24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | صفقة بمليار سنتيم "تلمّع" سمعة المغرب الرقمية لاستقطاب السياح

صفقة بمليار سنتيم "تلمّع" سمعة المغرب الرقمية لاستقطاب السياح

صفقة بمليار سنتيم "تلمّع" سمعة المغرب الرقمية لاستقطاب السياح

أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة طلب عروض خاص بـ"سمعة المغرب الرقمية"، بهدف إعداد إستراتيجية لحضور وجهة المملكة على مواقع التواصل الاجتماعي، وإطلاق حملة تواصلية حولها بتكلفة قدرها 10 ملايين درهم، ما يعادل مليار سنتيم.

وتفيد المعطيات الرقمية المرفقة مع طلب العروض المنشور على موقع الصفقات العمومية، الأسبوع الجاري، بأن المغرب استقبل سنة 2018 حوالي 12.3 ملايين سائح، ساهموا في إيرادات بلغت 73 مليار درهم، وهو ما يؤكد مكانة السياحة في الاقتصاد الوطني.

ويرغب المكتب من خلال هذه الإستراتيجية الجديدة في تنمية الأسواق المُصدرة للسياح، بالاعتماد على الاتجاهات الجديدة للاستهلاك السياحي ووسائل التواصل بهدف نشر العروض التسويقية باستهداف عدد من الدولة.

وتستهدف هذه الإستراتيجية دولاً عدة من بينها فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا وبلجيكا وهولندا ولوكسبورغ وألمانيا وسويسرا، والمملكة المتحدة وإسكاندينافيا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والشرق الأوسط والهند والبرازيل وروسيا والصين.

ويؤكد المكتب أن السائح اليوم يستغل مختلف الوسائل الرقمية طيلة رحلته وسياحته، بحيث يُعتبر في آن واحد "مُستهلِكاً للسمعة الرقمية لوجهته، ومنتجا أيضاً لهذه السمعة الرقمية، وبالتالي يؤثر على السياح الآخرين بتقييماته".

ويرى المسؤولون القائمون على السياحة بالمغرب أنه بات من الأساسي تتبع عن كثب وبشكل مستمر كل ما يقال عن وجهة المغرب وضبط سمعته الرقمية، ومواكبة ذلك بإجراءات مناسبة من أجل تعزيز وجهاته في مختلف الأسواق المستهدفة باستغلال مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالإضافة إلى ما سبق، أطلق المكتب طلب عروض آخر لإنجاز دراسة السوق حول السياحة الداخلية بالمغرب، بتكلفة قدرها 113 مليون سنتيم. وسيُجرى فتح الأظرف بخصوص الطلبين في الثاني عشر والثالث عشر من الشهر المقبل.

وكانت آخر دراسة أُعدت في هذا الصدد سنة 2010. ويرغب المسؤولون في تحيين معطيات هذه الفئة من السياح وسلوكها في ما يخص السفر، إضافة إلى انتظارات المواطن المغربي من أجل تخطيط تسويق فعال.

وحسب المكتب، وهو مؤسسة عمومية تعنى بالسياحة، فإن السياحة الداخلية بالمغرب تُمثل السوق الأول للسياحة الوطنية على مستوى الليالي المسجلة في مؤسسات الإيواء المصنفة، بمعدل سنوي يصل إلى 30 في المائة كحصة من السوق.

ووضع المغرب هدفاً لرفع حصة السياحة الداخلية إلى 40 في المائة من السوق السياحية الوطنية، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال الاستجابة لتطلعات السياح الداخليين من خلال منتوج سياحي في متناولهم ووجهات مناسبة.

ويسعى المغرب من خلال هذه الدراسة الميدانية "إلى رفع لجوء المغاربة إلى الإيواء الرسمي ودمقطرة حق السفر". ويتوجب أن تشمل عينة الدراسة من الساكنة ما بين 18 و75 سنة من خلال استطلاع آرائهم بخصوص الوجهات المفضلة والجودة والأسعار المطبقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - متابع الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 02:52
مبادرة حسنة، التسويق ضروري لأي مشروع.
على المغرب تنويع المنتوج و كذلك السياح. أكبر فرصة للمغرب هي استقطاب سياح أوروبا الشرقية و خصوصا الروس، و الأكرانيون... لديهم تقافة كبيرة للسفر إلى بلدان مشمسة، أينما اذهب لقضاء العطلة اجدهم خصوصًا الروس. و الغريب في الأمر أن المغرب لازال يفرض التأشيرة على أوكرانيا! نعم بلد فقير و لكن عموما الشعب يعيش حياة عادية
2 - إفران الأطلس الصغير الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:08
السمعة تبدأ من إحترام السائح من طرف البائعين ب الأسواق و الحد من التسول و الكريساج الذي يتعرض له السياح. سواء الوطني أو الأجنبي.
الزواق من برا أش خبارك من ل داخل.
3 - Moha.. الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:28
الأمن والنظافة والاحترام ومحاربة الغش والتحايل في جميع المرافق والقضاء على الفقر والتسول وغير ذلك... هي المتطلبات التي تجلب السواح وليس "العكر على........." حشاكم...
مؤخرا وخلال أحد برامج المسابقات بقناة TV5 كانت جائزة إحدى المتسابقات رحلة سياحية إلى المغرب فلم ترق هذه الهدية سواء للمتسابقة أو للجمهور الحاضر فحاول المنشط تدارك الموقف بالتصفيق فلم يرد عليه إلا بضعة أفراد وقد شعرت بامتعاض وحرقة جراء استصغارهم لبلادي...
4 - مستغرب الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:40
من خلال التواصل مع العديد من الزوار هناك بعض الأمور التي يجب إصلاحها خصوصا الجانب البشري فالسياح ضاقو ضرعا بالممارسات غير اخلاقية لبعض الباعة الذين يبالغون في الضغط على الزبائن وكذا الاحتيال والتسول هناك أيضا المواصلات فأصحاب الطاكسيات غالبا لايشغلون العداد ويبتزون السياح المطاعم الشعبية يجب ان يتم مراقبة نظافتها فالعديد من السياح يشتكون من التسمم الغذائي على العموم
لا يجب ان يكون اقتصادنا مبني على إرادات السياحة بشكل كبير لانه قطاع غير مضمون قد ينهار مع اول عمل ارهابي
5 - kamali الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:43
هذا زمان النترنت، اي حاجة تيديرها الشخص تيدخل هو الأول النتونت وتيشوف اش كتبوها المجربين من قبل ومن خلال هادوك التعاليق تيتاخد القرار. نظرة سريعة على السياحة فالمغرب والخطوط الملكية ولا الفنادق تتخلي الشخص يعاود حساباتو ويتوجه جهة أخرى . معظم التعاليق سلبية ها اللي مشى له الباكاج ومبقى منشور فالمطار بالسوايع، ها صحاب الغمولية والغلاء فالفنادق ، هالكريساج والتشرميل. ومن غير هادشي المنافسة الاسبانية والتركية تتخلي ناس كثار يبعدوا على المغرب. والنتائج السلبية ولات تتبان جولة فلاكوط داكادير تشوف الكساد السياحي. الحاصول البلاد غادة فالخسران.
6 - AmnayFromIdaho الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:45
اذا اردت السياح ان يأتوا فما عليك الى الاعتناء بنظافة الاماكن السياحية و السهر على راحتهم، يتفزني شخصيا ان ارى في الفيديوهات الاجانب يشتكون من المضايقات من طرف المطاعم في جامع الفنا، السائح حر في اختياراته .دون إغفال النصب و الاحتيال في اثمنة السلع المعروضة من صناعة تقليدية،كنت مع زوجتي الاجنبية و اعتقد في الاول اني اجنبي،ولما تكلمت معه المغربية، و قلت لزوجتي لنغادر المكان،احسست انه استشاط غضبا لسبب بسيط انني فرشته هههههه .
7 - رشيد البرازيل الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 03:50
نقيو البلاد من التشرميل والسرقة والسعاية،زائد أصحاب المطاعم والفنادق الطمايعية الانتهازيين أولا الأرضية لأن السياحة تفقد الثقة يوما بعد يوم اليونان وإسبانيا وجزر الكاريبي أرخص وخدمات تفوق بكثير بكثير المغرب حسنوا صورة المغرب الداخلية اولا.
8 - Hanaa الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 06:38
الملايين من العملة الصعبة تصرف على اشهار السياحة و المندوبيات في الخارج كذالك . و يوصل السايح لمطار الدار البيضاء و ينتظر ساعتين باش يمر من الديوانة و الشرطة . كل شرطي لازم يشوف الباسبور خمسة المرات . مفهمتش علاش صعيب يتقاد هداك المطار.
9 - مومو الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 06:49
قبل الاهتمام بما قد ينقله السياح على وسائط التواصل الرقمي، يجب الاهتمام بالبنية التحتية للمدن السياحية، وبمنظرها الجمالي العام، وإبراز خصوصيتها الثقافية والسياحية التي تميزها عن باقي المدن في العالم، وكذلك القيمة المضافة التي تقدمها للسائح، و هي غالبا الأشياء التي تجلب اهتمام السائح وتجعله يكرس وقتا أكبر لزيارة المدينة، وتجعله يلتقط صورا للذكرى، أو يصور فيديو للمدار السياحي الذي استكشفه، فيضعه و يعرف به على يوتيوب أو غيره...ولذلك يجب جعل هذه المدارات (على الأقل) أكبر ما أمكن، وأكثر غنى، وفيها الكثير ليكتشف بالنسبة للسائح، وليس جعل الجمالية مقتصرة فقط على الفندق، وبعض الأماكن الأثرية، والباقي جله عشوائية...ولنقتد مثلا بباريس، التي يحكي ثراتها المعماري المتجدد مثلا عن تاريخها،ثرات حمل بصمة مهندسين مرموقين، عكسنا نحن، الذين كان آخر عهدنا بالإبداع، منذ حقبة بناء فاس ومراكش، حيث مازلنا نستثمر فقط فيما ورثناه.
10 - mmm1962 الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 07:05
les touristes boycottent le maroc pour l insécurité et la saleté de partout et la mendicité des pauvres gens
11 - ملاحظ الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 07:27
تلميع السمعة لا يمكن أن يخفي الحقيقة! واهم إذا كان المكتب الوطني للسياحة يعتقد أن السواح أغبياء و لمجرد التسويق أن المغرب جميل و آمن سيقتنعون ... كان بالاحرى صرف مليار في القضاء على أصحاب السيوف و الشماكرية ..و هذا في حد ذاته سيلمع صورة المغرب الأمنية على الأقل بالنسبة لمغاربة الخارج
12 - riad الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 07:57
كان سيكون عدد السياح الوافدين على المغرب أكبر من الرقم المسجل، لو كانت الجزائر و موريتانيا مثلا دولتين سياحيتين، حيث أن العابرين إليهما برا سيسجلون كسياح في المغرب، وهو المعطى الذي تستفيد منه دول كثيرة كفرنسا التي يشكل العابرون نسبة مهمة من سياحها،وكذلك تركيا التي يذهب إليها الكثير من الراغبين في الهجرة السرية إلى أروبا، أو الذاهبين إلى ساحات القتال في سوريا.
وكذلك لو فقط فتحت الحدود بين الجزائر و المغرب، فإن نسبة السياح الوافدين على المغرب سترتفع، بحكم نسبة السياح التي ستصدرها السوق الداخلية المغاربية، وكذلك الجالية المغاربية المهمة في المهجر، والتي ستضاف إلى حصة المغرب سواء كعبور أو زيارة.
يضاف إلى هذا كله، أنه في حالة لو كانت مدن المغرب مرتبطة بشبكة كثيفة وعصرية من المواصلات كالطرق السيارة وخاصة القطارات، فإن ذلك لا محالة سيرفع عدد السياح الداخليين بصفة خاصة، وسيساهم في تطوير العرض السياحي.
وفي الأخير، يجب توفير منتوج يلبي جميع الرغبات، ويناسب كل الميزانيات.
13 - مواطن مغربي الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:08
السائج المحلي يحتاج عروضا خاصة واثمنة في متناوله و معاملة راقية و خدمات ذات مستوى عالي، زرت مدنا كثيرة في المغرب وكان اختياري للفنادق هو الاختيار الاخير، بل اختار الشقق المفروشة، فاختياري القليل للفنادق سببه الثمن المرتفع و الجميع يعرف اثمنة الفنادق المصنفة خلال العطل وخاصة الصيف،وغلاء اثمنة المأكولات والمشروبات..ليترك السائح المحلي بين جشع ارباب الفنادق و اصحاب مقاهي الطواجين كل يفترس حسب حاجته. الامور واضحة والكل يعلمها
14 - Moi الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:09
C'est pour effacer les traces de Chamharouch
15 - سلام الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:12
12 مليون سائح عدد مبالغ فيه جدا وليست له علاقة بالواقع. نعم المغرب يزخر بمؤهلات سياحية كبيرة ممكن ان تحوله مكانة رائدة في هذا المجال لكن المشكل هو في المسؤلين الذين هم في سبات عميق وايضا العقلية المغربية التي ترى في السائح الأجنبي وسيلة من وسائل النهب والنصب والاحتيال زد على ذلك غياب بنية تحتية جيدة متلا ساحة جامع الفنا لا تتوفر على مراحيض عمومية تليق بالساكنة والسياح لدى كان بالأحرى استتمار هذه الأموال الطائلة في بناء مراحيض عمومية نظيفة.
16 - معلق الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:24
الاقتصاد القائم على السياحة اقتصاد فاااااشل
بدليل ان جميع الدول المتقدمة لا تساهم السياحة فى دخلها الاجمالي بأكثر من خمسة فى المئة
مجرد حادث بسيط سيدخل القطاع فى ركوض طويل
(بوطة كاز) والفاهم يفهم
17 - Marocain الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:34
There's nothing better than word of mouth advertising. Morocco's image won't improve unless tourists feel safe,, genuinely welcome and respected. The virtual face-lift will have short term effects.
18 - ADAM الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:46
من خلال الاستراجية التي يعتمدها المسؤولون في قطاع السياحة للرفع من توافد السياح على المغرب، يتبين بأن هؤلاء المسؤولين ليست لهم دراية بالواقع المغربي وأنهم يعيشون في أبراج عالية لا تمكنهم من تشخيص الواقع ومن تم اتخاذ التدابير الملائمة للهدف المنشود.
السائح حينما تطأ رجليه أرضنا بباب الفندق يتحولق جيش من المتسولين، وبجولته بأرجاء المواقع السياحية والأسواق التجارية يندهش من كثرة الأزبال التي تؤتث الدروب والشوارع، أما البائع فلا يستقيم له شأن إلا إذا خدع السائح واحتال عليه بأثمنة تضاعف عشر مرات ثمن البضاعة. هذه أمثلة فقط من عشرات المواقف التي يواجهها السواح عندنا والتي يمكن إيعازها إلى تربية وسلوك المواطن المغربي.
إذن؛ قبل أن تذهبوا في مسار إشهار السياحة عن طريق تلميع سمعة المغرب الرقمية، استثمروا أولا في تربية المواطن (لأن سمعة المغرب السياحية في الحضيض)، سيروا لسنغافورة وشوفوا السياحة الحقيقية(قرأت مقالا بهسبريس عن السياحة بسنغفورة لأحد السياح المشهورين، شيء مذهل حقا).
19 - khalid الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 09:29
نعم جيد التسويق
لكن صدقوني ما يسيء للمغرب ككل هو تصرفات الكثير من المغاربة و خصوصا الذين لهم صلة بالميدان و المتهورون من الباعة و المتسلطون و المتسولون ...... اري ان كل شيء يحارب السياحة في المغرب ،،، الإصلاح الله يرضى عليكم ، يجب الشرطة ان تكون حاضرة في كل مكان و ان تكون قاسية في حق كل من لم يلتزم بما يحافظ على كرامة البلاد
20 - اهبال الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:13
انا مغربي حينما ندهب في جولة سياحية إلى بعض المدن السياحية أول شيئ يقلق راحتي عدم تواجد المراحض و هدا شيئ ضروري تانيآ حراس السيارات يتحكمون في الأتمنة كما يحلو لهم الغلأ في أسعار الفنادق و المطاعم . في اسبانيا متلآ كل شارع تجد فيه تلاتة مراحض عمومية و في غاية النضافة ؟؟؟؟ !!!!
21 - عزيز الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:36
تركيا وصلت 45 مليون ساءح جات غير من مورانا واحنا واحالين في 10 مليون ساءح سنين هادي
22 - اميييين الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:46
تتبان عي السياحة شحال تتدخل مشفتوش شحال الشعب تيخلص منين تنمشيو ندفعو الفيزا أو دوك لفلوس لي تيخرجوا عملة صعبة من لبلاد
واش هذا ماشي المنكر ان السائح منين تيجي للمغرب تيهز صاكوا أو لاكارط ناسيونال تيشري تذكرة ب 100 درهم أو ها هو فالمغرب تيجي هنا تيخسر 2000 درهم تيدوز اسبوع واعر على عكس المغربي منين تيبغي يمشي لاوروبا
3 أشهر أو هو فالاجراءات دالفيزا الرونذيفوا هو اللخر تتشريه من عند السماسرية ما كاين عي 800 او 1200 درهم أو زيد المصاريف او زيد القنصلية تطالبك بكاع الأسرار الشخصية والعائلية ديالك التجسس عاين باين او زيد الزبابل دالفلوس على التامين على السفر والتذاكر ديال الطيارة أو لوطيل كلشي خصو يكون مخلص من قبل وضع الطلب أو فاللخر تيرفضوليك الفيزا أو كاع المصاريف مشات فلوسك تتمشي الخارج او انت تتكلس فالمغرب مول لوطيل تيتخلص او الشركة الطيران تتخلص والمواطن رزقوا مشا لزبل أو فحالة إلى عطاوك الفيزا تتحتاج من 13000 درهم حتى 2 دالمليون باش تدوز السفر
راه مبقاتس فشحال درتي فالخابية راه بقات واش الخابية مثقوبة أو لا
من هذا المنبر اتمنى من المسؤولين التدخل لحل هذه المعضلة
23 - مغربي الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:56
نعم المغرب في حاجة لمثل هذه الأفكار لكن نتمنى ان تكون الصفقة مع المتخصصين في هذا المجال من القطاع الخاص
24 - yassine الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 11:46
المشكلة ماشي فالإشهار المشكلة الحقيقية هي التأطير و الأسعار المنافسة كثرات و السياحة الداخلية كنز معارفينش بحقو عاد الخطوط الجوية الملكية المغربية أسعار خيالية و المآثر التاريخية حالتها حالة و يتم ترميمها بطرق حديثة التي أفقدتها هويتها التاريخية السياح بغاو إشوفو المآثر في حلتها التاريخية و ليس بالإسمنت
25 - هشام الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 12:55
اذا اسندت الامور لغير اهلها فانتظر الساعة للاسف كانت أكادير من أرقى و اجمل المدن المغربية خاصة في مجال السياحة اما الان أضحت من اوسخ المدن وأصبحت مرتعا وقبلة لجحافيلالحمقى المتسولين الافارقة في كل مكان العربات المجرورة بالحيوانات الكلاب الضالة وحراسة المرابد وما يحز في النفس ان بعض السياح يأخذون صور تذكارية لمثل هذه الظواهر التي تشوه سمعة المدينة.
26 - ابو الوليد الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 17:30
السياحة جزء من الحياة العامةيجب ان تكون مندمجة .النظافةالعامة اي تحل في جميع الاماكن وتصبح شيءا يوميا.مراقبة جميع محلات بيع الاطعمة ...تحسين النقل..تسقيف الاسعار... تشجيع الاقامة لدى الاسر بالترخيص وفق معايير يضعها دوي الخبرة والاختصاص.محاربة احتلال الملك العمومي البحري على الشواطيء...استخدام النقل البحري...والابقامات باثمان معقولة للسياح مواطنين او اجانب...تكوين يد عاملة للقيام بالخدمات السياحية طباخين ....
27 - mbarc الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 17:51
لولا الجالية المغربية لما بلغت 12 مليون... فالتعلمو أن الجالية اليوم بدأت تغير تفكيرها في قضاء العطل في المغرب وحتى الإستتمار في البلد.
28 - علي بابا الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 21:39
افضل شيء يمكن تقديمه للسائح زيادة على الجودة هو حسن المعاملة والابتعاد عن كل انواع الغش والخذاع خاصة مع النصارى لانهم عندما يقارنون بين هذا وذاك فانهم سيحقدون ويغيرون الوجهة لذلك يجب على الجهات المعنية محاربة الغش وزجر السلوكات والتصرفات الغير السوية.
29 - مراقب سعودي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 03:37
كم نتمني ان تطبق علي ارض الواقع كل نقطة و اقتراح من التي تكرم بها السادة القراء .
جميل جدا ان تعرفوا مواطن الخلل في سياحتكم...و نتمني ان تعجلوا بإصلاحها.
لن اضيف أكثر فقد قلتم كل شيء .
30 - السالمي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 03:54
على المغرب الضرب بيد من حديد فيما يخص اصحاب الطكسيات الذين يبتزون السياح حذاري فاي تصوير لاي ابتزاز سيضرب السياحة في العمق اتمنى على الوزارة ان تضع رقم اخضر في كل وسيلة نقل يكون اجباري ليكون لاي سائح احس بالابتزاز وحتى الباعة لنحافظ على هذا المدخول القومي
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.