24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1507:4213:1616:1318:4119:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز (5.00)

  2. سلطنة عمان تدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي (5.00)

  3. عودة شباط (5.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. كريم شملال .. مغربي يدقق في التأثير على قرارات الاتحاد الأوروبي (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | المصارف المغربية تعول على قروض المقاولات لزيادة معاملات 2020

المصارف المغربية تعول على قروض المقاولات لزيادة معاملات 2020

المصارف المغربية تعول على قروض المقاولات لزيادة معاملات 2020

تسارع المصارف المغربية الخطى من أجل توفير عروض تمويلية لتشجيع المقاولات الصغرى والمتوسطة على توسيع أنشطتها وخدماتها، أملا في ضخ دماء جديدة وخلق دينامية منتجة في النسيج الاقتصادي الوطني.

وكشفت هذه المصارف عن خططها الهادفة إلى فتح خطوط تمويلية تساعد على الاستجابة للحاجيات التمويلية لهذه المقاولات، التي ظلت لعقود خارج اهتمام الدوائر المالية المسؤولة في الحكومات المتوالية.

وتواصل مجموعة "التجاري وفا بنك" المصرفية خططها الاستثمارية لتعزيز وتوسيع شبكتها "دار المقاول"، التي يقول مسؤولوها إنها تدخل في إطار سياسة المجموعة المصرفية للنهوض بريادة الأعمال والمساهمة في الإدماج الاقتصادي.

ويؤكد محمد الكتاني، الرئيس المدير العام لمجموعة "التجاري وفا بنك"، أن "الإرادة الحثيثة للتجاري وفا تنحو صوب العمل على تسريع نمو المقاولات الصغرى لتدعيم دورها في ضخ دينامية جديدة في الاقتصاد الوطني، وخلق فرص العمل والقيمة المضافة، وبالأخص في جهة الدار البيضاء، التي تفوق مساهمتها في الناتج الداخلي الإجمالي 32 في المائة".

وأكد مسؤولو مجموعة "التجاري وفا بنك" المصرفية أنهم رصدوا تمويلات مالية تزيد قيمتها عن 72.7 مليارات درهم لفائدة المقاولات المغربية الصغيرة والمتوسطة خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وعرفت هذه التمويلات البنكية مسارا تصاعديا، إذ انتقلت من 14.8 مليارات درهم سنة 2014 إلى ما يزيد عن 25 مليار درهم سنة 2018، مسجلة ارتفاعا قياسيا بنسبة 67 في المائة في ظرف خمس سنوات فقط.

من جهته يؤكد محمد كريم منير، الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي المركزي، أن المقاولات الصغرى والمتوسطة ظلت دائما في صلب اهتمامات المجموعة.

وساهمت الفروع الجهوية للبنك الشعبي المركزي، حسب المسؤول نفسه، في دعم عدد كبير من المشاريع منذ إنشاء المجموعة، وهو الالتزام الذي سيستمر عبر عرض جديد تم وضعه من أجل مواكبة إنشاء المقاولات وتطويرها، مع العمل على مواكبة حاملي المشاريع وفئة المقاولين الذاتيين.

وقامت المجموعة بإعادة تطوير إستراتيجيتها لتلبية حاجيات المقاولات الصغرى والمتوسطة، والعمل على مواكبة الشباب الراغبين في خلق مقاولات صغرى ومتوسطة.

وعمل البنك الشعبي على خلق منظومة عمل شاملة، بوسعها تسريع تطور المقاولات الصغرى ومواكبة حاملي المشاريع بشكل فعال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - اشرف السبت 18 يناير 2020 - 18:44
المجتمع الذي ينتشر فيه التعامل بالربا مجتمع متفكك لا يتساعد أفراده فيما بينهم ولا يساعد احد غيره إلا لمصلحة دنيوية. ولا يرجى لهذا المجتمع دوام سعادة ولا استتباب أمن.
2 - سويسرا السبت 18 يناير 2020 - 19:01
لا ثم لا،لا أستقرض ولا أشتري في المغرب شيئا حتى لا يقع لي لمن وقع لمن قبلنا.
والحمد لله على الهاتف للإتصال بالعائلة.
الله الوطن الملك.
3 - الحسين السبت 18 يناير 2020 - 19:10
كل من يتعامل بالقروض الربوية فهو في حرب مع الله ورسوله ولن يصل إلى مبتغاه ابدا
سواء الافراد. اوالمؤسسات اوغيرها. ومن يشك في هذا فليراجع إيمانه.
4 - ابن رشد 14 السبت 18 يناير 2020 - 19:13
إن المصارف المغربية لا تقوم بالدور اللازم في انعاش الاقتصاد الوطني، حيث تعتمد في مداخلها على الاقتطاعات التي تجريها على الحسابات الجارية للزبائن، الأمر الذي لا يساعد على منح القروض للمقاولات ، بالإضافة إلى سعر الفائدة المرتفع.
5 - محمد السبت 18 يناير 2020 - 19:22
كان عندي حساب فالبنك وقفت السبب الاقتطاعات الكثيرة الا مبررة ناهيك على النسب المرتفعة للقروض بالمقارنة لدول اروبية مثل بلجيكيا فرنسا
6 - ياسين السبت 18 يناير 2020 - 19:30
الابناك المغربية لا تخاطر في اي شيء ابدا فهي تعتمد بالاساس على اقراض الاموال بشروط تعجيزية تجعل المخاطرة شبه منعدمة واليوم ومع انتقاد الملك لها فانها ستدّعي خلق مؤسسات لمساعدة المقاولات لكن هذا لا يعدو ان يكون سوى ذرا للرمادي في العيون. اذا ارادت الحكومه حقا ان تدفع الابناء الى دعم المقاولات فان عليها ان تخفض نسبة الفائدة لتبلغ حد 1 % كما هو الحال في كثير من الدول و ان تفرض على الابناك تخفيض العمولات والرسوم الى الحد الذي يدفعها الى المخاطرة ودعم الصناعة. اما و الحال كما هو عليه اليوم فان الابناك لن تخاطر وستستمر في امتصاص دماء المقترضين.
7 - سفيان الهولندي السبت 18 يناير 2020 - 22:15
الابناك الهولندية تذهب الى تطبيق 0 Rent اي صفر الفائدة على المدخرات المالية للزبناء والمغرب بلد اسلامي يتعامل بالفوائد الربوية لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم يامسلمين.
8 - العبدي ١٥ الأحد 19 يناير 2020 - 09:10
يجب على البنوك التي سمح لها بالخدمات و المنتجات الإسلامية أن تقوم بدورها، و من ذلك إخراج منتوج القرض الحسن إلى حيز الوجود و العمل به، عوض القروض الرباوية للبنوك التجارية. و ان يساهم في ذلك أثرياء البلد.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.