24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فضال يقترب من ارتداء قميص "خفافيش فالنسيا" (5.00)

  2. الملك محمد السادس يشيد بعلاقات المغرب والكويت (5.00)

  3. الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك يفارق الحياة (5.00)

  4. "مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا" (5.00)

  5. بنعبد القادر يُبَشر بمحاصرة ظاهرة "الاستيلاء على عقارات الغير" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | أجزاء السيارات تنعش صادرات المملكة إلى أوروبا

أجزاء السيارات تنعش صادرات المملكة إلى أوروبا

أجزاء السيارات تنعش صادرات المملكة إلى أوروبا

سجلت صادرات المغرب من أجزاء السيارات المصنعة محليا زيادة لافتة العام الماضي، نتيجة تزايد الطلب على هذه المنتجات المغربية من طرف كبار المصنعين في أوروبا وبعض دول القارة الأمريكية.

وبلغت صادرات المغرب من التجهيزات الداخلية للسيارات، من ضمنها الكراسي، ما يناهز 4.4 ملايير درهم خلال الفترة الممتدة من يناير إلى نونبر من العام الماضي، وفق بيانات حكومية مؤقتة صادرة عن مكتب الصرف، مقابل 3.9 مليارات درهم في الفترة نفسها من سنة 2018، مسجلة زيادة بنسبة 12 في المائة.

من جهتها، ارتفعت صادرات المغرب من الكابلات الكهربائية المستخدمة في السيارات بنحو 12.2 في المائة، بعد أن انتقلت من 27.2 مليار درهم في الفترة المتراوحة ما بين يناير ونونبر 2018 إلى 29.44 مليار درهم في الفترة نفسها من السنة الفارطة.

وسجل المغرب هذه الزيادة التي أنعشت خزينة الدولة من العملة الصعبة في وقت سجلت صادراته من السيارات المركبة محليا تراجعا بـ 346 مليون درهم، إذ انخفضت من 32.3 مليارات درهم في الشهور الأحد عشر الأولى من سنة 2018 إلى 31.9 مليارات درهم في الفترة ذاتها من السنة الفارطة.

ويتزامن هذا الانخفاض مع تسجيل تراجع لافت في الطلب الدولي على السيارات الكلاسيكية والركود الذي شرع في تسجيله في السوق المحلي المغربي منذ بداية العام الجاري وإلى غاية نهاية شهر نونبر المنصرم.

كافة المؤشرات الخاصة بالأداء العام لقطاع السيارات داخل وخارج المغرب جعلت المهنيين يحاولون إيجاد حلول بديلة من أجل بث روح جديدة في الطلب على منتجاتهم داخل المملكة، بعد تسجيل تراجع طفيف في الطلب على اقتناء السيارات الفردية منذ بداية العام الجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Adam الخميس 16 يناير 2020 - 11:24
السيارات الكلاسيكية ستواجه صعوبة في التصدير مستقبلا أمام السيارات الكهربائية لأنهم يخططون لتكون سنة 2050 نهاية السيارة الكلاسيكية.
2 - AVX الخميس 16 يناير 2020 - 12:26
لتدارك الركود وجب على المصنعين الفرنسيين الانتقال للسيارات الكهربائية . لاانها هي المستقبل.
للاسف الشركات الالمانية والفرنسية متأخرة عن نظيراتهل الامريكية والآسيوية والسويدية والبريطاتية في هذا المجال .
3 - سليم الخميس 16 يناير 2020 - 12:27
فما الفائدة.في زيادة الملاييين وخسارة الملايير لن نتقدم ابدا
جعجعة بدون طحين
4 - كمال البوشي الخميس 16 يناير 2020 - 14:46
كما هي العادة لابد من تدخل الكتائب لتبخيس نشاط غادي يحماقوباش يديرو بحالو فبلادهم
5 - عابر الخميس 16 يناير 2020 - 14:52
وبلغت صادرات المغرب من التجهيزات الداخلية للسيارات..... الخ
المرجو تصحيح العبارة على النحو التالي: وبلغت صادرات أجزاء السيارات المنتَجة من طرف الشركات المستقرة في المغرب ...
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.