24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة أميناتو حيدر .. "السياسي يبني القناطر حيث لا توجد أنهار" (5.00)

  2. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  3. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  4. التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬ (5.00)

  5. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يواصل الامتثال للاتحاد الأوروبي بشأن "الملاذات الضريبية"

المغرب يواصل الامتثال للاتحاد الأوروبي بشأن "الملاذات الضريبية"

المغرب يواصل الامتثال للاتحاد الأوروبي بشأن "الملاذات الضريبية"

يواصل المغرب الامتثال لمطالب الاتحاد الأوروبي فيما يخص محاربة التهرب الضريبي طبقاً للالتزامات التي قدمها سابقاً للحيلولة دون تصنيفه ضمن اللائحة السوداء للملاذات الضريبية التي قد تهدد علاقة أي بلد مع أوروبا.

وقبل أشهر، قدم المغرب عدداً من التعهدات لصالح الاتحاد الأوروبي من خلال منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وقد التزم بتطبيقها قبيل نهاية السنة الجارية على أبعد تقدير.

وبدأ المغرب تطبيق هذه الالتزامات بدءا بقانون مالية 2020 الذي جرت المصادقة النهائية عليه الأسبوع الجاري، والذي يتضمن مراجعة للوضع الاستثنائي للمستثمرين في المناطق الصناعية الحرة والقطب المالي للدار البيضاء.

وبالإضافة إلى ما سبق، اعتمد المغرب اتفاقيتين دوليتين صادق عليهما المجلس الوزاري برئاسة الملك قبل أيام، من خلال مشروع قانون رقم 76.19 الذي يوافق بموجبه على الاتفاق متعدد الأطراف بين السلطات المختصة بشأن تبادل الإقرارات عن كل بلد الموقع من طرف المملكة المغربية.

ويشير هذا النص، الذي سيُحال على البرلمان لاعتماده، إلى أن الحكومة المغربية، ممثلةً بوزارة الاقتصاد والمالية، قامت بالتوقيع يوم 25 يونيو على هذه الاتفاقية باعتبار المملكة دولة عضوا في معاهدة المساعدة الإدارية المتبادلة في الميدان الضريبي التابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

ويشكل هذا الاتفاق نموذجاً لإطار قانوني ذي طابع دولي يسمح للدول الأعضاء بممارسة الشفافية في المجال الضريبي، ويُمكِّن إداراتها الضريبية بولوج المعلومات حول التوزيع العالمي للأرباح والضرائب المدفوعة ومؤشرات معينة من موقع النشاط الاقتصادي لمجموعات الشركات متعددة الجنسية، وذلك بفضل التبادل الآلي للتصاريح السنوية لكل بلد.

ويستند هذا الاتفاق في مرجعيته، حسب نص المشروع، إلى أحكام معاهدة المساعدة الإدارية المتبادلة في الميدان الضريبي التي تسمح لطرفين أو أكثر، عن طريق سلطاتهم المختصة، بالتبادل الآلي للمعلومات لأغراض ضريبية.

ولتنزيل هذا الاتفاق، تعمل الدول الأعضاء فيه على احترام القواعد التي تنص على التعاون فيما بينها، والسرية، وحماية البيانات، وسن القوانين التي بموجبها تفرض على الكيانات المعنية ضرورة إيداع التصريح.

أما مشروع القانون الثاني الذي اعتمده المجلس الوزاري، فيحمل رقم 75.19 ويهم اتفاقية تنفيذ الإجراءات المتعلقة بالاتفاقيات الضريبية لتفادي تآكل القاعدة الضريبية ونقل الأرباح، التي وقعها المغرب في 25 يونيو الماضي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى ضمان فرض الضرائب على الأرباح التي تحققها الأنشطة الاقتصادية، وضرورة ضمان التنفيذ السريع والمنسق لتدابير تآكل الوعاء الضريبي ونقل الأرباح ذات الصلة بالمعاهدات متعددة الأطراف.

وتشير الاتفاقية إلى مجموعة من الأحكام من قبيل عمليات نقل أرباح الأسهم، ومكافحة إساءة الاستخدام للمنشآت الدائمة الواقعة في ولايات قضائية ثالثة، وتطبيق الاتفاقيات الضريبية من أجل تقييد حق أي طرف في إخضاع المقيمين فيه للضريبة.

وبالإضافة إلى ما سبق، ستتيح هذه الاتفاقيات للمغرب، حين دخولها حيز التنفيذ، التوصل بشكل آلي بكل المعطيات والمعلومات المتعلقة بالمغاربة الذين أنشؤوا ممتلكات أو أموالا خارج البلاد بطريقة مخالفة لقانون الصرف والمقتضيات الضريبية.

كما يُرتقب أن تفرج الحكومة على قانون إطار خاص بالنظام الضريبي الجديد الذي جاء كخلاصة للمناظرة الوطنية الثالثة للجبايات، وسيتضمن هو الآخر إجراءات إضافية للامتثال للمعايير الدولية المطلوبة في الاتحاد الأوروبي لمحاربة التهرب الضريبي والملاذات الضريبية التي لا تستجيب للمنافسة الشريفة بين الدول.

وستعمل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، التي تضم أكثر من 30 دولة عبر العالم، على التعاون بين الاقتصادات لمواجهة التهرب الضريبي وامتثال الدول للقوانين الدولية لضمان ألا تضيع الموارد الجبائية من بلد إلى بلد بسبب التحفيزات الضريبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - mre الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:40
المسيطرون على الاقتصاد العالمي ينفدون مخطط السيطرة على السيولة المالية العالمية تحت ذريعة محاربة تبييض الاموال و الارهاب بعد ان سيطروا سياسيا باثارة الحروب باسم الديموقراطية.
خضوع المغرب لقراراتهم يعني افراغ البلاد من السيولة المالية و تهريب الاموال الى بلدانهم حيث يكفي لغير المقيمين فتح حساب بنكي معفي من الضرائب و اغراقه بالاموال دون رقيب و التصريح بأن الضرائب تؤدى في بلد الاقامة.
بالواضح: بغاو فلوس المغاربة في ابناكهم و ليس في ابناك المغرب.
حلال عليهم حرام علينا.
2 - مهاجر غيور على الوطن الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:47
لو كانت الضرائب تُدفع من الكل و لا تُنهب من الحيتان الجائعة، بل تُوظف في خدمة هذا الشعب المنكوب ، لما كان هناك فقير في المغرب.
ملحوظة فقط. يجب أن نغير أنفسنا أولا إذا أردنا تغيير وضعنا، لأن الغش مزروع فينا. حتى الضعيف الفقير يتحايل على من هو مثله أو أفقر منه لنهبه. وحتى طلب الصدقة فيه تحايل، فما بالكم بالغني الجشع القدر على السلب بدون حسيب أو رقيب!!!
3 - said الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:54
اذا لم يأتي الاصلاح من الداخل فسيفرض علينا من الخارج، تلك سنة الحياة، كن مواكبا لمستوى جيرانك و الا سيلقى بك الى مزبلة التاريخ.
4 - محمد ج الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:55
أنا في نظري بلا ما يعرضون على البرلمان لأنه ليست له مصداقية و لا يعبأ بقراراته من طرف الدولة حيث أن لها حق الفيتو و كذلك أن كل من يتهرب من الضرائب هم البرلمانيون و معارفهم بموجب القوانين التي أقروها لذلك.
5 - مغربي حصل فالمغرب الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:59
أنا كنت خدام غي فمركز نداء تسبب لي بإعاقة سمعية أو الدولة كل شهر هابطة عليا بالضريبة على الدخل مرة 500 مرة 600 مرة 900 درهم كل شهر دةن نسيان الصندوق الوطني لضمان الإجتماعي و إقتطاعات أخرى مثل مايسمي ب AMO مع العلم ما عمر الأجر الصافي ديالي تجاوز في أفضل الحالات 5500 درهم مغربي ... أو أنا عارف بلي فالمغرب يوجد حيتان كبيرة تأكل الأخضر و اليابس و لا تدفع سنتيم ضرائب .... بل تأخذ إمنيازات كبيرة من الحكومة ... حيث كنت صغير كان كايحسابلي راسي عايش فدولة كبرة أو عرفت بلي عايش فشبه دولة ... هناك مسرحية يعيشها المواطن المغربي ...مفادها إسكت و دع المغرب لماليه ياخدو منو لي بغاو ... أو إلى هضرتي الداخلية تتكلف بيك ...
6 - Observateur الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:28
انه فخ، يطالبون بكل بساطة برجوع الاستثمارات و المصانع نحوهم، و تهديد كل من يفكر في الاستثمار من جديد،
7 - Aziz1 الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:59
اموال الشعوب العربية تنهب ومرحب بها في الغرب حلال عليهم و حرام علينا و ادا بقا شيء يفرض شراء اسلحة لكي يزداد الفقير فقرا
8 - الدولة الغريقة الأحد 15 دجنبر 2019 - 11:09
المغرب يحل مشاكل الاخرين وهو غارق في الافلاس.
9 - Kar الأحد 15 دجنبر 2019 - 11:50
Je voudrais savoir si ces gens qui reçoivent l argent du contribuable marocain pour qui il travaillent.?? J ai pas de mémoire une solution pour les problèmes marocains. Je voie que les intérêts étrangers.
10 - متقاعد الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:02
نوضوا رجعوا للمتقاعدين حقوقهم المسلوبة.
هاذا ظلم في حق المتقاعدين.
لن نسكت على حقنا ابدا.
11 - فضولي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:22
ا لقوم الفاسقون يسلط الله عليهم القوم الظالمون . سنة الله في خلقه . واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها ... صدق رب العزة . لا نستحق وضعا احسن مما نحن فيه ..لقد حق قوله تعالى فينا ..والسلام
12 - Immigre الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:19
Il y’a que les pauvres qui payent les taxes les plus riches mettent leurs argents offshore qui servent aux étrangers pour développer leurs économies et pas celle des pays pauvres
13 - مروان الأربعاء 18 دجنبر 2019 - 07:29
امر غريب الاتحاد الاوروبي يهدد باتفاقياته معنا
رغم ان
المغرب ناتجه المحلي والدخل الفردي مقارنة مع الاتحاد الاوروبي فرق بين السماء والارض
دولة صغيرة كبلجيكا يفوق دخلها القومي خمسة اضعاف دخل المغرب
مبغاوناش نتقدمو وصافي
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.