24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. حقوقيات مع محاكمة عادلة بقضية "ليلى والمحامي" (5.00)

  2. حكومتا مدريد و"الكناري" تتوعدان المغرب بالدفاع عن الحدود البحرية (5.00)

  3. البرلمان المغربي يصادقُ بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬ (5.00)

  4. حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان (5.00)

  5. بوريطة: ترسيم الحدود البحرية "سيادي" .. وإسبانيا حليف إستراتيجي‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ضحايا "باب دارنا" يأملون استرجاع أموالهم من "صندوق الموثقين"

ضحايا "باب دارنا" يأملون استرجاع أموالهم من "صندوق الموثقين"

ضحايا "باب دارنا" يأملون استرجاع أموالهم من "صندوق الموثقين"

باشر مجموعة من ضحايا "باب دارنا" مساطر قانونية، من أجل مطالبة إحدى شركات التأمين وصندوق ضمان الموثقين بتعويضات مالية توازي مبالغ التسبيقات النقدية التي قدموها للمنعش العقاري محمد الوردي.

وقال مجموعة من الضحايا، في تصريحات متطابقة لهسبريس، إن المبالغ التي سيطالبون بها شركة التأمين وصندوق ضمان الموثقين تستند على العقود التي حررها موثق الشركة، الذي يوجد حاليا رهن الاعتقال، والتي تبين أنها تهم عقارات وهمية التي لم تر النور، والتي لا يمتلك صاحب الشركة الأراضي التي كانت ستنشأ فوقها.

ووفق ما ينص عليه القانون رقم 09. 32 المتعلق بتنظيم مهنة التوثيق، فإنه يمكن المطالبة بتعويضات مالية من صندوق الضمان بالنسبة إلى الزبناء المتضررين من أخطاء الموثقين المهنية، والتي تهم حالات غياب التأمين أو عدم كفايته إلى جانب غياب الضمان وكذا الحالات التي تهم خيانة الأمانة التي يتورط فيها بعض الموثقين.

وحددت المادة الـ94 من القانون المنظم لمهنة التوثيق مجموعة من الحالات التي تتيح للمتضررين الحصول على هذه التعويضات عن طريق القضاء، والتي تهم "حالة عسر الموثق أو نائبه وعدم كفاية المبلغ المؤدى من طرف شركة التأمين للتعويض عن الضرر أو عند انعدام التأمين".

وتتكون موارد الصندوق، حسب المادة نفسها من القانون المذكور، من "‏مبلغ الفوائد المتأتية من الحسابات الخاصة المفتوحة من قبل الموثقين بصندوق الإيداع والتدبير، ومساهمة مدفوعة من قبل كل موثق عن كل عقد تسلمه ويحدد مبلغها من قبل المجلس الوطني لهيئة الموثقين. كما تتكون تكاليف الصندوق من ‏المصاريف الناتجة عن تنفيذ القرارات القضائية القابلة للتنفيذ المرفوعة ضد الصندوق، وأيضا ‏المصاريف المترتبة عن إقامة الدعاوى".

ويقوم صندوق الإيداع والتدبير بصرف التعويضات المقررة لفائدة الأطراف المتضررة، في حدود المبالغ المتوفرة لدى الصندوق والمصاريف الناتجة عن تنفيذ القرارات القضائية وكذا المترتبة عن إقامة الدعوى، في أجل لا يتعدى 30 يوما من تاريخ توصله بأمر من رئيس مجلس إدارة صندوق ضمان الموثقين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - rachid الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:20
وداك صندوق لمعولين عليه .تسرق حتى هو
2 - على ما يأتي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:38
لا اريد ان اكون قاسيا. ولكن مادام العقار للحجز عليه. غير موجود فان حظوظ استرجاع. حقوقكم تساوي صفر...... واتمنى ان اكون خاطئا...
3 - عزيز الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:40
ليس هناك امل في استرجاع التسيبقات.
الكل كان مخطط له من طرف أطراف متعددة.
انها مافيا العقار.
الدولة والعمالة و2m والجهة والبلدية الكل مسؤول.
4 - مصطفى الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:41
في هده القضية لا علاقة للتامين ،لان الضحايا لم يضعوا اموالهم بإسم الموتق بل بإسم الشركة ،ولدلك لا دخل للموقق في التعريض، وهدا هو الخطََا الدي ارتكبه الضحايا، المسؤولية المدنية للموثق في كونه استقبل الضحايا في مكتبه ويمكن أن يكون على علم بتلاعبات الشركة وبما ان ليس هناك عقود بيع او عقود قبل البيع ،ليس للموثق الحق ان يطلب شهادة الملكية لاي طرف،وهنا يذخل قانون المغفل ،ان تعطي اموالا كبيرة دون اي وتيقة رسمية ،فلن يعدرك احد
5 - Hamid bennani الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:46
Si j ai compris l etat qui va se porter garant
6 - kademx الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:51
اولا يجب تسميه بالمجرم العقاري وليس كما يقول صاحب المقال بالمنعش العقاري لانه ارتكب جريمة في حق الشعب المغربي لدا من منظوري الخاص يجب الاسراع في محاكمة حتى يظل عبرة للجميع والسلام
7 - حسن الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 09:55
كل ما أخشاه هو ان يكون مصير هذه الأموال كمصير اموال شركة النجاة التي نصبت بدورها فخ مماثل حيث اوهمت الشباب بالشغل وتكبدوا الضحايا مشقة السفر و انفقوا اموال التطبيب بدون وجه حق وتبين في الاخير انه ضباب الصباح ما لبث أن ينجلي
8 - رشيد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:11
ياربي السلامة . النصب و الاحتيال في كل الميادين و في جميع المستويات .لقد اصبح النصب و الاحتيال ماركة مغربية مسجلة
9 - المصطفى بهلول صاحب روئية الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:13
لي بغها كاملة كيخليها كاملة سبحان الله لقد أتى الحق
وزهق الباطل
10 - لغة التعليم الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:20
لا ثقة في الموثق وتنتظر الدروس من المدرس ولا التطبيب من الطبيب ولا العدالة من رجل العدل
11 - Hassan الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:20
الله يكون في عونكم نتمنى أن تستردو أموالهم لاحول ولا قوة إلا بالله أين هي المراقبة
12 - محمد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:36
صندوق الموثقين ما عنده علاقة بهذا العملية لان الموثق حرر غير العقود أما واش العقارات موجودة ولا لا فهي مسؤولية أطراف العقد البائع والمشتري
13 - نور الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:51
الغريب ان هناك تكتم ٠٠٠٠نريد ان نعرف الكتير اين وصلث المحكمة وجلسات ٠٠٠٠٠٠٠٠
14 - عبد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 11:17
سبحان الله فضيحة كبيرة و الحكومة و المنعشين العقاريين وووو كلشي ساكت بحال هادشي في جزر القمر ويقولوا كاين ازمة في العقار
15 - ويسخديجة الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 11:21
السلام عليكم أتمنى أن تجد الدولة حلا للمتضررين، و الله ما جعلني لا اقدر بعد على شراء منزلي خوفي من التلاعبات و نصب المنعشين و الموثقين و السماسرة و حتى القانون غير واضح في هذا المجال الله يصاوب للجميع
16 - محمد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 11:56
الموثقين نصفهم نصابة..هاد سيمانةونصب عليا واحد موثق فمراكش..
17 - ايت الراصد:المهاجر الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 12:40
اذا كان الضحايا لايطالبون مباشرة المافيوزي الوردي العقاري باسترجاع اموالهم من خلال القضاء والضغط بالاحتجاجات ضد الأطراف المتواطئين وهي معروفة حكوميا واعلاميا ...فهم باختصار سذج او بلداء ..وقد سبق وذكرت انه في بلاد الديار الامريكية قضية مشابهة وقد تم تعويض الضحايا من خلال العدالة التي ضغطت هي وجهات حكومية على عائلة ماكدوف الذين ادوا التعويض للضحايا ..اذن فحاولوا استرجاع أموالكم من خلال الاتجاه السليم وليس من خلال صندوق الموثقين فقط لانكم بذلك ستدخلون في متاهة مخزنية
طويلة الأمد ...
18 - ملاحظ الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 12:49
سلام،مع الأسف أصبح النصب في العقار وغيره من الميادين علامة مغربية بامتياز،وهذا نتيجة تدهور التعليم والأخلاق،ففي السابق كانت التسمية:وزارة التربية الوطنية والتعليم فالتربية هي الأولى فالامم الأخلاق إذا ذهبت أخلاقهم ذهبوا،ولااظن ان المنعش العقاري أو بصريح العبارة المجرم العقاري وكذا الموثق أو بصريح العبارة المغرق(مع ضم الميم وتكسير الراء)وحدهما المسؤولان عما وقع ؛فالأمر يتعلق بشبكة منظمة تضع جميع الاحتياطات قبل الإعلان عن المشروع العقاري،ويستحسن لكل من يريد أن يشتري عقارا أن يشتريه من فرد واحد وليس من شركة مع اصطحاب محام عند الذهاب إلى الموثق أو الموثقة ولماذا لا يتم اللجوء إلى العدول فهم على الأقل أخف ضررا.كما نتمنى أن تتدخل الدولة في الموضوع لردع هؤلاء النصابين الذين يستغلونها سواء بالتلفزة(الاشهارات )أو المقاطعات(تصحيح الامضاء)وغير ذلك مما يجعل المواطنين ينخدعون. وبكل موضوعية فالضحايا لهم نصيب في الأمر لأنهم كما يقول المثل:يشترون السمك في البحر؟
19 - Manar الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 13:51
Un grand doute persiste dans cette affaire car le nombre des victimes supposées reste incertain ainsi que les sommes avancées par les plaignants puisque tout s’est basé sur un questionnaire mis en ligne que toute personne peut remplir avec l’espoir d’obtenir quelques chose.Une chose est certaine c’est que le promoteur ne dispose pas de liquidités même pour assurer sa survie en prison et que sa famille est actuellement dans le besoin
20 - مريمرين الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:12
ماهو مآل الأموال التي سرقها هذا المجرم العقاري؟ أكثر من 40 مليار سنتيم استحوذ عليها هذا اللص، هل تبخرت بقدرة قادر ؟ ويقولون رصيده البنكي هو 5000 درهم . أليس له أرصدة بالخارج ؟
مؤخرا قامت إحدى قريبات هذا اللص بعرض نصف المبلغ على بعض الضحايا مقابل تنازلهم عن الشكاية. فمن أين جاءت بالأموال؟؟
على الدولة حماية مواطنيها فهي المسؤولة أولا و أخيرا .
21 - رضوان لعلالي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:52
هادشي كلو سببو الدولة والحكومات التي توالت على المغرب لما. سهلو الورض السكنيه بريبا ولات دولة ربوية والربا اعلان الحرب على الله والرسول والعيدو بالله. الربا اشد من خيانة الامانة اشد من السرقة الربوي يعلن الحرب على الله والرسول والعيدو بالله والسارق تقطع يده. سبحان الله. لا جات شي حاجة راها نوع من قلق الله منا صدقوني انا كاري من هادي تقريبا عشرين سنه ديما تديق علية وتيجي الفرج من الله حتى الرهن مبعد منوا بسطتاعتي رهن وناخد سكن ربوي انا صابر حتى يفرج ربي والله الحمدو للاه انا شريت دابة خارج مراكش بحوالي 20 كم .وهاني تنحاول نبني وكلشي يسرو الله تندير لي نقد عليه والحمدو للاه ويارب تسترني تستر جميع المسلمين يارب وهاد الناس طماعين وقدى عليهم واحد كداب باغين الرخس
22 - مسرحية الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:50
عبد السلام بوشوارب 20 سنة سجنا و2 مليون دينارغرامة.

أحمد أويحيى 15 سنة سجنا و2 مليون غرامة ومصادرة أملاكه بما في ذلك المحولة لزوجته وابنيه

عبد المالك سلال 12 سنة سجنا و01 مليون غرامة

فارس سلال 3 سنوات سجنا و200 ألف ديار غرامة

علي حداد 07 سنوات سجنا

يوسف يوسفي 10 سنوات سجنا

محجوب بدة 10 سنوات سجنا

أحمد معزوز 07 سنوات سجنا

عبد الغني زعلان البراءة

الإخوة سماي البراءة

يمينة زرهوني 05 سنوات سجنا

حسان عرباوي 06 سنوات سجنا وتغريمه 600 مليون سنتيم

محمد بعيري 03 سنوات سجنا

حسيبة مقراوي البراءة

شايد محمود وحاج السعيد سنتان ( 2) واحدة موقوفة النفاذ.

أمين تيرة 05 سنوات سجنا

عبود عاشور 03 سنوات سجنا

تعويض عشايبو 200 مليار سنتيم

أيمين أوطو 500 مليون دينار

المتهمون ملزمون بدفع مبلغ 2000 مليار لخزينة الدولة
إطارات وزارة الصناعة ملزمون بتعويض عشايبو 100 مليون دينار

أويحيى ومحجوب بدة ويوسف يوسفي ملزمون بتعويض سيفيتال 100 مليون دينار
23 - نور الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:00
في قضايا النصب والاحتيال الضحايا لا يسترجعون اموالهم هذا مبدأ. والنصاب يقضي شهورا في الاستحمام في السجن ثم يخرج ياكل بطمانينة تامة ما دفنه من اموال تحت التراب. لذا نرى ظاهرة استفحال النصب والاحتيال في المجتمع. لو كانت الاحكام من 40 سنة واكثر لما فكر احد في النصب والخداع على المواطنين.
24 - albouchra الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:20
هدا ضلم وتسيب كل واحد يدير محامي ويصبح عدد المحامون 850 سيشكلون هيئة دفاع قوية لن تسعهم حتا ردهة المحكمة ساعتها سيعجلون باتخاد قرارات لقضيتكم أموالكم جنيتموها بعرق الجبين جاء من نهبها في رمشة عين لا تتنازلوا عن حقكم وكونو يد واحدة
25 - أبو بكر الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:24
أناس تكون دول عمل و دون دخل ، فتبيع الكلام مثل " اعطيني 10 ملايين و في ظرف سنة ستُصبح 20 ملون أو أكثر " . وما أن يسقط أحدهم أو جماعة من الناس في الفخ ، و يسلمون النقود ، تبدو الحقيقة عارية و بشعة . الحقيقة هي أن لا أحد سيعمل و يستثمر و يسهر و يكدح لتنمية مال يعلم أنه لن يستفيد منه في النهاية.

ألم يطرح هؤلاء السؤال التالي : مادا سيجني هذا الشخص أو الشركة ؟ هل حبا في العمل من أجل الاخرين ؟

الجواب بسيط هو اقتسام المال في أحسن الاحوال أو الذهاب به كاملا .
26 - abarkane الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:09
كفى للظلم كفى للقهر نعم لإعادة المبادئ والقيم والأخلاق المفقودة ٠
شعارنا:الله الوطن الملك٠
27 - مر من هنا الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:27
يخلف الله لانكم تتشبتون بخيط دخان مادمتم انكم وضعتم المال في حساب الشركة و ليس في اسم الموثق الذي في هذه الحالة ملزم بوضعه بصندوق الاداع و التدبير اما غير ذلك فقد تم الضحك عليكم. و ماعليكم الى الصبر و انتظار ماستقره المحكمة من عقوبة في حق من نصب عليكم.
28 - احمد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 20:03
هنا يتبين أن النصب جماعي وليس فردي يهم فقط الوردي بل مجموعة من الاشخاص!!!
بدأ التفكير في تعويض الضحايا من صناديق مبهمة ونسينا مآل الأموال التي اقترفها الوردي!! لا يمكنها أن تتبخر كلها!! على الاقل القليل منها.
29 - abou 3imran الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 21:42
بعض الاموال لا يمكن الوصول اليها الا بهذه الطريقة
30 - احمد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 22:07
تغرات القانون الجاري به العمل حاليا هي السبب في استفحال عمليات النصب.إذ لو كان النصاب يعلم أنه سيحكم حكما قاصيا لما تجرأ على مواطن!!
لا بد من إعادة النظر في القوانين لترسيخ دولة الحق والقانون.
31 - Ali الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 22:18
Cette affaire de Bab Darna va accentuer la crise de l’immobilier. Tout le monde a perdu confiance dans la mafia des promoteurs et des notaires. Des affaires semblables se répètent de temps en temps avec la connivence de ceux qui sont sensés protéger légalement et juridiquement le citoyen, je cite entre autre l’affaire de Najat –Anapec en 2002 (Abbas Fassi qui chapote cette affaire était ministre le l’emploi) . Donc ces responsables doivent être sévèrement sanctionnés ; et la leçon est pour tous ; sinon, on va continuer à arnaquer et les résultats vont se répéter au détriment du développement du Maroc
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.