24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | العثماني يتسلم تقريرا بشأن مكافحة "غسل الأموال"

العثماني يتسلم تقريرا بشأن مكافحة "غسل الأموال"

العثماني يتسلم تقريرا بشأن مكافحة "غسل الأموال"

استقبل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية، جوهر النفيسي، الذي قدم له التقرير السنوي للوحدة برسم سنة 2018، وذلك طبقا لمقتضيات القانون رقم 05-43 المتعلق بمكافحة غسل الأموال.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، الثلاثاء، أن النفيسي أكد، خلال هذا اللقاء، على المنحى التصاعدي الذي سجلته مؤشرات نشاط الوحدة سنة 2018، في ما يتعلق بعدد التصريحات بالاشتباه التي ارتفعت بنسبة 50 في المائة مقارنة بسنة 2017، مشيرا إلى أن السنة نفسها تميزت بتوسيع قاعدة الأشخاص الخاضعين لقانون مكافحة غسل الأموال الذين قدموا تصريحات بالاشتباه أو معلومات أخرى للوحدة.

وأوضح النفيسي أن سنة 2018 سجلت ارتفاع عدد التصريحات التلقائية التي تلقتها الوحدة في إطار تطبيق مقتضيات المادة 22 من القانون رقم 05-43، إذ شكلت هذه التصريحات زيادة بنسبة 33 في المائة بالمقارنة مع سنة 2017.

وتعزيزا لعلاقات التعاون الدولي بين الوحدة وشركائها الدوليين، أضاف النفيسي أن الوحدة سجلت سنة 2018 تطورا في ما يخص تبادل المعلومات مع نظيراتها الأجنبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

من جهة أخرى، أبرز البلاغ أن رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية أكد أن سنة 2018 تعد سنة تقييم المنظومة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بامتياز، إذ شهدت إتمام المراحل الحاسمة لعملية التقييم المتبادل للمنظومة الوطنية، كما شهدت وضع اللمسات الأخيرة على تقرير التقييم الوطني لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، قبل اعتماده بشكل رسمي من قبل السلطات الوطنية المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - حسن الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 23:30
الابناك و المؤسسات المالية و المؤسسات الاستثمارية هي التي يجب ان تبلغ عن الاشخاص المشبه فيهم بغسل الاموال.
كل التحويلات المالية و الوضائع المشبوهة يجب التبليغ عنها.
2 - said الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 23:34
هاهو تسلمو ومن بعد سيتم اقباره كما اقبر قانون التصريح بالممتلكات.اللعبة مكشوفة والمسرحية معروفة
3 - سليمان الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:39
غسل الأموال هو الطريق الدي يؤدى لشراء المناصب و الاصوات و الصفقات والتحكم في السياسات و مالها والبرامج وتعطيل طموح وامال المغاربة وخلق المافيات ...الخ و هو اصبح يندمج في اطار الاقتصاد الغير المهيكل...! بخزعبلة بن كيران... عفى الله عما سلف... القطاع المهيكل لايمكنه إدارة الأمور بنجاعة لأن لبانضية أو اولادهم و صلوا إلى مراكز القرار ومن ثم يوجهون الأشياء بشعبوية و ديماغوجية و غيبيات لصالحهم حتى اصبحوا يمتلكون أكثر من 90 % من الثروات. ماسف أن تصبح احسن أمة أخرجت للناس في مهب هؤلاء الشردمة من عديمي الضمائر و الأخلاق والمعرفة .
4 - نحن سكان المغرب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:10
غسل الاموال لا يضر بقدر ما يضر استنزاف الثروات و نهب المال العام. تقرير جطو الذي وُضع في الرفوف ينتضر تقارير أخرى لتأخد مكانا على الرفوف. لا يغير شي على الإطلاق. الشعب المغربي فقد الثقة في السياسيين و خطاباتهم و تقاريرهم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.