق و دفاعا عن النفس..و التفكير في مشورع حضاري نهضوي انساني و ليس شراء الاسلحة (دول الخليج اول مشتري للاسلحة) بمئات الالاف من المليارات و هي اموال كافية لشراء الارض كلها...التضامن و التعاون في سبيل الله و رجاء في نعم الله و فضله واجب...و المساعدة تكون في سبيل الله مجانا بلا مقابل و لو سياسي و تلبية ايضا للواجب الانساني و الا ما فائدة الاموال؟
6 - عبدالله الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:24
5 مليارات دولار يعني أزيد من 50مليار درهم من مداخيل استثنائية حصل عليها المغرب بفضل الملك حفظه الله ونصره وأدام له العز والتمكين.
7 - مجرد سؤال الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:30
"يمكن أن تتغير صيغة التعاون بين الطرفين واختلاف قيمة الدعم ومدته، وعلى كل حال فإن التجديد سيكون مفيداً للمغرب في جميع الحالات"
إعذروا تساؤلاتي،من حقنا أن نعلم ماذا قدمناه مقابل هاته الهبات والصدقات من أشقائنا الخليجيين؟ هل كانت خالصة لوجه الله وابتغاء مرضاته ؟ مع العلم أننا لم نرى شيئا تحقق على الأرض بتلك الملايير.
8 - عمر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:36
اعتمدوا على أنفسكم يا أيها المسؤولون الفاشلون والفاسدون.
اين الفوسفاط؟أين الصيد البحري؟أين الفضة؟أين الفلاحة؟.... فكروا كيف تعتمدون على أنفسكم ولا تفكروا كيف تجددون الإتفاق.
تنازلوا عن بعض أجرتكم ومعاشكم فأكيد لن تحتاجوا إلى أي دعم من أحد لكن كلكم يقول نفسي نفسي.
فيا رب إهدي كل مسؤول فاسد.
9 - نانوس الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:36
انتهت المساعدات وحقق المغرب الفشل في التعليم
و التدهور المروع في الصحة ....
و انتشار العطش .......
و الهزائم المذلة في المجال الرياضي .....
اما السياحة فتستفيد منها الدول المانحة بجعل المغرب ماخور الدعارة .
10 - هشام الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:39
المساعدات الممنوحة في إطار مشاريع من طرف دول المجلس هو استثمار بعيد المدى بالنسبة للدول المانحة، لأن رهان دول الخليج هو الاستثمار في العنصر البشري بتكلفة منخفضة بالإضافة إلى ضمان التموين الغذائي، ولعل نوع المشاريع الممولة من طرف الصناديق السيادية الخليجية تزكي ان المستفيد الأول و الأخير هي دول الخليج ( المستشفى الجامعي لطنجة و أكادير، سد غيس بالحسيمة وسد فاصك بكلميم...)
11 - حسن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:43
اذا كانت دولتنا تعتمد على المساعدات الخارجية لتنفيد برامجها فلما كل هذا الاسراف وتضخيم رواتب الوزراء والبرلمانيين وبعض مدراء مؤسسات عمومية ومدربي الكرة وتنظيم المهرجانات والكثير من المشاريع التي لسنا في مستواها كالقطار السريع و...والقائمة طويلة
يقول المثل المغربي (البس قدك يواتيك) ولا تكلف نفسك اكثر من طاقتها ولا تتسول المساعدات واكتفي بما عندك
12 - مراد الشركي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:44
لا خير ولا مستقبل لدولة اقتصادها وتعليمها يعتمد على هبات ومساعدات خارجية غالبا ما تكون مقابل مواقف وسياسات وامتيازات للدول المانحة على حساب ابناء الشعب
والأمثلة كثيرة في المغرب
الخليجيين في المغرب يعبثون بكل شيء
13 - احقيقة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:52
السلطة اذا راهنت على الرهان على صحة الطاقة المتجددة. ،،،اقسم بالله انها ستخسر في المجال الصحي وفي كل شيء وستضع وجهها في التراب لأن الطمع طاعون وعنذها ياليتني لن تفيدهم في شيء ،،،،وانا متيقن مما اقول لأنني اعرف اشياء ان تبدا لكم تسؤكم ،، وسترون باعينكم ما سيحصل اذا نهجت اسلوب الطمع على حساب الآخر ،،،،،ولقذ اعذر من أنذر.
14 - ماجد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:52
مثل هكذا مساعدات تجعل المغرب عبدا لدول الخليج كما تجعله عبدا للبنك الدولي و بالتالي لا استقلال في في اتخاذ القرارات الإستراتيجة التي تهم المغرب كما أن هذه الاموال لا تصل الى المحتاج اليها بل تتبخر في سماء القاءمين عليها... طالما الفساد ينخر جسد البلاد فلن تأثر فينا لا مليارات الخليج ولا حتى أموال قارون..
15 - مواطن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:56
البلاد لتي تعتمد على المساعدات و الهبات بلد فقير منهك لا يتوفر لا على معادن و لا على بحار و لا على مقالع و لا على موارد طبيعية مهمة و لا على موقع مهم .
و مع ذلك يقوم بالاستثمار خارج البلاد في افريقيا
انه التناقض بعينه
بلد فقير يعيش على المساعدات و هبات الخليجيين و وزراؤه يتلقون معاش تقاعد سمين ما هذا التناقض
16 - مغربي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:58
الله يسهل .............والله عار عليكم شوهتونا
17 - Issam الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:59
هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. وسويسرا أكبر مستفيد
18 - Khaled الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:00
دول الخليج وعلى راسهم السعودية خيرها على جميع العالم وبتصريحات رسمية تثبت ذلك . اين من يقول اعراب و و و و هاهم سباقون بكل شي تعليم وبنيه تحتيه وتقنياً وصحياً واقتصادياً من اكبر٢٠ اقتصاد بالعالم صنعو ذلك من صحراء قاحله ، اضافه الى ذلك يدعمون خزينتك وبلدك ، وياتي جاهل حاسد يتكلم بما لايعلم .
19 - حنضلة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:01
إوا الله يكثر الخير غاهوا رآه تقريبا مابان والو بحال إلا مزال ما وصل تا فرنك
20 - المهدي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:02
يعرفون ان الهبات تبقى مجرد صدقة تخضع للظروف والمزاج والتقلبات السياسية والدليل ان ما كان يفترض ان ينتهي سنة 2017 إمتدّ الى 2020 ومع ذلك يدرجونها ( كتوقعات ) في الميزانية وكأنها دخلات للجيب ! هذا ما يسمى كيكسكس على الارنب وهي راقدة فالدّومة !!
21 - السلام عليكم الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:06
انتهى زمن المعاونة الخليجية ويجب على المغرب أن يعري على ذراعيه.مع الأزمة العالمية ستكتفي دول الخليج وعلى رأسها السعودية بتمويل صندوق ترامب مقابل حماية امريكا للمنطقة من ايران
22 - من الريف الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:06
موظفو التعليم هم السوسة التي تنخر ميزانية هذا البلد يجب تفعيل الاجر بالساعة مثل دول المتقدمة و صرامة و حزم معهم كل هذه الاموال و المستوى ضعيف و اولادنا يدرسون في خصوصي بسبب مستوى منعدم
23 - hossain الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:10
نسمع عن الهبات والعطايا في حين لو قمت بإطلالة على مؤسساتنا لصنفنا من افقر الدول لا أقسام لا مرافق صحية لا لا ،،،،،،بالله عليكم اين تذهب عندنا سوء التدبير فاتورة حاسوب تساوي خمس حواسب في السوق اما ان الاوان لهذا الشعب ان يعيش سنة 2019 ويخرج من سنة 1950 فلو وضعتم صناديق في الأسواق واقترحتم على الشعب المساهمة بدرهم للللل ولكم واسع النظر
24 - hassssane الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:10
والله والله لو تحولو لهم مال العالم لما استغلوه لصالح هدا البلد فقط لمصالحهم الشخصية الا ادا طبقت احكام قاسية جدا على سارقي اموال الدولة وهده الاحكام تطبق في الصين وتصل الى حد الاعدام في حق من فكر في سرقة اموال الشعب ولهدا النتيجة واضحة على هدا البلد العضيم بفضل العدل
25 - غير دايز من هنا الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:11
الخليج غادي اسد الروبيني، قريبا المهاجرين غادين اسدو الروبيني، الإتحاد الأوربي غادي اسد الروبيني، كيف للمغرب أن يعول على الهبات و الصدقات و تحويلات المهاجرين.
الدولة التي لا تنتج ثروتها فهي هالكة لا محالة، إنها مسألة وقت فقط.
الحل الوحيد هو التعليم و العدل، و ان افترضنا أن الدولة ستعمل بشكل جيد لتحسين التعليم و العدل لن يرى المغرب النتيجة إلا على مدى يفوق الخمسين سنة لا أقل، الخلاصة المغرب سيعيش قريبا أزمة لا مثيل لها.
26 - نضال الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:11
هبات بقيمة 4 مليار دولار لم يرى منها المغربي أي شيء قطاع التعليم متدهور الصحة حدث ولا حرج الدخل الفردي للمواطن المغربي في تدهور أين ذهبت هذه الهبات اذن العلي بها في البنوك السويسرية
27 - Marocain du monde الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:19
بغينا نعرفو هاد الفلوس فين مشاو و شكون استافد منهوم و فين تصرفو ؟ لأن لا تعليم لا صحة دازولها هاد المليارات ، بلاد الخيرات و الهبات من الخليج أمريكا اوروبا الخ... و الشعب يزداد فقراً و ولادو كايموتو فالبحر من أجل حلم الغربة و مستقبل أفضل في بلدان يُحترم فيه الانسان و له حقوق.
28 - rajawi الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:23
خمسۃ مليار من دوار ماشاء الله من سعد الاحزاب لكيسهر علا رفاهيۃ مواطن كلشي موفر تعليم صحۃ سكن حمد الله علا وزراء مخلصين
29 - امازيغ سوسي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:23
هبات لا تنفق فيما هو مبرمج لها . انظروا الى التعليم والصحة والتنمية بل تدهب الى جيوب المسؤولين فيزدادون غنى بينما يزداد الفقير فقرا . لدلك احسن ما تفعله دول الخليج هو ايقاف هده الهبات . وسنطالب بحقنا يوم القيامة امام الله من هده الهبات ولن تمنعنا لا القوات العمومية ولا المخزن ولا السجن ولا شيء . حبدا لو فعل الاتحاد الاوروبي واليابان وامريكا نفس الشيء
30 - متتبع مغربي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:27
هههه الطلاب يطلب و مرتو تصدق....
31 - دماغ مهاجر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:31
لم افهم لماذا نحصل على هده الهبات و ما الذي يجبر تلك شبه دول لتقدم لنا هبات . الاقتصاد المعتمد في ميزانيته على هده الهبات اقتصاد هش . المرجو فتح المجال للمشاريع القومية التي تشغل الشباب وتجلب العملة الصعبة . مثال استصلاح أراضي زراعية معامل لتصدير السمك ، انتاج أدوية و تصديرها للخارج .....
32 - Abdelghani الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:36
هبات دول الخليج والمقدرة بالملايير منذ تولي العرش الحسن الثاني الئ يومنا هذا فان هذه الهبات سواء اشرفت علئ النهاية وحتئ البداية من جديد فان المغاربة لن ولم يروا سنتيما واحدا من هذه الهبات.فهي لكم انتم فقط.
33 - ملاحظ الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:43
لهذا نرا تركيا بدأت تعتمد على نفسها دون تذلل لدولة اخرى
الدولة التي تطلب الهبات من دول اخرى تكون صغيرة في اعينهم
الله سبحانه اعطى لكل دولة تروات يجب استغلالها بجدية
34 - المغترب الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:44
رغم كل الديون وهبات الخليج واوربا وامريكا لا زال ميزانية البلاط الملكي مرتفعة جدا حيث ان ميزانيات القصور الملكية الاوربية مجتمعة لا تصل الى 250 مليار سنتيم رغم قوة اقتصادها! الاصلاح ممكن لكن اذا وجدت الارادة والاصلاح يبدأ من الاعلى مثل الدرج.
تقليص ميزانية القصر الملكي والاحتفاض بقصر واحد فقط مثل الدول الديمقراطية 2 تقليص عدد النواب والغاء الغرفة الثانية نهاييا 3 خفض اجور الوزراء وكبار المسؤولين والنواب 4 تقنين قطاع الطاكسيات والحافلات ومقالع الرمال ورخص ااصيد البحري 5 إلغاء ااسكن الوظيفي المجاني وسيارات الدولة....
لو يريد المخزن فعلا الاصلاح هناك الكثير من الفرص لكن المخزن يريد الحفاظ على مصالحه ولا يهمه لا الشعب ولا الوطن
35 - محمد ابن احمد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:45
المساعدات الخليجية زائد المساعدات الأوروبية زائد المساعدات الأمريكية زائد 13 مليار دولار مداخيل الفوسفاط زائد مداخيل الذهب والمعادن الأخرى. زائد المواد الفلاحية والصناعه التقليدية و تحويلات العمال بالخارج زايد الصيد باعالي البحار..... أين تذهب هذه الملايير يا ترى.....؟
36 - علي السعودية الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:53
آخرتها سب وشتم في دول الخليج ومليارات تهدر عليكم تاكلون وتنكرون
37 - tagrawla الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:54
اللي شاف واحد دولار من هاذ شي كولو اكولها الله ارحم الوالدين
38 - benha الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:55
ان هذه الهبات والمساعدات ليست بريءة ، بل وراءها ما وراءها من طموحات واهدافها ، اهداف الهيمنة والسيطرة ، فمن اعطاك فهو ينتظر المقابل ، والمقابل ان لم يكن شيءا فهو التبعية وتلبية التوجهات والخطط التي يرسمها ، وكل رفض او عصيان يؤدي طبعا الى قطع الدعم والمساندة ، فاليتم الاعتماد على النفس افضل من الاسترزاق ، والتشمير على ساعد الجد هو الكنز وهو السند الحقيقي .
39 - عمر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:59
الحل واضح وضوح الشمس في نهار جميل.الزيادة في الضريبة وإتقال كاهل المواطن كما جرت العادة
40 - أستاذة وطنية الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:10
على ما أرى أن كل التمويلات ذهبت إلى السكن الاجتماعي حيث الملاحظ انه استنزاف كل الأراضي الفلاحة دون أن يستفيد منها أفراد المجتمع الفقراء لان دور الصفيح في تزايد مستمر يصعب محاربتها بسبب الخرقات
41 - البعمراني الجنوبي الغربي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:12
ان اغلب القرّاء لهذا المو ضرع ليست لهم دراية كاملة عن أسس الا قتصاد في المغرب اولا المغرب لا يتوفر على الغاز ولا البترول ولا على صناعات تحويلية ولا على أسطول بحري لان ذالك يتطلب أموالا طاءلة وخبرات عالية . لان المسؤولين في الدولة لا يهتمون بمستقبل البلد لأنهم ليسوا في المستوى المطلوب لان أغلبهم اما مستواهم التعليمي ضعيف او بدون مستوى .وحتى من له مستوى تعليمي جيد اما ان يكون بمستوى أستاذ في التعليم ويتولى مسؤولية في الطب او يشرف على القطاع اللوجيستكي بدون معرفة وهذا خطاء فادح لان فاقد الشىء لا يعطيه .
الملك محمد السادس نصره الله اانتبه الى ذلك ولهذا ادخل أناس نكنقراطيين لتسهيل وثيرة الا سراع في تنزيل الدستور والسهر على المشاريع الكبرى .
فالمسؤولون في الا حزاب السياسية لا يفقهون شيءا في السياسة كيف يعقل لرئيس الحكمة سعد الدين العتمانيي ان يقول المغرب احسن من فرنسا ؟ أليس هذا نفاق وكذب على المواطنين .ان أعيش في فرنسا مدة تلاتون سنة لا اعتقد ان العتماني يعرف فرنسا .فرنسا هي دولة متقدمة لا ن المسؤولين فيها لهم كفاءت في المجال الذي اسند اليه .
42 - مواطن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:12
ليس هناك تسيير عقلاني للميزانية في المغرب . الكل جشع همه فقط المال.ثم المال . و لايشبعون ابدا . و لذاتجد هذه المشاكل في قطاعات الصحة. التعليم . انظروا إلى المراتب التي يحتلها المغرب دائما في المؤخرة زد على ذلك املاءات صندوق النقذ الدولي
43 - Omar USA الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:18
البلد ليس في حتجة للهبات والمساعدات.وانما للتنمية الخقيقية والارادة لتغير العقليات و محاربة الفساد والتهرب الضريبي و القطع مع الريع السياسي والاقتصادي..
ولكن بدون هذا فلن يتحقق شيء يذكر حتى ولو ساعدنا العالم باكمله..
مادامت عصابات تحكم وتتحكم فلا تنتظروا اي شيء
44 - سعودي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:26
طيب احنا ايش دخلنا في المغرب نبني له مستشفيات ونسوي له طرق سيارة وسكة قطار ونعطية مليارات عشان غلاء النفط في العالم عام 2008 ايش دخلنا في المغرب وهوه بلد يبعد عن الخليج 6000 كيلو ايش شفنا من المغاربة طول 40 سنه ماشفنا من المغاربة الا الحسد والحقد والسب في كل مواقع الانترنت يوميا اقسم بالله المغاربة كلهم بيشجعون الحوثيين الشيعه ويفرحون اذا طاح صاروخ علينا راجعو تعليقات عشرات الالاف من المغاربة لما ضربت ارامكو وشوفو كيف فرحانيين لما ولع الحريق في بلدنا
45 - متتبع الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:26
المتعاقدون الأوفياء يريدون نصيبهم من هبات دول الخليج
46 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:28
اولا نشكر اشقاءنا الخليجيين على وفائهم بوعودهم اتجاه بلدنا و هكذا تكون النخوة العربية لكن ما استوقفني في هذا المقال هو الاموال المخصصة من هذه الهبات لقطاع التعليم الذي مازال يتخبط في مشاكله و تزداد اوضاعه سوء بالرغم من ملايير الدراهم التي تضخ في ميزانية الوزارة سواءا المساعدات الدولية او من ميزانية الدولة لتحسين جودة التعليم لكن الوضعية لم تتغير نحو الاحسن كما كان يامل جلالة الملك حفظه الله و رعاه و معه شعبه الوفي لان الخلل يكمن في منظومة التعليم و في بعض رجال التعليم انفسهم و ليس الكل كانوا مدرسين او مسؤولين اقليميين او مركزيين لان الوضعية المادية لرجال التعليم عامة جيدة مع استقرار معدل اجورهم الشهرية من 5500 درهم كحد ادنى الى 13000 درهم شهريا و ما فوق حسب الرتب و السلاليم و الاقدمية اضافة الى التعويضات السمينة الشيئ الذي مكن حتى المبتدئ منهم امتلاك شقة و سيارة بسبب التسهيلات و الامتيازات التي توفرها لهم الابناك فاين الخلل اذا الكثير من الاساتذة الشرفاء و الاداريين يقومون بدورهم و يؤدون رسالتهم النبيلة اتجاه ابناء الشعب لكن هناك فئة تتحكم في الميزانية و الصفقات تمتص كل الاموال في امور
47 - زهير الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:47
الهبات وغيرها من المداخيل .. المغربي لا يراها إﻵ إذا دخلت مباشرة إلى جيوبه، لأن في ذهنه الحي ليس حيه والمدينة ليست مدينته والبلد ليس بلده!
48 - جلال الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:49
كناخذو هبات دول الخليج غير باش نخسروهم على موازين ومعرض الفرس و .....
49 - الرعب الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:52
اذا كانت الدولة تتسول فلماذا نلوم متسولي الداخل منذ نعومة أظافري وانا أسمع على الصدقات التي تصل للمغرب بالملايير وهذه الصدقات يسرق منها ما يسرق من طرف كبار الحوت والباقي يسرق من طرف صغار الحوت ولن ولم تقم للمغرب قائمة مادامه يمد يديه ويحط من كرامة أبنائه
أليس لنا بحرين ؟ أليس لنا أكبر إحتياطي للفسفاط؟ أليس المغرب من الدول المتقدمة في الفلاحة والزراعة أليس من حقنا أن نعيش بكرامتنا وبثرواتنا ؟ أليس من حقنا أن نحاكم من خرب ولا زال يخرب في هذا الوطن الشقي؟ أليس من حق المغربي أن يدرس بالمجان ؟ أليس من حقنا المستشفيات التي يليق بالبشر وليست المستشفيات التي هي عبارة عن إسطبل للحيوان
كيف يمكن لي أن أحب بلدي وأحب علمها وأنا لا أنتمي إليه الا على الأوراق
أليس من حقي أن أدافع على حقي وحق أبنائي ؟
لقد عاش أبائنا عيشة أهل الكهف علمًا أنهم ضحوا بالغالي والنفيس من أجل هذا البلد السعيد أليس من حقنا أن نطالب من ابناء فرنسا الذين لا زالوا جاثمين على صدورنا بالوقوف عند الإشارة الحمراء وان يفكروا قبل فوات الأوان هل من مجيب؟ وشكرا هسبريس
50 - المحاسبة ! الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:52
يجب على دول الخليج محاسبة الحكومات المغربية المتعاقبة منذ استقلال المغرب.
و يجب على الحكومة الحالية فرض ضرائب جديدة على المواطن و تقليص SMIG إلى 1000 درهم حتى يستفيق من سباته العميق.
51 - محمد المانيا الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:53
...ويبقى المغرب البلد الغني الفقير المتسول مند الاستقلال. المواطن يعرف جيدا إلى أين تذهب هده الهبات. كفى من التسول. بطونكم امتلأت بالحرام.
52 - توناروز الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:07
قال مسؤؤل امريكي وهو يمزح ان دول الخليج ستتكلم فارسي فاهم يالفاهم دول الخليج ستصبح دويلات و ستتحكم ايران و تركيا في الخليج و من يعتمد عليهم هو واهم لا اتحدت على المغرب لكن عموما امريكا حالفة حتى تركع السعودية تم دول الخليج ستتساقط بعد العراق و سوريا
على دول المغرب و الجزاءر و تونس طلب عضوية الاتحاد الاوروبي و القطع مع المشرق المتخلف لان لا ياتي منه الا الخراب و التخلف كما فعلت تركيا تعلم ان المشرق لن يستقر في حروب و دوامة
53 - ناصح الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:11
هبات، بدون مقابل.
ليس كفرنسا الخبيثة تعطي شيىا قليلا مقابل ٦٠ ربا و تغيير في المناهج الإسلامية ، التي تغير أصول الدين.

وفق الله بلاد المسلمين لكل خير و إن كره أصحاب الشبه و الهوى.
54 - أتمنى أن ألا نكون الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:11
* أتمنى أن ألا نكون أشبه بالسودان ، لأن عمرالبشير حول
مبلغ الصفقة أوالمنحة أوالهبة أو الصدقة.....................
( إعتبرها كما شئت) إلى حسابه مخبأة في قصره .
* وكان مقابل ذلك ، إرسال جيش البلد ، إلى اليمنيين لقتلهم
في عقر دارهم ، وكان يخرج إليهم بخطاباته وعصاه بيده ،
كأنهم قطيع .
55 - Moha الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:25
L ancien pdg de la Samir le saoudien En Amoudi a laisse une ardoise de 4 milliards de dollars a lui seul (import dettes etc )
56 - العربي المكناسي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:26
فعلا تركيا تخلت عن الهبات و الدليل هبة قطر وهي وديعة بمبلغ مليار و نصف دولار دعما لليرة التركية و لولاها لشاهدت نصف الاتراك مهاجرون الي اوروبا
57 - كبور الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:28
العبارة الصحيحة للعنوان ليست"التعليم اكبر مستفيد"بل المسؤولون عن التعليم اكبر مستفيد اما التعليم في العناية المركزة نسأل الله له الشفاء العاجل
58 - زهير الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:30
لو فعلا الشعب يريد المصلحة العليا للبلاد ما كان يلقي بالأزبال في الشوارع والفضاءات العامة وكأنه يعيش في القرون الوسطى.. الجزء الكبير من الشعب كموني لا يهمه إﻵ بطنه وبطون أبنائه ولا يعتبر أبدا أن المدينة التي يعيش فيها هي مدينته وأن البلد بلده. سبحان الله في المغرب، النصارى واليهود هوما بوحادهوم اللي مكيوسخوش وكيواضعوا الأزبال في الأماكن المخصصة لذلك!! الشهادة لله
59 - سلام الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:42
المغرب يزخر بموارد طبيعية غنية من فوسفاط، تروة سمكية، معادن الذهب والفضة ومناجم الحديد زد على ذلك مداخيل القطاع السياحي و الفلاحي والمساعدات التي يلقاها من الاتحاد الأوروبي وتحويلات النقدية للجالية المغربية بالخارج ولا يحتاج إلى صدقة من دول الخليج المشكل هو أن هناك فئة تمتل 10 بالمائة من الشعب هي التي تتحكم في التروة والشعب مسكين مقهور يعاني من الفساد السياسي والإقتصادي والاجتماعي وووو.
60 - مغربي وافتخر جدا الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:49
المغرب اكتر دولة في العالم استفادت من المساعدات الدولية لبناء اقتصادها وبنيتها التحتية الاكتر تطورا في افرقيا والدليل القاطع رغم التعليقات المعلومة هو هروبه على الدولة البترولية المجاورة بسنوات ضوئية
61 - مدحت اوكرانيا الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:54
المغاربة ازكياء اوي عرفو ازاي يستغلو وياخدو ويستفيدو من الخليج من سنين طويلة اوي وخصوصا السعوديا والله يخليج المغرب موش هينفعكو موش عيتفعكو الا مصر دا شمال افريقيا كلهم بيكرهو الخليج من عشرات السنين حتى لو تظاهرو قدامكم بغير كده ومهما قدمتو للمغرب او اي بلد تاني في شمال افريقيا برضو هيفضلو يكرهوكو ليوم الدين وده بشوفو كتير اوي في اليوتيوب وتويتر كل يوم
62 - مواطن2 الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:02
الارقام مهولة ...والنتائج هزيلة جدا... كالمثل المغربي الشائع = اللي ما تجي مع لعروصة...ما تجي مع يماها ..= واذا اشرفت الهبات المتبقية على نهايتها فالسؤال هو ما ذا كان مصير الهبات السابقة اذا اخذنا بعين الاعتبار الحالة الاجتماعية المتدهورة ...دون الحديث عن صندوق النقد الدولي....لقد حان الوقت للقطيعة مع الماضي والبدء في مرحلة جديدة...مرحلة المواطنة الصادقة...مرحلة نكران الذات والتعامل مع القضايا المطروحة بالجدية والنزاهة والتدبير الحكيم.ولا عيب في فرض مرحلة للتقشف وتجميد الامتيازات الخيالية التي تخصص لفئات معينة.ان للضرورة احكام ...على الجميع ان يقبل بها رافة بالبلاد والعباد.
63 - وناغ الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:06
الى رقم 44
يقول المثل المغربي
لي بغا الكراب في الصيف
اصاحبو في الليالي
تقول اش دخلكم في المغرب
غدا عندما تهاجمكم ايران
قد لاتجدون الا الجيش المغربي والمصري لانقادكم
اما الحسد والحقد
فانتم السبب
كنا قبل
سمن على عسل
ولكن بعد تولي ملككم وولي عهده العرش
تغير كل شيئ
وصوتتم لامريكا في كاس العالم
ومن هنا
غير المواطن المغربي
نظرته اتجاه النظام السعودي
64 - الى السعودي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:14
لا يا اخي السعودية نعتبرها بلدنا وبلد المسلمين اجمع لا تترك بعد المراهقين والاطفال يؤترو فيك يا اخي السعودية نفديها بروحنا لو تعرضت لاي خطر لان امنها من امننا لو راحت السعودية لراح الاسلام لانها رمزنا ورمز المدهب المالكي والسنة
65 - الكاملي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:22
بالله عليكم فالفساد نخر كياننا ويزداد يوما بعد يوم ،من الافضل ان تكفوا عن تخريب هادا البلد الشريف ،بالله عليكم سوف تندمون علي ما فعلتم بهذا الشعب الابي الطاهر ،ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء،
66 - العربي المكناسي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:23
لم ارى كلمة شكر من المعلقين سوى من بعض العقلاء ... لو كانت الهبات الخليجية قروض من صندوق النقد الدولي لأحس بها جل المغاربة، ولشاهدتم تقشف الحكومة وتدخل البنك باقتصاد المغرب في مقدراته !!!

للعودة الي الموضوع هو ان الخليجيون لم يعد يثقون بالحكومات المغربية المتعاقبة التي ينخر فيها الفساد !!! لذلك اشترطو تكوين لجان مشتركة لمراقبة تلك المشاريع !!!

وصمة عار .... اذا كنا نعتبر المغرب بلد مؤسسات
67 - مهبط الرسالة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:38
نحن مع المغرب ومع كل عربي ومسلم نحب الخير لكم كما نحبه لأنفسنا.
فلنترك الأحقاد والضغائن السعودي أخ للمغربي ولكل عربي ومسلم.
نحن وأن أعطيناكم هبات هذا واجب علينا للوقوف مع أخوتنا في العالم العربي والأسلامي.
وأقول في خاتمة حديثي نفع الله بكم ألأسلام والمسلمين.
68 - إلى 44 الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:44
إلى 44
* بدون الدخول في النقاش حول الإنجازات الخيرية لبلدكم في المغرب .
* نفرض أن ذلك الكم ، كثير على أرض الواقع مما ذكرت .
* ليكن في علمك ، عندما نعلق ، ليس ذلك حقداً على السعودية أو...، وليس
حباً في تركيا أو قطر أو اليمن أو الحوثيين أو الشيعة أوالسنة أو....
* لا تخلط شعبان برمضان ، السعودية كانت سبباً في تدميرجل الدول العربية ،
هذه حقيقة لا ينكرها جل المغاربة (إلا المنافقون) ، نؤمن ونقربها ولو منحتنا
السعودية مال الدنيا والآخرة . الحق حق والباطل باطل ، الله يبارك لنا فيما
بين أيدينا.
69 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:02
اخي العمراني الكفاءات موجودة بالمغرب أقول لك وبتخمة يعني كثر بحكم تجربتي في الميدان ولكن لا يعرفون لان معظمهم غير متحزب هروبا من الكذب من الخيانة. معظمهم هاجروا إلى كندا وامريكا وفرنسا فأن تسند مهمة وزير الصحة لأستاذ في الميدان هذا لا يضر. لكن ما ينقصنا في المغرب هو الضمير المهني ما تنقصنا هي المحاسبة التي نجدها في فرنسا او غيرها اما ان تسند الوزارة لمن لا يتقنها هناك البحث لأجل الوصول إلى ما أسند اليه à force de forger en devient forgeron
70 - أستاذ الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:11
لا حاجة لنا بهذه الأموال.المغرب بلد غني.مشكلتنا أن استراتيجيات بلدنا خاطئة.تذكروا ملف كأس العالم 2026 الذي كشف خبث و حسد هذه البلدان لنا.لو كانوا يحبون الخير لنا لما تآمروا مع أمريكا ضدنا وهم يعرفون أن تنظيم المغرب لكأس العالم سيجعله قوة اقتصادية إقليمية مهمة. ولكن هم فضلوا التخلي عنا مقابل إعطاءنا الصدقة للضغط علينا..نحن الأسياد وليسوا هم
71 - يوسف الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:14
التجديد .التجديد والاصلاح يكمن في داخل كل شخص فاذا عمل كل شخص بضميره فلن نحتاج دعما وخصوصا في مجال التعليم اين الضمير المهني ؟اين الاخلاق والمبادئ والقيم ؟ اتقوا الله في ابناء الشعب
72 - الحقيقة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:22
من المعروف أن سبب كل هذه الأموال التى تنتهى وتدفن هو مشاريع فاشلة كما رأينا بأعيننا الأموال هنا كمثل الماء الذي يسير في ساقية رملية فيها تسربات لايصل المزرعة حتى ينفذ ويفشل السقي
73 - NeoSimo الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:23
إلى المعلق رقم 44 - سعودي

أول شي عليك أن تُفرِّق بين الحياة الحقيقية في العالم الحقيقي و بين العالم الإفتراضي الذي يدار من خلال مواقع التواصل الإجتماعي...

في السعودية و المغرب هناك أشخاص يعانون من أمراض نفسية تجعلهم يسبون السعودية و المغرب يتهمون المغرب بالبغاء رغم وجوده بكثرة في السعودية ولكن بشكل مستثر... والمرضى النفسيين عندنا يتهمون السعودية بتدمير الدول وغيرها من الإتهامات...

أما في الواقع و الحياة الفعلية وبعيداً عن الذباب الإلكتروني مئات الآلاف من العاوئل المغربية والسعودية ناسبوا بعضهم بعضاً وأسسوا أسر ناجحة تعلمت من الثقافتين

السعودية على مر التاريخ دعمت المغرب في العديد من قضاياه المصيرية سيسياً و مادياً

المغرب كذلك دعم السعودية في العديد من القضايا المصيرية منها المشهور مثل الدعم العسكري خلال حرب الخليج ومنها لا تعرف العامة عنه شيئاً...

لا ننسى أنه هناك جهات يهمها تدمير علاقتنا الاستراتيجية وتستخدم العديد من الاسلحة لذلك منها الاخبار المزيفة و حسابات التواصل الاجتماعي التي تدعي انها سعودية او مغربية الهدف منها التأثير على الجيل الجديد وخلق الكره بين شعبينا...
74 - علال الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:33
لم يظهر لهذه الاموال اثر علينا .. الوضعية هي هي ولا زالت دار لقمان على حالها..
75 - elmbarki الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:41
انا رجل تعليم لثلاثة عقود والحال في التعليم والتربية يتراجع عقد بعد عقد فلا نحن حافظنا على عزة نفوسنا ولا تمكنا من اصلاح التعليم فقط العبث بمصير الشعب فلاحول ولاقوة الابالله من شب على شيء شاب عليه ومن شاب على شيء مات عليه وان لم تستحوا فافعلواماشئتم والله المستعان على ماتفعلون .
76 - الدويبي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:43
من المفروض على الدول العربية الغنية الاعتناء بالدول العربية الفقيرة هذا واجب... صاحب المال او المسلم الغني عليه اخراج الزكاة... الخ
77 - فضولي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:50
تعليقي باختصار شديد : لي مكسي بديال الناس معري...!!
78 - أحمد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 16:01
44
لا و الله، انت بتعليقك هذا تظلم الكثير من المغاربة الذين يحبون العرب كلهم. صحيح ان الحرب بين السعودية و اليمن ( و الحرب بين المسلمين عموما) تؤلمنا اشدما ألم و ربما احيانا تكون هناك تعليقات عتاب نبعها الحقيقي الاخوة و الحب على هذه الجهة او تلك( خاصة و اننا نرى ان حطب هذه الحرب هم عرب من الجهتين)، و كل متتبع للحرب يعلم ان هناك ايدي خارجية هي من تحرك دواليبها و ندعو ليلا نهارا ان تصلح الامور بين العرب و يرفع عنا جميعا الشر. هذا بالاضافة ان الانترنيات مليء بالمتدخلين المجهولين الذين يتقمصون الادوار لضرب هذا بذاك فلا تأخدوا الانترنيت كدليل للتأكيد على مواقف الناس، فتصيبوهم بجهالة
79 - محمد عالي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 16:10
لو كانت الاشياء تدار بعقلانية ونزاهة لما احتاجت الدولة الى صدقات،او تبرعات، لدينا من المؤهلات البشرية والطبيعية مايجعلنا بعيدين عن انتظار هكذا تبرعات لبرمجة ميزانياتنا،فشكرا لمجلس التعاون الخليجي!!!
80 - شاكرة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 16:57
شكرا للدول الخليجية الشقيقة، مساعداتكم و دعمكم على راسنا . ادام الله العرب و المسلمين جميعا ذخرا للامة الاسلامية و يدا واحدة في السراء و الضراء الى يوم الدين. و لا تنتبهوا لبعض المعلقين المرضى الذين يأكلون الغلة و يسبون الملة.، فأنتم اخواننا و اهلنا و احبابنا الى يوم الدين.

الله يكثرو بين ايديكم و نردو لكم في ساعة الخير ان شاء الله
81 - Zmagri الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 02:36
If the moroccan government knew how to use the moroccan immigrants, we won't need help from any other countries,.
MRE are treated badly as soon as they reach the country. If the government can gain their trust again, we will see billions every years transferred to the country
82 - فارس الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 04:36
عجبااااا للاخوه المغاربه وما ذنبنا اذا كانت حكومتكم فاشله مااااااا ذنبنااااا نحن عملنا ما علينا واعطينا المغرب الكثير من الهباة فإذا كانت حكومتكم حراميه مااااا ذنبنا لماذا تشتمونا بالطالعه والنازله نحن لا نريد أن تشكرونا نريد أن لا تشتمونا فقط فلا فضل لنا عليكم نحن اخواااانكم فاتقوا الله
83 - يا ليت لو بِيَدي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:56
هههههههه : 82 - فارس

اضحكني هذا التعليق وهو الى حدٍّ ما صادق إلاّ السب للاخوة الخلجيين فليس من المغاربة بل من جهات يعرفها الاخوة الخليجيون تريد تلويث العلاقات الاخوية بين المغاربة والخلجيين ، لا ننكر مساعدات وهبات الدول الخليجية جازاهم الله خيرا لا ينكر إلاّ الجاحد من لا يشكر للناس لا يشكر لِلَّه .
84 - الرؤية المحايدة الجمعة 15 نونبر 2019 - 17:06
بعض الردود فعلا تنم عن عدم حياد اصحابها، انتم الان تبصقون على وجوه من اخرجوا صدقات لكم لانكم لا تملكون الموارد المالية لسد تلك النفقات، فحسب ردودكم فانتم تفضلون العطش وركود التنمية المحلية وغياب البنيات الصحية على ان تستلموا الصدقات من دول الخليج، والامر بسيط يكفي ان ترسلوا لهم اموالهم وتعيدوها لهم كاملة وتخبروهم انكم غير محتاجين ولديكم ما يكفيكم وهم لن يرسلوا لكم فلسا آخر.
الكرامة هي ان تعيد الهبات التي اعطيت اليك ان لم تكن تحتاجها او غنيا عنها لا ان تبصق في وجه من يساعدك، هناك دول افريقية تتمنى سنتيما واحدا من تلك الاموال لانها ليست اسلامية ولا تتلقى تلك المساعدات.
وانقاذ مريض واحد من شعبك وسد عطش مواطن واحد وانقاذه من الموت اهم من اي اعتبارات، الا ان كان ذلك المواطن غير مهم لانه ليس اخوك او ابوك او ابنك ويحتضر امام عينيك.
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.