24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. الملك يدعو البلدان الإسلامية إلى تجويد الحياة والتصدي للانفصال (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "جبهة إنقاذ" تدعو إلى التحقيق في أسباب إفلاس مصفاة "سامير"

"جبهة إنقاذ" تدعو إلى التحقيق في أسباب إفلاس مصفاة "سامير"

"جبهة إنقاذ" تدعو إلى التحقيق في أسباب إفلاس مصفاة "سامير"

عقد عدد من عُمال شركة سامير، إلى جانب حقوقيين وفاعلين إعلاميين ومحامين وبرلمانين، خلال الأسبوع الماضي، جمعا عاما لتأسيس جمعية "الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول".

وصادقت الجمعية على الأرضية التأسيسية والقانون الأساسي لها، وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في تأسيس الجمعيات، بغية تحقيق عدد من الأهداف.

وجرى انتخاب المكتب المسير للجمعية، حيث آلت الرئاسة إلى الحسين اليماني، نقابي داخل مصفاة سامير، والنيابة إلى محمد بنموسى، والكتابة العامة إلى عبد الغني الراقي، ونيابة الكتابة العامة إلى عبد الحميد جماهري.

كما انتخب الجمع عبد اللطيف بلحسن أميناً للمال، ولبيب بوكرين نائباً له، وكلا من المستشارة البرلمانية رجاء كساب، ادريس العمراني، والمحامي سعيد بنحماني، مستشارين.

وتأتي هذه الجمعية لتكمل عمل الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول التي كانت قد تأسست في السنوات القليلة الماضية، وكانت عبارة عن تنسيق بين مختلف الفعاليات المهتمة بموضوع المصفاة المتوقفة عن الإنتاج.

وتسعى الجمعية إلى "مواصلة النضال والترافع لتحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها الجبهة، ولاسيما المطالبة بالاستئناف العاجل للإنتاج بالمصفاة ومراجعة الإطار القانوني والتشريعي للنفط والغاز".

وبحسب مصادر نقابية قريبة من ملف سامير، فإن تأسيس الجمعية يأتي لاكتساب الصفة القانونية للجبهة، وهو ما سيخول لأعضائها المطالبة بفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات في أسباب إفلاس شركة سامير.

وتستهدف الجمعية بشكل أساسي محمد حسين العامودي، رجل الأعمال السعودي من أصل إثيوبي الذي كان يسير الشركة في الفترة السابقة، إضافة إلى كل المسؤولين الكبار الذين رافقوه، وجبر الضرر لكل المتضررين من هذا التوقف.

وكانت سامير، المصفاة المتواجدة بمدينة المحمدية، التي تهم حوالي 600 عامل وعاملة، قد توقفت عن الإنتاج في غشت 2015 بسبب الإعسار المالي وتعاظم ديونها التي وصلت أكثر من 40 مليار درهم.

وتعتبر الجمعية المؤسسة حديثاً أن "سوء التسيير والتدبير"، و"الظروف المظلمة لخوصصة المصفاة سنة 1997"، و"التساهل والسكوت عن الخروقات التي كان يقوم بها المستثمر السابق"، عوامل أدت إلى "سقوط الشركة في مواجهة التصفية القضائية مع الإذن باستمرار النشاط في 21 مارس 2016".

وأشارت الجمعية إلى أن "المحكمة التجارية بالدار البيضاء عجزت حتى اليوم في التفويت الشمولي لأصول الشركة من أجل ضمان استمرارية التشغيل والوفاء للدائنين وفق مقتضيات المادة 655 من مدونة التجارة المغربية".

وأكدت الجمعية، في أرضيتها التأسيسية، أن "الاقتصاد الوطني تكبد خسائر جسيمة بشكل عام، والتنمية المحلية للمحمدية بشكل خاص، جراء توقف الإنتاج بشركة سامير من جهة وتزامن ذلك مع إلغاء حكومة بنكيران للدعم الذي كانت تقدمه في ثمن بيع المحروقات، ومن جهة أخرى تحرير أسعار المحروقات وعدم التدخل في تحديد السعر الأعلى للبيع للعموم ابتداء من فاتح دجنبر 2015".

كما تعتزم الجمعية، ضمن برنامج عملها، المساهمة بالرأي وتقديم المقترحات في شأن توفير وتعزيز الحاجيات الوطنية من البترول والغاز وفق الجودة التي تناسب المتطلبات البيئية، ووفق المخزون الضامن للأمن الطاقي، ووفق الأسعار التي تناسب القدرة الشرائية للمواطنين وتراعي حقوق المستهلكين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - تايكة غرماد الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:13
البلد كله اصابه الإفلاس وليس شركة لاسمير فهناك التعليم العمومي والصحة العمومية والخدمات العمومية كالأمن والسير على الطرقات وحالة البنايات والغابات والمروج والشواطئ ومستوى المعيشة وسوق الشغل والتظامن المجتمعي والسلوك الحضاري
2 - الطنز البنفسجي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:18
ماحد هاد مالين الكروش ديال شركات المحروقات قاضيين الغرض راه عمر هاديك لاسامير ماغاي تعاود تخدم..
واش اعباد الله حتى واحد من اغنياء العالم ما يقدر ياخدها وبالكريديات ديالها وهي خدامة على ثلاثين مليون دالبشر؟..
الله يعاونكم على بوجعران
3 - حسن الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:20
انا عارف السبب الحقيقي شفتو ديك الاختلاسات كاملة بغيتو تعرفو الفلوس فين مشات سيرو لبن سليمان وغتلقاو الملايير شراو بيها مءات الهكتارات من الاراضي ضواحي بن سليمان من طرف مسؤولين في سمير اشترو الاراضي ووضعوها في اسم ابناءهم مخافة من اين لك هدا والعمال مساكين مزال متضاهرين والكل يعلم ويتفرج
4 - toto الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:40
"وجرى انتخاب المكتب المسير للجمعية، حيث آلت الرئاسة إلى الحسين اليماني.."

هاذ الشركة خارج ليها فعودها اليمن
5 - خالد الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:40
عن اي انقاد يتكلمون فاغلبية عمال المصفاة اخدوا حساباتهم بالملايين و استفادوا من معاشاتهم
6 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:56
صدق من قال البكاء وراء الميت خسارة نعم المطلوب العمل على استرجاع المصفات إلى الدولة دون الرجوع إلى ماهي الأسباب الاقتصاد الوطني في أمس الحاجة إلى تأميم قطاع البترول في أقرب وقت ممكن
7 - moou66 الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:59
في هاده الحالة يجب الرجوع الى عهد الخوصصة او الخصخصة ويجب مراجعة دفتر التحملات في تلك الفثرة واللي دا شي داه
8 - نبيل الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:20
الحل الوحيد لهذه المصفاة هو الدعم الاستثماري بمعنى تحويل الديون الضريبية الى اسهم للدولة.
9 - ملاحظ الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:33
برلمان نواب الأمة ومجلس المستشارين والحكومة المنبثقة عن "المصوتين" في انتخابات 2016(33%من الناخبين) ومجلس المنافسة وخرجات الوزير الداودي وبعض البرلمانيين ولجنة التحقيق في المحروقات وجمعيات المستهلك.....
كل هذه الهيئات والمؤسسات والجمعيات واللجان لم ولن تستطيع تحجيم ولجم وكبح جماح "لوبي" المحروقات الذي استأنس واعتاد على نهب الملايير يوميا ونهش جيوب المغاربة من راكب الدراجة النارية إلى السيارة والشاحنة والحافلات والبواخر والطائرات ومراكز الصيد الساحلي .....

لوبي تغول واستأسد على المواطنين أمام تراجع مؤسسات الدولة وبروز اللوبيات في كل القطاعات....
هذه الجبهة لا ولن تحرك في الأمور شيئا مادام هناك تواطؤ وغياب تام للمشرع والحكومة والاحزاب والمقاطعة الشعبية.....

كل ما يمكن فعله هو تسجيل وتحفيظ الخسائر التي مني بها الشعب في أفق أن يقتص من هذا اللوبي حين تسثب الديمقراطية الحقيقية ويسود القانون عندها سيتم مصادرة اموال ومتابعة رموز هذا اللوبي وطنيا ودوليا
10 - هبتكاني الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:35
مشكل لاسامير انتهى مع وقف الانتاج سنة 2015 والدولة لو كانت الشركة مهمة بالنسبة لها لما سمحت بذلك هذا يعني ان اعادة تشغيل لاسامير لن يتحقق وهذا الشيئ يعرفه كل من يشتغل في لاسامير بمن فيهم أعضاء جبهة الانقاذ كفاكم ضحكاً على الدقون
11 - الملاحظ الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:46
آه من حكومة لا تحكم و لا تقيم اعتبارا لتوجهات أبنائها و رغم ذلك تبقى متشبثة بكراسي التمثيلية لا لشيء فقط الاستفادة من الامتيازات و التعويضات و الاجرة و التقاعد المريح و الحصانة.....و يوم يسقط كل هذا يظهر المغربي الوطني المناضل الحقيقي.....
12 - مواطن2 الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:50
لو تم تفعيل وتطبيق مبدأ " ربط المسؤولية بالمحاسبة " و " من اين لك هذا ؟ "لانكشف لغز " افلاس لاسمير " الامور واضحة تماما.والاجراءات التي تمت بها تفويت او بيع لاسمير لابد ان تكون موثقة ومذيلة باسماء وتوقيعات اصحابها .تبقى اسباب تفويتها اوبيعها هو الامر الذي يجب الاعلان عنه بكل وضوح.ومتابعة كل من ساهم في ذلك قضائيا.لان الخسارة جسيمة وتلك الشركة كانت بمثابة ملك لجميع المغاربة.والمؤسف ان الشركة توقفت...ومن تسببوا في افلاسها وتشريد العشرات لا يتحدث عنهم احد.وهذا امر يجانب الصواب.وليس عيبا ان يتقدم احدهم بتوضيح في الموضوع مذيل باسباب وجيهة لما وقع.العيب كله في الكتمان وعدم التصريح بالحقيقة.
13 - العربي المكناسي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:54
8 - نبيل

اصبت !!! افضل حل هو تحويل المطالبات الحكومية الي حصص ملكية في اسهم الشركة على اعتبار ان اكبر الدائنين للمصفاة هي الدولة المغربية و يتم طرح باقي الاسهم للاكتتاب العام لجميع المغاربة ، ليصبح المغاربة مشاركين في ارباح الشركة كما هو الحال مع اتصالات المغرب عندما تم طرح حصص للاكتتاب العام في العام 2001 او 2002 لا اتذكر التاريخ، و كان اكبر طرح في البورصة المغربية
14 - استغوال اللوبي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 15:55
تأسيس جبهة وجمعية وودادية وتعاونية وحتى حزب أو برلمان، لا يجدي نفعا أمام استغوال لولي المحروقات، فسلام على الشركة إلى يوم الدين.
15 - ناس تؤنس الاثنين 02 دجنبر 2019 - 16:22
ما دام أن هناك لوبي يستفيد من توقف مصفاة لاسامير، و من تحرير اسعار المحروقات، فلن يتم تشغيلها مرة أخرى، سيضع ذلك اللوبي جميع العراقيل لكي لا تشتغل،
هل يعقل ان لا تتوفر الدولة على مصفاة لتكرير النفط، و هي ضرورية للاقتصاد الوطني، و ان تبقى تحت رحمة الشركات لا يهمها إلا تكديس الأرباح على حساب مصلحة الوطن. لك الله يا وطني.
16 - المهاجر الاثنين 02 دجنبر 2019 - 17:54
سبب بسيط من له المصلحة الم يقول لكم سي العثماني لن شركات المحروقات جنت ارباح كثيرة و17 مليار هل يعقل دولة ليس لها مصفة تكرير النفط ؟ فكر مزيان وتفهم ومن له المصلحة
17 - الحسن العبد بن محمد الحياني الاثنين 02 دجنبر 2019 - 17:58
على كبريات الشركات في الدارالبيضاء أن تدخل بقوة بأثمنة مناسبة وبجودة عالية...،...وهكذا تحط الرحال بعاصمتنا الاقتصادية، فينتهي مسلسل التراجيديا لمليلية وسبتة الى حين العودة بالعدة فاتحين ان شاء الله...
18 - LE MONTAGNARD الاثنين 02 دجنبر 2019 - 18:52
UN PROBLEME EPINEUX

IL PEUT ETRE RESOLU PAR UN SIMPLE ORDRE DE NOTRE AUGUSTE ROI MOHAMMED 6

ET TOUT LE MONDE AU TRAVAIL DU PRESIDENT DU GOUVERNEMENT AU SIMPLE CHAOUCH DANS N IMPORTE QUELLE ADMINISTRATION ET DANS UNE ANNEE TOUT SERA REGLE ET DANS LE BON SENS ET LE RAFINNAGE REPRENDRE ET LA SOCIETE REALISERA DE GRANDS BENEFICES

LA VOLONTE EST ACTUELLEMENT MANQUANTE CHEZ TOUS LES RESPONSABLES

ET A BON ENTENDEUR SALUT
19 - مناضل وخبزي ساميري قديم الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 05:10
مرة أخرى اليماني يلهث على البروز على أنه المنقذ والمناضل هرمنا ونحن نسمع اليماني اليماني والله أنه سبب مصائبكم من وقع على الإتفاقية الجماعية المشؤومة وبكم من كان يتغزل بجمال ويرجوا قربه ومن أعطاه 6مستويات كفائته يعني هو الوحيد الذي يستحق أما الأخرون فلا أفقوا من سباتكم
20 - برادعي الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 08:16
اليماني يمينا واليماني شمالا اليماني شرقا واليماني غريا تلك المصفاة "سفات " جيوب المغاربة لعقود ومن كان يستفيد ؟؟ الرؤساء والعمال على حد السواء!! واليوم وقد أفلست لأنها سيرت على طريقة شركة ريعية تعيش بأموال دافعي الضرائب يخرج هؤلاء (أغلبهم) المستخدمون للمطالبة بمحو ٤٠ مليار من الديون لكي يتمتعوا لأربعين سنة أخرى بأموال المغاربة . أقول لهم الأمر إنتهى ابحثوا لكن عن عمل يغنيكم عن هذه الطامة التي تسمونها مصفاة فهي لم تصفي بترولا بل قامت بتصفية ضرائب الشعب . اليماني ومن معه يسخنون للانتخابات المقبلة يستغلون آلام البعض لمآرب آخرى ويبقون الشعلة الى ٢٠٢١ الأمر بيد القضاء والحل واضح! أما غيره فضحك على الذقون!
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.