24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:1813:2216:4019:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "منتدى فاس مكناس" يخدم الشباب بجذب استثمارات دولية واعدة

"منتدى فاس مكناس" يخدم الشباب بجذب استثمارات دولية واعدة

"منتدى فاس مكناس" يخدم الشباب بجذب استثمارات دولية واعدة

بحضور وفد كبير من الاتحاد الأوروبي، وخمسين غرفة تجارية ووفود مهمة من إفريقيا وآسيا، انطلقت، صباح الأربعاء، فعاليات النسخة الثالثة من المنتدى الاقتصادي فاس مكناس، تحت شعار "الشراكات المبتكرة، تآزر للنمو"؛ وهو لقاء دولي يأتي استجابة لدعوة الملك محمد السادس من أجل إطلاق التفكير حول نموذج تنموي جديد بمعيّة شركاء مؤسساتيين، لا سيما مجلس الجهة والمجلس الجماعي لكل من فاس ومكناس.

اللقاء الاقتصادي، الذي يعد الثالث من نوعه الذي تشهده مدينة فاس والذي تسهر على تنظيمه كل من غرفة التجارة والصناعة والخدمات ومجلس جماعة فاس، يهدف إلى تعزيز الجاذبية الاقتصادية الجهوية، ويطمح إلى أن يكون "واجهة تعريفية للمؤهلات الاقتصادية، وفرصة للقاء الفاعلين الاقتصاديين، وفضاء للتبادل والحوار، ومنبرا للترويج والشراكة".

وحسب إفادات بدر الطاهري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس-مكناس ورئيس مؤسسة المنتدى الاقتصادي لفاس-مكناس؛ فإن المنتدى الاقتصادي فاس مكناس يراهن، بمشاركة ثلاثين بلدا من أوروبا وإفريقيا، على "جعل مدينة فاس قِبلة عالمية، للاستفادة من تجارب دولية في مجال التسيير والخدمات، خاصة أنه ستقام، على هامش المنتدى، الدورة الـ45 للجمعية العامة للمؤتمر الدائم للغرف المهنية الإفريقية والفرنكوفونية.

واعتبر المسؤول الجهوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "دورة هذه السنة ناجحة بامتياز؛ من خلال الحضور الدولي الوازن، ومن خلال القيمة المُضافة لهذا اللقاء الذي يحضره رجال أعمال من القارة الإفريقية والأسيوية والأوروبية"، مضيفا أن "اللقاء يطمح إلى تحسين جاذبية الاستثمار في الجهة وتسليط الضوء على المؤهلات البشرية والاقتصادية التي تزخر بها المنطقة".

وفِي المنحى ذاته، أشار الطاهري إلى "مكانة الشباب في هذه النسخة الثالثة، المخصصة للابتكار في مجال السياحة"، موضحا أن "شباب جهة فاس مكناس أظهر مؤهلات كبيرة في مجال المقاولات الصغرى والمتوسطة؛ وهو قادر على خلق فرص شغل وخلق الثروة"، مبرزا أن "المنتدى يوفر أرضية لإغناء وتقوية الأثر الملموس والإيجابي للبرامج الهادفة إلى الترويج للجهة وتحسين جاذبيتها وتعزيز موقعها الدولي وتطوير القدرة التنافسية لمقاولاتها".

وتوقف رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس-مكناس ورئيس مؤسسة المنتدى الاقتصادي لفاس-مكناس عند الجوائز التي يقدمها المنتدى، باعتباره يمثل "محطة لتقديم 12 مقاولة فاعلة بالجهة وتسليمها جوائز في فئات متعددة؛ وهو ما يبرهن على حيوية الجهة وجاذبيتها للعيش والاستثمار. كما يشكل هذا اللقاء فرصة لتقديم الجوائز إلى الشباب الفائزين في أول مسابقة ابتكار المخصصة للسياحة المستقبلية، التي نظمت ما بين 22 و24 نونبر المنصرم لأول مرة في مقر غرفه التجارة والصناعة والخدمات فاس مكناس للترويج لثقافة ريادة الأعمال وتشجيع روح المبادرة".

وعلى غرار الدورة السابقة، استضاف المنتدى، صباح الأربعاء، الاجتماع السابع للمدن الصديقة، والتي تربطها اتفاقيات توأمة مع فاس حول موضوع "مجالس المدن قاطرات لشراكات مبتكرة وللتنمية المستدامة"، مع ندوة موضوعاتية بالتنسيق مع شبكة "أوجين دولاكروا"، وماراتون للابتكار للشباب ولقاءات للتكوين والتدريب في إطار البرنامج الأوروبي “أرشيبيلاغو".

وأشاد فرونسوا كزافيي، القنصل العام لجمهورية فرنسا في فاس، بأشغال المنتدى الاقتصادي ورهاناته الجهوية والدولية، مبرزا "لاحظنا تعدد جنسيات المشاركين في الدورة الحالية، والذين أتوا من دول مختلفة؛ من إفريقيا وآسيا وأوروبا"، قبل أن يزيد: "فاس مدينة عالمية، وعاصمة روحية للمملكة؛ ومدينة تمثل ملتقى المغرب؛ وهي غنية بمواردها الثقافية والاقتصادية".

واعتبر القنصل الفرنسي، في كلمة افتتاحية له خلال أشغال الاجتماع السابع للمدن الصديقة، أن "التعاون بين المدن سيمكن من تطوير العلاقات المغربية والفرنسية، خاصة على المستويين المحلي والجهوي؛ فالتعاون المؤسساتي مهم والاتفاقيات بين الدول لها أهميتها، لكن لا يمكنها أن تتم بدون اتفاق بين المدن التي تجمع مسؤولين ترابيين يعرفون جيدا مشاكل الساكنة المحلية".

أما صلاح بوردي، وهو مسؤول منتخب من فرنسا، فقال: "اشتغلنا لتطوير العلاقات المغربية الفرنسية، هذا الملتقى يجمع مسؤولين محليين فرنسيين ومغاربة من أجل توحيد الرؤى والتجارب، وكذا من أجل النظر في التحديات المشتركة؛ فلا يمكن تحقيق التنمية بدون إشراك المنتخبين المحليين".

من جانبها، قالت فاطمة بنت مولود، وهي مشاركة من موريتانيا، إن "جهة فاس تمثل أرضية مهمة للاستثمار، وقد استفدنا من خلال الورشات الصباحية التي قدمها مسؤولون مغاربة، من الطرق المثلى للتسيير المحلي والجهوي"، مضيفة أن "المغرب تقدم بشكل كبير، ويقود القاطرة الاقتصادية لإفريقيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مكناسي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:07
مدينة مكناس غير معمرين بها ديك الكلمة ديال جهة فاس مكناس لأن جل المشاريع تذهب لفاس أما مدينة مكناس فأصبحت مثل دوار أو قرية كبيرة على أي نتمنى أن تطبق هاته المشاريع على أرض الواقع راه المغرب مافيهش غير طنجة ، مراكش ، كازا ، الرباط
2 - حسن الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:28
جهة فاس مكناس واركز على فاس التي اصبحت مثالا يضرب بها في الاجرام لا تنمية بهذه المدينة في غياب الامن .يستحيل ان تتكلم في الهاتف في دروب هذه المدينة
3 - سميرة الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:35
اكيد مشاريع موجهة فقط لتنمية فاس اما مكناس فهي في خبر كان
4 - متساءل الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:55
من الحبة قبة

تجمع لاداريين سيجلب الاستتمار!!!

داءما يحاول المرا تتقيف نفسه بممختلف ما يكتب لنجد آخر الأمر ان العنوان أكبر بكثير من الموضوع.
5 - عبدالله الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 20:09
هادا الخبر يتلج الصدر او ما خصوش ينساوه الناس لي ما عندهومش خدمة او ينساو المآسي لي تا يمرو بها الان لان واحد النهار سوف يجدون العمل او غادين يتنفخو عليه او يخرجو للشارع للتظاهر.
لا تنسو ان المغرب باطا ركورد العالم في التظاهرات والإضرابات او علاش ؟
النقابات ولاو حرايفية بمعنى الكلمة او ولاو مخدمين ذكاءهم بغسل ادمغة الناس بحقوق الانسان وإخراجهم الى الشارع او ولى عندهم تبزنيس لمصالحهم الشخصية. المستتمرين ولاو يخافو يستتمرو في المغرب لان النقابات ولات العدو الاول ديال البلاد او ولات تا تخلعهم.
دابا تا طلبو غير الخدمة وغدا ديرو عصا في الرويضة بحال المتعاقدين الكسلاء لي مصدعين لينا راسنا بالكذوب والمسرح ديالهم.
6 - مول الزعتر الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 21:49
كثير من الشركات الأجنبية تريد الاستثمار في مكناس و فاس في مجال الفلاحة و الصناعة ولاكن للأسف المسؤولين على الجهة يريدون نصيبهم في الكعكة و العرقلة المشاريع التي تضر مصالحهم

شباب مكناس و فاس يجب فظح كل مسؤول يعرقل التنمية في جهتكم
7 - الراصد الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:15
لا داعي للخلط بين مدينتين عريقتين وشتان ما بينهما من فوارق، ولإجل الهيمنة تم إدماج مدينة مكناس تحت إبط مدينة فاس بحجة الجهة، ونعلم جيدا بأن مدخرات مدينة مكناس الذي يعرفها الجميع وبتواطىء مع مسيري الشأن العام بالمدينة من طرف أشخاص غرباء عنها ينتمون الى حزب لا عدالة ولا تنمية الذي يدعون الطهرانية حولوها الى قرية كبيرة تحيط بها تربة الحمري فقط ، هذا المنتدى الإقتصادي لا دخل لمدينة مكناس فيه، ما دام الجاثمين على دواليب تسيير الشأن العام لها بيد غير المؤهلين المندسين وراء حزب إسلامي احتكاري انتهازي سقط عبر المظلة في الحياة السياسية بذريعة الحزب المنقذ، رصيده السياسي هو الزعيق والصراخ، وتوزيع الصناديق بين الأحبة الموالين له، تاركين الفتات للبسطاء لأجل الإنتخابات المقبلة، هءا الخزب أعتبره كعنقود عنب كل واحدة لثيقة بأختها حتى قمة الهرم، وللتأكد اسألوا أهل مكناس الحقيقيين الذين هاجروها، بسبب الطفيليين الجدد.
8 - Mohammed de Fés الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:00
ET POUR MR DRISS YAZAMI, pourquoi il est là, c'est quoi son rôle ici ? Que represente il ? IL VIENT POUR LES PHOTS? TOUJOURS ABSENT? IL NE VIENT A FES QUE POUR PRENDRE DES PHOTOS?
9 - ايت اسحاق الخميس 05 دجنبر 2019 - 21:39
على من تستهزؤون هل مازال من المستثمرين من يفكر في وضع امواله بين انياب الذئاب بعد كل الذي نسمعه من نصب واحتيال #اقول هناك اياد عليا تدافع عن المحتالين والنصابة لانها شريك معها#والسلام & اللهم ردنا اليك ردا جميلا&
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.