24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مأدبة سياسية تستشرف مُستقبل المغرب وبريطانيا بعد "بريكست"

مأدبة سياسية تستشرف مُستقبل المغرب وبريطانيا بعد "بريكست"

مأدبة سياسية تستشرف مُستقبل المغرب وبريطانيا بعد "بريكست"

نظم النادي المغربي للدراسات في العلاقات الدولية مائدةً مستديرةً شارك فيها خبراء قانونيون واقتصاديون، تباحثوا حول مستقبل العلاقات بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة بعد اتفاق "بريكست" الذي سيخرج هذا البلد من الاتحاد الأوروبي.

وفي انتظار تنفيذ "بركسيت"، سارع المغرب إلى توقيع اتفاق شراكة، نهاية أكتوبر المنصرم، مع بريطانيا لضمان عدم إحداث أي قطيعة في العلاقات الثنائية، بحيث يضمن الاتفاق انتقالاً سلساً يُحافظ على انسيابية آمنة للمبادلات، كما سيتم الاحتفاظ بمجموعة من المزايا بموجب اتفاقية الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وفي نظر فتح الله السجلماسي، سفير سابق للمغرب في فرنسا، فإن المملكة المتحدة شريك مهم للمغرب، بحيث توجد في المرتبة السابعة ضمن الشركاء الاقتصاديين، وهو ما يجعل توقيع اتفاقية الشراكة الجديدة أمراً بالغ الأهمية.

وذكر السجلماسي، الذي سبق أن تقلد منصب الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، خلال هذه الندوة، أن رهان المغرب من هذا الاتفاق هو ضمان الحفاظ على جميع المكتسبات في العلاقات بين البلدين بشكل أوتوماتيكي، لضمان ألا تواجه الصادرات المغربية فرض الرسوم الجمركية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الإحصائيات الرسمية، فإن صادرات المغرب نحو المملكة المتحدة ناهزت خلال السنة الماضية 8 مليارات درهم في إطار اتفاقية التبادل الحر الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وتستفيد من معاملة تفضيلية من خلال الجمارك.

وبلغت الاستثمارات البريطانية في المغرب نهاية السنة الماضية حوالي 2.23 مليار درهم، مقابل 2.04 مليار درهم سنة 2017، وتشمل هذه الاستثمارات مجالات عدة، من بينها التجارة والصناعة والعقار.

ورغم توقيع الاتفاقية الجديدة بين البلدين، فإن اتفاق "بريكست" قد يحمل مستجدات تستدعي تحيينها، وهو ما يستوجب على المغرب، حسب السجلماسي، متابعة تطور مسار الاتفاق عن كثب في انتظار ما سيسفر عنه في علاقة بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.

أما عبد المالك علوي، رئيس المعهد المغربي للذكاء الاستراتيجي، فيرى أن "بركسيت" يحمل أخباراً غير سارة وسارة في الوقت نفسه، فهذا الاتفاق يعبر، من جهة، عن فشل أوروبا المتحدة، ناهيك عن التساؤل الذي يفرضه بخصوص مستقبل مشاركة بريطانيا في دوري أبطال أوروبا، ومن جهة أخرى، "سيُصبح الأكل البريطاني خارج أوروبا"، وهو أمر إيجابي في رأيه.

وأشار علوي في حديثه ضمن الندوة إلى أن المغرب وبريطانيا يشتركان في "الوطنية القوية والشرسة"، بحيث يرى أن الدرس الأساسي المستخلص من اتفاق "بريكسيت" هو "الانكسار بين نخبة معولمة تسكن في لندن والمدن الغنية ويمكنها العمل في أي مكان عبر العالم، وبين الأشخاص الذين يرتبطون محلياً بشكل قوي ويعارضون التحول العميق الذي يعرفه العالم بسبب التكنولوجيا".

وبالنسبة لعلوي، فإن تصويت البريطانيين بنسبة كبيرة لفائدة "بركسيت" لم يكن ضد الاتحاد الأوروبي، بل هو تصويت يعبر عن "الانخراط في مشروع وطني قومي يركز على بريطانيا العظمى"، مشيرا إلى أن البريطانيين لا يبحثون عن المال، بل عن هوية.

وقال علوي إن توقيع المغرب وبريطانيا لاتفاقية شراكة يعتبر أمراً استراتيجياً، مسجلا أن بريطانيا تعتبر بلداً مركزياً بالنسبة للسياسة الخارجية للمملكة، كما هو الأمر أيضاً بالنسبة للسياسة الداخلية في علاقة بملف الصحراء، نظراً لأن هذا البلد عضو دائم في مجلس الأمن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مصطفى ايت الطالب الأربعاء 27 نونبر 2019 - 23:34
حسب مقال هسبريس فان المبادلات مع المملكة البريطانية و المملكة المغربية ضعيفة جدا علما ان المملكتين قبل الاستعمار كان لهما تاريخ طويل من العلاقات...كما ان المغرب هو الاقرب الى بريطانيا و برطانيا الاقرب الى المغرب و لنا نفس الواجهة البحرية..و العقلية المغربية اقرب الى العقلية البرطانية البراغماتية العملية و انه لعجب حقا ان تكون مبادلات المغرب مع بريطانيا هزيلة جدا و غائبة في الميدان الثقافي اللغوي رغم ان برطانيا دولة متقدمة جدا و كانت امبراطورية و الانجليزية هي لغة العالم...يجب تقريب البلدين و الشعبين و المغاربة لا يعرفون الا القليل عن ثقافة الانجليز و علماؤهم و ادباؤهم و فلاسفتهم اذ يعتقدون ان كل ابيض هو فرنسي و هذا خطأ ثم ان المغاربة يجهلون ثقافة امريكا الغنية و المهمة نظرا لتبعيتهم العمياء لفرنسا اذ يتخيلون ان لا شيئ يوجد خارج فرنسا و ان فرنسا هي الخلاص و الملاذ و هي الثقافة و الحداثة و العلوم و هذا خطأ طبعا بل يجهلون ان الكتاب المغاربة بداية القرن 19 م كانوا يستقرون في انجلترا اي كان تمة تبادل سياسي عسكري ثقافي قبل فرنسا..مبادلاتنا مع انجلترا ضعيفة حقا...
2 - Amine الخميس 28 نونبر 2019 - 03:05
بريطانيا لازالت في الاتحاد الاوروبي ولن تخرج بدون اتفاق وهدا الامر يدعمه حتى التيارات المحافظة مصلحة بريطانيا في السوق المشتركة الاوروبية اكتر من اي منطقة اخرى نظرا لقوة السوق الاوروبية ومصلحة المغرب كدلك مع السوق الاوروبية اكبر شريك للمغرب
بريطانيا ستنعزل ادا خرجت من التكتل بدون اتفاق
3 - مراد بريطانيا الخميس 28 نونبر 2019 - 14:01
الشراكة هي ان كل الطماطم و الليمون و السردين دو الجودة العالية يصدر الى بريطانيا متاجر Morrisons ببريطانيا مليئة بالمنتوجات الفلاحية المغربية. الى جانب شركات التنقيب عن الغاز و البترول في المغرب فاغلبها بريطانية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.