24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | سبر أغوار الأسواق الناشئة يتطلب "رقمنة" قطاع النسيج والألبسة

سبر أغوار الأسواق الناشئة يتطلب "رقمنة" قطاع النسيج والألبسة

سبر أغوار الأسواق الناشئة يتطلب "رقمنة" قطاع النسيج والألبسة

أثنى رجال أعمال من الهند على أداء قطاع صناعة النسيج والألبسة الجاهزة بالمغرب، معتبرين أنه يتوفر على إمكانيات كبيرة تؤهله للعب دور محوري على المستوى القاري والإقليمي.

وقال شاهد ساروار، رجل الأعمال المسؤول عن مجموعة سيمس غلوبل الهندية، إن قطاع النسيج والألبسة بالمملكة المغربية شهد تطورا لافتا في السنوات الأخيرة، أهله لتعزيز مكانته في السوق الأوربية.

وأوضح ساروار، في تصريح أدلى به لهسبريس على هامش ملتقى قطاع صناعات النسيج "تيكستيك" بالدار البيضاء، إن هناك إمكانيات كبيرة يمكن للمغرب توظيفها لتعزيز مكانته في الأسواق الأمريكية والإفريقية.

وأضاف المتحدث في التصريح ذاته: "القطاع يشهد تطورات متسارعة على كافة المستويات التكنولوجية والصناعية والتسويقية، والمغرب مطالب بمواكبة هذه التحولات لزيادة وتعزيز حضوره على الصعيد العالمي، خاصة أنه يتوفر على مجموعة من المؤهلات والإمكانيات التي لا تتوفر عليها العديد من الدول المنافسة".

وأشار شاهد ساروار إلى أن الموقع الجغرافي للمغرب، والمؤهلات التقنية التي تتوفر عليها موارده البشرية العاملة في القطاع، تؤهله للعب مزيد من الأدوار المهمة على صعيد الاقتصاد المحلي، وعلى مستوى الأسواق الدولية، من خلال وجود فرص حقيقية لقطاع صناعة النسيج والألبسة المغربي في أمريكا الشمالية والجنوبية وأوربا الشرقية.

كما أوضح رجل الأعمال الهندي أن المغرب يشكل منصة حقيقية لمهنيي القطاع عبر العالم، للولوج بسهولة نحو الأسواق الإفريقية، من خلال الاتفاقيات الكبيرة التي أبرمتها الرباط مع معظم هذه الدول، والتي تشكل فرصة حقيقية لكبريات المجموعات العالمية من أجل إيجاد موطئ قدم لها في هذه المنطقة.

وأفاد ساروار بأن توظيف التكنولوجيات والحلول الرقمية سيساعد شريحة كبيرة من المهنيين العاملين في المملكة على استكشاف فرص جديدة في الأسواق الناشئة، وهو ما من شأنه أن يساهم في تسريع وتيرة نمو القطاع بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - f.oطالبة الخميس 14 نونبر 2019 - 10:22
كل ما قيل في المقال مهم، لكن الاشكال هو أن المغاربة خصوصا الشريحة العريضة منهم لا يتمكنون من شراء منتجات النسيج المصنوعة في المغرب خصوصا الألبسة : غالية الثمن، حيث تجد أن السواد الأعظم من المواطنين المغاربة يشترون من الأسواق التي تغزوها المنتوجات الصينية عديمة الجودة.. مقابل احتكار الشركات المغربية للنسيج للسوق و عدم فتح المجال للمنافسة الخارجية.
2 - مجهول الخميس 14 نونبر 2019 - 13:54
كنت شاهدت ربورتاج في قناة اسبانية عن العاملات في القطاع النسيج و الالبسة. انتهاك الذي يتعرضن له من طرف أصحاب المعامل.أقل مايقال عنه أنه جانب مظلم .وخطير حقوق العمال .حيت تجد المعمل له طابقين تحت الارض بعيد عن الاعين يشتغلون في ظروف مزرية .ساعات العمل طويلة . بالاضافة عندما الى علم صاحب المعمل المسبق بكافة زياراة لاحوال الشغيلة.
3 - منتجات سيئة الخميس 14 نونبر 2019 - 14:00
لا اذكر اني اشتريت ملابس صنع في المغرب و اشتريت نفس المنتج مرة اخري بل بالعكس احاول عدم شرائها و حاليا بسبب غزو منتجات الدارالبيضاء سيئة الجودة و بقياسات ضيقة جدا لتوفير القماش للاسواق فهذا يجعلني خضر للشراء من الانترنيت مباشرة دون وسيط ولا شركات محلية لا تهتم للزبناء .
4 - zouhair الخميس 14 نونبر 2019 - 14:19
هاد القطاع فيه الحكرة بزااااف والقوانين المجحفة فحق العمال وكأنك أسير وعاد المقابل المادي ضعيف اضف إلى ذلك عدد ساعات العمل
صراحة حشومة عليهم والله كيمرضوك
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.