24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | استطلاع رأي عالمي: أضرار الرأسمالية تفوق المنافع

استطلاع رأي عالمي: أضرار الرأسمالية تفوق المنافع

استطلاع رأي عالمي: أضرار الرأسمالية تفوق المنافع

أظهر استطلاع للرأي قبل اجتماع قادة الأعمال والقادة السياسيين في دافوس هذا الأسبوع أن أغلبية الناس في العالم يعتقدون أن ضرر الرأسمالية في شكلها الراهن أكثر من نفعها.

وسعى استطلاع "إدلمان ترست باروميتر" الذي جمع على مدى عقدين آراء عشرات الآلاف من الأشخاص عن ثقتهم بالمؤسسات الحكومية الأساسية إلى فهم كيف يرى الناس الرأسمالية ذاتها.

وقال القائمون بالاستطلاع إن الاستطلاعات السابقة التي أظهرت إحساسا متزايدا بعدم المساواة دفعتهم إلى التساؤل عما إذا كان مواطنو الدول بدأ ينتابهم الآن مزيد من الشكوك العميقة في الديمقراطية القائمة على الرأسمالية في الغرب.

وقال ديفيد بيرسوف الباحث القيادي في الاستطلاع الذي أجرته شركة الاتصالات الأمريكية إدلمان "الإجابة نعم".

وأضاف "الناس يتساءلون، على ذلك المستوى، عما إذا كان ما لدينا اليوم، والعالم الذي نعيش فيه اليوم، ينبئ بأنهم ينتظرهم مستقبل أفضل".

وشمل الاستطلاع أكثر من 34 ألف شخص في 28 دولة ابتداء من الديمقراطيات الليبرالية الغربية، مثل الولايات المتحدة وفرنسا، إلى الدول التي تعمل بنظام مختلف مثل الصين وروسيا ووافق 56 في المئة على أن "الرأسمالية كما هي موجودة اليوم ضررها أكثر من نفعها في العالم".

وبدأ إجراء الاستطلاع في عام 2000 لاستكشاف صدق نظريات العالم السياسي فرنسيس فوكوياما الذي أعلن بعد انهيار الشيوعية أن الديمقراطية الرأسمالية الليبرالية أنهت الأيديولوجيات المنافسة لها وصارت بالتالي تمثل "نهاية التاريخ".

ومنذ ذلك الوقت تحدى منتقدون هذا المفهوم مشيرين إلى كل شيء ابتداء من نفوذ الصين المتزايد إلى انتشار النظم الاستبدادية في العالم ونزعة الحماية التجارية وعدم المساواة المتزايد في أعقاب الأزمة المالية العالمية في عامي 2007 و2008.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - شينوي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 23:24
الراسمالية هي الاكثر تعرضا للإنتقاد لكنها في نفس الوقت الاكثر تزايدا في الانتشار ،فحتى تلك القلاع الصلبة والتي كانت تتنبأ بسقوط الرأسمالية وجدت نفسها اليوم من اكبر قلاع الرأسمالية والاكبر سوقا للمنتوجات الراسمالية
2 - youssef de sygh الأربعاء 22 يناير 2020 - 07:13
كل شيئ في الحياة لها بدايه وكدالك النهايه الدوام لله وحده
الرأس الماليه دمرت كل شيئ دمرت الأخلاق والمبادئ التي يقوم عليها الإنسان المؤمن الصادق أصبح يقترض الربى رغم انفه
دمرت بعض الأسر كدالك التعليم العداله والآن بدأت بتدمير نفسها
لا يوجد احسن نضام مالي من نضام الإسلام نحن المسلمين فرطنا فيه كان رضه قاسيا و أعطانا ضهره
اللهم اصلح أحوالنا ويهدينا تمام الهدايه
3 - عينك ميزانك الأربعاء 22 يناير 2020 - 07:19
الرأسمالية تعتمد على تسخير جهود الجماعة لتكديس ثروة الفرد بطرق شبيهة بما كان سائد ايام العصور الفيودالية البائدة فنجد اناس في غنا فاحش يفوق التصورات بجانب الفقر واناس بدون مؤى لان المال اصبح يؤتر في السياسة و بالتالي الديمقراطية تخدم مصالح الجهات الضاغطة على حساب الطبقة الكادحة و المعدمة .
4 - gracias الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:24
الرأسمالية نظام سيء، وجب على البشرية البحث عن نظام جديد أكثر عدلا مما هو موجود اليوم...
5 - السنة و الزكاة الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:43
احسن و أعظم نظام ما تركه خير البريئة سيدنا المصطفى و حبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما و أساسه الزكاة
6 - لهويشري الخميس 23 يناير 2020 - 22:27
عندما يعمل عشرة 10000 شخص بأجر 2500 درهم في الشهر عند شخص مالك لمقاولة تحقيق له ربحا شهريا قدره 100 مليون درهم فتلك هي الراسمالية، مع العلم انا لهم نفس الجسم و يحتاجون لنفس الأشياء. حيث 10000 لا يقدرون على العيش السليم بينما ذلك الشخص يعيش البذخ الفاحش، فسنعرف كم هي قاسية تلك الرأسمالية و كم تتركز الثروة في يد جهة تجعلها تتحكم في رقاب الناس من خلال تفقيرهم و تجويعهم و عدم ترك الفرصة للتفكير و لم افلست تلك المقاولة فسيقع نفس المشكل إذن ليس نظام سليم. البديل هو النظام الإسلامي الذي لا يجعل الثروة تتركز و يمنع الاحتكار و المال الراكد. و الرأسمالية تعيش لأنها مستمرة على تلك الهوة بين الطرفين و عندما تصل تلك الهوة مرحلة اللاعودة فستسقط من تلقاء نفسها
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.