24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. تعاونية تنتج كمامات للأطفال لسد الخصاص في الأسواق المغربية (5.00)

  3. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  4. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  5. سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | محكمة المدققين الأوروبية تنتقد ضعف نتائج الدعم المالي للمغرب

محكمة المدققين الأوروبية تنتقد ضعف نتائج الدعم المالي للمغرب

محكمة المدققين الأوروبية تنتقد ضعف نتائج الدعم المالي للمغرب

أجرت محكمة المدققين الأوروبية (European Court of Auditors) تقييما للمساعدات المالية التي قدمت من خزينة الاتحاد الأوروبي إلى المملكة المغربية من 2014 إلى 2018، وخلصت إلى أن هذا الدعم قدم قيمة مضافة محدودة لم تتجاوز دعم الإصلاحات في البلاد.

وقام التقرير، الذي صدر عن محكمة المدققين الأوروبية، وهي مؤسسة رسمية تابعة للاتحاد الأوروبي، بتقييم للمجالات التي يقوم الأوروبيون بدعمها في المغرب، وأكد أن "دعم مجالات مختلفة للإستراتيجيات الوطنية في المملكة ربما أضعفت من تأثير هذا الدعم"، وفق ما خلص إليه مراجعو الحسابات.

وأوضح التقرير، المعنون بـ"دعم الاتحاد الأوروبي للمغرب.. محدودية النتائج إلى حد الآن"، أن برامج الدعم الموجهة إلى المغرب تعوقها نقاط ضعف؛ من بينها طريقة تصميمها وتنفيذها ورصدها، وكذلك في مرحلة تقييم النتائج.

وأشار التقرير ذاته إلى أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح للمساعدات الإنمائية للمغرب، موردا أنه في الفترة 2014-2020، تمت برمجة 104 مليارات يورو من المساعدات إلى المغرب، بشكل أساسي في القطاعات الثلاثة ذات الأولوية وهي الخدمات الاجتماعية وسيادة القانون والتنمية المستدامة.

وبحلول نهاية 2018، يورد التقرير الأوروبي الرسمي، بلغت قيمة عقود الدعم الموقعة مع المغرب ما مجموعه 562 مليون يورو، تم دفع ما يقرب من 206 ملايين يورو في إطار دعم الميزانية، والتي هدفت إلى تعزيز الإصلاحات وأهداف التنمية المستدامة؛ وهو ما يشكل نسبة 75 في المائة من مجموع الإنفاق السنوي للاتحاد الأوروبي الموجه إلى المغرب.

وأجرت هيئة التدقيق تقييما للدعم الذي وجهه الاتحاد الأوروبي إلى المغرب من 2014 إلى 2018، للوقوف على مدى فعالية هذا الدعم وهل حقق الأهداف المرجوة منه، خصوصا في مجالات الصحة والحماية الاجتماعية والعدالة وتنمية القطاع الخاص.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي المسؤول عن إعداد التقرير إن "الميزانية التي خصصها الاتحاد الأوروبي لم تقدم دعما كافيا للإصلاحات في البلاد والتقدم في التحديات الرئيسية كان محدودا"، داعيا إلى تركيز الدعم على عدد أقل من القطاعات وتعزيز الحوار السياسي مع المغرب.

ووصف التقرير المغرب بالشريك القوي للاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن المملكة هي خامس أكبر اقتصاد إفريقي مهم للأوروبيين، وفي المقابل قال التقرير إن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الأكثر أهمية بالنسبة للمغرب، والذي يمثل 65 في المائة من صادراته و57 في المائة من وارداته.

ويتلقى المغرب دعما إنمائيا من الاتحاد الأوروبي هو الأكثر في شمال إفريقيا، باستثناء تونس التي تعتبر أكبر مستفيد من المساعدات التنموية للاتحاد الأوروبي.

وفي يونيو الماضي، دخل المغرب في مرحلة تفكير من أجل تقييم الشراكة الإستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي وإعادة مراجعتها. كما تتوخى الخطوة غير الرسمية وضع خارطة طريق جديدة للشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بناء على الإنجازات المتراكمة خلال الخمسين سنة الماضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - جعفر الجمعة 13 دجنبر 2019 - 01:17
من أراد أن يدعم في المغرب عليه أن يقدم الدعم مباشرة للأشخاص او على الأقل أن يتتبع طرق صرف هذا الدعم في القطاعات المستهدف و يخصص خبراء محايدين لذلك أما أن يقدم هذا الدعم للمسؤولين فكأنكم تصبون الماء في الرمل
2 - Ziryab الجمعة 13 دجنبر 2019 - 01:21
في المغرب عوض متابعة المسؤولين و محاسبتهم كما يحصل في جميع الدول الجادة، يتم إنشاء لجان جديدة لإلهاء الرأي العام لكي يعيشوا على الإنتظار و الأمل. لكن هذا التلاعب لن ينطلي على الأوروبيين.
3 - مصطفى أبو يحيى الجمعة 13 دجنبر 2019 - 04:56
أوروبا تدعم المغرب والمغرب يدعم إفريقيا جنوب الصحراء. على الإتحاد الأوروبي أن يكون لجان لتتبع المشاريع الممولة من طرفه، وإلا فإن كل المرصودات المالية، ستذهب أدراج الرياح، المسؤولين في المغرب ليست لهم الكفاءة للقيام بالمهام على ما يرام. ما دامت المحاسبة غائبة أو مغيبة، فإن الإتحاد الأوروبي يضيع أموال شعوبه في البحر.
4 - دينصور الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:09
الدعم يصرفوه الدينصورات عليهم وعلي ذويهم وليس على تنمية المجتمع مكانهم هو المتحف كاسلافهم الدين انقرضوا منذ ملايين السنين
5 - Said الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:27
وأشار التقرير ذاته إلى أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح للمساعدات الإنمائية للمغرب، موردا أنه في الفترة 2014-2020، تمت برمجة 104 مليارات يورو من المساعدات إلى المغرب، بشكل أساسي في القطاعات الثلاثة ذات الأولوية وهي الخدمات الاجتماعية وسيادة القانون والتنمية المستدامة. لو كان هدا رقم صحيح لما كان هناك عاطل في المغرب.
6 - عبدو لهلال الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:41
يبدو لي ان الجهة المانحة والجهة المتلقية للدعم غير متكافتين من حيث الخبرة والممارسة ويتحتم احداث منصب اسمه " العنصر المتتبع او الراصد " حتى تسير الامور في المسلك السليم والنظيف .
7 - حكومة فاشلة الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:54
للمدافعين عن الحكومة و الحكومات التي سبقتها
انكم تضيعون طاعتكم هباءا الكل أصبح على علم بسرقتها والأدهى من ذلك سرقات بالقانون (الفصل 9)
فما بالك بأموال الدعم
8 - القادري الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:56
أضم صوتي الى صاحب التعليق الاول لتأكيد ما قاله من حيث ضرورة التتبع وإن اقتضى الحال تقييم وتقويم هذه المساعدات التي نسمع عنها ولا نرى لها أثر في الواقع الملموس ، هذا بلدنا ونحن نعرف مآل المساعدات التي يستفيد منها المغرب ومعظم الدول الافريقية
9 - الراي والراي الاخر الجمعة 13 دجنبر 2019 - 12:32
هدا يؤكد ما سبق ان قلناه وهي ان الجهات المانحة تقف بحزم على صرف اموالها ولا مجال للتهاون في دلك ولكن الخلية المعلومة لنتعلق على الموضوع وتتركه يمر مر الكرا حتى تستمر في ترديد لك الله ياوطني رغم عدم الانتماء
10 - قانوني الجمعة 13 دجنبر 2019 - 12:52
الى الاخ سعيد 5
نعم انت محق الرقم فيه خطأ. لان لو ان المغرب يتلقى 104 مليار اورو في 7سنوات اي معدل 17مليار اورو للسنة الواحدة لكان الوضع مختلف ولو مع النهب و الفساد.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.