24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:1813:2216:4019:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "ماجوريل كاردن" تتصدر مشاريع "باب دارنا" الوهمية

"ماجوريل كاردن" تتصدر مشاريع "باب دارنا" الوهمية

"ماجوريل كاردن" تتصدر مشاريع "باب دارنا" الوهمية

تسلّم بعض أفراد أسرة محمد الوردي، المعتقل حاليا على ذمة قضية النصب على 840 من ضحايا الشقق الوهمية، مشعل تدبير أمور مجموعة "باب دارنا"، ليباشروا عملية "طمس" آثار مشاريعها العقارية المزعومة.

وأقدم المسيرون الجدد للمجموعة، يوم أمس، على طلاء اللوحات الإشهارية المحيطة بمشروع "ماجوريل كاردن"، الذي كانت تسوّقه باب دارنا بمنطقة بوسكورة، بصباغة بيضاء اللون لحجب أي معلومة قد تشير من بعيد أو قريب إلى اسم إحدى الشركات أو التعاونيات التابعة لمحمد الوردي.

وحسب وثائق حصلت على هسبريس، فإن مشروع "ماجوريل كاردن" كانت تشرف عليه شركة "ميدي هاوس" التابعة لمحمد الوردي، لحساب التعاونية السكنية "سما البيضاء"، التي يترأسها ويسيرها أيضا الوردي رفقة مجموعة من أفراد أسرته.

واستعان محمد الوردي، حسب الوثائق نفسها، بزوجته (أمينة التعاونية) واثنتين من بناته (نائبة أمين المال والكاتبة العامة على التوالي) من أجل تأسيس تعاونية "سما البيضاء"، وتسيير شؤونها منذ سنة 2014.

ونجح الوردي وباقي أفراد أسرته في جذب عشرات الزبناء لاقتناء شقق وهمية بمشروع "ماجوريل كاردن"، بمساعدة عثمان بوقفاوي (الذي صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية) نائب مدير عام شركة "ميدي هاوس"، التي أشرفت على إنجاز "الفيلات الوهمية" بسعر لا يتجاوز 5900 درهم للمتر المربع.

وحملت الوثائق ذاتها مفاجآت أخرى تؤكد أن العقار الذي قالت شركة "باب دارنا" و"ميدي هاوس" إنه يحتضن مشروع "ماجوريل كاردن" ليس في ملكيتها أصلا.

يشار إلى أن مجموع الأموال التي تسلمها مسؤولو مجموعة "باب دارنا" القابضة من الضحايا، طوال السنوات الأربع الماضية، ما يفوق 40 مليارا.

وجرى توقيف صاحب شركة "باب دارنا"، بعد الشروع في التحقيق في عمليات نصب كبرى تعرض لها عدد كبير من المواطنين من لدن المجموعة الاستثمارية العقارية التي تقوم بتسويق مشاريع "وهمية" بأسعار جد مغرية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - معلق الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:13
هادا خاصو القليل فيه حكم الاعدام زائد جرد كل ممتلكاته وممتلكات تلاسرة ديالو...بحساب بسيط خاص العائلة ديالة كاملة من بعيد وقريب يحجزو على الممتلكات ديالها ف حدود 40 مليار
2 - abdelhafid الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:52
بغيت غير نعرف واش هو دابا معتقل او في حالة فرار كل مرة واش تقولوا
3 - Immigre الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:04
Il faut tout confisqué sans attendre bien maisons comptes en banques et voir même à l’étranger c’est un gros poisson mais les requins ont les voit pas no more comment
4 - الجلالي مصطفى الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:07
الوردي أستاد..... باش يلعبها في الطويل و بهاد الطريقة خاص يكون مدرسة في الماركوتين....صراحة موهبة لو وظفت في الشكل الصحيح لفاز وفزنا........
5 - Karim الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:29
يجب محاسبة جميع المسؤولين من له صلة بهذا الملف لا من قريب و لا من بعيد، كيف يمكن لشركة أن تنصب على مواطنين لمدة أربع سنوات و الحصول على موافقة مبدئية أو ربما نهائية لقروض من أجل بناء مشروع وهمي بدون ضمانات، كما جاء في البحث، لا أثر ل 40 مليار سنتيم اليوم، بدون مساعدة من دوي السلطة، أمر لا يتقبله عقل، هناك قرش أو عدد كبير من التماسيح و العفاريت في هذا الموضوع.
6 - simo الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:31
La naïveté c'est le mot clé de cette tragédie. Toutes ces personnes qui sont tombées dans ce pétrin, que je compatis sincèrement, aurait dû au préalable se renseigner par écrit sur ledit projet auprès de la commune et des services concernés de la province, avant de donner n'importe quelle avance. Et dans ce cas, un contrat VEFA serait obligatoire selon la loi. Merci hesspress.
7 - معلق الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:47
زعما هاد الوردي ولا البنفسجي كان خدام لوحده يعني هاد البلاد بحال الغابة باش تنصب على عباد الله بهاد الطريقة فأكيد أن مؤسسات الدولة متورطة في عملية النصب هاته السيد راه كان كايدير الإشهار ديال هادشي فقنوات عمومية إذن هاد الملف وراءه رؤوس سمينة يجب قطافها...
8 - Immigre الجمعة 13 دجنبر 2019 - 12:49
Il a reçu le budget d’une grande ville au Maroc pendant une bonne année 40 millards c’est comme il a gagné un grand jack pot a l’euro millions no more comment
9 - معلق الجمعة 13 دجنبر 2019 - 13:09
هده عصابة كبيرة. مكونة من التماسيح والعفاريت كما قال من كيران
10 - كناوه الجمعة 13 دجنبر 2019 - 13:31
كناوه يا سادتي. هذه القصه وقعه لنا في مدينه فاس منذ عشر سنوات ولا زلنا نعاني
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.