24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  2. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

  3. احتضان العيون قنصلية كوت ديفوار يصيب خارجيّة الجزائر بـ"السعار" (5.00)

  4. روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية (5.00)

  5. "كعكة" التعيينات في المناصب العليا تمنح الأحزاب 1100 منصب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مندوبية التخطيط ترصد تشاؤم أسر مغربية وتتوقع استمرار التدهور

مندوبية التخطيط ترصد تشاؤم أسر مغربية وتتوقع استمرار التدهور

مندوبية التخطيط ترصد تشاؤم أسر مغربية وتتوقع استمرار التدهور

نظرة متشائمة تحملها الأسر المغربية إلى مختلف مناحي الحياة، سواء تعلق الأمر بمستويات المعيشة أو الخدمات العمومية أو حتى مستويات البطالة.

ورغم أن مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الرابع من سنة 2019 مقارنة مع الفصل الذي سبقه، إلا أنه سجل تراجعا بالمقارنة مع الفصل نفسه من سنة 2018، من خلال استمرار التشاؤم بخصوص توقعات البطالة وتكلفة المعيشة والادخار، وحول تطور وضعية حقوق الإنسان، والمحافظة على البيئة، وجودة الخدمات العمومية.

وحسب مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط، فإن مؤشر ثقة الأسر انتقل إلى 77,8 نقطة عوض 74,8 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و79,8 نقطة المسجلة في الفصل الرابع من 2018؛ إذ صرحت 85,2 بالمائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,1 بالمائة فقط عكس ذلك، كما تتوقع 82,7 بالمائة من الأسر استمرار الأسعار في الارتفاع، في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,5 بالمائة.

وتشير المذكرة إلى أنه خلال الفصل الرابع من سنة 2019، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 43 بالمائة، فيما اعتبرت 34 بالمائة منها أنه مستقر، و23 بالمائة قالت إنه تحسّن. أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 28,8 بالمائة من الأسر تدهوره، و44,5 بالمائة استقراره، في حين ترجح 26,7 بالمائة تحسنه.

وأبرزت المذكرة أن 30.4 بالمائة من الأسر المغربية استنزفت من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4,0 بالمائة، كما توقعت 79,5 بالمائة من الأسر، مقابل 7,9 بالمائة، ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة.

الأسر المغربية عبرت عن تشاؤمها في عدة جوانب أخرى؛ إذ اعتبرت 55,5 بالمائة من الأسر خلال الفصل الرابع من سنة 2019 أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 26,3 بالمائة عكس ذلك.

في المنحى السلبي نفسه سارت نسبة الأسر التي صرحت بتحسن جودة الخدمات الإدارية، حيث بلغت 54,0 بالمائة مقابل 58,9 بالمائة المسجلة سنة 2018، كما صرحت 23,8 بالمائة من الأسر بأن وضعية حقوق الإنسان بالمغرب قد تدهورت مقابل 18,7 بالمائة سنة 2018، ناهيك عن أن 52,2 مقابل 19,1 بالمائة من الأسر أقرت بتدهور جودة خدمات التعليم، كما سجلت آراء الأسر بخصوص خدمات الصحة مستوى أكثر سلبية مما كان عليه خلال سنة 2018.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - المعلق الحر الثلاثاء 21 يناير 2020 - 04:11
مقال يغلب عليه الاحصائيات التقديرية الخاطئة فالملاحظ أن غلاء الاسعار و مشكل البطالة و التشاؤم في تصاعد مستمر و لا حل لهذا إلا بالهجرة أو الصبر و التضامن الشعبي .
2 - حميد usa الثلاثاء 21 يناير 2020 - 07:17
المشكل الكبير في المغرب هو ان الخدمات متدنية بشكل كبير في جميع القطاعات ..زيادة على ذلك مشكل التراكمات كل مسؤول يلوم من قبله. إذن هنا يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة مع محاكمة كل من تبث آنه آخل بآخلاقيات المهنة حتى يكون عبرة لمن يعتبر....
3 - lahcen الثلاثاء 21 يناير 2020 - 07:59
انا اظن ان اغلب المغاربة لايقولون الحقيقة لعدة اسباب انا مثلا كنت احضر لنقاشات حول ضعف الاقصاد والوضع السيئ ولكن عندما على حياة فيتكلم عن السفر وعن السيارة الجيدة وعن الموبايل الجديدة وهنا الاحظ التناقد على كل حال لقد اصبح ان تسب وتعارض الدولة موضة بكل صراحة هناك كبير ولكن لابد من المؤيد
4 - Rachida الثلاثاء 21 يناير 2020 - 08:20
Le gouvernement marocain ne fait absolument rien du tout pour améliorer directement la vie de ses citoyens, depuis 2012, la situation socio-économique ne fait qu'empirer. Mais il reste quand même champion dans l'imposition fiscale......l'impôt sur le revenu 38%+tva 20%+taxe intérieur de consommation 9% soit un total de 67% du salaire. les 33% qui restent on paie l'école privé, les intérêts bancaires exorbitants du logement, les gardiens, la mauvaise qualité des produits, les frais bancaires, la taxe d'édilité....etc.
5 - مغربي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 08:41
مندوبية التخطيط (...) ترصد تشاؤم أسر مغربية على الأوضاع التي وصلت إليها مندوبية التخطيط التي بدأت الآن ترصد الاوضاع....اين كنتم فيما مضى ؟ بالله عليكم هل ليس هناك شخص كفىء يسير هده المندوبية بدل رجل عجوز اكل الدهر عليه ويقرر في حياة المغاربة الدين لا حولة ولا قوة لهم.
6 - Adam الثلاثاء 21 يناير 2020 - 08:57
ومع هده المؤشرات سيصرح رءيس الحكومة المحكومة ووزراءه ان مناخ الأعمال والاستثمار ومؤسر السعادة بالمغرب قد عرف تحسنا مهما ...يالها من سياسة عرجاء وحكومة تبحث عن نموذج تنموي سرمدي .في غياب إرادة وإدارة حقيقية وحرة
7 - عبدو الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:08
هذا النوع من التشاؤم ، في مثل هذا الوقت من السنة المطرية ، لا يخدم الحقيقة...بل يطيح بالمعنويات الباقية ، لإفادة البلد والمواطنين الصالحين غير المغضوب عليهم ولا الضالين. المرجو من سوشبريكم نسيان مثل هذه المؤشرات الغير مدروسة والتي ستلغى مباشرة بعد سقوط أمطار الخير هذا الأسبوع !؟
8 - عينك ميزانك الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:10
بلانا الله بمسؤولين ردة الفعل ديلهوم رخاها الله معندهمش مع تدبير الوقت ولا الطريق لي غدي يسلكوه فين ما مالت الموجة هما معها الناس مقسحا هما عاد جادت القريحة ديلهم بأن النمودج التنموي محققش الموراد و درو ليه جماعت تفكير والمغاربة لي هدي كثر من 10 سنوات و هم يسرخون من تدهور المعيشة ديالهم و المستقبل الضبابي تيجيهم واحد عايش فوق قفاهم تيقول ليهم انتم عدميين و سودويين تيقول المثل ما حاس بالمزود غير لي مخبوط بيه .
9 - hafsa الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:21
أيوا هالمندوبية السامية خرجات بقرار ومن بعد. خاصنا وزارة باش تلقا الحل لهذا القرار. ووزارة تنفذ هذا القرار ووو...كيضحكو على الشعب المقهور
10 - ما فاهم والو الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:32
السلام عليكم الاحظ ان غالبية المغربة يكذبون واقسم بالله ؟؟؟؟! وانا أولهم وأسرتي و عائلتي و اصدقاءي؟؟؟؟؟!! لماذا قلت هذا ؟؟؟! كنت انا وصديقي بالمقهى في يوم من الأيام تم أراد صديقي ان يسحب بعض النقود من الشباك وفعل ذلك ؟؟؟؟!! ولم ينتبه لورقة السحب relevi ???! فاخذت الورقة و لم اشعر وقرأتها تم كانت المفاجءة ؟؟؟؟؟؟!!!!! 30 مليونننننننن؟؟؟! وبعض الآلاف ؟؟؟؟! تجمدت بمكاني ؟؟؟! وإخفيتها ؟؟؟! ولكن المشكل هو انني اتوفر على حساب لا باس به ؟؟؟! وانكر ذلك بل في بعض المرات احلف انني لا اتوفر على درهم واحد ؟؟؟؟! انني اقول هذا وانا خجول ؟؟!!! وفي الأخير فلكم من نصاب القريعة عبرة
11 - بائع القصص الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:34
حين تصل نسبة البطالة إلى أكثر من 40% يأتيك وزير بوجه مكشوف ليصرح أن عدد البطالة عرف ارتفاعا بسيطا وصل إلى 3% بعدما استقر على مستوى 2,99999،
من هنا يمكنك حساب عدم مصداقية المسؤولين كما يلي
40%-3%/0,4= 92%
ويمكنك تلخيص التصاريح الرسمية التي تطول مدتها ساعتين فقط في بعض كلمات وفي 10 دقائق
وعلى هذا المنوال يحب تصحيح راتب الوزير من
60000درهم إلى فقط 4800درهم مع حذف كل الامتيازات
مع كل احتراماتي للنزهاء الاقلة.
12 - موتقاعد الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:46
هل السلف (أعني عمر)حرام أوحلال يا حزب المصباح .
سؤالي للسيد بنكران هو يفقه في الدين أحسن من الآخرين في حزبه .
لما تكونوا على الكراسي فهو حلال . وفي اللقاءات الدينية فهو حرام .
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
من غشنا فليس منا .
علمتني الحياة إن أردت أن تعمل إمتحانا لشخص ما فسلفه قدرا من المال . وترى العجب
13 - Amazigh الثلاثاء 21 يناير 2020 - 10:58
لو لا رحمة الله عز وجل في سقي عباده و خلقه لكان الامر كارثة حقيقية بمعنى الكلمة٠ وهو ما يتضح جليا عند سقوط الامطار ليطلع علينا مسؤول حكومي يتنفس الصعداء حامدا الله لا لانه قد حرث شيء ولكن لتدارك ازمة الرغيف٠ فالفلاحة مصدر الاقوات لكل فقراء المغرب٠فلو وزعت جميع الاراضي التي في يد الدولة على المغاربة كالاراضي السلالية مؤخرا فسيوفر ذلك دخلا لكثير من الاسر٠ لكن ما ياخذ على حكومة العثماني و سلفه هو رفع الاسعار٠ فاتقوا الله في العباد والفقراء و المساكين الذين هم اغلبية سكان المغرب٠
14 - ماقل و دل الثلاثاء 21 يناير 2020 - 17:48
تحية إلى العنصر النسوي (صاحبة التعليق رقم 4 Rachida , و صاحبة التعليق رقم 9 Hafsa ) ، فهن لخصن كل مايمكن أن يقال من كلام حول هذا المقال الصحفي .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.