24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الحكومة ترفع الدين العمومي للدولة إلى أزيد من 700 مليار درهم

الحكومة ترفع الدين العمومي للدولة إلى أزيد من 700 مليار درهم

الحكومة ترفع الدين العمومي للدولة إلى أزيد من 700 مليار درهم

رغم تحذير رئيس المجلس الأعلى للحسابات، فقد ارتفعت مديونية خزينة الدولة إلى مستويات قياسية بلغت 739.9 مليار درهم إلى غاية شهر يونيو 2019، مع العلم أنها في سنة 2017 لم تكن تتجاوز 692 مليار درهم.

وكشف تقرير حول الدين العمومي، ضمن وثائق مشروع قانون المالية لسنة 2020، أنه في متم سنة 2018، بلغ حجم دين الخزينة 722.6 مليار درهم، أي بزيادة قدرها 30.3 مليار درهم، أو 4.4 في المائة، مقارنة بسنة 2017 (692 مليار درهم).

وأوضح التقرير أنه "رغم هذا الارتفاع المسجل في حجم الدين، فإن وتيرة ارتفاعه انخفضت بأكثر من النصف بين سنتي 2017 و2018 مقارنة مع المتوسط السنوي الذي ناهز 9.1 في المائة خلال الفترة الممتدة بين 2010 و2017".

ويعتبر المغرب زبونا مخلصا لكبريات المؤسسات الدولية المالية بخصوص القروض متعددة الأطراف؛ إذ يحتل البنك الدولي للإنشاء والتعمير المركز الأول بحجم دين بلغ 55 مليار درهم سنة 2018، يليه البنك الإفريقي للتنمية بـ 43.9 مليار درهم، والبنك الأوروبي للاستثمار بـ 30.7 مليار درهم.

أما المقرضون الثنائيون، فتستحوذ أربعة دول على حوالي 70 مليار درهم، وهي فرنسا أول مقرض ثنائي للمغرب بحجم دين بلغ 34 مليار درهم، وألمانيا بـ 16 مليار درهم، واليابان بـ 12 مليار، والسعودية بـ 7.2 مليار درهم.

ووفقا لمشروع قانون المالية، تتجه حكومة العثماني إلى رفع نسبة الاقتراض من الخارج خلال 2020؛ إذ تتوقع أن تنتقل موارد الدولة المتأتية من الاقتراض الخارجي من 27 مليار درهم سنة 2019 إلى 31 مليار درهم سنة 2020، أي بزيادة قدرها 14.81 في المائة.

وتشير المذكرة التقديمية لمشروع قانون المالية إلى أن موارد الدولة المتأتية من القروض في سنة 2020 ستصل إلى 97 مليارا و200 مليون درهم لمداخيل الاقتراضات متوسطة وطويلة الأجل.

أما النفقات المتعلقة بفوائد وعمولات الدين العمومي، فتبلغ برسم السنة المقبلة ما يناهز 29 مليار درهم، مقابل 28 مليار درهم سنة 2019، بزيادة قدرها 991649000 درهم، أو 3.54 في المائة. كما سترتفع التحملات المتعلقة بالدين الخارجي بالفوائد والعمولات إلى ما يناهز 4731208000 درهم، أي بزيادة قدرها 22.7 بالمقارنة مع سنة 2019.

وكان رئيس المجلس الأعلى للحسابات أكد أن تفاقم مديونية الخزينة، من خلال تزايد العجز والتوجه نحو الاقتراض، "مؤشر دال على فشل الأهداف التي رسمتها الحكومة بخصوص تقليص نسبة المديونية إلى 60% من الناتج الداخلي الخام في أفق 2021، وهو الأمر الذي يصعب بلوغه".

ودعا رئيس المجلس الأعلى للحسابات حكومة العثماني إلى اتخاذ تدابير جريئة لتقليص عجز الخزينة؛ وذلك "بتوسيع الوعاء الضريبي والتحكم في النفقات والعمل على تسريع وتيرة النمو، بما يخفف من المديونية ويضمن القدرة على تحمل أعبائها على المديين المتوسط والطويل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - الرامي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:08
إذن إلى أين تذهب الاموال والميزانيات الضخمة للبلد . لما زادت ديون الدولة . اوا الله ايسلك
2 - Domo الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:11
Le gouvernement marocain fait des gros crédit des banques étrangers et il y’a toujours des misères et de la pauvreté au Maroc le Rich s’enrichît et le pauvre s’appauvrit
3 - DU VOL الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:13
POUR se débarrasser de ses crédits l'état est devenue folle , il a augmenté le coût d'assurance pour des motos qu'utilisent les jeunes pour gagner leur pain , le coût est de 4000 dh ; alors que les société du holding Royal sont exonérés d’impôt !
4 - مغربي حر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:15
ماذا بعد هذا الرقم
كل المقاولات ما عندها الا فيط خصوصاً لي كدعم المؤاسسات العمومية ..
هذ الرقم فظاعة زائد الدين الخارجي لي رتفع بي 10/100 هذ العام

ياربي اللطف
5 - popov الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:17
عليها كثرو البروصيات على وسائل النقل الله يحفظ....
6 - احمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:17
السرعة النهائية لبيع ما تبقى من البلاد وتصدير الارصدة الى الخارج في انتظار اللحاق بها مستقبلا.
7 - دزيري الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:18
ديون بأكثر من 700مليار درهم يعني اكثر من 70مليار دولار ديون واش بقى من هبة تاع دولة واستقلاليتها الصح الصح بلادكم مشات فيها
8 - hicham khouribga الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:18
العدالة ديكاج اليوم وانا استيقظ مع السادسة صباحا بمعنى اي السابعة بايام الاشتراكيين والاستقلالليين واليساريين واحزاب الدولة تدكرت طفلي ومعاناته مع الاستقاظ ودعوت الله ان لا ارا وجوه العدالة في الانتخابات المقبلة عسى ان يكون الاحرار اسم على مسمى ويحرروننا من العبودية التي وضعونا فيها تجار الدين اما الزيادات في المديونية فمادا تتوقع من حكومة فاشلة الا الاستدانة لخلاه بن كيران غيكملو هد
9 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:18
السيد ادريس جطو يحذر العثماني وحكومته من إغراق المغرب بالمديونية وتخريب الاقتصاد المغربي والسيد العثماني يقول بأن المغرب أحسن من فرنسا سبحان الله فهم تسطى
10 - Amal liège الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:20
بعد قرار اللدي اتخدته الجالية بعدم تحويل أموالها الى المغرب . سيكون له عواقب وخيمة على العملة . المضايقات التي تتعرض لها الجالية من طرف الشرطة و الدرك و الادارات هي سبب . يجب حل هادا المشكل .
11 - لعان بنو سبابة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:21
مرحبا بالاستعمار الجديد ومرحبا بفشل مديد ومرحبا دين جديد بمن ليس لهم وعي رشيد مرحبا بسقوط عام قريب
12 - بومرداس الجامعة الصيفية الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:21
القوة الاقتصادية الاولى في العالم امريكا هي الاكبر مديونية هدا لمن يعتبر المديونية نهاية العالم والدليل القاطع الجزائر الشقيقة لاتعاني من المديونية ووصلت للافلاس
13 - ميلود لوسور الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:24
لا ادري هل يوجد برلمانيين وطنيين واقصد هنا برلمانييون من الاغلبية ليس بالضرورة في هذه الحكومة ولكت بصفة عامة لان وطنية البرلماني تظهر حي تتخطى الحكومة الخط البرتقالي في تسيير الشأن الوطني يجب عليه ان يقول لرئيس الحكومة لا هذا الامر لا يجوز فعله ولن اصوت لصالحه لاني ارى بعض الحكومات تلجأ الى الديون لتغطية فشلها لا احد يقول لهم لا يمكن ان تفعلوا ذلك انا لا اريظ ان اتكلم عن المعارضة لانها تعارض من اجل المعارضة فقط وهدفها ان تسبب المشاكل للحكومة فقط حتى لو كان الامر في صالح الوطن هي تعارض اتسائل عل فعلا يوجد بعض ممن يغار على الوطن ام لك الله ياوطني
14 - مواطن مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:25
740 مليار درهم كدين خارجي أنه تجاوز كل الارقام القياسية ترى ماذا تفعلون بكل هذه الأموال و ما هي انعكاساتها على المواطن؟ انكم حقا تسيرون بالبلاد إلى الهاوية و إلى استعمار جديد سيدفع ثمنه الأجيال القادمة. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
15 - جبنا الربحة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:25
في ورقة ملقات على الطريق تخص احد المجالس البلدية كتب فيها ما يلي
مصاريف الاقلام و التوراق 150 مليون سنتيم، و 40 مليون سنتيم مصاريف اخرى
ركزولي مزيان على مصاريف اخرى
16 - nizar الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:26
نقصوا عدد البرلمانيين راهم بزاففففف و حيدو ا التقاعد ديالهم كذاك.
17 - وما الهدف الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:26
مع ارتفاع المديونية الهائل، نريد توضيحا لم الت اليه كل هذه الديون؟


فين كاتدييييو هاد الفلوس والشعب كلو والكل العصا؟؟؟؟



راكم جبتو لينا الجلطة حسبي اله ونعم الوكيل...
18 - التقشف الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:27
الحل هو سياسة التقشف politique de divulgation,
لا للقروض لا لإغراق المغرب بالديون وإلا فإن الدولة ستتعرض لمسطرة التسوية القضائية ويكون السنديك هم الدائنون.
19 - عبدو عبدالله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:27
فين غادين بهد الشعب المسكن قهرتوه قتلتوه غرقتوه فالديون شنو دنبو فهد المصيبة. ولكن ذنبنا حنا لي مصوتين عليكوم وخنتونا معندناش معاكم المسامحة نهائيا شنو ذنبنا كل واحد فينا غارق وماعرفش شحال عليه ديال لكريدي فالابناك الدولية واخا هو غير كيسمع بها او يمكن معرفهاش تا شنو كتعني
20 - مقهور الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:29
السلام
70مليار دولار حجم القروض كيف يعقل هدا.اين دهبت هاته الاموال.من المستفيد منها بخصوص المواطن لا اظن انه استفاد شيءا منها لان كل شيء في الحضيض الصحة التعليم الرواج الاقتصادي.صراحة يعجز الكلام عن التعبير كان المغرب يسير في الطريق الصحيح حتى 2011 مع دخول الاسلاميين تراجعنا 30سنة للوراء في 8سنوات لم نعد نرى تلك المشاريع و الطرقات و الموانيء نعاين الا التهافت على المناصب و الاستسلاء على المعاشات و الاراضي.
يجب التفكير في احدات لجنة تضم خبراء الاقتصاد من اساتدة و تجار كبار و مدراء البنوك و بعض الباطرونا الغيورين على هده البلاد لايجاد حل بعيدا عن تجار الدين و حكومتهم التي ليس لها اي دور الا الكلام الفارغ و الوعود البراقة لا غير .
21 - حداوي مغربي مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:31
زد عليه ...ما نايضش ما نايضش.....ديما الشعب هو الضمانة..مادام هو دافع الضرائب...لكن العيب و كل العيب على من باع صوته.....
22 - ilyalou الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:31
هذا يعني رهن مستقبل البلاد وتكريس التبعية المطلقة
23 - العثماني go out الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:32
حكومة الربا و أكل السحت مقابل مظهر إسلاموي بئيس و مفضوح .. من عجائب الدهر و غرائبه حكومة النفاق للسياسي و الأخلاقي .. لا مبادئ و لا دين يحترم .. شعارات زائفة و مبادئ محرفة و حقوق متلفة و وعود مغلفة و ديون مسلفة هذه سمات ما تسمى عجبا حكومة مغربية يترأسها لعبا عمي حمادي
24 - اسامة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:33
الدول المحترمة تفكر في مستقبل الجيل القادم بتوفير كل مستلزمات النجاح لهم في الحياة الشخصية و العملية. لكن بلادنا تغرق الجيل القادم بديون يستحيل التخلص منها، مما سيجعل مستقبل شبابنا و اطفالنا لا يبشر بالخير.
25 - immad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:33
اظن ان الحل هو جيوب المواطنين لتقليص الديون ....
26 - خالد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:33
المديونية زادت طيح على الناس بالضرائب، افشل حل ممكن يكون
27 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:35
يجب اخد العبرة من القرارات التي اتخدها سعد الحريري
28 - salma الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:36
الدولة المخزنية لا تتعض مما يحدث في لبنان بسبب الديون الخارجية والفساد ومازالت تغرق البلاد في الديون وجعل البلاد رهينة بيد الدائينين وتدخل في السياسات الوطنية
29 - nomade الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:36
كل المؤشرات تدل بشكل واضح أن حكومتي العدالة والتنمية فشلتا في تدبير وتسيير شؤون البلاد. المشكل هو ماذا ننتظر بعد هذا الفشل؟ الشعب بأكمله في ما يشبه السبات، يسترخي في ركوده وينتظر....
30 - الحل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:38
أضن أن الحال الوحيد لإخراج البلد من المديونية هو أن يتنازل كل غني عن راتبه الشهري شهرا واحدا في كل سنة لفائدة الدولة.
31 - الاعانات والظرائب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:38
واش هاد الارقام كيفهمهم بعض الوزراء. محالش!!
ولو بحثنا في تدقيق هده الارقام سنجد ان قلة قليلة من موظفي وزارة المالية هي التي تضع هده الارقام واغلبها اعتمادا على فرضيات. اما بخصوص الوزارات الاخرى فحدث ولاحرج. فهناك وزارات تقرض وتؤدي ارباح البنوك الخارجية ولا تنجر شيئا بالاموال المقروضة وهدا هو التبدير وخير مثال انجازات الادارات المغربية وجهة درعة تافيلالت خير مثال للعطالة في الانجاز.
اما بخصوص الاجراءت المقترحة (بتوسيع الوعاء الضريبي والتحكم في النفقات والعمل على تسريع وتيرة النمو) فهي عامة ولاتطبق وتفتقد الى الرؤية الواضحة للتنفيد وان طبقت فلا تساوي ببن المواطنين سواء لرغبة وعراقيل الادارة او نقص في المعلومة. وبمكن توزيعها بين المواطنين كما يلي :
توسيه الوعاء الضريبي والتحكم في النفقات نحو الفقراء والطبقة الوسطى اما تقديم الاعانات من اجل تسريع النمو فهو مخصص لقلة من الطبقة الغنية.
32 - mourad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:39
هذا راجع الى الأجور و التعويضات المرتفعة للمدراء وكبار المسؤولين و الشخصيات البلاستيكية التي لا تخدم سوى مصالحهم العائلية اما بسطاء الشعب فلا تتعدى أجورهم 1500 درهم في الشهر
33 - Moulin Chicago الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:41
هاد حكومة العدالة و التنمية سوف تدل و سوف يعمل فيها كل شيء . هنا في أمريكا الكل يضن أن تحويل الأموال أصبح خطرا. و المغاربة في المغرب لا يتقون في الأبناك. و أخنوش يفعل المتحيل لكي يضفر بانتخابات المقبلة . و والأوراق تختلط
34 - aziz الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:42
الى السائل رقم1:ياسيدي نصف الميزانية يذهب الى البلاط والباقي لخدام الدولة اما الشعب فهو مدعوالى التقشف ودفع مزيدا من الضرائب لتسديد هذا الغول الربوي.
35 - mohamed الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:45
المغرب بيع للمسونية أبينا أم كرهنا.. نعيش ببلدنا السير من طرفهم. و نخدمهم بدفع ظرائب لتغطية الدين العمومي.. المهم المواطن هو الظحية فالمواطن يمكنه العيش بدون دولة إما الدولة فلا.. انشري يا هسبرس.
36 - akram van derhoopstraat الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:46
LE CREDIT AU MAROC ET LES PAUVRES MAROCAINS PAYONS
37 - abdou الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:52
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته. لمادا لا تقترض الدولة من أخنوش أو الشعبي او ........مثل هؤلاء قادرين على دفع ديون المغرب....
38 - أستاذة وطنية الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:53
... من خلال تزايد العجز والتوجه إلى الاقتراض مؤشر على فشل الأهداف التي سطرتها الحكومة بخصوص تقليص نسبة المديونية الى60٪في أفق 2021 وهو الأمر الذي يصعب بلوغه ) لا داعي إلى التعليق لان المقتطف يشرح ويحلل المقام.. فقط السؤال المطروح أين تذهب هذه الأموال البطالة استفحلت الهشاشة ازدادت الفقر مستفحل لا صحة لا تعليم لا نظافة كل شيء صار سيئا في بلدي الحبيب يا ربي احمه من الفتنة
39 - مصطفى البهلولي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:59
فلوس الحرام تذهب مثل الريح صدقة الله والعضيم
40 - دايز الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:01
الى رقم 12 باش تفهم مزيان أمريكا تتطبع الدولار كيف ما بغات معندهاش مشكل بينما المغرب معندوش هذا الخاصية بل خاصو يخلص 700 مليار درهم بالدولار ومصادر حصوله عليه محدودة جدا .....تحويلات المهاجرين ...تصدير ...سياحة .....للإشارة فقط ان ميزانة السنوية للحكومة هي 25 مليار دولار يعني ايلا بغا يخلص ديك 70 مليار دولار خاصوا ينقص من النفقات -تقليص أجور - رفع الدعم عن بعض المواد -- تحرير بعض القطاعات لتشجيع الاستثمار الاجنبي --المشكلة انه اذا ما خلصش هذا القروض في الاجل المتفق عليه مع فوائد التاخير غادي تولي ديك 70 مليار 140 مليار لانه في الغالب منين متيقدش يخلص الدين تياخذ دين باش يخلصه وهنا وقع في الفخ الافلاس
41 - حسن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:15
الشعب يعلم ان بعض الوزراء و مدراء المؤسسات من طائفة معية لهم ارتباط بالمؤسسات الدولية للاقتراض او ان مال اللوبي الاجنبي هو الذي يخدعنا و اوصلنا الى هذا الدين المرتفع.
اتسائل من يتخذ قرار الاقتراض؟؟؟
هل هو وزير الاقتصاد المالية و الخزينة العامة ؟؟؟
هل هو رئيس الحكومة ؟؟؟
من هو المسؤول عن اتخاذ قرار الاقتراض؟؟؟؟
42 - الأزهر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:25
بطبيعة الحال ولينا كنستورد كلش ديال البرستيج...مثلا الطموبيلات الواعرين من50 مليون فما فوق وجميع الكماليات هاذ الشي كيتخلص بالعملة الصعبة ...الحكومة نايمة مكترد بال حتى لحاجة... فلحاة في شراء الردرات لتحديد سرعة السيارات في الوقت الي نسات فيه سرعة خروج العملة الصعبة
43 - hicham الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:26
الدولة خدامة باللي جاب الله و السعاية... الأمور غادية للهاوية الله يلطف بينا. ولادنا موحال يلقاو ما ياكلوا
44 - عبدالله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:32
هل هذة القروض تسترجع كما هي ام تسترجع لأهلها مع الفوائد ؟
45 - rifiii الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:35
هذا الحكومة كتشم ريحة المغادرة او غدي دبى تجمع أكثر و أكثر الاموال الممكنة باش تمشي "مريقلة" مع رأسها......مفسدين او سافي.
46 - بلاحدود.... الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:38
التقشف...الاستدانة...الخوصصة...هي أسهل الطرق و الحلول بالنسبة للحكومات العاجزة و الفاشلة  و الغير القادرة على تدبير الشأن العام و الاحتياجات الأساسية للبلاد و مرافقها العمومية و انتظارات مواطنيها و مطالب شرائحها الإجتماعية مثل محكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة التي يقودها الباجدة التلميذ النجيب في إرضاء الباطرونا و الأليغارشية المالية الاحتكارية المتغولة و البرجوازية الكمبرادورية المخزنية الجاثمة على مقاليد تدبير الشأن العام المغربي و تنفيذ إملاءات صندوق النقد الدولي المؤسسة الاستعمارية السيئة الصيت و المتخصصة فى تركيع الحكومات الضعيفة و اللاشعبية عوض العمل على دعم الشرائح الاجتماعية و تشجيع و جلب الاستثمار الداخلي والخارجي و وضع تحفيزات ضريبية و تبسيط المساطر و الإجراءات الإدارية والمالية و خلق مناطق صناعية و تجارية حرة و دعم القطاعين الصناعي و الفلاحي و تشجيع السياحة و خلق فرص العمل الحقيقية و القارة للخريجين الجامعيين عبر التكوين المهني و المعرفي المتخصص و دعم المقاولات الصغرى و المتوسطة التي تعتبر رافعة أساسية للتنمية المحلية...إلخ.
47 - غيور على هذا الوطن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:44
إذن يجب الا نترك بين أيدي الحكومات المتعاقبة على هذا الوطن فرصة الاقتراض

الاقتراض يحب ان يتكفل به جهاز دائم غير منتخب ومسؤول على الوضعية المالية

وزارة المالية خاصها تكون بحال الأوقاف الإسلامية بغيت الملك وزيرها لكي يحافظ على خزانة الدولة ولكي يسلم الحكومات مبلغ مالي مناسب لكي تسير به البلاد
48 - Hakima الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:46
بيعو نص المغرب وخلصو الكرديات ويلا مقدكمش بعونا فالمزاد العلني على نجيبو شي.الله انتقم فالاي كان السبب.شي حاجة جاية لاتبشر بالخير.واش مبقاوش الوطنيين الغيورين ولا كاينة شي حاجة وراء الستار غير خبرونا نشوفو شي حل ونتداركو الامور ؟؟؟
49 - fermons nos gueules الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:47
les fêtes et les dettes ,les fêtes,les milliers de drapeaux et les poteaux,qui les frabriquent,bien sûr les amis,
à quel prix les festins,les gâteaux,bien sûr les amis traiteurs,
imagez, une rue de 800 m à hay riad,de nom Tortobe porte 12 plaques toutes neuves en plus des anciennes encore valables,à quel prix,qui a fabriqué c"est toujours les amis,pourqoui 12 plaques et bien pour gonfler la facture des amis,vivent les amis,vivent les pauvres qui paient,ah,le fassad,la belle chanson des islamistes,et quoi encore ,laissez les islamistes tranquilles,ils s"occupent d"attaquer les libertés de paroles,,fermons nos gueules
50 - الفساد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:10
هنيئا للفساد و المفسدين بإغراق المغرب بالديون المتراكمة وهنيئا للحكومات و الاحزاب الصبيانية بهذا الانجاز
51 - عبد المغيت الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:12
لو كان المغرب كله شركة واحدة للاعلن افلاسه مند زمن بعيييد
52 - DGPR الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:20
بعد تعويم الدرهم ،دولة المغرب تغرق بالقروض في بحر الافلاس والناجي الوحيد هو زورق الدولة العميقة المتمثلة في لصوص المال العام المهربة نحو الملاذ الاخير،لكن حكمة الله فوق الجميع
53 - said الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:31
تبارك الله واين تدهب هده الاموال؟فلوس اللبن يديهم زعطوط
54 - abdo الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:40
إدا بحثنـــا في ألسر سنجد أن نسبة كبيرة من هــدا ألمبلغ تمتصهـا ألأجـور ألمنتفخـــة جدا جدا و ألتقـاعدات و ألإمتيـازات ألسمـينـة جدا جدا
55 - لحلو الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:55
هذه الحكومة لا يرجى منها اي خير . كنا ننتظر من ملك البلاد ان يشكل شخصيا حكومة كفاءات وان يعزل او ان يقيل بالكامل حكومة البيجيدي التي اغرقت البلاد بالمشاكل وهذا منذ تسع سنوات من توليها الحكم . في الحقيقة كان المغاربة كلهم امل وخصوصا في حكومة السيد عبد الرحمان اليوسفي والتي كانت تسمى حكومة التناوب حيث كانت كل القطاعات تمشي بجدية وبكفاءة وحنكة عالية رغم انها كانت حكومة بدستور قديم وبصلاحيات مقلصة للوزير الاول ومع ذلك توصلت الى انقاذ المغرب من السكتة القلبية وتخفيض مذيونية المغرب الى اكثر من النصف دون الاضرار بالمواطن الضعيف ولا بقدرته الشرائية ولا باسعار كل المواد
56 - NeoSimo الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:03
الدولة المغربية مثل الشخص الذي يحصل على بطاقة إئتمانية credit card ويستخدمها للترفيه عن نفسه وشراء ما لا يحتاجه من كماليات ليجد نفسه في الأخير وقد غرق في مستنقع القروض الذي يأكل الأخضر واليابس من راتب وأملاك...
57 - Krim الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:19
فينك اليوسفي الوزير الأول السابق في عهدك هبطي الدين الخارجي من 24 مليار دولار حتى 14 مليار مشيتي طالعوها هاد المفسيدين إلى 70 مليار
58 - ملاحظ الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:02
صدم الاف المقاولين في الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع، باستدعائهم من إدارة الضرائب تطالبهم بأداء مثلا واجبات التنبر منذ سنة 2010 حتى سنة 2018. علما ان هذه الضريبة احدثث فقط اول مرة سنة 2018 وتم الغاؤها لفائدة شركات الخدمات !!! وللعلم فإن هذه الضريبة قبل سنة 2018 كانت تقتطع بشكل الي من طرف الابناك كل شهر ويتم تحويلها لخزينة الدولة، لكن في سنة 2018 بالإضافة انه يتم اقتطاعها من البنك مباشرة كل اخر الشهر من رقم الحساب، يتم اداؤها مرة ثانية نقدا لفائدة إدارة الضرائب اما في الابناك او في وكالة التسهيلات. وهنا وقع الأزدواج الضريبي في نفس الضريبة ونفس الإدارة ونفس الدولة!!! حلل وناقش. اللهم ان هذا منكر. جلالة الملك حفظه الله يطالبكم بتشجيع المستثمرين خاصة الشباب والمقاولات. لكن للضرائب والأبناك رأي آخر. حسبنا الله ونعم الوكيل.
59 - يوسف الخنك الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:05
يعني كل مغربي كاتسالو 2 دلمليون سواء كان عمره سنة أو مائة سنة سواء خدام و لا قاعد زوينة هادي
60 - الحارتي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:33
ان ترشيد نفقات الدولة أمر حتمي للمساهمة في تقليص المديونية وذلك باعتماد الاجراءات التالية :
- الغاء سيارات المصلحة طالما رؤساء المصالح يتقاضون علاوات مهمة على استعمال سياراتهم الخاصة منذ عهد اليوسفي وهناك مرسوم في هذا الشأن
- الغاء الحوافز الضريبية للمنعشين العقاريين لان غالبيته يبيعون الشقق بالنوار
- محاربة التملص الضريبي في المصحات الخاصة والأطباء الخواص وكل المهن الحرة
- وضع حد نهائي للريع في قطاع الصيد البحري ومقالع الرمال والنقل العمومي
-تخفيض أجور الوزراء والمدراء العامون والبرلمانيون الى النصف
لكن السؤال المطروح هل يملك السي العثماني الجرأة والسلطة الازمتين لتفعيل هذه الاجراءات؟؟؟
61 - وعزيز الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:42
700 مليار دين...!!!



35 مليون نسمة.


20000 درهما لكل فرد.


أسرة بها 5 أفراد
عليها دين بقيمة 10 مليون.....

لتسوى الوضعية في سنة....

يعني 8333 درهما كل شهر.... على كل أسرة



ما يحسب غا............!!!!


قالوها زمان....!
62 - إيكو الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:52
أزيد من 700 مليار درهم هو دين الخزينة فقط و ليس الدين العمومي المتعارف عليه (الخزينة+المؤسسات العمومية...) و الذي كان قد تجاوز 900 مليار درهم في متم دجنبر 2018!!!..ربما تجاوز 1000 مليار درهم الآن (100 مليار دولار) أو سيفوقها سنة 2020!!!
63 - عبد المولى ادريس الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:56
انتظروا ساعة احتضار هذا الوطن ... الروح قريبة تزهق... الباقية تكملها حكومة المكافءات و اعجوبة الزمان... اقول للعثماني و معه العدالة و التنمية ... انسحبوا وانقدوا ماء وجهكم قبل فوات الاوان ... قد اعذر من انذرررررر ... السلام عليكم
64 - حذيفة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:05
السؤال الذي يطرح نفسه
أين استثمرت الدولة هذه القروض اذا استثنينا السلاح؟
إذا ثم استثمار بعض هذه الأموال في البنى التحتية كالطفل السيارة لماذا ثمنها يوازي ثمن الطرق السيارة في فرنسا ؟
ألا تكفي 5 مليار دولار لبناء مدرسة لكل عائلة في المغرب ؟ و 5 مليار دولار لبناء مستشفى بكل تجهيزاته لكل قرية ؟ و 5 مليار دولار لبناء السكك الحديدية إلى باب كل بيت ؟
70 مليار دولار يا عباد الله تكفي لبناء مغرب آخر من 0 إلى مستوى البرتغال!!!!
لقد ابتلينا بالعرب!!!!
65 - فساد في فساد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:34
و محاربة الفساد وإهدار المال العام. والسلام.
66 - النهاية المرة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:44
70000 الف مليار سنتيم دين على المغاربة يعني كل مغربي مدين ب2 مليون للبنك الدولي والابناك الخارجية الاخرى.
الى اي حد تعتبر هده الوضعية سليمة. اين هم قراءات الاختصاصيين المغاربة في الاقتصاد لهده الوضعية. رحم الله من كانت له الشجاعة ان يقول بان المغرب مهدد بالسكتة القلبية.
هل الحكومة الحالية لاتفهم الارقام ام تنتظر يوم تطالب فيها المصاريف الخارجية بمستحقتها . هل من عالم اقتصاد يمكن ان يخبرنا بتاريخ السكتة الاقتصادية......اسئلة نبحث لها عن حلول عند دوي الاختصاص.
67 - علي بابا الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:51
امام هذه الارقام الهائلة التي لم تكن في السنوات الماضية ما مصير الاجيال الصاعدة
يجب تقليص النفقات ومراقبة الفاتورات لدى الادارات التي تسرف في المشتريات ولا تحترم ترشيد النفقات او ما يسمى بالحكامة الجيدة كما ينص على ذلك الدستور.
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.