24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | العلمي: صناعة السيارات تتصدر صادرات المغرب

العلمي: صناعة السيارات تتصدر صادرات المغرب

العلمي: صناعة السيارات تتصدر صادرات المغرب

أكد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أمس الخميس في مدريد، أن صناعة السيارات، تحت قيادة الملك محمد السادس، أصبحت القطاع المصدر الأول، مضيفا أن المغرب "لن يدخر جهدا لمواصلة التسريع الصناعي للقطاع؛ لأنه طموح وطني".

وأشار الوزير، خلال كلمة له بمناسبة انعقاد مؤتمر حول موضوع "المغرب، قطب تنافسي لصناعة السيارات" نظمته الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات وسفارة المغرب بمدريد، بشراكة مع "أوطو روفيستا"، بحضور فاعلين رئيسيين في قطاع السيارات في إسبانيا، إلى أنه تم رفع مستوى القطاع حول الأنظمة الإيكولوجية لرونو وبيجو وتلك الخاصة بالمصنعين الرئيسيين للمعدات من المستوى الأول، وزاد: "نحن نقترب من شركائنا في شبه الجزيرة الإيبيرية لتطوير خارطة طريق مشتركة لتعبئة الاستثمارات ذات الصلة، وكسب الأسواق معا، وتقاسم القيمة المضافة الإضافية المتولدة".

من جانبها، شددت كريمة بنيعيش، سفيرة المغرب بإسبانيا، على أن هذا المؤتمر "هو مؤشر مهم عن الأولوية التي يوليها المغرب لشراكته الإستراتيجية مع إسبانيا بجميع مكوناتها، والتي تقوم على صداقة تحكم علاقة جوار فريدة في المنطقة الأورو- متوسطية، تمليها حقيقة مشتركة تقوم على الحيوية، الاستقرار ودينامية العلاقات التي تجعل من الشراكة حلقة أساسية من أجل ازدهار المنطقة".

وتعد إسبانيا، للسنة السادسة على التوالي، الشريك التجاري الأول للمغرب، من حيث الصادرات والواردات، حيث تجاوزت التدفقات التجارية بين البلدين 12 مليار يورو في عام 2017 والتي من المتوقع وفقا لمكتب الصرف أن تصل الى 24 مليار يورو بحلول عام 2025.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - NeoSimo السبت 23 نونبر 2019 - 00:40
ما الذي يجنيه المغرب فعليًاً كأرباح من هذا القطاع there is a difference between sales and net profit ;)
2 - Sifou السبت 23 نونبر 2019 - 01:02
ومن المستفيد؟؟؟؟؟؟؟؟ما شفنا والو
3 - سلام السبت 23 نونبر 2019 - 03:25
المغرب لا يصنع ولا يصدر، كل ما في الأمر اننا عبيد فرنسا لاننا يد عاملة رخيصة 5 مغاربة في اجر فرنسي واحد، و لأمر واضح لاقتناء سيارة يجب دفع ثمنها في الخارج زائد الديوانة مع نقص في الجودة
4 - المصطفى بهلول صاحب روئية السبت 23 نونبر 2019 - 05:48
ووووووسي العالمي واش عارف بلي الفرق في أسعار
السيارات ما بين المغرب أو دول اخرى أو لا لا راه مبين
5 أو 7 مليون في سيارت رجعو دورسكم في ديك بلاد
قبل إفلاس
5 - karim السبت 23 نونبر 2019 - 11:40
Au Numéro 1 et 2
Vous critiquez rien que pour critiquer
Vous vous quoi ?
Vous voulez qu’on vous chacun une voiture gratuitement ?
Il faut travailler pour en procurer une
Merci à ceux ou celles qui ont travaillé pour que le Maroc est maintenant parmi les 1 industries automobile du monde
Le gain du devis que a apporté L’industrie automobile au Maroc a largement dépassé celui du phosphate de de la pêche
Il y a des personnes encore au Maroc qui réclament leur part du phosphate comme ces deux premiers personnes qui demande une une voiture gratuitement car le Maroc fabrique des voitures
Il faut avoir de la confiture dans la tête pour avoir ces idées dans la tête
6 - HASSAN السبت 23 نونبر 2019 - 12:08
نعم ارتفاع في التصدير ولكن لماذا الادارة المغربية تستورد سيارات فارهة لمسؤولينا . فهي من الاجدر بها ان تساهم في الاقتصاد الوطني . بالطبع هم المستفيدون من الاستيراد واصبحوا يكونون لوبي في هذا القطاع . فهناك من هو مختص في نوع ما ويتقاسمون السوق
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.