24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | نجلة الرئيس الأمريكي تخُص الملك بالامتنان والمغربيات بالعرفان

نجلة الرئيس الأمريكي تخُص الملك بالامتنان والمغربيات بالعرفان

نجلة الرئيس الأمريكي تخُص الملك بالامتنان والمغربيات بالعرفان

شاركت إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأمريكي الخاصة، في إعطاء الانطلاقة الرسمية لتنفيذ برنامج التشغيل المعتمِد على التّمويل القائم على النتائج، مع محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، وشون كيرنكروس، الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية، اليوم الجمعة، بقصر المؤتمرات "أبو رقراق" في مدينة سلا.

وقالت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته الخاصة، في اليوم الثالث من زيارتها للمملكة، إن قيمة هذا الدعم تبلغ 6.2 مليون دولار، ستقدّم لمجموعة من المشاريع التي تمّ اختيارها، ورأت في هذا البرنامج "تعاونا مبتكَرا بين مؤسسة تحدي الألفية والحكومة المغربية؛ لإتاحة أفضل تدريب للنساء، من أجل الولوج للشغل".

وخصّت إيفانكا ترامب بالشّكر الملك محمدا السادس، وكلّ من ساعدوا في هذا البرنامج، الذي يستثمر في مهارة وعبقرية النساء، ويعمل مع المغرب قصد تمكين النساء اقتصاديا، مذكّرة بربط التمويل في هذا البرنامج بالنتائج، وبأنّ 12 ترليون دولار ستُخلَق وتضاف إلى الناتج العالمي الخام، لو كان هناك تساوٍ في الشغل.

ورأت مستشارة الرئيس الجمهوري أن هذا المشروع الموجّه إلى مجموعة من البلدان، من بينها المغرب، يتيح فرصة لنساء من كل الأعراق والمناطق والأديان، ينتظرن أن يكنّ القصصَ الجديدة للأمل والطّموح، ثم زادت واصفة إعطاء الانطلاقة الرسمية للبرنامج بأنها "تاريخ نكتبه، ومستقبل نبنيه لأبنائنا"، في إطار السعي إلى تنمية "الاستقرار والأمل والسلم".

بدوره، تحدّث محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، عن أهمية هذه المبادرة التي أعطى انطلاقتها البيت الأبيض في السنة الجارية 2019، من أجل "نجاح وتألق المرأة في سوق الشّغل"، شاكرا حكومة الولايات المتحدة على ما تقدمه من جهود للدعم.

ورأى أمكراز أن هذا البرنامج يساهم بشكل فعلي في تنفيذ التوجيهات الملكية لتعزيز التنمية الاقتصادية للنساء وزيادة فرص الشغل للشباب، وهنّأ حاملي المشاريع المدعّمَة على ما بذلوه، مؤكّدا على ما سيشكّله هذا البرنامج من إضافة نوعية لبرامج التشغيل الوطنية، لاعتماده آليات تربط التمويل بتحقيق النتائج واستدامتها، ولقرب المجتمع المدني من الفئات المستهدفة وحاجياتها.

وشكر شون كيرنكروس، الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية، الحكومة المغربية على شراكتها المتينة في هذا البرنامج، ثم أضاف متوجها إلى ميلانيا ترامب، التي رافقها في مجموعة من أنشطتها بالمغرب، "حضوركِ يظهر أن إدارة ترامب تأخذ تمكين المرأة اقتصاديا عبر العالم بجدية".

وشكر كيرنكروس السفارة الأمريكية، ووكالة تحدي الألفية في المغرب، ورئيس الحكومة المغربي، ومدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ووزيرَي التشغيل والمالية، على دعمهما لهذا البرنامج الذي يَعْمَل مع المغرب لتمكين المرأة وإعطائها آليات القيام ذلك.

وسجّل الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية أن المغرب من بين الدول التي لها المعدل الأصغر في نسبة عمل النساء، ثم زاد: المعطيات واضحة في هذا، لا يمكن تنمية الاقتصاد إذا كان نصف الساكنة متروكا.

وأمل شون كيرنكروس أن تعمِّمَ الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات نموذج برنامج التمويل القائم على النتائج، ثم وضّح أن المؤسسة التي يترأسها تعتمد على المستفيدين لتنزيل البرامج على أرض الواقع، وتعمل مع "الأنابيك" لتحفيز هؤلاء النسوة؛ ثم زاد: "هذا البرنامج مثال على التعاون المستمر بين البلدين، لتحقيق الإمكان الكامل للشعب المغربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Trump الجمعة 08 نونبر 2019 - 17:48
مشات داك الفلوس لجيوب صحاب الحال و بقي اهل مكة علا حالها. بلاد الشفارة معمرها تشوف التقدم و الازدهار لجميع فءات الشعب خاصة المنبوذين منهم. وخا يجي توت عنخ امون يبعت معانا تما و يعطي داك الذهب كولو لمدفون معاه. معمرنا نطفروه.
2 - هغربي الجمعة 08 نونبر 2019 - 17:53
كوّن تعيط لبابها و شافتلينا هاد مشكل الصحراء . الباقية قادرين عليها.
3 - خمخم الجمعة 08 نونبر 2019 - 17:57
قال الله عز وجل:
أو كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم. الآية.
الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرة وهم لا يتقون. الآية
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم. الآية
قل صدق الله.
4 - momo الجمعة 08 نونبر 2019 - 18:03
المغرب لديه خبرة في تنظيم المؤتمرات، لكن قضية قارورة الماء الموضوعة على الأرض، وبدون كأس، هذه جديدة.
5 - ورديغي الجمعة 08 نونبر 2019 - 18:24
شيئ جميل لشفت في إبنة ترامب وهي ديرا رجل فوق رجل تحمل عدة دلالات... ووزير مغربي مشبك أصابع يديه يسبح بجانبها ويحمل هو أيضا دلالات...الأولى ترمز إلى العلو والإستكبار... والثاني يرمز إلى الخنوع ومسكنة...
6 - عليلو الجمعة 08 نونبر 2019 - 18:30
ملاحظة المريكان طوال المغاربة باقين في الأرض لهاذ هم ابطال العالم في كرة السلة
7 - ملاحظ الجمعة 08 نونبر 2019 - 18:45
الى صاحب التعليق رقم 5 حتى الأمريكي شون كيرنكروس شبك يديه، شيء عادي، ولاتنسى ان الوزير المغربي شاب وهذه تجربته الأولى، ما نطلبه من السيد الوزير بصفته المكلف بالشغل والسيد رئيس الحكومة هو الوقوف بشكل جدي وبكل مسؤولية على صرف تلك 6 مليون دولار على النساء الفقيرات في العالم القروي لكي يتم انقاذهن مع اسرهن من الفقر.
8 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:24
الزيارت الموفقة لإبنة الرئيس الأمريكي جآئت في وقت مناسب وستفتح ابواب اللقآءات التنائية بين البلدين نظرا لحسن الإستقلال الذي حظية به من طرف الأميرة الجليلة والإستقبال الخاص من صاحب السمو الملكي ولي العهد المحبوب كل هذا سيكون فأل خير لدا ضيفة المغرب الشيء الذي يعجل في فتح باب التعاون البنآء بين الشعبين الصديقين وقائدي البلدين الصديقين
9 - زهير الجمعة 08 نونبر 2019 - 20:21
انتقادات وتتبعها انتقادات!! الحكومات منذ الإستقلال كلها ممزيناش؟؟ أضن المشكل فينا جميعا حكام ومحكومين!! والدليل "أباك صاحبي" جزء من ثقافتنا وهويتنا!! ورمي الأزبال في الشوارع جزء آخر من ثقافتنا وهويتنا
10 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 08 نونبر 2019 - 21:17
زيارة ناجحة بكل المقاييس و سيستفيد منها المغرب سياسيا و ماديا و اقتصاديا و عسكريا لان السيدة افانكا هي المستشارة و الابنة المدللة للرئيس دونالد ترامب و تستطيع التاثير في كل قراراته و قد رسمت دكريات ايجابية عن زيارتها لبلدنا من خلال حسن الاستقبال اللائق بمقامها و عراقة و حضارة الشعب المغربي و تسامحه و محبته للشعب الامريكي ستنقلها بدون شك الى والدها و زوجها المهم ان هده الزيارة الناجحة ستحقق ما لم يستطيع تحقيقه بالكامل جهابدة الدبلماسية و المفكرين و الخبراء الاستراتيجيين و اختصرت المسافة و الجهد للوصول بالعلاقات المغربية الامريكية الى مستواها الاستثنائي من وسط اسرة سيد البيت الابيض لان وراء كل عظيم امراة فالدبلماسية هي فن الممكن و اعتقد ان المغاربة ماشاء الله بارعين في اختراق اقوى القلاع بطيبوبتهم و تسامحهم و كرمهم و العناية بضيوفهم فبالامس حل ببلادنا الرئيس السابق السيد بيل كلينتون و زوجته السيدة هيلاري التي خاضت السباق الرئاسي بقوة ضد السيد دونالد ترامب و كان الاعداء يعتقدون ان مساندة المغرب لحملتها الانتخابية ستؤثر في السيد ترامب لكن خاب املهم بعد تهافت صقور الجمهوريين و الديمقراطيين
11 - وديعة الجمعة 08 نونبر 2019 - 21:22
..السلام عليكم

ان المرأة تعمل عدة وظائف في بيتها .. وظائف عظيمة وشاقة ، وعلى راسها ( مدرسة الامومة ) وظيفة شاقة وعالية المقام .. اتمنى ان تتجه هذه المبادرات الى تشجيع الام العاملة بحب وطواعية في بيتها !! ولا تنتظر شيء من الجزاء الا سعادة اسرتها .

يجب - من وجهة نظري - الالتفات الى دعم مادي ومعنوي جاد لمدرسة ( الامومة ) لمساعدة الام على تربية الاجيال احسن تربية .

لانهم هم صانعوا الغد .

السلام عليكم
12 - مواطن الجمعة 08 نونبر 2019 - 23:03
ومتي كانت ايفانكا قدوة للمسلمات وكأنه لايجوز أي أحد في هذا البلاد ليدافع عن حقوق المرأة والله لو عرفتم كم تكره حكومة أمريكا العرب ورسولهم ماكنتم نمتم ولكن للأسف هذه كلها إملاءات وتدخلهم في شؤون العرب لماذا لايتدخلون في شؤون روسيا او في الصين او دول التي لها سلطة علي حكمومتهم لأنهم يعلمون علم اليقين أن هذه الشعوب سوف تتصدي لهم وأي حقوق للمراة يتكلمون عنها هم يعلمون أن المرأة المسلمة مازالت متدينة ومتشبثة بدينها ولكن هم يضحكون ويخططون لنا يوما نهارا لكي لانتحد وعقلاءهم يقولون ذالك في البرامج التلفزية مادام المسلمين ليسو متحدين فلاتخافو منهم المرأة نصف المجتمع وعندها حق في الإرث والرجل لايرث داءما لأن أغلب الناس لاتفهم نصوص القرآن وهي ترث من عند أبيها ومن زوجها والله كرمها من فوق من سبع سموات ولايجوز للزوج في تدخل أموالها بعد ماكانت تقتل او يتخذونها عبيد للرجال اما في القرن الواحد والعشرين فالإنسان لم يتقدم بل تأخر بعد ما صار لا يطالع الكتب نحن لا نريد إملاءات غربية يكفينا تدمير الشرق الأوسط برمته وسفك الدماء فيه والارهاب الي غير ذابك نحن نريد حكومة تخاف الله وتخدم شعبها غنيها وفقيرها .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.